هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

الأخدود (نجران)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

إحداثيات: 17°28′41.96″N 44°10′52.37″E / 17.4783222°N 44.1812139°E / 17.4783222; 44.1812139

الأخدود
AlUkhdood Village 04.jpg
جانب من آثار المنطقة

إحداثيات 17°28′42″N 44°10′52″E / 17.4783228°N 44.1812128°E / 17.4783228; 44.1812128
معلومات عامة
نوع المبنى مدينة تاريخية
الموقع  السعودية بمدينة نجران
الدولة السعودية
فترة البناء قبل الميلاد
الأخدود (نجران) على خريطة السعودية
الأخدود (نجران)
الأخدود (نجران)

الأُخدود (نجران) وعرفت سابقاً باسم رقمات هي مدينة تاريخية تعود لعصر مملكة حمير (110 قبل الميلاد ~ 525 بعد الميلاد) وتقع على ضفاف وادي نجران في منطقة نجران في المملكة العربية السعودية.[1] اشتهرت المدينة بالمذبحة التاريخية التي أوقعها ذو نواس الملك الحميري في سنة 520 بحق مسيحيي المنطقة وهو الأمر الذي سجل في القرآن الكريم.[2]

وصف المدينة والتنقيب[عدل]

المدينة مربعة الشكل وتبلغ مساحتها أربع كيلو مترات مربعة، وتقع على الحزام الجنوبي لوادي نجران،[1] على بعد 25 كيلو متر من مدينة نجران على قمة جبل تصلال بين قريتي القابل والجربة.[3] بدأ التنقيب في المنطقة في نهايات القرن العشرين.[1] اكتشفت العديد من القطع الأثرية والمدافن والقبور والتي يعود بعضها لما قبل الميلاد وبعضها للفترات الإسلامية.[1] أظهرت الحفريات أن القبور تقع في الجزء الجنوبي في حين كانت المنطقة الشمالية من المدينة والجنوبية من القبور مستخدمة لسكن المسلمين وقبورهم والتي سجل على بعضها اسم صاحبها وتاريخ وفاته.[1] القلعة الرئيسية لا يوجد بها أي آثار إسلامية، واكتشف المنقبون مسجداً يعود للقرن الهجري الأول في الجزء الشمالي من المدينة.[1] عثر على بعض الكتابات والتي تعود لفترة ممالك جنوب شبه الجزيرة العربية.[1]

المباني لم يبق منها إلا أساساتها وجدرانها، وعثر على قطع حجرية ضخمة، وعثر على منطقة السوق.[1] عثر أيضاً على فخار يعود لتلك المنطقة، بالإضافة إلى بعض المجوهرات المصنوعة من الفضة والنحاس والذهب.[1] المدينة محاطة بسور حجري ومزين من الأعلى وتنتشر أشجار الأراك بعد الدخول من بوابة السور وبعد الأشجار توجد قلعة متهدمة عليها نقوش ورسوم حيوانية وإنسانية وأسماء لأشخاص منقوشة على الجدران.[1] تنتشر في المنطقة آثار الرماد والعظام المتفحمة.[1]

أهم الاكتشافات الأثرية[عدل]

- رحى حجرية: عبارة عن مطحنة كبيرة مصنوعة من الجرانيت كانت تستخدم لطحن الحبوب الغذائية، وجدت في شمال شرق الاخدود في منطقة يعتقد بأنها سوق قديم. 

- جرة فخارية مملوءة بعملات فضية: تعرف بالكنز، وهي الإكتشاف الأول من نوعه في الجزيرة العربية. يعود تاريخها إلى القرن الأول الميلادي في فترة حكم الملك القتباني يدع أبينف.

- ألواح معدنية: كتبت عليها عبارات دينية بخط المسند الجنوبي.

- مسلة حجرية: عثر عليها في وسط الحصن ضمن مجموعة ألواح حجرية، وكتب عليها رموز دينية.

- مباخر (مجامر): وجدت مجموعة منها نحتت من الجرانيت ومكتوب عليها أسماء لأنواع من البخور.

- أواني فخارية.

- مذابح: تجسد أشكالا لرؤوس حيوانات.

- تماثيل .

- مسجد: تم اكتشافه عام 1417هـ، ويرجع تاريخ بناءه إلى القرن الأول الهجري.[4][5][6]

البقايا الأثرية[عدل]

موقع الأخدود الجنوبي[عدل]

إن من الآثار الباقية في موقع الأخدود الجنوبي بقايا سور الأخدود وقصوره، وهي موجودة على هيئة مباني وأنقاض رسم عليها رسوم فنية تتميز بروعتها، كما نقش عليها نقوشًا معينية وسبئية وكوفية [7]

تسلسل زمني للحضارات[عدل]

  • من 1,5 مليون سنة إلى 2,000 سنة قبل الميلاد، وتضم حضارة العصر الحجري القديم.[1]
  • من 1,000 قبل الميلاد إلى 300 قبل الميلاد، وهي فترة نشأة المدينة وتحولها إلى مدينة تجارية وأبرز آثار هذه الفترة هي القلعة المتهدمة، ووجدت نقوش تدل على أن المنطقة عرفت باسم نجران.[1]
  • من 300 قبل الميلاد إلى ظهور الإسلام، وتعرف بالفترة البيزنطية وتركزت في شمال شرق المدينة وأبرز أحداث هذه الفترة هي قصة أصحاب الأخدود.[1]
  • من ظهور الإسلام إلى القرن الهجري الرابع، وهي فترة سقوط المدينة حيث لم تعد مركزاً لنجران وقل الاستيطان في المدينة وبدأ الناس بالانتشار.[1]

في الإسلام[عدل]

صَوَّرَ القرآنُ ما حدث لأصحاب الأخدود من إحراقٍ ووصفهم بالمؤمنين بالله، حيث يقول في سورة البروج: Ra bracket.png قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ Aya-4.png النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ Aya-5.png إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ Aya-6.png وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ Aya-7.png وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ Aya-8.png الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ Aya-9.png La bracket.png.

صور[عدل]

انظر ايضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض "أخدود نجران قصة حكاها القرآن وموقع تعاقبت عليه الحضارات". صحيفة عكاظ. 9 أبريل 2012. مؤرشف من الأصل في 09 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 فبراير 2015. 
  2. ^ الشواهد الأثرية والتاريخية في المملكة العربية السعودية، محمد بن سعود بن صنداح الحمود، ج1، ط1، 1414هـ/1994م، ص112.
  3. ^ "آثار مهمة في مدينة الأخدود التاريخية باتت "مهملة"". العربية. 22 أبريل 2012. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 1 فبراير 2015. 
  4. ^ السعودية: أكبر رحى من «الغرانيت».. شاهد على محرقة أصحاب الأخدود
  5. ^ - https://scth.gov.sa/Antiquities-Museums/Researches/Pages/TanqebAkhdodAsari.aspx
  6. ^ نقوش تكشف أسرار الأخدود - أخبار السعودية | صحيفة عكاظ نسخة محفوظة 08 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ آثار المنطقة الجنوبية الغربية: عسير- نجران، إدارة الآثار والمتاحف، الرياض، 1395هـ/1975م