قلعة المويلح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قلعة المويلح
البلد  السعودية
موقع 27°40′54″N 35°28′25″E / 27.681678°N 35.473748°E / 27.681678; 35.473748
المكان قرية المويلح، محافظة ضباء، منطقة تبوك
بداية البناء 968 هـ
النوع قلعة
المالك الأول الدولة العثمانية
الاستعمال محطة تموين وحماية للحجاج
المالك الحالي الهيئة العامة للسياحة والآثار

موقع قلعة المويلح على خريطة السعودية
قلعة المويلح
قلعة المويلح

قلعة مويلح هي قلعة تاريخية ضخمة تقع بالقرب من قرية المويلح التي تتبع محافظة ضباء التابعة لمنطقة تبوك. كانت سابقاً إحدى المحطات الرئيسية لطريق الحج الساحلي وبوابة من بوابات الشمال في العصور الإسلامية المتأخرة وبنيت في عهد السلطان سليمان القانوني سنة 968 هـ، وقد عمرت 400 عام ويعتبرها بعض المؤرخين من أكبر القلاع بالمملكة العربية السعودية.

الموقع[عدل]

تقع على شاطىء الساحل الشرقي للبحر الأحمر في موقع يكثر فيه أشجار النخيل وبالقرب من قرية المويلح الواقعة شمال مدينة ضباء وتبعد عنها 45 كم وعن مدينة تبوك 199 كم ويبعد عنها جبل شار بحوالي 20 كم، وأقرب موقع أثري لها هو قلعة ضباء (قلعة الملك عبدالعزيز) و قلعة الأزلم.

الوصف[عدل]

بنيت في موقع مرتفع يوفر لها الاستطلاع من جميع الجهات، وتتكون من أربعة أبراج كل برج نصف قطره خمسة أمتار تقريباً، وجُهز سطحه العلوي بفتحات سبع في كل برج للمدافع، ويقع بين كل برج وآخر على طوال السور نوافذ صغيرة للبنادق، والمسافة بين كل نافذة وأخرى حوالي متر تقريباً، ويوجد بداخلها ما يقارب سبعين غرفة، بالاضافة إلى المسجد والبئر والمخازن الأخرى [1]. وفي إعلى المدخل الرئيسي كان يوجد نقش تأسيسي لقلعة المويلح (أمر بإنشاء هذه القلعة الشريفة مولانا السلطان سليمان شاه بن السلطان سليم خان بن السلطان بايزيد بن عثمان خلد الله ملكه وثبت قواعد دولته بمحمد وآله وسلم وتاريخه في المصراع الأخير من البيتين:[2]

حصار تعمير بادشاه مرحباً بالعاكفين وأبشروا بخير اثار فيه أمن الخايفين

نبذة تاريخية[عدل]

بنيت في العهد المملوكي كأبراج فقط وبنيت بشكلها المعهود في عهد سليمان القانوني عام 968 هـ وقيل عام 969 هـ لتأمين طريق الحجاج وخدمتهم، خاصة القادمين من مصر.[3] يقول الجزيري (أنه في عصره أمر باشا مصر علي آغا عام 967 هجري ببناء حصار كبير (قلعة) وأسنده إلى الأمير قيت بن عبدالله الداوودي “لحفظ اموال التجار والرعايا وردعا لأهل الفساد والبلايا” ووضع به 47 مدفعا وحفر بئراً جعلها وقفا للسلطان العثماني وبئراً اخرى وقفاً له ثم بئر ثالثة إضافة إلى بئرين قبل وجود القلعة بناهما آل ملك فتم خمسة آبار)،[4] وكانت تشرف عليها أسرة المويلحي وهم من الأشراف المعروفين بلقب الوكيل الذين كانت لهم مكانة إجتماعية ومنزلة علمية.

الاستقلال عن الدولة العثمانية[عدل]

قلعة المويلح منذ إنشائها سنة 968 هـ تتبع إدارة ولاية مصر التابعة للدولة العثمانية، وبعد استقلال مصر عن الدولة العثمانية حولت القلاع الحجازية من قلم الروزنامة (وهي كلمة فارسية تعني التقويم)، ثم أطلقت أيام حكم أسرة محمد علي باشا في مصر على مكتب الحسابات العامة لقيد الدخل والمنصرف بالمالية في 21 مايو 1885م /1303ه نظارة الحربية بما في ذلك قلعة المويلح، وفي سنة 1307ه/1889م تسلمت الدولة العثمانية قلعة المويلح، ثم تلتها بقية القلاع الحجازية من الإدارة المصرية؛ لأن مصر لم تكن في حاجة ماسة إلى تلك القلاع التي كانت تنفق عليها من غير جدوى إضافة إلى انشغال مصر بالثورة السودانية بذلك الوقت.

وفي عهد الخديوي عباس حلمي الثاني 1310/1333ه فصلت القلاع الحجازية نهائيا عن إدارة مصر، وقبل إجراء فصل القلاع الحجازية عن الحكومة المصرية سنة 1310ه وتبعيتها للدولة العثمانية أحس وكيل قلعة المويلح "السيد عبدالرحيم بن محمد" بهذا الانفصال فأرسل خطابا إلى ابن عمه "عبدالسلام المويلحي" يستفسر عن مصير المويلح فرد عليه بخطاب يوضح فيه أن الحكومة المصرية قررت فصل المويلح عن مصر، وأنه جرت توصية والي الحجاز من قبل الدولة العثمانية على آل المويلحي بالحجاز.

وأثناء أحداث الحرب العالمية الأولى تحديداً عام 1331هـ تعرضت القلعة للقصف من قبل بابور إنجليزي بسبب وجود حامية تركية بها، ونتج عنه دمار في الواجهة الشمالية والغربية.

الترميمات[عدل]

رممت قلعة المويلح ثلاث مرات الاول عام 1185هـ وقام بها الشريف السيد مصطفى بن محمد المويلحي وكيل قلعة المويلح في ذلك التاريخ ورممت في المرة الثانية عام1236هـ الحكومة الخديوية وكان وكيل القلعة في ذلك التاريخ السيد على أحمد الوكيل المويلحي ورممت للمرة الثالثة في عام 1281 هـ على عهد الخديوي إسماعيل وكان وكيل قلعة المويلح السيد عبدالرحيم محمد الوكيل المويلحي.

العهد السعودي[عدل]

سلمت القلعة للدولة السعودية ضمن إتقافية تسليم الحجاز بين الملك عبدالعزيز آل سعود والملك الشريف علي بن الحسين في غرة جمادى الآخرة سنة 1344 هـ الموافق 17 ديسمبر 1925م في مدينة جدة.

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

فيديو[عدل]