الأحساء (محافظة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الإحساء)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


Applications-development current.svg
هذه المقالة قيد التطوير. إذا كان لديك أي استفسار أو تساؤل، فضلًا ضعه في صفحة نقاش المقالة قبل إجراء أي تعديل عليها. المستخدم الذي يحررها يظهر اسمه في تاريخ الصفحة.


الأحساء (محافظة)
Alahsa map me.png 

إحداثيات: 25°23′00″N 49°36′00″E / 25.383333333333°N 49.6°E / 25.383333333333; 49.6  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
البلد Flag of Saudi Arabia.svg السعودية  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى المنطقة الشرقية  تعديل قيمة خاصية تقع في التقسيم الإداري (P131) في ويكي بيانات
خصائص جغرافية
 • المساحة 534000 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية المساحة (P2046) في ويكي بيانات
عدد السكان
عدد السكان 1220655 (2015)  تعديل قيمة خاصية عدد السكان (P1082) في ويكي بيانات
الكثافة السكانية 2.285 نسمة/كم2

الأحساء (بالنطق المحلّي: الحَسا) هي محافظة سعودية تقع في المنطقة الشرقية، وتبعد عن العاصمة الرياض 328 كلم[1]. تبلغ مساحتها (379,000 كم²) وتمثل 20% من أراضي المملكة[2][3]، وتغطي صحراء الربع الخالي نحو ثلاثة أرباع المحافظة بينما تمثل المنطقة المأهولة بالسكان والأنشطة 18% من إجمالي مساحتها، وتتمثل في مدينتي الهُفوف والمبرَّز وهي من أكبر 10 مدن على مستوى المملكة[3]، إضافة إلى 4 مدن رئيسة و 22 قرية. تحدها محافظة بقيق شمالاً، والخليج العربي وخليج سلوى شرقاً، وعمان جنوباً، وصحراء الدهناء غرباً، وبين دائرتي عرض 17 – 26 وخطي طول 48 – 55. يبلغ عدد سكان الأحساء 1,041,863 نسمة بنسبة 4.5% من سكان المملكة العربية السعودية [1].

تمثل الأحساء مشهد ثقافي متجدد عبر تاريخ امتد لأكثر من 6000 سنة[4] وهي واحدة من أقدم مدن العالم المأهولة بالسكان، وأقدم سكانها هم من الكنعانيين الذين سكنوا المنطقة منذ 3000 سنة قبل الميلاد، ومن سلالتهم العمالقة الفينيقيون الذين اشتهروا بأعمال الري والزراعة وهو ما يتناسب مع ظروف المنطقة. تبعهم الكلدانيون في القرن السابع قبل الميلاد عند نزوحهم من أرض بابل سنة 694 ق م، وأسسوا مدينة الجرهاء - الجرعاء[5]، حيث قامت على أنقاضها هجر ثم الأحساء اليوم التي تضم مجموعة من المواقع الأثرية، ومجموعة من المدن التي اندثرت مثل واسط، الناظرة، جواثا.

يوجد في محافظة الأحساء أكبر حقل نفط في العالم يبلغ اتساعه 280 في 30 كلم في الشرق من مدينة الهفوف وواحة الأحساء، وينتج ما يزيد على 5 ملايين برميل (800.000م3) من النفط يوميا أي 6.25% من الانتاج العالمي[6].


تشتهر الأحساء بكثرة نخيلها التي تغطي مساحات هائلة من أراضيها وتزيد على 3 ملايين نخلة، وتنتج أكثر من 100 ألف طن من التمور سنويا، أي ما يعادل 10 في المائة من إنتاج المملكة[1]، وهي في الأصل واحة طبيعية، ومصنفة كأكبر واحات النخيل في العالم[7]. تمتلك الأحساء واجهة بحرية على الخليج العربي تبلغ مساحتها 133 كيلومترا[3]، وكانت قديما من أغنى مناطق المملكة بالمياه الجوفية، وتشتهر بكثرة عيونها التي تتراوح بين 60 و70 نبعا[8] أقدمها عين (قناص) بمدينة العيون ويعود تاريخها إلى 4500 سنة قبل الميلاد، ونضب آخرها في العام 1996م [9][10].


نخيل الأحساء

في يونيو 2018 انضمت محافظة الأحساء إلى قائمة التراث الإنساني العالمي باليونسكو، باعتبارها مستوطنة كبرى على مدى 500 عام مضت ضمت بساتين النخيل والقنوات والعيون والآبار، ومناطق أثرية ومجموعة من التراث العمراني داخل مستوطناتها التاريخية، وفي 2019 اختيرت عاصمة للسياحة العربية، وهي عضو في شبكة اليونسكو للمدن الإبداعية[11]. تضم الأحساء عددا من المعالم مثل سوق القيصرية التراثي، والمدرسة الأميرية، ومسجد جواثا التاريخي، وقصر إبراهيم وبيت البيعة، إضافة إلى واحة نخيل الأحساء التي تحوي عدداً من المباني والمواقع التراثية والطبيعية[7]. يقدر حجم مساهمة الأحساء في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة 400 مليار ريال.

التسمية[عدل]

الأَحْسَاء بفتح الألف وإسكان الحاء وفتح السين المهملة، وبالنطق المحلّي (الحَسا) تعني الأرض الرملية التي يوجد تحتها طبقة سُفلى من صخر صلد تمسك بماء المطر لوقت طويل، وهذا الماء يمكن الوصول إليه واستخراجه بسهولة، والحفرة من هذا النوع تُسمى حسى، ولكثرة الأحسية في هذا الموقع عرفت المنطقة بالأحساء. يُكتب الاسم عادةً في اللغة العربية "الأحساء" وفي حالات قليلة يُكتب "الحسا". وقليلاً ما يُنطق الأحساء بين سُكَّانها، و يُطلق على ساكن الواحة اسم "حساوي" وجمعها "حساويَّة".

تاريخ[عدل]

كانت الأحساء في العصور القديمة تعرف باسم منطقة هجر، نسبة إلى أكبر مدنها التي كانت قائمة آنذاك، والتي أصبحت اليوم مجهولة الموقع كما كانت تعتبر جزءاً من إقليم البحرين، الذي كان يمتد من الفرات شمالاً إلى عمان جنوباً. على أن اسم البحرين تقلص تدريجياً عن المنطقة وأصبح يطلق على مجموعة من الجزر في الخليج العربي كانت تعرف باسم أوال بينما برزت في المنطقة مدينة جديدة دعيت بـالأحساء بناها أبو طاهر الجنابي القرمطي ليجعل منها مقراً لحكمه، ثم أخذت تنمو وتزدهر وتتوسع فكثر النازحون إليها، حتى اشتهرت وطغى اسمها على جميع المدن التي كانت قائمة في المنطقة آنذاك، ثم أصبحت المنطقة بأسرها تدعى باسم إقليم الأحساء.

الهجرة إلى الأحساء[عدل]

تعتبر الجزيرة العربية مهداً للشعوب السامية، وكان الساميون الرعاة يشكلون بداية الانطلاقة للتشكيل البشري لإنسان الخليج، ثم تلت ذلك هجرات القبائل السامية الكبرى في الجزيرة العربية شمالاً وشرقاً. وكان إقليم الخليج -الذي تقع على ضفافه مدينة الأحساء- يعتبر محطة من محطات تلك القبائل، وكانت مياهه معبراً لها إلى الهلال الخصيب، ومما لاشك فيه أن العنصر الفينيقي كان من أوضح العناصر التي شكلت الدفعات الأولى من تلك الهجرات، وقد هاجروا بعد أن كانوا قد استقروا في سواحل الخليج وفي الساحل الأحسائي بالذات لفترات طويلة. يؤيد هذا الرأي المقابر العديدة التي وجدت في هذا الساحل وفي جزر البحرين المقابلة له، إذ أرسل ماوجد في تلك المقابر من آثار إلى المتحف البريطاني، وهناك تقرر أن هذه القبور من أصل فينيقي، ويرجع تاريخها نحو خمسة آلاف عام. والمعروف أن الفينيقيون هم أحد فروع الكنعانيون. ومن ساحل الخليج انتقل الكنعانيون إلى ساحل البحر المتوسط واستقروا في لبنان وسوريا وفلسطين ناقلين معهم أسماء مدنهم كصور وارواد، وجبيل وغيرها.[12] وعلى أثر هجرة الكنعانين من ساحل الأحساء استقر مكانهم (الجرهائيون)وهم فرع من الكلدانيين. وقد جاء وصفهم لمدينتهم على لسان الرحالة اليوناني الشهير استرابون الذي قال عنها:

الأحساء (محافظة) أسسها مهاجرون كلدانيون من أهل بابل في أرض سبخة، وبناؤها من حجارة الملح، تبعد عن سيف البحر ثمانين ألف ذراع الأحساء (محافظة)
اسطرابون

وقد عقب صاحب (تحفة المستفيد بتاريخ الأحساء) على ذلك قائلاً:

