بعض المعلومات هنا لم تدقق، فضلًا ساعد بتدقيقها ودعمها بالمصادر اللازمة.

قط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من القطط)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Commons-emblem-issue.svg
بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. فضلًا ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة. (أبريل 2016)
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

القط[1]
العصر: العصر الجليدي

Collage of Six Cats-01.jpg

حالة الحفظ

أنواع غير مهددة أو خطر انقراض ضعيف جدا
المرتبة التصنيفية نويع  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية اﻷصنوفة اﻷعلى (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  حقيقيات النوى
مملكة  حيوان
عويلم  ثنائيات التناظر
مملكة فرعية  ثانويات الفم
شعبة  حبليات
شعيبة  فقاريات
شعبة فرعية  فكيات
عمارة  رباعيات أطراف
طائفة  ثدييات
طويئفة  وحشيات
صُنيف فرعي  مشيميات
رتبة ضخمة  وحشيات شمالية
رتبة عليا  لوراسيات
رتبة كبرى  أوابد
رتبة  لواحم
رتيبة  سنوريات الشكل
فصيلة  سنوريات
فُصيلة  قطية
جنس  قط
نوع  قط بري
الاسم العلمي
Felis catus
كارولوس لينيوس، 1758
فترة الحمل 64 يوم  تعديل قيمة خاصية فترة الحمل (P3063) في ويكي بيانات
‏‏
معرض صور قط  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية معرض صور كومنز (P935) في ويكي بيانات

القط أو الهر[2] (ويطلق عليه العامة البِسُّ بكسر الباء) (الاسم العلمي: Felis catus) هو حيوان من الثدييات يتبع فصيلة السنوريات، ولقد دجنه الإنسان قبل نحو سبعة آلاف سنة، ويعتقد أن أصل القطط البرية (أسلاف القطط) قد نشأت في جو صحراوي، ويظهر ذلك من ميل القطط إلى الحرارة والتعرض لأشعة الشمس، وغالبا ما تنام في أماكن معرضة لضوء الشمس أثناء النهار، وهنالك عشرات السلالات من القطط، وبعضها عديم الفراء وبعضها الآخر عديم الذيل نتيجة لتشوه خلقي.

وتتمتع القطط بمهارة كبيرة في الصيد والافتراس تقارب السنوريات الكبيرة كالنمر، إلا أنها لا تشكل خطراً حقيقياً على الإنسان نظراً لصغر حجمها. تزن القطة بين 4 و7 كغ، وقليلا ما تصل إلى 10 كغ. من الممكن للقطة أن تصل لـوزن 23 كغ ويحدث ذلك عندما تطعم بشكل زائد. ولا يجب الإكثار من الطعام، لأنه غير صحي ويسبب أضراراً للحيوان. وللقطط قدرة كبيرة على الرؤية في الظلام، ولها غطاء ثالث للعين إذا أظهرت القطة هذا الغطاء بشكل مزمن، يعني هذا أن القطة مريضة. وتحب القطط النظافة، وكثيراً ما تلعق فراءها لتنظيفه، وتعيش القطة إلى نحو عمر 15 سنة فقط، ولقد ارتفع متوسط ​​عمر القطط الأليفة في السنوات الأخيرة. ففي عقد الثمانينيات كان متوسط أعمارها نحو سبع سنوات، ويرتفع إلى 9.4 سنوات في عام 1995. وأرتفعت النسبة في 12-15 سنة الأخيرة. ومع ذلك، فقد تم الإبلاغ عن القطط الباقية على قيد الحياة في المجتمعات التي عاشت فيها أنها تعمر قريبا من 38 عاما.

القط في التاريخ والميثولوجيا

القطة عند المصريين القدماء

تمثال لقط مصري قديم
قط جالس فوق كتاب
قط مستأنس منزلي
صغار القطط
قط أسود في الحديقة
صورة عامة لتشريح جسم القط

.

