يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة
هناك اقتراح لدمج هذه المقالة مع مقالة أخرى، شارك في صفحة النقاش إذا كان لديك ملاحظات.

سوق الأسهم السعودي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (نوفمبر 2012)
Commons-emblem-merge.svg
هناك اقتراح لدمج محتويات هذه المقالة في المعلومات الموجودة تحت عنوان السوق المالية السعودية (تداول).(نقاش) (أكتوبر 2015)

سوق الأسهم السعودي

نبذة تاريخية[عدل]

كانت نواة سواق الأسهم السعودية هي أوائل الشركات المساهمة والتي كانت محدودة العدد مثل (اسمنت العربية، البنك الأهلي وبنك الرياض)قبل الثمانينات الميلاديه من القرن العشرين والبنوك الأجنبية في ذلك الوقت مثل البنك الهولندي والتي اشترت فيها الدولة حصص فتغيرت مسمياتها إلى البنك السعودي الهولندي وكانت التعاملات في الأسهم بيعا وشراء محدوده لقلة الشركات المساهمة وهذه التعاملات لاتخضع لأي رقابه أو اشراف حكومي وكان البيع والشراء يتم عن طريق العرض والطلب بين البائع والمشتري واتفاقهم على السعر مباشره أو بواسطة مكاتب العقار اما نقل ملكية الأسهم فتتم عن طريق إدارة شؤون المساهمين في الشركة أو كتابة مبايعه تصدق من أحد البنوك أو الغرفة التجارية.

  • في أوائل الثمانينات الميلاديه زاد عدد الشركات المساهمة التي طرحت أسهمها للاكتتاب العام وبالتالي أصبح الاشراف الحكومي على عمليات البيع والشراء ضروري
  • في عام 1983م حدث أول تنظيم لتعاملات الأسهم في السعودية حيث صدر مرسوم ملكي ينص على إيجاد لجنه مشتركه تضم وزارة المالية والاقتصاد الوطني ووزارة التجارة ومؤسسة النقد العربي السعودي وهذه اللجنة تعتبر مسؤوله عن تداول الأسهم بالاشتراك مع قسم مراقبة الأسهم بإدارة مراقبة البنوك بمؤسسة النقد.
  • أصدرت مؤسسة النقد القواعد التنفيذيه لتنظيم عملية تداول الأسهم وبدأ تطبيقها اعتبارا من 23ديسمبر 1984م
  • في عام 1984م أنشئت الشركة السعودية لتسجيل الأسهم برأسمال يبلغ 11مليون ريال وهذه الشركة مهمتها تسجيل الأسهم ونقل ملكيتها وإصدار الوثائق المطلوبة.
  • في عام 1985م أصبحت إدارة الرقابة على الأسهم بمؤسسة النقد هي المسؤوله عن المراقبة والمتابعة والإشراف اليومي على عمليات تداول الأسهم
  • كان لهذه الإجراءات التنظيميه أثر في تطور حركة البيع والشراء ايجابا رغم الظروف السياسية في ذلك الوقت (حرب العراق- إيران) ورغم قلة عدد المتداولين نتيجة عدم معرفة الغالبية بسوق الأسهم وكان المتداولون في الغالب من كبار التجار
  • في عام 1989م تم تحويل شركة الراجحي للصرافه والتجارة من شركة تضامن إلى شركه مساهمة وتم طرح اسهمها للاكتتاب العام حيث تم تغطية الاكتتاب بأكثر من 6مرات لأول مره في تاريخ الشركات المساهمة السعودية ممالفت أنظار المواطنين للأسهم حيث جرت عمليات بيع في السوق السوداء قبل الحصول على شهادات الأسهم
  • زاد الإقبال على اسهم البنوك وسابك والشركات الأخرى وبدأ سوق الأسهم ينتعش وازدادت شعبية السوق بعد تحقيق المتداولين ا جيده
  • في عام 1990م تم تطبيق أول نظـام إليكتروني متكامل للتداول والتسـويات والمقاصة، المعروف بـ esis
  • في صيف عام 1990م حدث الغزو العراقي للكويت واحتلالها مما اثر سلبا على سوق الأسهم فتراجعت أسعار الأسهم
  • بعد تحرير الكويت وانتهاء الحرب بدأت أسعار الأسهم في الصعود بقوه حتى وصلت ذروتها عام 1992م عندها صرح وزير المالية في ذلك الوقت الشيخ محمد ابالخيل ان أسعار الأسهم ارتفعت ارتفاعا مبالغا فيه وانها لاتعكس القيمة الحقيقية لها وعلى المتداولين الحذر فكان لهذا التصريح اثر في عكس اتجاه السوق وبدأ القلق من حدوث انهيار للسوق وتكرار تجربة سوق المناخ الكويتي وتراجعت أسعار الاسهم بحده وظهر البيع الجماعي وافلس العديد من كبار وصغار المساهمين وفقدت الثقة في السوق واستمر هذا التراجع حتى أوائل شهر يونيو من عام 1995 م ليصل المؤشر إلى 1140 نقطه