الأحساء (محافظة) ..هذه المدينة التي أشار إليها استرابون هي مدينة هجر ويعني بحجارة الملح الجص الأبيض الناصع، وهو موجود في الأحساء بكثرة، وتبنى به البيوت حتى الآن الأحساء (محافظة)
تمثال لأنطيوخس الثالث

وجاء وصف بوليبيوس بأنها كانت من المراكز التجارية الهامة، وسوقاً من الأسواق النشطة في بلاد العرب وملتقى لطرق القوافل الواردة من جنوب الجزيرة العربية ومن الشام والحجاز والعراق والهند وأن سكانها من أغنى شعوب الجزيرة. وكان عماد ثروتهم الذهب والفضة مما حرك الطمع في نفس الملك السلوقي أنطيوخس الثالث فقاد اسطوله في عام [205 ق.م] قاطعاً به دجلة متوجهاً إليها ليستولي على كنوزها، ولكن أهلها خوفاً منهم على مدينتهم وحباً منهم للسلام وحفاظاً على حريتهم التي كانوا يعتزون بها أرسلوا إليه وفداً يحمل هدية كبيرةً من الذهب والأحجار الكريمة، وحملوا معهم إليه رجاءهم بأن لايحرمهم من نعمتين أنعم الله عليهم بها، نعمة السلام والحرية فقبل أنطوخس الهدية وقفل عائداً إلى بلاده.[13] وربما كانت الصحراء القاحلة وماتحمله الرحلة من مغامرة السبب الرئيس الذي أقنع الملك السلوقي بالعودة عن عزمه.

مدينة الجرهاء ومملكة هجر[عدل]

هي مدينة أسسها الكلدانيون عند نزوحهم من أرض بابل سنة 694 ق م. يرجح المؤرخون أن هجر قامت على أنقاضها. سميت بهذا الاسم لأن رملها طيبة المنبت، ومما يؤكد أن الكلدانيين سكنوا الأحساء قديما العثور على نقوش كلدانية يعود تاريخها إلى القرن التاسع قبل الميلاد. تحدث العالم اليوناني استرابون عن أمة أطلق عليها اسم جرهين وقال أنهم أغنى العرب يقتنون الرياش الفاخرة ويمتلكون آنية الذهب والفضة والحجارة الكريمة وعلى يدهم تأسست إمارة الجرهاء، وذكر المؤرخ بليني أن قُطر مساحة الجرعاء يبلغ خمسة أميال وبها أبراج قائمة مشيدة من أحجار الملح، ولهذا السبب لم يدون سكانها كتاباتهم على معابدهم وقلاعهم لأن أبنيتهم من حجارة الملح فهي لا تتحمل عوامل المناخ، اضافة إلى أن واحة الأحساء ليس بها بها جبال كغيرها من المدن ينقشون عليها طقوسهم الدينية[14]. عُرف ملوكها بـ"ملوك هجر". معلوماتنا عنهم هي ناتجة عن دراسة لعملاتهم التي نقشت عليها اسماؤهم بخط المسند.

الترتيب الحـــاكــم فترة الحكم (ق.م)
1 ابياثا 220-200
2 غير معروف 200-190
3 حارثة 190-170
4 غير معروف (قد يكون تالبوش والد أبئيل) 170-160
5 ابئيل 160-140

العصر الإسلامي[عدل]

عندما ظهرت الدعوة الإسلامية أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى هجر العلاء بن عبد الله الحضرمي في القرن السابع الميلادي الموافق للسنة الثامنة الهجرية، واستطاع العلاء بن عبد الله الحضرمي اقناع حاكم هجر آنذاك (المنذر بن ساوى) بالخول في الإسلام، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم قد أرسل له مع العلاء رسالة هذا نصها:

الأحساء (محافظة) بسم الله الرحمن الرحيم. من محمد رسول الله إلى المنذر بن ساوى، فإني أحمد الله لا إله إلا هو أما بعد: فإن من صلى صلاتنا ونسك نسكنا واستقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا فذاك المسلم، له ما لنا، وعليه ما علينا، له ذمة الله ورسوله، ومن أحب ذاك من المجوس فهو آمن ومن أبى فعليه الجزية الأحساء (محافظة)

بعد وفاة المنذر بن ساوى التميمي تولى العلاء الحضرمي الحكم في الأحساء.

محمد علي باشا

ظلت بلاد البحرين تتبع مقر الخلافة الإسلامية في الحجاز أو في الشام، أو في بغداد، إلى أن ظهر فيها رجل يسمى أبو سعيد الجنابي سنة 286 هـ-899 م. واستطاع أن يقود ثورة فيها وأغار على عاصمتها هجر في السنة التالية فاحتلها بعد أن تغلب على جيش (المعتضد) وعاث في الإقليم فساداً. ثم جمع جيشاً من أتباعه وزحف بهم على البصرة سنة 311 هـ/923 م. واحتلها ونهبها ثم عاد إلى الإقليم. وفي سنة 317 هـ/929 م بنى أبو طاهر مدينة بجانب مدينة هجر سماها 'الأحساء' وهي التي نمت وأصبحت قاعدة البلاد، فخربها القرامطة عند استيلائهم على البحرين وبنوا مدينة الأحساء ونزلوها وصارت قاعدة البحرين. ومن مدينة الأحساء التي بناها القرامطة أخذ الإقليم اسمه فيما بعد، وفي نفس العام الذي تأسست فيه مدينة الأحساء زحف زعيم القرامطة إلى مكة وقتل من فيها من حجيج ذلك العام خلقاً كثيراً واقتلع الحجر الأسود وعاد به إلى الأحساء وبقي في إحدى قراها حتى عام (339 هـ/950 م)، وأُعيد إلى مكة المكرمة بعد موت أبي طاهر.[15]. ولقد كانت الأحساء في ظل القرامطة مركزاً زحف منه هؤلاء إلى العراق والشام ومصر وأثاروا الرعب في قلوب المسلمين في تلك البلدان.

ثم تتابع على حكم الأحساء كل من العيونيين، وآل زامل الجبري، وآل مغامس ثم جاء البرتغاليون فاحتلوها في عام [927 هـ/1520م] حتى تمكن الأتراك العثمانيون من طردهم وإخراجهم منها في عام [958 هـ/1551 م]. ومنذ استيلاء الأتراك على هذا الإقليم ارتبطت الأحساء مع شقيتها القطيف بتاريخ سياسي واحد وانفصلت عنهما جزيرة أوال التي استقلت باسم البحرين.

لم تدم فترة حكم الأتراك العثمانيين في الأحساء طويلاً، إذ ثارت عليهم قبيلة بني خالد بقيادة زعيمها (براك بن غرير) الذي استطاع طرد العثمانيين من بلاده، وأعلن نفسه ملكاً على الأحساء والقطيف سنة 1081 هـ/1670 م. واستطاع أبناؤه وأحفاده من بعده أن يؤسسوا دولة قوية في هذه البقاع، إلى أن ظهرت الدعوة السلفية على يد الشيخ محمد بن عبد الوهاب في نجد، فثار صراع عنيف بين آل سعود، وآل عريعر زعماء بني خالد، انتهى بتغلب السعوديين فأخضعوا الأحساء لحكمهم عام 1207 هـ/1793 م. وكان السبب في تأخير السعوديون لاحتلالهم للأحساء أنهم خلال النصف الثاني من القرن الهجري الثاني عشر شغلوا موقفهم في قلب الجزيرة العربية حتى تمكنوا من تحقيق وحدة نجد ثم سعوا إلى توسيع رقعة بلادهم وم نفوذهم نحو الخليج العربي، فكان فتحهم للأحساء يعتبر نصراً عوضهم عن فقد زعيمهم الديني وقائد حركتهم الشيخ محمد بن عبد الوهاب الذي توفي سنة 1206 هـ/1798 م. وبعد ذلك استطاع السعوديون إعادة جزيرة أوال إلى الأحساء وكونوا من هذا الإقليم وحدة سياسية تابعة لهم، فجعلوها ولاية شبه مستقلة ووضعوا عليها عاملاً من قبلهم هو عبد الله بن عفيصان واتخذ هذا من البحرين مقراً لإدارته، وبدأ السعوديون من قاعدتهم في الأحساء يتطلعون للتوسع في بلدان الخليج شمالاً وجنوباً. إلا أن خطرهم بات يهدد الدولة العثمانية في أقاليمها المجاورة كالعراق والشام والحجاز، فسيرت عليهم حملة من قبل واليها على مصر آنذاك محمد علي باشا ، الذي استطاع هو وأبناؤه أن يقوضوا عرش الدولة السعودية الأولى حين تمكن ابنه إبراهيم باشا من احتلال الدرعية عام 1818م. ثم توجه إلى الأحساء فاحتلها لعلمه بأهميتها الاقتصادية والاستراتيجية بالنسبة لوجوده في نجد.