صورة قط على طابع بريدي يمني

يعتقد بعض الباحثين أن القط المنزلي ينحدر مباشرة من القط البرّي الإفريقي الذي استأنسه المصريون، في عام 3500 ق.م تقريبًا. والقطط المستأنسة هي تلك التي تقتل الفئران والجرذان والثعابين ولذلك منعت هذه الآفات من غزو الحقول المصرية ومخازن الحبوب. وأصبحت القطط حيوانات أليفة مدللة وخُلِّدَت في اللوحات والنقوشات والنحت.

وفي القرن السادس عشر قبل الميلاد قدّس المصريون القدماء القطط. فعبدوا إله الحب والخصوبة المسمى "باستيت" أو "باست " على هيئة رأس قط وجسم امرأة. وكان المصريون يعاقبون كل من يؤذي قطًا، بعقوبة تصل إلى حد الموت. وعندما يموت قط كانوا يحلقون حواجبهم علامة على الحداد ويحولون القطط الميتة إلى مومياوات. وقد وجد علماء الآثار مقبرة قديمة للقطط في مصر تحتوي على أكثر من 300,000 مومياء للقطط.

القط المنزلي

قط مستأنس من السلالة الليبية
قط مستأنس
قط مستأنس
قط أسود في حديقة

القِطَطُ المَنزليّةُ أو الأليفةُ مُنحدِّرةٌ من القططِ البرّيّةِ. وقد دَجَّنها الإنسانُ قبل نحوِ 4000 سنةٍ في مِصْرَ القديمةِ. ومع أنّ القِطَطَ المَنزليّةَ تأكُلُ مما يُوفِّرُهُ لها الإنسانُ من طعامٍ، فإنها لا تَزالُ صَيّادةً، كما كان أسلافُها في الماضي. ولا يزالُ لها أسْنانٌ حادّةٌ ومَخالِبُ مُروَّسةٌ وعَينانِ حسّاستانِ للرّؤيةِ في الظَّلامِ. من القِطَطِ ما يزيدُ على 40 سُلالةً أو نوعاً. لبعضِها، كالقِطّةِ السّياميّةِ، شَعْرٌ قَصيرٌ، ولبعضِها الآخرِ، كالقِطّةِ الفارسيّةِ، شَعْرٌ طويلٌ.

القِطّةُ حَيَوانٌ مُدلَّلٌ لطيفٌ هادئٌ ونظيفٌ. بإمكانِ القِطّةِ أن تَعتَني بنفسِها لكنّها تظلُّ بحاجةٍ إلى رعايةِ أصحابِها. يَنبَغي تَدريبُ القِطَطِ الصَّغيرةِ بحيث تَعتادُ البَشَرَ وتَكتسِبُ عاداتٍ منزليّةٍ حَسَنةٍ. ويَطيبُ للقِطَطِ أن يُربِّتَ أصحابُها على فَرْوِها. السِّنَّوْرُ ، أو القِطُّ البَرِّيُّ، الإفريقيُّ هو الذي تَحدَّرَتْ منه في الغالبِ القِطَطُ المَنزليّةُ، مع أن أنواعاً أخرى من القِطَطِ استُجلِبَتْ من البَرّيّةِ ودُجِّنَتْ. تبدو القِطَطُ البَرّيّةُ الإفريقيّةُ أشبهَ بالقِطَطِ المَنزليّةِ، لكنّها أكبرُ حجماً قليلاً، واسمكُ فَرْواً، وأبرزُ أنماطاً.

القطط المنزلية (الأليفة) وخاصة الصغيرة منها معروفة بحبها للعب، وهذا السلوك لدى القطط يحاكي عملية الصيد وهو مهم لمساعدة القطط الصغيرة على تعلم مطاردة الفريسة والتقاطها وقتلها. وأيضاً تشارك القطط في اللعب بالمشاجرة مع بعضها البعض أو مع الإنسان. وهذا السلوك قد يكون طريقة لكي تطور القطة من مهاراتها المحتاجة في معركة ما . والقطط المنزلية حيوانات لطيفة جداً فهي تحب اللعب والمرح ويمكن للقطة المنزلية أن تفهم الإنسان مع وقت من التدريب.

طعام القطط

تحب القطط أكل اللحوم والطعام الجاف المخصص لها، ويجب أيضاً سقيها بعض الماء والحليب، ويجب إطعام القطة بين الحين والآخر أو كل 5 ساعات.

