قلعة مارد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 29°48′40.80″N 39°52′02.42″E / 29.8113333°N 39.8673389°E / 29.8113333; 39.8673389

قلعة مارد
Jouf castle.jpg
منظر داخلي لقلعة مارد

إحداثيات 29°29′02″N 39°31′13″E / 29.4840°N 39.5202°E / 29.4840; 39.5202
معلومات عامة
نوع المبنى قلعة
الدولة  السعودية
قلعة مارد على خريطة Saudi Arabia
قلعة مارد
قلعة مارد

قلعة مارد هي قلعة تاريخية حربية تقع بمدينة دومة الجندل بمنطقة الجوف، وتبعد عن مدينة سكاكا حوالي 50 كم[1]، ويعود تاريخها إلى القرن الأول الميلادي،[2] وأقدم ذكر لها يعود للقرن الثالث الميلادي حيث ذكرتها الملكة الزباء (240 - 274) حينما غزت دومة الجندل وتيماء ولم تستطع اقتحام القلعة فقالت: "تمرد مارد وعز الأبلق".[3]

الموقع والتسمية[عدل]

تقع القلعة على ربوة ارتفاعها 620 م تقريباً فوق سطح البحر[4]، وتطل على مدينة دومة الجندل التابعة لمنطقة الجوف من الجهة الغربية، وهو ما ساهم في قوة تحصينها حيث يستطيع المطل من القلعة أن يشرف على جميع أجزاء البلدة ويرى القادم إليها من مسافات بعيدة.[5] سميت قلعة مارد بهذا الاسم لتمردها واستعصائها على من يحاول اقتحامها كما ذكر ياقوت الحموي.[2][3]

تاريخ القلعة[عدل]

استخدم المبنى مقراً وقصر للحكم، أما فيما يخص أقدم ذكر للقلعة فيعود لملكة تدمر زنوبيا (الزباء) في القرن الثالث الميلادي 267-272م، عندما غزت دومة الجندل ولكنها فشلت في اقتحام قلعة مارد واتجهت إلى تيماء ولكنها أيضا لم تستطع اقتحامها فقالت مقولتها الشهيرة:(تمرد مارد وعز الأبلق) إلا أن الدلائل الأثرية ومن خلال المجسمات التي أجريت داخل القلعة وخارجها تظهر أنها استخدمت في الفترة النبطية أو أن أجزاء منها بنيت في هذه الفترة واستمر استخدامها في صدر الإسلام حتى الفترات الحديثة.

وصف القلعة والتنقيب[عدل]

  1. القلعة مستطيلة الشكل في الأصل لكنها الآن بيضاوية الشكل، ويمكن الدخول إليها من مدخلين رئيسيين أحدهم في جنوب القلعة والآخر في الشمال بجانب البرج، وتتكون القلعة من طابقين حيث بني السفلي من الحجارة والعلوي من الطين كما توجد أربعة أبراج مخروطية الشكل استحدثت في أزمنة مختلفة بارتفاع 12 متر تقريباً، ويوجد بداخل القلعة بئران وتضم طوابقه غرفاً للحرس والرماية والمراقبة، ويحيط بالقلعة سور كبير من الحجر بهِ العديد من الفتحات للمراقبة، وللسور مدخلان الأول من جهة الجنوب والآخر من جهة الشمال، كما يحتاج زائر القلعة إلى نصف ساعة للصعود إلى أعلى القلعة عبر درج يضم 1000 درجة ملتوية.[6]

ويوجد في القلعة أربعة أبراج مخروطية الشكل في جهاته الأربع وبفناء الحصن مجموعة من الغرب الطينية تقع في الجهة الشمالية الشرقية والجنوبية الشرقية التي تستخدم في بنائها الطوب اللبن وهي من المباني المضافة وفي الجهة الشمالية الغربية يوجد مبنى من الحجر مكون من دورين، والحصن مبني من الحجر (الجندل)، أما المباني الطينية في الأجزاء العلوية منه سواء على الجدران الداخلية أو الخارجية أو الاأراج فهي من المباني المضافة إلى القلعة.[7]

أثبتت أعمال الحفر في قلعة مارد -داخل القلعة وخارجها- أن القلعة تعود إلى العصر النبطي؛ حيث أسفرت عمليات الحفر عن وجود طبقات أثرية وكسر فخارية تعود للعصر النبطي، إلى جانب عدد من المعثورات والاكتشافات الأثرية التي تؤرخ للعصر النبطي، وهي:

  • أساسات قلعة مارد الضخمة.
  • طبقات أثرية نبطية في أنحاء مختلفة من دومة الجندل
  • مجموعة من المقابر النبطية الجماعية في موقع يسمى (الصنيميات) الواقع غرب دومة الجندل.
  • بقايا سور قلعة مارد.[8]

أعيد بناء بعض أجزاء القلعة بين سنتي 1416 للهجرة و 1423 للهجرة.[2][9] إضافة إلى مشروع ترميم للمسجد يشمل أجزاء من حي الدرع، تضمن تركيب مبان حجرية وترميم شروخ الواجهات والمدخل والممرات، وتركيب أسقف خشبية من جذوع الأثل في الممرات وطبقات عازلة للرطوبة.