الحكم العثماني: الفترة الأولى[عدل]

توفي أجود بن زامل عام 1507 م وسقطت الدولة الجبرية بعد ذلك بسنوات على إثر الصراع مع البرتغاليين في جزر البحرين وفي عمان، بالإضافة إلى الصراع مع قبيلة المنتفق حليفة الدولة العثمانية، فأصبحت المنطقة ولاية عثمانية في أواسط القرن السادس عشر سيطرعليها العثمانيون، من ثم استولى عليها البرتغاليون ودام حكمهم 31 سنة بعدها استعادت الدولة العثمانية السيطرة على الأحساء من جديد.

الحكم العثماني: الفترة الثانية[عدل]

وعلى إثر سقوط الدرعية عاصمة الدولة السعودية على يد والي مصر من قبل العثمانيين محمد علي باشا، عام 1818 م، أعاد العثمانيون بسط نفوذهم على الأحساء والقطيف، ونصبوا بني خالد حكاماً على المنطقة من قبلهم، فعادت المنطقة إلى الحكم العثماني المباشر من جديد، وأصبحت المنطقة تابعة لولاية البصرة العثمانية. ثم جعلت لها حاكم يدعى المتصرف، وكان مقر الحاكم في الهفوف في حي (الكوت) وقد بني حول هذا الحي سور يبلغ ارتفاعه 10 أمتار وسمك جدرانه حوالي المترين، وكان يعرف باللوحة وشيد حوله 30 برجاً حربياً أمر ببنائها الحاكم التركي آنذاك إبراهيم باشا وبقيت الكوت مقراً للحاكم التركي حتى عام 1913 م. وفي عام 1376 هـ/1957 م أُزيل هذا السور.وبقيت كلمة الأحساء تطلق على هذه المنطقة حتى عام 1375 هـ/1956 م عندما صدر مرسوم ملكي بتسمية المنطقة كلها باسم المنطقة الشرقية، ونقل مركز الإمارة من الهفوف إلى الدمام.[16].

في الثامن من مايو 1913 استطاع عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود أن يقنع أهل الأحساء بأنه أجدر على الحكم بالشريعة الإسلامية من الأتراك الذين ينهارون في الحرب العالمية الأولى، فاقتنع الأحسائيون واعطوه الحكم وساعدوا في التخلص من الأتراك طوعا، وعيّن عليهم الأمير عبد الله بن جلوي حاكماً لمنطقة الأحساء، ورغم بناء مدينتي الدمام والخبر واللتين تعتبران المركز التجاري للمنطقة الشرقية إلا أن الهفوف بقيت عاصمة للمنطقة الشرقية حتى بعد وفاة أميرها عبد الله بن جلوي.

الخط الزمني للعصور التاريخية في الأحساء
الحقبة الزمنية التاريخ أحداث وشواهد
الكنعانيون (2500) ق م المقابر التي وجدت في الساحل الأحسائي وفي جزر البحرين المجاورة له، حيث أرسل ماوجد في تلك المقابر من آثار إلى المتحف البريطاني، وهناك تقرر أن هذه القبور من أصل فينيقي، ويرجع تاريخها نحو خمسة آلاف سنة.
مملكة دلمون (من عام 3200 قبل الميلاد، إلى عام 1800 قبل الميلاد ) هي دولة فينيقية أسسها أحفاد الكنعانيين قبل نزوحهم إلى شاطئ البحر المتوسط[5]
الكلدانيون ( 694 - 539) ق م وجود نقش كلداني في واحة الأحساء يعود تاريخه إلى القرن التاسع قبل الميلاد موجود الآن في مكتبة ( ج بيربور تمورجان)[14]
مجان الألف الثالثة قبل الميلاد ذكر العالم أوليري أن الأحساء في عهد لقمان كان يطلق عليها (مجان) [14]
بنو عبد القيس عند بداية ظهور الإسلام سكنت قبيلة عبدالقيس الذين يدينون بالمسيحية الأحساء وتزامن وجودهم بها مع ظهور الإسلام، فقد كان لهم السبق في اعتناقه والعمل بتعاليمه والجهاد تحت رايته ((فكانوا ثاني منطقة إسلاما بعد المدينة المنورة)) ودخلوا الإسلام سلماً لا حربا واقاموا مسجد يعرف بمسجد جواثا، من أشهر آثارهم سوق هجر وجواثا.
القرامطة 286هـ - 378هـ مكث الحجر الأسود في الأحساء مدة 20 سنة وذلك بعدما انتزعه أبو طاهر القرمطي في حربه على مكة في يوم التروية سنة 317هـ [14]
العيونيون في عام 317 هـ، 929 م نسبة إلى مدينة العيون بالأحساء [1]
دولة المغامس(٣) 931هـ كانت الأحساء تحت ولاية راشد بن مغامس  وكان يلقب بسلطان البصرة والأحساء والقطيف [14]
الاستعمار البرتغالي ( 927هـ - 958هـ) تكرر الاحتلال البرتغالي 5 مرات خلال فترة تصل إلى نصف قرن، واستطاع الأهالي مجابهته بـ 6 ثورات[17]
الدولة العثمانية (1288هـ - 1331هـ) من آثارهم الباقية مسجد الدبس ومسجد القبة [14]
الدولة السعودية (1331هـ - 1913م) حتى الآن


الأحساء في كتب المؤرخين والرحالة[عدل]

  • أبو محمد الهمداني (334 هـ) في حديثه عن البحرين أشار إلى الأحساء وذكر أنها منازل ودور ساكنيها من بني تميم وسعد من بني تميم وذكر سوقها (الجرعاء) الذي تتابع عليه العرب.
  • أشار إليها أبو القاسم ابن حوقل (368هـ) بأنها أهم مدن البحرين.
  • يذكر شمس الدين المقدسي (390هـ) أن الأحساء قصبة هجر.
  • أشار إليها أبو عبيد البكري (487هـ) في معرض حديثه عن البحرين عند تحديده لموقع (النقير) بأنها تقع بين الأحساء والبصرة.
  • ذكرها أبو عبد الله محمد الإدريسي (560 هـ) بأنها إحدى مدن البحرين وتقع على البحر الفارسي وتقابل أوال
  • تحدث العالم اليوناني (أسترابون) عن مدينة تقع على الساحل الشرقي من الجزيرة العربية أسسها مهاجرون كلدانيون من أهل بابل في أرض سبخة ويقصد بها مدينة الجرهاء وهي اليوم الأحساء.
  • ذكر ياقوت الحموي (626هـ) أن الأحساء جمع حِسى وهو الماء الذي تنشفه الأرض من الرمل، فإذا صار إلى صلابة أمسكته، فتحفر العرب عنه الرمل فتستخرجه وهي كثيرة بالبادية، ومنها أحساء بني سعد بهجر وهي مدينة بالبحرين أول من عمرها وحصنها أبو طاهر القرمطي.
  • يؤكد أبو الفداء (732هـ) ما ذكره ياقوت بقوله " أن اسم الأحساء جمع حسا، وهو رمل يغوص فيه الماء حتى إذا صار إلى صلابة الماء أمسكته فتحفر عنه العرب وتستخرجه،  وهي علم لمواضع من بلاد العرب وهي أحساء بني سعد وهي دار القرامطة بالبحرين"
  • ذكر ابن بطوطة (779هـ) أن الحسا هي هجر التي تسمى الآن الحسا.
  • وصف محمد الحميري الأحساء بأنها مدينة على البحر الفارسي تقابل جزيرة أوال.[18]

التقسيم الإداري[عدل]

خريطة المنطقة الشرقية التي تقع ضمنها محافظة الأحساء

تنقسم محافظة الأحساء إلى مدن رئيسة تتبع لها مجموعة من المراكز والقرى والبلدات، وهي ليست مدينة إنما مسمى يطلق على المنطقة التي تشمل:

  • الهفوف تقع مدينة الهفوف في الزاوية الجنوبية الغربية من واحة الاحساء، ويفصل بينها وبين مدينة المبرز طريق الملك فهد الذي يقطع نطاق حاضرة محافظة الأحساء من الشرق إلى الغرب.
  • المبرز: تقع مدينة المبرز في الزاوية الجنوبية الغربية من واحة الأحساء، يعود تاريخ بداية المبرز إلى النصف الثاني من القرن السابع الهجري.​
  • العيون تقع مدينة شمال محافظة الأحساء، وتبعد عن مركز مركز المحافظة بخمس وثلاثين كيلومتراً.
  • الطرف: تقع بلدة الطرف في جنوب واحة الأحساء وشرق مدينة الهفوف، وتبعد عنها مسافة 16 كم. تضم مجموعة من مواقع الأحساء الأثرية ومنها قرية السهلة، وآثار بو حريف، وآثار الدور وقصر المجصة.
  • العمران تقع أقصى القرى الشرقية من محافظة الأحساء، وهي من أكبر القرى العمرانية فيها، وأهمها من حيث مكانتها الزراعية، هي مركز لـ 15 قرية منها: غمسي وقريتي واسط وواسط (نفس الاسم اختلاف في النطق) وسويدرة والسيايرة والشويكية والدويكية وقرية النخيل والعليا والعمران الشمالية والعمران الجنوبية والعرامية وأبوثور وغيرهم.


