قصر إمارة نجران

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قصر إمارة نجران
Najran Fort, Saudi Arabia.jpg
واجهة قصر الإمارة، حيث يظهر فيه المدخل الرئيس.

إحداثيات 17°17′32″N 44°45′14″E / 17.2921°N 44.754°E / 17.2921; 44.754
أسماء بديلة قصر الإمارة
معلومات عامة
نوع المبنى قصر وموقع أثري
الدولة  السعودية
تاريخ بدء البناء 1363 هـ الموافق 1961م
تاريخ الهدم تعرض لسقوط بعض واجهاته في عام 1387هـ
الاستعمال الحالي مقر للإمارة
الحماية قصر على الطراز النجدي
النمط المعماري نجدي
قصر إمارة نجران على خريطة Saudi Arabia
قصر إمارة نجران
قصر إمارة نجران

قصر إمارة نجران، مبنى تاريخي يقع في وسط المدينة القديمة بنجران في حي أبا السعود التاريخي، على مساحة تقدر بحوالي 6,252 متر مربع. يُعد القصر من أشهر المباني التراثية بمنطقة نجران ومن أهم المباني في المنطقة.[1]

التاريخ[عدل]

تم الشروع في بناء القصر عام 1361 هـ بأمر من أمير نجران آنذاك تركي بن ماضي.[2][3] وتم الانتهاء من أعمال البناء عام 1363هـ، ليكون مقرًا لإمارة نجران آنذاك. كان يضم القصر -إلى جانب الإدارات الحكومية- المحكمة الشرعية، وقسم اللاسلكي، ومقر سكن الأمير ووكيله.[4]

بعد إخلاء القصر عام 1387 هـ، وهو العام الذي انتقلت فيه إمارة نجران إلى موقعها الجديد، تم إعادة ترميم القصر، وتمت عملية ترميمه الأولى بنفس طراز تصميمه الذي بني عليه عند انشائه وتأثيثه وفق تراثه القديم، ثم أعادت الهيئة العامة للسياحة والآثار (اسمها الحالي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني) عام 1429 هـ ترميم القصر بشكل كامل بنفس المواد الأولية التي بُني بها.[5]، وقد عملت وكالة الآثار والمتاحف على ترميمه وصيانته ابتداءً من عام 1406هـ[6]

البناء والتصميم[عدل]

القصر في 14 يوليو 2019

قصر إمارة نجران مصمم على شكل قلعة ذات أسوار عالية أقيمت في أركانه الأربعة أبراج دائرية للمراقبة. ويوجد به مسجد وبئر قديمة يعود تاريخها إلى ما قبل الإسلام. القصر مبني من الطين اللبن والقش وسعف النخيل في حين تم بناء الجزء السفلي منه باللبن المحروق والجزء العلوى بالحجارة.[4]

يحتوي القصر على 65 غرفة توزعت على 3 طوابق. تضمنت الغرف بعض الدوائر الحكومية، والمحكمة الشرعية والبرقية (اللاسلكي) والشرطة، وسكناً للأمير والوكيل.[7] السكن الخاص للقصر يتكون من 17 غرفة وستة مستودعات.[4] وتبلغ إجمالي مساحة القصر 6252 متراً مربعاً.

في الطابق الأول كان مجلس الأمير ومكان استقبال المواطنين. وفي فناء القصر بئراً قديمة إلى جوار المسجد.وأعادت الهيئة العامة للسياحة والآثار.[7]

الملحقات[عدل]

حي أبا السعود[عدل]

يقع القصر في حي أبا السعود الذي يحتوي على الأسواق القديمة وهو أحد الأوساط التاريخية لمنطقة نجران.[4]

مسجد القصر[عدل]

يحتوي المسجد على غرفة للمؤذن وغرفة المحكمة، كما توجد به بئر قديمة يرجع تاريخها إلى عصر ما قبل الإسلام.

غرف الحرفيين[عدل]

يحتوي القصر على غرف للحرفيين والصناعات اليدوية.[4]

أمراء وسكان القصر[عدل]

تعاقب على قصر إمارة نجران التاريخي العديد من أمراء المنطقة، وهم بالترتيب:[1]

  1. الأمير تركي بن محمد الماضي: وقد كان القصر تحت إشرافه وتخطيطه
  2. الأمير حمد محمد الماضي
  3. الأمير علي المبارك
  4. الأمير إبراهيم بن عبد الرحمن النشمي
  5. الأمير خالد بن أحمد السديري.