وفي سنة 1976 كشفت الحفريات وعمليات التنقيب عن خزفيات نبطية ورومانية تعود للقرن الميلادي الأول والثاني.[3] وقامت فرقة تنقيب بالانتهاء من التنقيب في شرق القلعة والسور.[10]

وصف القلعة والتنقيب[عدل]

  1. القلعة مستطيلة الشكل في الأصل لكنها الآن بيضاوية الشكل، ويمكن الدخول إليها من مدخلين رئيسيين أحدهم في جنوب القلعة والآخر في الشمال بجانب البرج، وتتكون القلعة من طابقين حيث بني السفلي من الحجارة والعلوي من الطين كما توجد أربعة أبراج مخروطية الشكل استحدثت في أزمنة مختلفة بارتفاع 12 متر تقريباً، ويوجد بداخل القلعة بئران وتضم طوابقه غرفاً للحرس والرماية والمراقبة، ويحيط بالقلعة سور كبير من الحجر بهِ العديد من الفتحات للمراقبة، وللسور مدخلان الأول من جهة الجنوب والآخر من جهة الشمال، كما يحتاج زائر القلعة إلى نصف ساعة للصعود إلى أعلى القلعة عبر درج يضم 1000 درجة ملتوية.[6]

ويوجد في القلعة أربعة أبراج مخروطية الشكل في جهاته الأربع وبفناء الحصن مجموعة من الغرب الطينية تقع في الجهة الشمالية الشرقية والجنوبية الشرقية التي تستخدم في بنائها الطوب اللبن وهي من المباني المضافة وفي الجهة الشمالية الغربية يوجد مبنى من الحجر مكون من دورين، والحصن مبني من الحجر (الجندل)، أما المباني الطينية في الأجزاء العلوية منه سواء على الجدران الداخلية أو الخارجية أو الأدراج فهي من المباني المضافة إلى القلعة.[7]

أثبتت أعمال الحفر في قلعة مارد -داخل القلعة وخارجها- أن القلعة تعود إلى العصر النبطي؛ حيث أسفرت عمليات الحفر عن وجود طبقات أثرية وكسر فخارية تعود للعصر النبطي، إلى جانب عدد من المعثورات والاكتشافات الأثرية التي تؤرخ للعصر النبطي، وهي:

  • أساسات قلعة مارد الضخمة.
  • طبقات أثرية نبطية في أنحاء مختلفة من دومة الجندل
  • مجموعة من المقابر النبطية الجماعية في موقع يسمى (الصنيميات) الواقع غرب دومة الجندل.
  • بقايا سور قلعة مارد.[8]

أعيد بناء بعض أجزاء القلعة بين سنتي 1416 للهجرة و1423 للهجرة.[2][9] إضافة إلى مشروع ترميم للمسجد يشمل أجزاء من حي الدرع، تضمن تركيب مبان حجرية وترميم شروخ الواجهات والمدخل والممرات، وتركيب أسقف خشبية من جذوع الأثل في الممرات وطبقات عازلة للرطوبة.

وفي سنة 1976 كشفت الحفريات وعمليات التنقيب عن خزفيات نبطية ورومانية تعود للقرن الميلادي الأول والثاني.[3] وقامت فرقة تنقيب بالانتهاء من التنقيب في شرق القلعة والسور.[10]

الصور[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

المصادر[عدل]

  • الجوف قلعة الشمال الحصينة، عبد الرحمن الطيب الأنصاري، دار القوافل للنشر والتوزيع، الرياض،1429هـ/2008م.
  • الجوف، حسين الخليفة؛ نواف الراشد، جناح إمارة الجوف بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة الثامن عشر، 1423هـ/2003م.
  • بحوث في آثار منطقة الجوف، خليل إبراهيم المعيقل، مؤسسة عبد الرحمن الخيرية، الجوف، ط1، 1422هـ.
  • اثار منطقة الجوف، سلسلة اثار المملكة العربية السعودية، وزارة المعارف.

مراجع[عدل]

  1. ^ "قلعة مارد". مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت ث "قلعة مارد". السياحة السعودية. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت ث "قصر وقلعة مارد". دليل السياحة السعودية. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ القلاع والحصون، وزارة الثقافة والإعلام، تارة الدولية، الرياض، 1433هـ، ص149.
  5. ^ "تقرير / قلعة مارد الأثرية ... حصن الجوف المنيع وكالة الأنباء السعودية". www.spa.gov.sa. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "قلعة دومة الجندل .. مارد يتمرد". صحيفة عكاظ. 3 يوليو 2011. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب وزارة المعارف; وكالة الاثار والمتاحف. اثار منطة الجوف. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب بحوث في آثار منطقة الجوف، خليل إبراهيم المعيقل، مؤسسة عبدالرحمن الخيرية، الجوف، ط1، 1422هـ، ص74-75
  9. أ ب "قلعة «مارد».. حكايات وأسرار حقب ما قبل الميلاد". صحيفة عكاظ. 28 أكتوبر 2011. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب "الانتهاء من التنقيب شرق قلعة مارد والسور". صحيفة عكاظ. 29 يناير 2014. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]