الجغرافيا[عدل]

المناخ[عدل]

Nuvola apps kweather.svg متوسط حالة المناخ في الأحساء Weather-rain-thunderstorm.svg
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
متوسط درجة الحرارة الكبرى ب°م (°ف) 30.6
(87)
29.9
(86)
34.3
(94)
43.3
(110)
47
(117)
49.4
(121)
50
(122)
48.7
(120)
47
(117)
42.5
(109)
36
(97)
33
(91)
متوسط درجة الحرارة الصغرى ب °م (°ف) 5
(41)
1.1
(34)
16
(61)
15.8
(60)
22.2
(72)
23.6
(74)
26.6
(80)
26.3
(79)
22.9
(73)
19.3
(67)
12.7
(55)
6.6
(44)
هطول الأمطار بمم (بوصات) 0.001
(0)
62.5
(2.46)
10.8
(0.43)
0
(0)
2.7
(0.11)
0
(0)
0
(0)
0
(0)
0
(0)
0
(0)
0.001
(0)
0
(0)
المصدر: الكتاب الإحصائي للهيئة العامـة للأرصاد وحماية البيئة لعام 2017


الصحاري

تضم الأحساء صحراء الربع الخالي وبمساحة 640 ألف كم² وصحراء الدهناء وبمساحة 80 ألف كم²[19].

السهول الساحلية

وتمتد بموازاة الخليج العربي من العقير شمالاً إلى سلوى جنوباً بطول 150 كم وبعرض ما بين 6 – 16 كم، ويشكل 12% من مساحة المحافظة.

الهضاب

وتتكون من هضبة الدبدبة وهضبة الصمان ونفود الجافورة والمساحات الصخرية في منطقتي سلوى والعقير وتشكل مساحتها 45.6% من المساحة الإجمالية للمحافظة [20]

الجبال[عدل]

جبل القارة

المشهد من جبل القارة.

يقع على بعد 12 كيلو متر إلى الشرق من مدينة الهفوف، ويحتوي على العديد من الكهوف والمغارات التي تلطف الأجواءا في فصل الصيف الحار[21]

رأس القارة أو رأس الجبل

هي عبارة عن تله صخرية ضخمة داخل قرية القارة وتبعد 250 متر إلى الشمال الغربي من الجبل[21]

جبل أبو حصيص

يقع على بعد 50 متر شمال شرق جبل القارة، يتميز الجبل بسهولة تسلقه سواءً سيراً على الأقدام أو بالسيارة.

جبل الأربع

يقع على بعد 20 كيلو متر عن مدينة الهفوف، وهو عبارة عن مجموعة من التلال الصغيرة، ويقام بالقرب منه سباقات الخيل وسباقات الهجن.

جبل الشبعان

يقع على بعد 5 كيلو متر من مدينة الهفوف على اليسار من الطريق بين الهفوف والحليلة، ويتميز بسهولة تسلقه.

جبل كنزان

يبلغ ارتفاعه حوالي 122 متر. شهد الجبل أحد معارك الانتصار لموحد المملكة المؤسس الملك عبد العزيز سنة 1333هـ.

العيون[عدل]

اشتهرت الأحساء عبر التاريخ بوفرة المياه، وقد قدر عالم الانثروبولوجيا فريدريكو فيدال تدفق المياه من جوفها بحوالي 150.000 جالون في الدقيقة، يتدفق بعضها من آبار ارتوازية حفرت من قبل الأهالي وينابيع من عيون طبيعية غزيرة. وتختلف الأقاويل حول تعداد عيون الأحساء قديما، ففيدال يرى أنها تزيد على الستين، وأن أربعاً منها كبيرة جداً. أما الأنصاري فيذكر [22] أسماء 91 عيناً في حين أن الألوسي يقدر عدد الجداول في الأحساء بزهاء 800 جدول بين صغير وكبير، والأكثر منها ينبع من الرقعة الواقعة في الهفوف شرقاً، وبعضها ينبع من شرقي المبرز. كانت العيون تمد المنطقة الزراعية بالمياه عبر مجموعة من القنوات والجداول التي كانت تشكل شبكة الري التقليدية حتى إقامة مشروع الري والصرف، تحولت بعض هذه العيون إلى مسابح، وتم تجهيزها بتقنيات تساعد هذه العيون على إمداد قنوات الري بالمياه بعد أن تراجعت مستويات تدفقها، وهي:

عين أم سبعة

تقع في شمال مدينة المبرز وهي عبارة عن نبع ماؤه حار، وهو يجري في البساتين من خلال مجموعة جداول رئيسية، وهي سبعة عيون ومن هنا جاء سبب تسميتها بهذا الاسم.

عين الخدود

تقع جنوب عين الحقل، وهي من أكبر ينابيع الأحساء وأعظم مصادر المياه في الناحية الشرقية في الأحساء، وموقعها في وسط مدينة الهفوف.

عين الجوهرية

تقع بالقرب من قرية البطالية، وهي عبارة عن نبع متوسط الحجم، وتقوم بسقي قسما من نواحي القرية، وقد أقامت هيئة الري والصرف مضخات لضخ المياه وذلك بعد أن قل ماؤها. وهي من العيون التي يرتادها الناس بكثرة.

عين الحقل

تقع في وسط نخيل مدينة الهفوف، وتعتبر من أكبر ينابيع المياه في الأحساء، ومنبعها عبارة عن لجة واسعة عريضة المجرى.

عين البحرية

تقع في غرب مدينة الهفوف في منطقة السيفة وتسقي مياهها البساتين المتاخمة لمدينة الهفوف.

عين برابر

تقع في شرق مدينة الهفوف، وغرب عين اللويمي، وهي من أعظم عيون الأحساء، وتعتبر مياهها الأفضل في الشرب كما تتميز ببرودتها وعذوبتها.

عين الحارة

تقع في شرق مدينة الهفوف، وغرب عين اللويمي، وهي من أعظم عيون الأحساء، وتعتبر مياهها الأفضل في الشرب كما تتميز ببرودتها وعذوبتها.

شاطئ سلوى

يقع على بعد 150 كيلو متر جنوب مدينة الهفوف بالقرب من الحدود القطرية.

بحيرة الأصفر

تقع على بعد 5 كيلو مترات شرق مدينة العمران بالأحساء، وتحتوي على نباتات صحراوية مختلفة، كما تضم البحيرة العديد من الأسماك التي يمكن مراقبتها بالنظر.

الحرف[عدل]

تشكل الحرف والصناعات اليدوية أهمية اقتصادية في المنطقة، ومن أشهرها:

صناعة الفخار

الصناعات الريفية

وتعتمد هذه الصناعات على أشجار النخيل في الدرجة الأولى، فمن جذوعها تصنع الأبواب والمكانس الناعمة والحبال، ومن الخوص تصنع السفرة والمفارش والزنابيل والمقاصف والأطباق الخاصة بالفاكهة، وأواني تعبئة التمور.

الخرازة

ويسمى المهتم بالصناعات الجلدية باسم الخرّاز، وهو الذي يحضر الجلود وينظفها ويدبغها ثم يصنع منها الدلاء والأحذية والحقائب والأحزمة الجلدية والسيور.

الحدادة

وهي حرفة تقوم على تحويل كتل الحديد إلى أدوات عملية أو منزلية كالمسحاء والقلة ويستعملان في البناء والزراعة، ثم السكاكين والمناشير، إضافة إلى صناعة "مبيض النحاس" الذي يقوم بتبييض النحاس من الأواني المنزلية ويلحم مابها من خدوش أو شقوق ويحول قطع الصفيح إلى أدوات نافعة.

حياكة البشوت (البشت)

وهو ما يطلق على قطعة قماش يتم ارتداؤها فوق الثوب وقد عرف منذ عقود طويلة، ينتج منه النوع الحساوي وهو الذي يحاك بطريقة يدوية.

رجل حاملاً محارة فيها لؤلؤ

الغوص

هو عملية استخراج اللآلئ من أعماق البحار، وهو عمل جماعي يقوم به البحارة على السفن الخاصة تحت قيادة [النواخذ] قديما.

الزراعة[عدل]

Kajur.jpg

بالرغم من أن محافظة الأحساء تقع في أرض صحراوية، إلا أن أغلب المصادر التاريخية وكتب الرحلات أشارت إلى أن الأحساء قديما تتوفر فيها المياه بل أن خسرو وصفها وقال " أن المدينة فيها عيون ماء عظيمة تكفي كل منها لإدارة خمس سواق"، وهو ما جعلها مؤهلة لزراعة المحاصيل المعتاد زراعتها في المناطق الحارة والمعتدلة. يعد التمر المحصول الأساسي في الأحساء، وزراعة النخيل أبرز المنتجات الزراعية، حيث تحتمل النخيل المناخ الحار، تتميز الأحساء بتربة زراعية خصبة جعلتها من أكبر واحات النخيل في العالم[23]. ويوجد في الأحساء مصنع لتعبئة التمور لدعم المزارعين والمحافظة على هذه الحرفة، حيث صُمم لإنتاج 21 الف طن من التمور المعبأة، يتم شراؤها من المزارعين من مختلف أنحاء المملكة، وتوزع ضمن إسهامات المملكة لبرنامج الغذاء العالمي.