في الفترة قبل 92م كانت الشركات غير ملتزمه بنشر قوائمها المالية وكانت عمليات البيع والشراء تتم بعشوائية ودون دراسه ماليه أو تقنيه وظهرت فئة المضاربين الراغبين في الكسب السريع وكثرت عمليات الغش عن طريق إصدار الشيكات بدون رصيد أثناء الشراء وكذلك تراجع بعض المشترين عن البيع طمعا بعد أن ارتفعت أسعار الأسهم واستغلت مكاتب الأسهم ومكاتب العقار تلك الطفرة باستغلال أموال المساهمين في المضاربات وساهمت التسهيلات البنكية العشوائية للمتداولين في الارتفاعات الكبيرة التي تلاها الإفلاس بعد تدهور السوق

ملخص حركة المؤشر العام من عام1985م إلى عام1995م: في عام 85م تراجع المؤشر من مستوى 100نقطه حتى وصل إلى النقطه63 في سبتمبر 86م حيث ارتد منها صعودا إلى النقطة 118 حيث أدت بداية حرب الخليج في صيف عام90 م إلى هبوط حاد وسريع في قيمة المؤشر حتى وصل إلى النقطة 96 في نهاية العام وعند نهاية الازمه في بدايات عام 91م ارتد المؤشر صعودا وبقوه حتى وصل القمه عند النقطة 234 في أبريل من عام 92م حيث صحح منها بعد تصريح وزير المالية ليتراجع إلى النقطه114 في أول مايو من عام 95م - ملاحظه: في عام 98م أو 99م (غير متأكد من العام تحديدا) تم تعديل قيمة المؤشر وذلك بضرب قيمته في 10 وارقام المؤشر التي سأذكرها لاحقا راعيت فيها هذا التعديل - النقطة 114 المذكورة كأدنى تراجع في مايو عام 95م ستصبح 1140 وهكذا

البداية الحقيقية[عدل]

حسب الأرقام للمؤشر كانت البداية الحقيقية للسوق السعودي في مطلع مايو 1995م حيث بدأت أولى الموجات الصاعده واضحة المعالم

دورات السوق السعودي[عدل]

الدورة الأولى الصاعده[عدل]

بدأت هذه الدورة بتاريخ1 مايو 1995 من النقطة 1140 لتنتهي بتاريخ27 أكتوبر 1997م عند النقطة 2001 وقد استمرت هذه الدورة الصاعده لمدة عامين وخمسة أشهر و 26 يوما حقق فيها المؤشر 869 نقطه أبرز الأحداث المؤثره في الاقتصاد خلال الدورة الأولى: • التحسن في الاقتصاد السعودي بعد تحرير الكويت وانتهاء الحرب • تسديد الحكومة لمستحقات المزارعين والمقاولين • تحسن أسعار النفط حيث تجاوزت 22$ عام 96 لأول مره بعد حرب الخليج • الانخفاض المستمر لسعر الفائدة على الريال السعودي أبرز أحداث سوق الأسهم في تلك الفترة:

  • زيادة رؤوس أموال الشركات (البنك السعودي الفرنسي، البنك العربي، الاستثمار ضاعف رأس ماله لأربع مرات، البنك السعودي المتحد، شركة الأسمدة، الخزف, الكابلات، اسمنت الجنوبية
  • طلبت الباحة والمواشي من ملاكهما دفع القيمة المتبقيه 50ريال وكذلك طلبت بيشه من ملاكها سداد القسط المتبقي لتتمكن من رفع رأس مالها
  • أدرجت شركتي اللجين وأميانتيت في سوق الأسهم
  • اندماج البنك المتحد مع بنك القاهرة تحت مسمى البنك السعودي المتحد

الدورة الثانية التصحيحيه للأولى[عدل]

بدأت من قمة الموجه الأولى عند النقطة 2001 لتنتهي عند النقطة 1313 بتاريخ2 مارس 1999 م لتستمر لمدة عام واربعة أشهر تقريبا أبرز الأحداث المؤثره في الاقتصاد خلال الدورة الثانية وقبلها:*في نهاية عام97م حدثت الأزمة الاقتصادية في شرق آسيا مما اثر سلبا على شركات البتروكيماويات

  • انخفض النفط إلى 20$ تقريبا
  • انخفاض الأسعار العالمية للأسمنت وانخفاض الطلب الداخلي له
  • ارتفاع سعر الفائدة على الريال في عام 97م

كانت هذه أبرز العوامل التي أدت إلى تصحيح حركة المؤشر ومن العوامل التي ساهمت في استمرار هذا التراجع لفترة أطول:

  • استمرار انخفاض البترول ليصل في مارس عام 98م إلى 13,4$ وفي فبراير عام 99م وصلت إلى 11.36$

امتداد أزمة أسواق الدول الناشئه إلى أسواق روسيا وشرق أوروبا وأمريكا الجنوبية

  • اصدر صندوق النقد الدولي تقريرا أوضح فيه أن معدل النمو الحقيقي لناتج الدخل القومي السعودي لن يتجاوز 0.4%خلال عام98م وان ذلك قد يسبب دخول الاقتصاد السعودي في ركود *توقعت مؤسسة النقد السعودي أن ينخفض إجمالي ناتج الدخل بنسبة 10.8% خلال عام 98م
  • اعلنت الحكومة السعودية انه لانية لتخفيض قيمة الريال السعودي ردا على شائعات انتشرت عن النية في تخفيض قيمته

أبرز أحداث سوق الأسهم في تلك الفترة:*حثت وزارة التجارة الشركات المساهمة السعودية على تخفيض القيمة الاسميه لأسهمها من 100 إلى 50ريال لجذب السيولة لسوق الأسهم

  • قامت شركة الاسمنت السعودي بتخفيض رأس المال
  • أنشيء أول صندوق للمستثمرين الأجانب في السوق السعودي (سيف) ويتم التداول في هذا الصندوق عن طريق بورصة لندن

الدورة الثالثة الصاعده[عدل]

بدأت من قاع الدورة الثانية عند النقطة 1313 وانتهت عند النقطه2942 بتاريخ 19مايو 2002م واستمرت 3سنوات وشهرين ونصف تقريبا حقق فيها المؤشر 1629نقطه أبرز الأحداث المؤثره في الاقتصاد خلال الدورة الثالثة:

  • اجتماع وزراء النفط في الرياض والذي أقر خفض إنتاج النفط بحوالي 2مليون برميل حتى نهاية مارس2000م والذي أدى إلى قفزه كبيرة في أسعار النفط حيث تجاوزت ال26$نهاية عام 99م
  • إنشاء المجلس الاقتصادي الأعلى برئاسة الملك عبد الله (ولي العهد في ذلك الوقت)
  • أعلن وزير المالية في نوفمبر عام 99م عن فتح باب الاستثمار في السوق السعودي للمستثمرين الأجانب عن طريق صناديق الأسهم المحلية
  • الإعلان عن قرب إنشاء سوق مال رسمي
  • أنباء عن قرب دمج شركات الكهرباء(10شركات) والنية في توزيع ال المتراكمه
  • أحداث الحادي من سبتمبر عام 2001 م الذي ادى إلى انخفاض حاد في البورصات الدولية وكانت خسارة السوق في ذلك اليوم 3.5% وبلغت إجمالي خسائر السوق بعد شهر من هذا الحدث 13.2%من أعلى قيمه حققها
  • تطبيق نظام تداول الجديد
  • مؤسسة النقد والبنوك قامت بتعديل العمولة إلى 0.0015 ريال
  • تخفيض الرسوم الجمركيه على السلع المستورده لتصبح 5%
  • إعلان الحكومة عن عزمها صرف مستحقات المزارعين ومن ثم صرفها في عام2002م

أبرز أحداث سوق الأسهم في تلك الفترة:*زيادة رأس مال الشركات التالية:بنك الاستثمار، السعودي البريطاني، الأسمدة,سابك، اميانتيت، البنك العربي والبنك السعودي الهولندي

  • تم ادراج شركة الزامل والكيميائية
  • تخفيض رؤوس أموال الشرقية الزراعية (الشرقية للتنمية حالياً) والقصيم الزراعية

الدورة الرابعة التصحيحيه للثالثه[عدل]

بدأت من قمة الدورة الثالثة عند النقطة 2942 وانتهت عند النقطة 2354 بتاريخ 24نوفمبر 2002 م واستمرت لمدة ستة أشهر تقريبا خسر خلالها المؤشر588 نقطه أبرز الأحداث المؤثره في الاقتصاد خلال الدورة الرابعة وقبلها:

  • زيادة التوتر السياسي في المنطقة وتوقعات بنشوب حرب أمريكيه عراقيه
  • في 26 مايو 2002م الإعلان عن النية في طرح نسبه من اسهم شركة الاتصالات السعودية للاكتتاب قبل نهاية عام 2002م
  • في 6 يونيو وزير المالية يصرح عن النية في بيع جزء من حصص الدولة في اسهم الشركات المساهمة وتأثير سلبي لهذا التصريح على الشركات الكبرى في السوق ومؤشر السوق
  • 6 يونيو دمج شركات الكهرباء العشر ومنح ملاك الشركات 8.9سهم لكل عشره أسهم في 8يونيو
  • في31أكتوبر 2002 ستي بانك يبيع2.8% من أسهمه في البنك السعودي الأمريكي لصندوق معاشات التقاعد
  • 11نوفمبر 2002م تمت الموافقة على تخصيص 20مرفقا ونشاطا حكوميا

الدورة الخامسة الصاعده[عدل]

بدأت من قاع الدورة الرابعة عند النقطة 2354 وانتهت عند النقطة 20966 بتاريخ 25 فبراير 2006 واستمرت لمدة 3 سنوات و 3 أشهر تقريبا حقق المؤشر خلالها 18612 نقطة أبرز الأحداث المؤثرة في الاقتصاد خلال الدورة الخامسة:

  • 27 نوفمبر2002 إعلان الميزانية العامة للدوله لعام2003بعجز 39بليون ريال
  • مجلس الشورى يقر في 29 ديسمبر 2002م نظام السوق المالية حيث اعلن انه سيتم إنشاء سوق ماليه مستقله وهيئة مستقلة لادارته
  • 20 فبراير 2003م النفط يسجل رقم جديد عند 38
  • 20 مارس 2003م بدء الغزو الأمريكي للعراق وانطلاقة مفاجئه للسوق بعدها عكس التوقعات في ذلك الوقت
  • 15 يونيو من نفس العام المجلس الاقتصادي الأعلى ومجلس الوزراء يقران النظام الجديد لسوق المال السعودي
  • 30 اغسطس 2003م الاتحاد الأوروبي يوافق على انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية
  • 15ديسمبر صدور الميزانية العامة للدوله وتحقيق فائض 45مليار عام2003م خلافا للتوقعات بعجز قدر ب39مليار

شهد عام 2003م عودة كبيرة للأموال المستثمره بالخارج وحسب إحصاءات مؤسسة النقد بلغت نسبة الزيادة للسيوله النقديه 13% مقارنة بعام 2002م

  • صدر قرار في منتصف عام 2004م بتعيين أعضاء هيئة سوق المال وبدأت الهيئة بمزاولة عملها حيث نشرت 3لوائح جديده في 2ديسمبر من نفس العام
  • استمرار ارتفاع أسعار النفط حيث حقق 55,8 في 22اكتوبر عام 2004م
  • صدرت الميزانية العامة للدوله عام 2004م بفائض قدره 98بليون ريال
  • في 5ابريل 2005م مجلس الوزراء يسمح لمواطني دول مجلس التعاون بتداول أسهم البنوك والتأمين
  • في يونيو 2005م أصدرت هيئة سوق المال لائحتين جديدتين هما لائحة أعمال الأوراق المالية ولائحة الأشخاص المرخص لهم
  • استمرار ارتفاع أسعار النفط حيث سجل في 30اغسطس 2005م 69.9دولار
  • 11 نوفمبر 2005م إعلان انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية

الشركات التي ادرجت خلال الموجه الخامسة[عدل]

عام 2003م[عدل]

  • شركة الاتصالات السعودية.
  • شركة جرير

- عام 2004م المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي الصحراء للبتروكيماويات اتحاد الاتصالات - عام 2005م التعاونيه للتأمين بنك البلاد سدافكو المراعي

اجراءات هيئة سوق المال:

اتخذت سوق المال إجراءات تنظيمية بدأت بإصدار لوائح جديده مرورا بقرارات تحديد نسبة تذبذب الكهرباء والتي تراجع بعدها السهم ليخسر أكثر من 30% وبعدها ايقاف مضاربين واستفسار من الشركات عن سبب ارتفاعها بشكل كبير كان يعقبه غالبا تراجع للسهم بعد أن تعلن الشركة انه لا يوجد لديها ما يستحق التنويه عنه وكذلك ايقاف سهم الباحة عن التداول وحذف الكسور العشريه وتخفيض نسبة التذبذب إلى 5% والعودة مجددا لايقاف المضاربين وكذلك منع إعادة العمولات والتي تمت بقرار غير معلن وغير مبرر كانت نتائج هذه الإجراءات في المجمل عكسيه وكان الغرض منها منع المضاربات وتحويل سوق الأسهم إلى سوق استثمار فقط نتيجة سياسات الهيئة وما أدت اليه صدر أمر ملكي بتاريخ 12 مايو 2006م باقالة رئيس الهيئة السابق الأستاذ جماز بن عبد الله السحيمي وتكليف الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز التويجري الأمين العام للمجلس الاقتصادي بالقيام بعمل رئيس مجلس هيئة السوق المالية.

موجات السايكل الخمس التي تحدثنا عنها أكملت أول موجة من درجة السوبر سايكل في السوق السعودي والتي بدأت من النقطة 1,140 في 1 مايو 1995م وانتهت عند النقطة 20,966 في 25 فبراير 2006 وقد استمرت لفترة 10 سنوات و 7 أشهر و 25 يوما حقق فيها المؤشر 19,826 نقطة.

مراجع[عدل]