التحسينات والتطويرات[عدل]

صورة داخلية التقطت في 14 يوليو 2019

أُخلي القصر عام 1387هـ وانتقلت فيه إمارة نجران لمقرها الجديد، حيث أن القصر لم يصمد فسقط بعض من أسقفه وبعض من مبانيه حتى تمكنت وزارة التربية والتعليم (وزارة المعارف في حينها) في عام 1406هـ من إعادة ترميمه مرة أخرى وبوضعه الذي بني عليه حتى بات رمزا لتراث الماضي وأصالته.[1]

في عام 1429هـ، أعادت الهيئة العامة للسياحة والآثار ترميم قصر الإمارة بشكل كامل بنفس المواد الأولية التي بُني بها، وعملت أمانة منطقة نجران على إنشاء ساحة أمامية واسعة أمام القصر وتحسين وتجميل تلك الساحة، وأصبح بذلك المقر الأبرز في حي «أبا السعود» لإقامة كل الفعاليات التراثية والشعبية مثل مهرجان "كلنا نحب التراث" الذي يُقام برعاية إمارة منطقة نجران وتنظيم الهيئة العامة للسياحة والآثار، ويعد الآن وجهة زوار المنطقة والسياح.[8]

بعدئذ بفترة قصيرة، حولت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني القصر إلى مقر للحرفيين بمنطقة نجران، حيث يبلغ عدد العاملين في الحرف والصناعات اليدوية في نجران 750 حرفيًا وحرفية يجيدون مزاولة العديد من الحرف اليدوية من أهمها : صناعة الخناجر والسيوف، وتلبيس الخناجر والسيوف، والصناعات الحديدية التقليدية، والنجارة التقليدية، والصناعات الليفية وفتل الحبال، والغزل والسدو، وخياطة الأزياء الشعبية، والخرازة، وصناعة الطبول وآلات الفنون الشعبية، وصناعة الفخار، وصناعة وصيانة البنادق التقليدية، والصياغة التقليدية، والصفارة ورب الدلال، والصناعات الخوصية، وصناعة العطور والبخور التقليدية، والتطريز، والدباغة، والرسم والنقش، والطحن بالرحى.[9][10][11]

انظر ايضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت نجران, تحرير-مطر الزهراني- (2014-04-05). "قصر إمارة نجران.. مقر حكم المنطقة.. وشاهد على فنون عمارتها". Madina. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ أبرز معالم نجران أمانة منطقة نجران. وصل لهذا المسار في 27 سبتمبر 2015 نسخة محفوظة 16 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "قصر الإمارة التاريخي في نجران .. تحول إلى وجهة سياحية". صحيفة الاقتصادية. 2013-09-24. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت ث ج الدمام, تماضر الوصيفر- (2019-04-19). "قصر الإمارة التاريخي أشهر معالم نجران التراثية". alyaum. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ قصر إمارة نجران.. أنموذج للبيت التراثي الأصيل صحيفة الرياض، 8 مارس 2015. وصل لهذا المسار في 27 سبتمبر 2015 نسخة محفوظة 17 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ آثار منطقة نجران، عبدالعزيز منسي العمري وآخرون، وزارة المعارف، وكالة الآثار والمتاحف، 1423هـ/2003م، ص176.
  7. أ ب منطقة نجران أهم المواقع التاريخية والأثرية جامعة نجران. وصل لهذا المسار في 27 سبتمبر 2015 نسخة محفوظة 28 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "تقرير / قصر إمارة نجران.. أنموذج للبيت التراثي الأصيل وكالة الأنباء السعودية". www.spa.gov.sa. مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ قصة مصورة: "قصر الإمارة التاريخي "مقر للحرفيين في نجران صحيفة الاقتصادية، 02 فبراير 2014. وصل لهذا المسار في 27 سبتمبر 2015 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ نجران: تحويل قصر الإمارة التاريخي إلى موقع دائم للحرف والصناعات اليدوية صحيفة الشرق الأوسط، 22 مايو 2008. وصل لهذا المسار في 27 سبتمبر 2015 نسخة محفوظة 02 2يناير9 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ نجران: قصر الأمارة التاريخي موقع دائم للحرف والصناعات اليدوية الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. وصل لهذا المسار في 27 سبتمبر 2015 نسخة محفوظة 02 2يناير9 على موقع واي باك مشين.