أنواع التمور في الأحساء[عدل]

توجد في منطقة الأحساء أكثر من 3 مليون نخلة تنتج أكثر من 100 ألف طن من التمور سنويا بما يعادل 10 في المائة من إنتاج المملكة، وهي اخلاص-رزيز- شيشي- زاملي- شبيبي- هلالي- مرزبان- طيار- غر- كاسبي- خنيزي- خصاب- وصيلي- تناجيب- حاتمي- برحي عراقي الأصل- تبيلي- أم رحيم- مجناز- شهل وغيرها.

مشروع الري والصرف[عدل]

في عام 1972 صدر قرار بإنشاء هيئة الري والصرف بالأحساء، لتقنين توزيع المياه على المزارعين وفق أسس علمية، وتطوير نظام الري والصرف التقليدي الذي كان سائد في واحة الأحساء منذ آلاف السنين، وأنشئ لهذا الغرض شبكة من القنوات الخرسانية بطول 500 كلم وخزانات مياه، وشقّت طرق زراعية بطول 200 كلم وتم تطوير 32 عينا طبيعية لخدمة المزارعين. بعد سنوات من تشغيل مشروع الري والصرف بدأت المياه المتوفرة من العيون في التناقص نتيجة لازدياد سحب المياه من الطبقة الجوفية المغذية للعيون، لاستخدامات الشرب ولأغراض عمرانية وصناعية، لذلك قامت وزارة الزراعة والمياه عام (1977هـ) بإجراء دراسة شاملة لتقييم مصادر المياه بالواحة، وتوصلت إلى أن الإمكانات المائية للعيون والطبقات الجوفية الأخرى المرتبطة بها محدودة، وأن المزيد من سحب المياه سيؤدي لنضوب العيون وفقدان المشروع لمصدره الوحيد لمياه الري، وفي ظل التنمية المضطردة والنمو السكاني بالمنطقة وتزايد سحب المياه من جميع الجهات، أدى ذلك لنضوب العيون تدريجياً حتى نضبت آخر العيون في العام (1996 م). ولتعويض ما فقده مشروع الري والصرف من مياه العيون تبنت إدارة المشروع استراتيجية تقوم على الاعتماد على مصادر المياه غير التقليدية كمياه الصرف الصحي المعالج وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي مع تقليل ضخ المياه الجوفية من الآبار. توسعت نشاطات الهيئة واصبحت تشرف على نشاط الري في عموم المملكة وتقوم بتشغيله وتطويره تحت مسمى المؤسسة العامة للري والصرف[24].

الصناعة[عدل]

يتركز نصف إجمالي الاستثمار الصناعي في المملكة بالمنطقة الشرقية ونحو 13% منه في الأحساء بالتحديد، ويقدر حجم حصة الصناعة في اقتصاد محافظة الإحساء 33%. يوجد بالأحساء عدد من المدن الصناعية منها المدينة الصناعية الأولى وتحتضن أكثر من 67 مصنع لمختلف النشاطات الصناعية أهمها الصناعات البلاستيكية والصناعات المعدنية وصناعة الأجهزة الكهربائية، ويبلغ إجمالي الاستثمارات فيها مليار ريال بطاقة إنتاجية قدرها 686 ألف طن، وتبلغ مساحتها الكلية 1.5 مليون متر مربع، ويبلغ إجمالي عدد المصانع المنتجة بالمحافظة أكثر من 154 مصنع منتج. إضافة إلى مشروع المدينة الصناعية بالعقير بمساحة تصل إلى 300 مليون متر مربع، ومشروع إنشاء المدينة الصناعية الثانية والتي يبلغ حجم مساحتها 300 كيلو متر مربع وهو ما يضاهي مساحة 40 مدينة صناعية قائمة في المملكة[3]، وتضم الأحساء 24 مصنعا تحت الإنشاء والتأسيس، تستهدف صناعة المركبات والمقطورات، المنتجات النفطية المكررة، الملابس والمنسوجات، المواد الكيميائية، الصناعات الطبية، صناعات الخشب والأثاث، صناعة الكهرباء والأجهزة الكهربائية، المعادن ومواد البناء، المنتجات الغذائية والمشروبات، الطباعة والنشر،الورق، المنتجات البلاستيكية، المعدات. يوجد في الأحساء مصنع الهفوف للإسمنت أكبر مصنع للإسمنت في المملكة.

النقل والطرق[عدل]

مطار الأحساء الدولي

يقع إلى الغرب من مدينة الهفوف، ويبعد عن مركز واحة الأحساء خمسة وعشرين دقيقة[25]. تأسس عام 1368 هـ.

قطار الرياض - المنطقة الشرقية

وهو أقدم شبكة سكك حديدية دخلت الخدمة بالمملكة العربية السعودية في 1951م،  وتقع المحطة في منطقة وسطية بين مدينتي الهفوف والمبرز، ويمكن الوصول لمركز أي منهما خلال خمس دقائق.

محطة النقل الجماعي

هي خطوط نقل بري بين الأحساء ومختلف مدن المملكة، ومحطة للنقل الجماعي وكذلك النقل بالحافلات الخاصة. تقع في مجمع الدوائر الحكومية.

طريق الأحساء - الرياض

يمكن التنقل من الرياض إلى الأحساء عبر الطريق السريع بمسافة (35 كلم). وطريق آخر عبر مدينة حرض والخرج، ومن الرياض يمكن الوصول إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة.

طريق الأحساء - الدمام

يمكن الوصول إلى الدمام عبر طريق سريع بمسافة (160 كلم) وهو الطريق الذي يمر بمدينة بقيق في منتصف المسافة، وإلى الظهران والخبر والقطيف والجبيل وإلى البحرين والكويت والشام.

المعالم السياحية[عدل]

المواقع الأثرية[عدل]

مسجد جواثا قبل الترميم
مسجد جواثا بعد الترميم.حديثاً

يبعد المسجد عن مدينة الهفوف حوالي 17 كلم، وهو ثاني مسجد أقيمت فيه صلاة الجمعة في الإسلام بعد مسجد رسول الله، ولا تزال آثاره باقية حتى الآن.

يقع في شمال مدينة الكوت، وكان المقر الرئيس لحامية الدولة العثمانية في الأحساء التابعة للبصرة آنذاك، تم تطوير المنطقة المحيطة به وأصبحت مركزا إداريا للحكومة الإقليمية[26]

يقع في حي الحزم وسط مدينة المبرز، يعود تاريخ بناءه إلى عام 1800م، سمي بهذا الاسم نسبة إلى مدفع كان منصوباً داخل القصر يطلق عليه صاهود.

قصر محيرس

شيد هذا القصر على أعلى تلة عام 1208هـ - 1794م، ويقع في شمال شمال مدينة المبرز وهو الآن محاط بالمباني الجديدة داخل حي الأندلس المعروف بـ (الخرس).

  • قصر أبو جلال

يقع في قرية الوزية وهو قصر قديم يرجع تاريخه إلى عهد الدولة العثمانية بحاجة لمصدر، وقرية الوزية من قرى العيون الشمالية.

  • قصر العبيد

سمي بذلك لأن السجانين الذين من العبيد، ويقع في الكوت ويحيط به سور مزود بأربعة أبراج وفيه مسجد وبئر ماء للشرب وبجواره من الناحية الجنوبية يقع خندق ممتد من الشرق إلى الغرب. ولقد اندثرت رسومه في وقتنا الحالي وأنشئت في موضعة المدرسة السادسة عشر المتوسطة للبنات.

بني هذا القصر في المدخل الجنوبي الغربي للهفوف بحي النعاثل، وتعد فكرة بناءه في ذلك الموقع كحماية عسكرية من مخيمات البادية التي تستقر في ذلك الموقع في مواسم محددة من كل عام، إذ يحضر البدو الرحل إلى الأحساء لشراء مستلزماتهم، وقد بني القصر عام 1207-1210هـ وهو أصغر من قصر إبراهيم في الكوت إذ تقدر أطول أسواره ب70×80 مترا.