أنواع القطط

قطة وصغارها من السلالة الليبية

هذه النخبة من القطط مشهورة بالشعر الكثيف والطويل، مزاجه معتدل وغير عدواني، يجب تهذيب شعره باستمرار لضمان عدم تكتلها، له أنف صغير وعريض وغير بارز عن الوجه، العيون واسعة والعسلية منها هي أصل الشيرازي القديم قصيرة وكفها عريض والجسم ممتلئ الجبهة عريضة والنظرات مركزة.

  • الحبشي

يشبه إلى حد ما القطط المقدسة المنحوتة على مقابر المصريين استقدم إلى أوروبا على يد الجنود العائدين من أثيوبيا في حوالي 1860 والقط الحبشي ذكي جداً مستقل يحب اللهو ونشط للغاية. والشكل الخارجي متوسط الحجم مرن ممتلئ العضلات الذيل مقوس الوجه مستدير الأذنان كبيرة ومفتوحة على مصراعيها العيون الأخضر الأصفر أو عسلية الفراء قصير أملس لا يقل عن أربعة ألوان.

من أهدأ أنواع القطط وله شعر طويل، ويميل إلى النوم والركود لفترات طويلة وهو سميك العظام ونظرا لشكله المميز فهو المفضل لدى الكثيرين من الأشخاص لاقتنائه وهو قصير نسبيا وينقسم شعره إلى طبيقتين الخارجية طويلة والداخلية قصيرة، وقد يصل طول الطبقة الخارجية إلى 13 سم.

  • السيامي

تتميز بأن صوتها أعذب من باقي القطط تولد الصغار بيضاء اللون وتتلون بالسمنى ثم تكون أغمق فأغمق إلى أن تصل للأسود في القطط البالغة مزاجها حاد بعض الشيء عن باقي الأنواع. موطنها الأصلي سيام وهي تايلاند الآن.

  • المانكس

نخبة من القطط بلا ذيل كصفة وراثية يشبه الرومي (الأنجورا) إلى حد كبير هادئ الطباع.

  • الهيملايا

تعد من نخب الشيرازي، وهي ناتج تزاوج الشيرازي مع السيامي، وتحصل على لون فراء السيامي مع طول شعر ومواصفات الشيرازي الجسدية، وتكون طباعها أكثر حدة من الفارسي وأقل من السيامي. ومحاولات تزويج سيامي لشيرازي تؤدى لنتيجة سيئة وليس لهيمالايا نظراً لقلة القطط نقية النسب من الطرفين، ولأن ذلك أساس في الهيمالايا وهي نخبة مستقلة الآن. يتزاوج من نفس نخبته فينتج نفس السلالة.

  • البالينيز

وهي ناتجة عن تزاوج السيامي ذو الشعر الطويل فقط وتشبه الهيمالايا إلى حد ما.

  • الأبيس

يعرف هذا القط من أيام الفراعنة ومشهور في منحوتاتهم واتخذ رمزا للرعب والخوف. وهو فضولي للغاية ومحب للعب. والأبيس الأصلي بعيون خضراء أو ذهبية، ومشهور بفرائه ذياللون البني المحمر فالأغمق منه، ومن الممكن أن يكون أحمر ببقع بنية غامقة، ويعرف بجسده الطويل وأذنيه الطويلتين.

  • البورما

قط قوي ويعد من أقوى القطط الأليفة والأصلي منه عيونه ذهبية وفراؤه ذو ملمس ناعم ودهني يفوق باقي النخب.

هو قط هادىء يحب الحياة في الطبيعة أكثر من المنزل ويتكون فراؤه من طبقتين، الفراء الداخلي قصير وداكن اللون والفراء الخارجي طويل وفضيّ اللون مما يمنحه مظهرا داكنا لامعا.

  • القط الريفي

وتطلق هذه الكلمة على القط الرومي، وهو المفضل والمنتشر عند معظم هواة القطط في العالم لطباعه المعتدلة وحراسته للمزارع والمنازل من الفئران وأمثالها، وألوانه كثيرة جداً ومتنوعة.

