قصر القشلة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 27°31′09″N 41°41′40″E / 27.51906°N 41.69442°E / 27.51906; 41.69442

قصر القشلة
Qishlah 2.jpg
قصر القشلة من الخارج

إحداثيات 27°31′09″N 41°41′40″E / 27.519135°N 41.694360°E / 27.519135; 41.694360
معلومات عامة
نوع المبنى قصر
الدولة  السعودية
قصر القشلة على خريطة Saudi Arabia
قصر القشلة
قصر القشلة

قصر القشلة هو قصر تاريخي بني في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود في سنة 1360 للهجرة - 1940 للميلاد في مدينة حائل.[1] استمر بناء القصر سنةً ونصف، ثم أضيف إليه المسجد ومبنى السجن وبعض الملحقات الأخرى والتي انتهى بناؤها في 1362 للهجرة.[1]

أصل التسمية[عدل]

يعود أصل كلمة "القشلة" إلى الكلمة التركية "قيشلة" (بالتركية: Kışla) والتي تعني المعسكر الشتوي، واستخدم العثمانيون الكلمة للإشارة إلى قلاع الجنود ومكان إقامتهم.[2][3]

الموقع[عدل]

يقع قصر القشلة في وسط حائل، في قلب المنطقة المركزية. ويعد أهم المزارات السياحية في منطقة حائل.[2]

وصف القلعة[عدل]

القلعة مبنية من الطين وتأخذ الشكل المستطيل. تمتد طولاً من الشرق إلى الغرب بطول 241 متراً، وعرضاً من الشمال إلى الجنوب بعرض 141 متراً.[1][2] يتكون القصر من دورين. حيث يحتوي الدور الأرضي على 83 غرفة بالإضافة للقبب، ويحتوي الدور العلوي على 59 غرفة بالإضافة إلى مباني الخدمات الأخرى. وجميع هذه الغرف تطل على ساحة القصر، وفي زواياه أربعة أبراج مربعة الشكل.[1] في منتصف الأسوار توجد أربعة أبراج أيضاً تسمى بالأبراج الساندة ويبلغ ارتفاع الأبراج الثمانية 12 متراً.[1] للمبنى مدخلان الرئيسي منهما موجود في الواجهة الشرقية وبه عدة زخارف والآخر في الجهة الجنوبية وهو المستخدم للدخول.[1]

القصر بني على أسلوب أسلوب المدرسة النجدية في البناء ولكن زخارفه الجصية سمة من سمات العمارة التقليدية في حائل، وهذه الزخارف من الجص الزين بالعناصر الهندسية والنباتية.[1] تبلغ مساحة المبنى 19,932 متراً مربعاً.[1] بعض هذه الزخارف تشمل كتابات منها "يعيش مولانا الملك المعظم عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود".[1]

بناء القصر[عدل]

تم بناء القشلة من اللبن والحجر على الطراز النجدي السائد آنذاك، حيث امتاز القصر بالزخارف الجصية والتي تمثلت بالعناصر الهندسية والنباتية والتي تعد سمة سائدة من سمات العمارة التقليدية بحائل.[4][3]

ويُدَعِّمُ واجهاتِ المبنى ثمانيةُ أبراج مربعة الشكل: أربعة في الأركان، وأربعة موزعة في منتصف كل واجهة. وارتفاعاتها تصل إلى 15 متراً. يُزيِّنُها من أعلى شرفاتٌ متدرجةٌ لها فتحتان: الأولى من داخل الواجهة، والأخرى في الجزء السفلي البارز عنها، ليتمكن المدافع من إطلاق النار. وتنتشر في أسفل المبنى أيضا فتحات الرماية، وهي أحد العناصر الدفاعية التي كانت شائعة في القلاع.[3]

واجهة قصر القشلة، وتظهر فيه أحد أبراجه. الصورة التقطت في شتاء عام 1913-1914م للمستشرق جرترود بل.

يتوسط القشلة من الداخل فناء كبير كان مخصصاً لتدريب واستعراض الجند. وتحيط في جوانبه الأربعة أروقة مسقوفة من الجريد وجذوع شجر الأثل محمولة على أعمدة حجر. تفتح على هذه الأروقة غرف القشلة المكونة من دورين، حيث يوجد في الدور الأرضي 83 غرفة خصصت كمكاتب للقادة والضباط، والإدارة بصفة عامة، ومخازن للأسلحة. يضم الركن الشمالي ورشة صيانة سيارات، والركن الشمالي الشرقي يحوي سجناً. ويقع المسجد في منتصف القصر، وخلفه دورات المياه، وخصصت غرف الدور العلوي وعددها 53 غرفةً للنوم من إجمالي 143 غرفةً، والأبراج للحراسة. استغرق بناء القشلة عاماً ونصف العام حتى فُرِغَ من بنائه عام 1941م في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود. وتنقلت ملكية القصر من الجيش إلى الشرطة، ومن ثم إلى وكالة ووزارة المعارف، وإلى الآثار والمتاحف، وانتقل أخيراً إلى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.[3]


استخدامات القصر[عدل]

استخدم القصر منذ إنشائه وحتى سنة 1375 للهجرة كمقرٍ للحامية العسكرية في المنطقة.[1] منذ ذلك الوقت وحتى سنة 1395 للهجرة أصبح القصر يستخدم كمقرٍ لشرطة المنطقة وبعد ذلك سلمته الشرطة لوكالة الآثار والمتاحف بوزارة المعارف وحول إلى مركز ثقافي.[1] في عيد الفطر من سنة 1427 للهجرة - 2006 قام أمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبد المحسن بافتتاح القصر للزوار.[5]

في عام 1422هـ أعلنت وزارة المعارف طرح منافسة لترميم القصر، وتمت ترسيتها على إحدى المؤسسات الوطنية المتخصصة.[6]

واحتضن  قصر "القشلة" الأثري فعاليات اليوم الوطني لعام 1437هـ برعاية أمير منطقة حائل سعود بن عبد المحسن ونائبه الأمير عبد العزيز بن سعد في حفل اليوم الوطني 86.[6]

التحسينات والترميم[عدل]

في 2017، دخل قصر القشلة من ضمن مشاريع الترميم لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة.[6]

انظر أيضاً[عدل]

قصر القشلة1

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  • حائل ديرة حاتم، عبد الرحمن الأنصاري؛ فرج الله يوسف، دار القوافل للنشر والتوزيع، الرياض، 1426هـ/2005م، ص85.
  • آثار منطقة حائل، وكالة الآثار والمتاحف بوزارة المعارف، الرياض، 1423هـ/2003م، ص204.

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "القشلة.. أشهر مبنى تاريخي في حائل.. نهضة المنطقة وتطورها بدأت منه". صحيفة الرياض. 8 أغسطس 2007. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت "«القشلة».. قلعة عسكرية تحولت لمزار يجذب سياح حائل". صحيفة الرياض. 18 يناير 2015. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت ث الرمالي, حائل :فريح (2019-12-29). "14 فعالية بموسم حائل في قصر القشلة". Watanksa. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ الدمام, أمجاد سند- (2019-04-21). "قصر «القشلة» بحائل.. أقدم المباني الطينية في الجزيرة العربية". alyaum. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "الأمير سعود بن عبدالمحسن افتتح مبنى القشلة الأثري ودشن فعاليات عيد حائل". صحيفة الرياض. 25 أكتوبر 2006. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  6. أ ب ت ""السياحة" تغلق "قصر القشلة الأثري" في حائل بغرض الترميم". صحيفة سبق الإلكترونية. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)