ميناء العقير القديم

هو ميناء يقع في محافظة الأحساء في المنطقة الشرقية على بعد 45 من قرى شرق الأحساء و60 كم من مدينة الهفوف وقد سمي بالعقير أو العجير كما يسميه أهالي الأحساء من اسم قبيلـة عجير التي سكنت المنطقة خلال الألف الأول قبل الميلاد، وورد في معجم البلدان لياقوت الحموي أن العقر كل فرصة بين شيئين وتصغيرها عقير. وكان ميناء مهما في عهد الدولة العثمانية واستمر في الدولة السعودية حتى استغني عنه ونقل إلى ميناء الملك عبد العزيز في الدمام وكان قبل اكتشاف البترول هو الميناء الرئيسي للمنطقة الشرقية وجنوب ووسط نجد لا تزال بعض الآثار موجودة إلى الآن وأصبح معلما أثرياٌ، وكان ميناء العقير أهم وسيلة اعتمد عليها الحكام العثمانيون في الاتصال بالسلطة المركزية، ولذا فقد أولوه المزيد من العناية والاهتمام. دخل الملك عبد العزيز العقير لتوقيع معاهدة العقير مع كوكس التي تعترف فيها بريطانيا بحكم ابن سعود للأحساء عام 1922م.

المتاحف والجمعيات الثقافية[عدل]

- متحف الأحساء للآثار والتراث الشعبي يقع في وسط مدينة الهفوف على مساحة أربعة آلاف متر مربع، ويضم مقتنيات أثرية لكل حقبة تاريخية نشأت واستوطنت في الأحساء تصل إلى 1400 قطعة أثرية يعود تاريخها إلى ما قبل 5ooo سنة ق.م، وأدوات ومقتنيات لفترات العصر الحجري التي تواجدت في موقع عين قناص والدوسرية، وهو من أقدم المتاحف في المملكة افتتح سنة 1403هـ، ويحتوي على:

  • عروض مختلفة للحياة الفطرية في المنطقة الشرقية والحياة النباتية والصحراوية والحياة البرية ومظاهرها السطحية والحيوانات البرية التي تعيش فيها، والحياة البحرية والغوص لاستخراج اللؤلؤ ومصائده في الخليج العربي.
  • أقسام التحف والأثريات واستديو تصوير العصر البرونزي ومواقع الألف الثالث والثاني قبل الميلاد، ومدن حضارة دلمون وظهور رعاة الجمال 1700ق.م – 500ق.م وهي الفترة الأشورية والبابلية المتأخرة.
  • آثار من مواقع العقير وفترات افدلفتراه الهانيستية المعاصر لفترة الجرهاء التي ترجع إلى عصر الجرهاء  400ق.م- 320 م
  • خرائط توضح الطرق التجارية البرية والبحرية في الجزيرة العربية وما حولها، والخطوط واللغات.

- متحف الأحساء الوطني يقع في حي الصالحية بالهفوف، وتأسس في عام 1983م، ويعرض تاريخ الأحساء عبر عصور تاريخية مختلفة، والتراث الشعبي بالمنطقة. ويضم مكتبة وقاعة للصور، وأجنحة يعرض فيها هواة الآثار مقتنياتهم.

- جمعية الثقافة والفنون بالأحساء

تقع على طريق القرى الشرقية، وهي فرع من فروع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بالرياض.

مهرجانات[عدل]

الفنادق والأسواق[عدل]

بلغ حجم الاستثمارات الفندقية في الأحساء خلال 4 أعوام مليار وأربعمائة مليون ريال سعودي. يضم قطاع الإيواء في الأحساء 66 وحدة سكنية مفروشة و9 فنادق وشقق فندقية و16فندقاً على الطرق السريعة، و46 وكالة سفر وسياحة، و17 مكتبا لتنظيم الرحلات السياحية، إضافة إلى 12 متحفاً خاصاً مرخصاً و42 مرشداً سياحياً في الأحساء بينهم من يتحدث عدة لغات ويجيد التخاطب مع ذوي الاحتياجات الخاصة[3].

أشهر المجمعات التجارية

أشهر الأسواق المفتوحة

من أقدم الأسواق المعروفة شرق الجزيرة العربية، وهو عبارة عن صفوف من المحلات تقع في ممرات مغلقة ومسقوفة، ويشبه بناء السوق الطراز العثماني. تأسس عام 1822م، ويحتوي السوق على نحو 422 محلاً تملك الأمانة 177 محلاً منها، ويمتلك الأهالي 251 محلاً.

  • سوق السويق

يقع في وسط مدينة الهفوف بالقرب من سوق القيصرية، وفي جانب منه يقع سوق الذهب والمجوهرات والعديد من المشاغل الخاصة بعمل المشغولات الذهبية.

  • أسواق القرية

أسواق القرية في الأحساء عبارة عن سوق تجاري مصمم على شكل قلعة تاريخية محاطة بسور من الخارج، على مساحة تتجاوز 140 ألف متر2، ويحتوي على أربعة مداخل رئيسية للسيارات، وثمانية مداخل للمشاة.

الثقافة والتعليم[عدل]

كانت الأحساء منذ بادية الإسلام المنارة العلمية الثالثة في شبه الجزيرة العربية بعد الحجاز واليمن، فكان العلماء فيها من الأمراء والعامة يعلمون الناس كافة العلوم الدينية والعلوم الرياضية والحسابية وعلم الفلك. يمتد التعليم شبه النظامي في الأحساء إلى ماقبل عام 1019هـ تقريباً حيث كان طلاب العلم يقصدون حلقات العلم التي يقيمها الشيوخ والعلماء في المساجد في مختلف احياء وقرى الاحساء، ونظراً لكثرة الطلبة فقد قام الأهالي بإنشاء مدارس لها مقرات مستقلة وأوقفوا عليها المزارع والمساكن والاموال وقد انشئت عدة مدارس كانت تعتمد في الصرف على الأوقاف الخاصة بها.

شهدت مدينة الأحساء ظهور المدارس النظامية أيام الوجود العثماني الثاني حيث تأسست مدرسة الراشدية عام 1319هـ في وسط حي الكوت، وقد اقتصر التعليم فيها على مبادئ القراءة والكتابة باللغة التركية وبعض العلوم الدينية والرياضية والاجتماعية على أبناء العثمانيين والمقربين منهم، وبعد انضمام الأحساء إلى الدولة السعودية عام 1331هـ، أقفلت المدرسة الراشدية وتأسست مدرسة النجاح في عام 1343هـ على يد الشيخ حمد بن محمد النعيم بالهفوف لتدريس أبناء أسرة الشيخ وجيرانه، ثم توسعت لتستوعب عددا أكبر من الطلاب بعد ما تبرع الشيخ عبدالله بن إبراهيم القصيبي بمنزله في حي القرن بالهفوف ليكون مقراً للمدرسة، وانتقل الشيخ حمد النعيم بطلابه البالغ عددهم 300 طالب إلى المبنى الجديد وقد انضم بعض الشيوخ لمساعدته في التدريس[27]، وبعد وفاة الشيخ حمد النعيم حلت فترة ركود بالتعليم حتى عام 1356هـ، حين أرسلت الحكومة محمد بن علي النحاس لافتتاح مدرسة في الأحساء وتم افتتاح أول مدرسة حكومية نظامية بالأحساء عرفت باسم المدرسة الأميرية، واختير لها مبنى الحميدية والكائن بجوار سوق القيصرية في الهفوف وكان في الأصل داراً للبلدية في إبان الوجود العثماني، وسجل فيها 40 طالباً وفي أسابيع قليلة بلغ عدد طلابها 160طالباً، ومن أهم تلك المدارس[19]:

مدرسة القبة تقع في حي الكوت بالهفوف وبالقرب من قصر ابراهيم تأسست في عام 1019هـ 1609م، تم ترميمها في عام 1429هـ [19]

مدرسة العثمان تقع في حي الكوت بالهفوف شرق جامع الجبري، تأسست في القرن الحادي عشر، وكانت أول عملية ترميم لها في عام 1420هـ [19]

مدرسة النعاثل تقع في حي النعاثل في الهفوف، تأسست قبل عام 1194هـ

مدرسة العمير تقع في حي الكوت بالهفوف، ولم يتبقي منها الآن إلا أطلال بالية

مدرسة الشلهوبية أو المدرسة البكرية تقع في حي الكوت بالهفوف تأسست سنة 1183هـ

المدرسة القبلية تقع في الناحية الغربية من حي الكوت بالهفوف، تأسست سنة 1257هـ

مدرسة العبد اللطيف تقع في حي الكوت بالهفوف، تأسست سنة 1262هـ، وفي عام 1422هـ تم اعادة بناء المدرسة على الطراز المعماري الحديث

رباط آل أبي بكر الملا يقع في حي الكوت بالهفوف، وهو مسكن لطلبة العلم من داخل الأحساء وخارجها لتلقي العلوم الشرعية، ويؤمن لهم ولغيرهم من عابري السبيل المأكل والمشرب، تأسس سنة 1284هـ

المدرسة الجديدة تقع بفريق الرويضة وسط حي الكوت، تأسست عام 1292هـ

مدرسة تحفيظ القران تقع في وسط حي الكوت، تأسست سنة 1295هـ

مدرسة الملحم تقع في حي النعاثل بالهفوف، يرجح تاريخ تأسيسها بين عامي 1163هـ 1236هـ. بعد وفاة مشائخها وانصراف الطلاب إلى المدارس الحكومية، استخدم مبنى المدرسة سكنا للعائلات الفقيرة، ويعود جزء من ملكيتها في الوقت الحالي لصالح البلدية.