  • القط الاكزوتيك

وهو نخبة من الطبقة الراقية في القطط، نتج عن طريق تزاوج الفارسي الأصلي مع الأمريكي قصير الشعر، فأخذ وجه الفارسي ومواصفاته في قصر الذيل والأطراف ولكن بشعر الأمريكي قصير الشعر. وإذا تم تزاوج الأمريكي قصير الشعر مع الفارسي فلن ينتج الاكزوتيك لقلة القطط الأصيلة.

خصائص القط

يتميز القط عن سائر الحيوانات في بعض الصفات :

الهيكل العظمي : يتكون الهيكل العظمي للقط من 240 عظمة في حين أن هيكل الإنسان متكون من 212 عظمة. تلك الزيادة في عدد العظام في القط تجدها في الذيل والعمود الفقري.

مواء القط : يمكن للقط المواء بصوت عالي يصل إلى نحو 140 ديسيبل.

دماغ القط : أو المخ وهو لا يزيد عن 25 جرام، ولكن توجد على سطح الدماغ نحو 300 مليون خلية عصبية. بينما في دماغ الكلب توجد نحو 160 مليون خلية عصبية فقط.

التصنت: يمكن للقط سماع أصوات ذات تردد عالي. فبينما يستطيع الإنسان سماع أصوات بتردد عالي 20.000 ذبذبة في الثانية يمكن للقط سماع ذبذبات بتردد 80.000 هرتز. أما الكلب فهو يستطيع سماع حتى 40.000 ذبذبة في الثانية.

حاسة الشم : حاسة الشم عند القطط تفوق بكثير حاسة الشم لدى الإنسان، ولكنها أقل من حاسة الشم عند الكلب أو الخنزير.

الشوارب : للقط شوارب طويلة على جانبي الفم وبعض منها يوجد فوق العينين، وهي تساعده في التحسس في الظلام. تحس تلك الشوارب أيضا بحركة الهواء والتغير في درجة الحرارة.

الأحلام: ينام القط نحو 16 ساعة في اليوم، ولا توجد سوى قلة من الحيوانات التي تنام أطول من ذلك يوميا. ويوصف نوم القط بأن له فترات نوم عميق يحلم خلالها القط وفترات نوم أقل عمقا. فترة النوم العميق لدى القط تبلغ 3 ساعات يوميا. وعندما يحلم القط فقد تصدر منه أصوات وزئير. ويتغير نوم القط بين الشتاء والصيف فهو ينام أطول خلال الشتاء.

العينان: عين القط حساسة بشدة للضوء. ويستطيع القط الرؤية في الظلام احسن من الإنسان ستة مرات. ويحمي القط عينيه من الضوء الشديد بأن يقفل حدبة العين إلى شق رفيع. ولكنه لا يرى أيضا في الظلام الحالك.

السقوط من ارتفاع عال: أينما سقط القط فهو يستطيع موائمة جسمه لكي يصطدم بالأرض ملامسًا إياها بأطرافه الأربع، فإذا سقط وكان ظهره في اتجاه الأرض عدل رأسه وذراعيه أولا في اتجاه الأرض ثم يسحب رجليه ويديرها مع ذيله للاعتدال والسقوط بأطرافه الأربعة على سطح الأرض، وهو يرفع في ذلك ظهره ويمد أطرافه الأربعة إلى أسفل مما يهدئء من صدمة الوقوع، وتتعلم صغار القط تلك الحركات الوقائية عند السقوط بعد ولادتها ب 39 يومًا.

انظر أيضًا

مصادر

  1. ^ Wozencraft, W. C. (16 November 2005). المحرر: Wilson, D. E., and Reeder, D. M. (eds). Mammal Species of the World (الطبعة 3rd edition). Johns Hopkins University Press. الرقم المعياري 0-801-88221-4. 
  2. ^ معجم الأغلاط اللغوية المعاصرة - محمد العدناني - الطبعة الثانية 1989، الصفحة 59
  • المصدر: موسوعة المعارف المصورة - موسوعة الحيوانات - مكتبة لبنان ناشرون

معرض الصور

Selected pictures

وصلات خارجية