مدرسة الصالحية تقع في حي الصالحية بالهفوف، تأسست سنة 1328هـ

مدرسة الدريبية تقع في حي النعاثل بالهفوف، تأسست سنة 1389هـ، استمرت في العطاء قرابة عشرين عام، وتوقفت بوفاة الشيخ عبداللطيف العديل أحد معلميها سنة 1403هـ

المدرسة الأميرية أو مدرسة الهفوف الأولى هي أول مدرسة حكومية نظامية، تأسست سنة 1356هـ، بناها الأهالي في الأحساء من خلال جمع التبرعات، بعد أن طلبت إمارة الأحساء إخلاء المبنى ليكون مقرا للشرطة. في عام 1374هـ تم تغيير اسمها إلى مدرسة الهفوف الأولى.

مدرسة الشريفة تأسست في حي الكوت عام 1305هـ

مدرسة القرين تأسست في حي الكوت عام 1312هـ


تنقسم المدارس في الأحساء إلى مدارس حكومية ومدارس أهلية، ووصل عدد المدارس في الأحساء اليوم إلى1101 مدرسة ما بين ابتدائية ومتوسطة وثانوية بحسب احصائيات تعليم ادارة تعليم الأحساء في 2015م، يصل عدد الطلاب بداخلها إلى 211619 طالب وطالبة[28] و19197 معلم ومعلمة. تضم الأحساء جامعة الملك فيصل أكبر قطاعات التعليم في المحافظة، إضافة إلى كلية الشريعة التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود، والجامعة العربية المفتوحة، والكلية التقنية بالأحساء، وكلية المجتمع، وكلية التربية، وكلية المعلمين. في 2016م بدأت أعمال تشييد جامعة جديدة في الأحساء تقام على مساحة 120 ألف متر مربع وتضم ست كليات، مساحة كل كلية 12800 متر مربع، ومن المتوقع أن تستوعب الجامعة أربعة آلاف طالب وطالبة في كلياتها الست. تنتهي أعمال المرحلة الأخيرة من المشروع بنهاية عام 2019م[29].

تقاليد وعادات أهالي الأحساء بين الماضي والحاضر[عدل]

  • ختم القرآن كان التعليم في الأحساء كغيرها من المناطق يعتمد على "المطوّع"، وهو يركز على تعليم القرآن الكريم خاصة ومن ثم الحديث وتعليم الكتابة، ويكون الصبيان والبنات في أول عهدهم يدرسون مع بعض عندما يكون المعلم سيدة (مطوعة) أما إذا كان رجلاً فلا يدرس إلا الصبيان، وتأخذ الدراسة شكل حلقات فكل مجموعة في نفس المستوى مع بعض، بعد أن يختم الصبي أو الصبية القرآن، أي يجيد قراءته بالكامل يلبس أحسن الثياب ويطاف به في بيوت أقاربه ومن ورائه مجموعة الصبية، وتوزع الحلويات والشراب ويقرأ الصبي قليلاً من القرآن الكريم وينشد انشودة ختم القرآن ويردد الصبية وراءه آمين.
  • غسولة الزواج في الأحساء ما بين الماضي والحاضر الغسولة هو المصطلح الشائع لرحلة الذهاب للمسابح، ومن بينها عين أم سبعة من أجل السباحة وغسيل الأجسام ومرتبطة بمراسم الزواج، وقبل موعد الزواج بأيام يجري تخضيب الحمير بالحناء للمشاركة بالزواج وما أن يحين يوم الزواج وبعد صلاة الظهر تتجمع الحمير في البراحة (الساحة)العامة للبلدة أو التجمع السكني، وتكون وقتئذ أعدت للركوب حيث شُدت على ظهورها الأسرجة ووضعت الجواعد (الجواعد هي جمع جاعد وهو جلد الخراف بصوفه) وصُفت البراشيم في أجيادها، ويخرج العريس من بيته وقد ارتدى ملابسه واضعاً فوقها العباءة (البشت) ويزف إلى حيث انتظار الحمير في موكب بسيط، وهناك يمتطي الحمار المخصص له وينطلق موكب الحمير على ظهورها رجالات البلدة أو الحي السكني ويتوجه الجميع إلى أحد المسابح وعادة ما تكون مقر منابع المياه الطبيعية. فيترجل الجميع وينطلقون إلى الماء وفي الماء ينزل العريس بصحبة المزين (رجل يمثل الحلاق في الوقت الحاضر) والذي يقوم بدلك جسم العريس وحلق وتزيين وجهه، ويخرج الجميع وينطلقون رجوعاً إلى البلدة بعد أن يكون العريس قد لبس الملابس الجديدة والبشت والعقال من فوق الغترة، وما أن يصل الموكب أرض البلدة حتى تكون جماهير النسوة والأطفال في بعض القرى في استقبال الموكب بأهازيج الترحيب بالإضافة إلى التهليل والزغردة حاملين بين أيديهم المباخر، ويقاد حمار العريس إلى بيوت أقاربه لينثروا فوقه الحلويات. ثم يؤخذ إلى حيث بيته وينزل عن الحمار ويذهب إلى الساحة والتي تكون مُعدة للجلوس ، وحيث العرضة يسمع قرع طبولها من على بُعد وحيث نار القهوة تَضرم، يكون الوقت بذلك عصراً وعملية الغسولة لا زالت حتى وقتنا الحاضر وإن تبدلت الحمير بالسيارات، ورجالات البلدة بشباب البلدة. وهناك غسولة العروس وتسمى بليلة الحناء، ويكون موعدها عصراً في اليوم الذي قبل يوم الزواج، حيث تنطلق النسوة برفقة العروسة إلى مسبح النساء العام للسباحة.و بعد الانتهاء والرجوع إلى البيت وبانتظار الليل يضعون الحناء وتردد أثناء ذلك أهازيج وأغاني الصلاة على النبي.
  • المسحراتي أو أبو طبيلة وهي عادة رمضانية تكون عندما يحين وقت السحور يسمع دوي لقارع الطبل (المسحراتي أو أبو طبيلة) وهو رجل توراث هذه المهنة منذ أجيال ولا زال إلى يومنا هذا ينادي إلى السحور في ليالي رمضان في منطقة الأحساء وبالتحديد في المدن القديمة مثل الهفوف والمبرز والسياسب والمقابل وغيرها، ويستخدم أبو طبيلة كما يدل اسمه - طبلاً من صنع محلي على شكل اسطوانة ويمكن طرقه من الجانبين، ويرفع هذا الطبل باليد اليسرى ليتم الطرق باليد الأخرى. ويردد أبو طبيلة أثناء طوفانه عدداً من الأهازيج والترنيمات وهذه الأهازيج والكلمات جميعها باللهجة المحلية ومن أهم العبارات :

لا إله إلا الله

محمد رسول الله

يا الله ووحد الدايم

اقعد اقعد اتسحر

  • القرقيعان يقام في النصف من رمضان في دول الخليج العربي والعراق أما في السعودية فإن المنطقة الشرقية وحدها هي التي تحتفل به منذ القدم ولاتزال. يستعدون الأهالي في الأحساء قبل هذا اليوم بشراء النخج (وهو بذور بعض الخضار كالحبحب والبطيخ والقرع وهي مسلوقة ومملحة ومجففة) والحلويات، وكذلك ملابس أطفال جديدة، والبعض يلبس لباس البخنق وهو للفتيات الصغيرات وهو قطعة من قماش تلتقي إحدى زاويتيها العليا بالأخرى، وتخاط حتى لاتبقى إلا فتحة صغيرة بمقدار الوجه، وتطرز بخيوط الحرير وأسلاك الذهب، وفي هذا اليوم يحملون الصغار معهم أكياساً لكي يملؤنها بالحلويات والنخج الذي يحصلون عليه من طوفانهم في بيوت الحي التي تكون أبوابها مفتوحة لاستقبال الأطفال وهم ينشدون أهازيج القرقيعان، وبعد انتهاء الأطفال من الإهزوجة يقوم أهل هذا البيت بملء أكياس الأطفال بالحلويات والمكسرات.

أكلات شعبية في الأحساء[عدل]

  • الأرز الأحسائي

الأرز الحساوي: وهو الأرز الأسمر وسمي بذلك نسبة لموقع زراعته وطريقة تحضيره كطريقة تحضير الأرز المكبوس ويطبخ عادة باللحم أو الربيان المجفف الذي يسلق مع الملح ويجفف في الشمس مما يجعل له بعد طبخه طعما لذيذا [30]. يُعرف الرز الحساوي ذو اللون الأحمر منذ القدم، إلا أنه لا يعرف بالتحديد تاريخ بداية زراعته في منطقة الأحساء، ولكن يعتقد أن التجار والمهاجرين إلى الهند والعراق من أهالي الأحساء في الماضي هم الذين جلبوه، حيث يمتاز بأنه يحتوى في مكوناته العديد من الكربوهيدرات، والبروتينات، والآلياف، ذات القيمة الغذائية العالية التي تساعد المصابين بآلام المفاصل، وكسور العظام، على الشفاء، كما أنه يعد من الأغذية التي يوصى بها للمرآة النفساء لتناولها أثناء فترة نفاسها تعويضاً لها عما فقدته أثناء المخاض. ولكن الرز الحساوي حالياً يواجه الاندثار بسبب الشح الشديد الذي تعانيه الأحساء من نقص في المياه الجوفية، بسبب جفاف الكثير من العيون الارتوازية في الآونة الأخيرة، وبالتالي أدى ذلك إلى عزوف الكثير من الفلاحين عن زراعته [31].

  • الخبز الأحمر الأحسائي

يدخل هذا الصنف من المخبوزات والأكلات الشعبية كعنصر أساسي في إعداد مائدة الإفطار في الأحساء، وتعيش دكاكين صناعة "الخبز الأحمر الحساوي" المنتشرة في الأحساء، خلال شهر رمضان حالة من الانتعاش الواضحة من بعد صلاة العصر حتى قبيل أذان صلاة المغرب، وليلاً من بعد صلاة العشاء حتى الساعة الواحدة فجراً [32]، ويتكون الخبز الأحمر من دقيق البر والماء والتمر وماء التمر، والحبة السوداء وحبة البركة والحلوة، أما طريقة صنعه فتستغرق وقتا ليس بالقصير في عملية التخمير، حيث يقوم الخبّاز أولا بنقع التمر في الماء لمدة 8 ساعات، والهدف من نقع التمر في الماء هو الحصول على نقيع التمر أو ماء التمر الأسمر، ومن ثم يقوم بعملية إعداد العجين تمهيدا للخبز، ويحتاج لكل 30 كيلو تمر إلى 30 كيلو دقيق بر، وعملية العجن تتم بوضع الدقيق في ماء التمر تدريجيا إلى أن يحصل على عجينة متماسكة يمكن تشكيلها إلى دوائر صغيرة بواسطة اليد بحسب حجم الرغيف، ويضيف خلال عملية التحضير النهائية للعجين مادة الحلوة وحبة البركة، أو الحبة السوداء وحينما ننتهي من هذه الخطوة، يترك العجين لفترة كي يرتاح ويختمر ومن ثم يقوم بتهيئته وإعداده لمرحلة ما قبل الخبز [33].

الأندية الرياضية[عدل]


مدن ترفيهية ومنتزهات

حدائق عامة

الصحة[عدل]

يصل عدد المستشفيات في الأحساء إلى 10 مستشفيات حكومية، و4 مراكز متخصصة، و73 مركزا للرعاية الصحية الأولية وطب الأسرة ومنها:


أحداث بارزة في تاريخ الأحساء[عدل]

حرب الخليج الثانية
منظر من الجو لآبار نفط مشتعلة

شهدت محافظة الأحساء أحداث حرب الخليج الثانية عن قرب، فقد كانت الطائرات الحربية تحلق فوق المنطقة، وقد قام أهالي محافظة الأحساء بإغلاق النوافذ واحكام إغلاقها وشراء المؤنة بسبب الأحداث، فقد ارتفعت أسعار السلع، وكانت صفارات الإنذار تُطلق كلما اقترب الخطر، والناس كانوا في حالة من الخوف كلما سمعوا صفارات الإنذار منادية بالبقاء في المنازل، وقد شهدت محافظة الأحساء الغيمة السوداء الآتية من الكويت بوضوح شديدا، فقد كانت بسبب الحرائق التي أشعلها الجيش العراقي في آبار النفط الكويتية في أواخر فبراير 1991م، قبل انسحابه من الكويت حيث قامت القوات العراقية بتدمير ما يقارب 1073 بئر نفطي، وذلك عن طريق تفجيرها مسببة غيمة سوداء غطت سماء الكويت والدول المجاورة لها، بل وحتى بعض دول الخليج العربي والدول المطلة على المحيط الهندي، مما أدى إلى تدهور بيئية وتلوث في الجو العام. تعتبر هذه الحادثة من أكبر الحوادث البيئية في العالم حيث أن السحب الدخانية الناتجة من حرق الآبار وصلت إلى اليونان غرباً وإلى الصين شرقاً بينما آثار هذه الدخان تعدى تلك المسافة ليصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية.[34]

أمراء الأحساء منذ بداية الدولة السعودية الحديثة[عدل]

أمراء الأحساء منذ بداية الدولة السعودية الحديثة[عدل]

الأمير بداية أمارته نهاية أمارته
سعود بن عبد الله بن جلوي آل سعود 1354هـ - 1935م 1386هـ - 1966م
عبد المحسن بن عبد الله بن جلوي آل سعود 1386هـ - 1966م 1406هـ - 1986م
محمد بن فهد بن عبد الله بن جلوي آل سعود 1406هـ - 1986م 1417هـ - 1996م
بدر بن محمد بن عبد الله بن جلوي آل سعود 1418هـ - 1997م حتى الآن

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت "نبذة عن الأحساء". 
  2. ^ "التعريف العام بمحافظة الأحساء". 
  3. أ ب ت ث ج "الأحساء واحة النخيل والطاقة". 
  4. ^ ""اليونسكو": واحة الأحساء مثال استثنائي لتفاعل البشر والبيئ". 
  5. أ ب "تاريخ المنطقة". 
  6. ^ الدمام، اليوم- (2013-06-03). "حقل الغوار". Alyaumksa. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2019. 
  7. أ ب ""اليونسكو": واحة الأحساء مثال استثنائي لتفاعل البشر والبيئة". 
  8. ^ "واحة الأحساء". 
  9. ^ "الأحساء العالمية تحتضن حضارات وتاريخاً في حضن النخيل". 
  10. ^ "المؤسسة العامة للري". www.sio.gov.sa. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2019. 
  11. ^ "التعريف بشبكة اليونسكو للمدن المبدعة". 
  12. ^ كتاب تاريخ الأحساء السياسي للدكتور محمد عرابي نخلة ص 23.
  13. ^ كتاب تاريخ الأحساء السياسي للدكتور محمد عرابي نخلة ص 24.
  14. أ ب ت ث ج ح الفوزان، خالد (1432). [الأخبار عما في الأحساء من التراث والآثار، خالد الفوزان، مكتبة التوبة، 1432هـ الأخبار عما في الأحساء من التراث والآثار] تحقق من قيمة |url= (مساعدة). مكتبة التوبة في الرياض. اطلع عليه بتاريخ 29/01/2019. 
  15. ^ كتاب تاريخ الأحساء السياسي ص 25 و26
  16. ^ شركة الزيت العربية الأمريكية ((مجلة قافلة الزيت)) لشهر رجب لعام 1388 هـ
  17. ^ "تاريخ الاحتلال البرتغالي للقطيف". البيان. 2002-03-25. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2019. 
  18. ^ [نادي الأحساء الأدبي، الأحساء في كتابات الرحالة، 2010 الأحساء في كتابات الرحالة] تحقق من قيمة |url= (مساعدة). نادي الأحساء الأدبي. 29/09/2010. اطلع عليه بتاريخ 04/02/2019.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  19. أ ب ت ث العرفج، أنور (1434). [المدارس الشرعية والمساجد الأثرية في الأحساء، أنور العرفج، 1434 المدارس الشرعية والمساجد الأثرية في الأحساء] تحقق من قيمة |url= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 31/01/2019. 
  20. ^ "الأحساء .... سكون الطبيعة وينابيع الحياة". 
  21. أ ب "سياحة الأحساء". 
  22. ^ كتاب تحفة المستفيد للأنصاري
  23. ^ "عن المنطقة". Site Name, i.e. Moz. 2013-09-17. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2019. 
  24. ^ "المؤسسة العامة للري". www.sio.gov.sa. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2019. 
  25. ^ "الوصول و التنقل". Site Name, i.e. Moz. 2013-09-17. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2019. 
  26. ^ "قلعة إبراهيم". 
  27. ^ الهفوف، خالد الفريدة- (2005-08-28). "المدرسة الأولى بالأحساء". Alyaumksa. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2019. 
  28. ^ "الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء -". www.hasaedu.sa. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2019. 
  29. ^ "250 مليون ريال لتشييد جامعة جديدة في الأحساء تستوعب 4000 طالب وطالبة". www.al-jazirah.com. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2019. 
  30. ^ صحيفة عكاظ- رائحة مدينة - الرز الحساوي سيد السفرة نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ اليوم : الرز الحساوي غذاء ودواء قيمته فيه نسخة محفوظة 06 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ الخبز الأحمر صامد على موائد الأحسائيين نسخة محفوظة 26 فبراير 2015 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ http://www.aawsat.com/details.asp?article=685228
  34. ^ عبد الله رمضان الكندري. البيئة والتنمية المستديمة. مكتبة المهند. الكويت 1992

وصلات خارجية[عدل]