مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني
معلومات عامة
القرية أو المدينة الرياض
الدولة
Flag of Saudi Arabia.svg
السعودية  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
سنة التأسيس 1403 هـ / 1983
المالك وزارة الحرس الوطني السعودية
خدمات المستشفى
الارتباط تتبع للمدينة جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية
عدد الأسرّة 690
الموقع الإلكتروني الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني هي احدى المدن الطبية في مدينة الرياض والتي تتبع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني السعودي وتميزت المدينة بتقديم رعاية متميزة للمراجعين وحققت العديد من النجاحات في مجال الرعاية الصحية وهي عرفت محلياً وعالمياً بتخصصها في اجراء عمليات فصل التوائم السيامي.

الإنشاء والافتتاح[عدل]

في شهر رجب 1403 هـ الموافق لشهر مايو عام 1983 م بدأ مستشفى الملك فهد للحرس الوطني في تقديم خدماته، وأخذ في التوسع والتطوير استجابة لتزايد أعداد المستفيدين، واليوم تطور مستشفى الملك فهد بالحرس الوطني ليصبح جزءاً من مدينة الملك عبد العزيز الطبية مع المراكز الطبية المتطورة الأخرى.

مكانة متميزة[عدل]

ومنذ إعلان افتتاح مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالرياض في ذي القعدة 1421 هـ الموافق فبراير 2001 م، وفي وقت قصير، تبوأت مدينة الملك عبد العزيز الطبية مكانتها في تقديم الرعاية الصحية المتميزة، نتيجة لخدماتها المتميزة حيث يُعتبر "مركز رعاية الطوارئ" أفضل مركز رعاية للإصابات بالمملكة العربية السعودية، كما حصل قسم "رعاية مرضى الطوارئ" على المركز الرابع من بين المراكز التي تقع خارج الولايات المتحدة الأمريكية التي تقوم بتطبيق برنامج "إنقاذ الحياة وإسعاف الإصابات قبل دخولها للمستشفى".[1]

توسعة وتطويرالمدينة[عدل]

إضافة إلى زيادة سعة عدد الأسرة بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بالرياض ليصل عددها 690 سريراً بالإضافة إلى 25 سريراً خاصاً لإجراء العمليات الجراحية المتوقعة بجناح 19، بالإضافة إلى 132 سريراً خاصاً بالتنويم للحالات الطارئة.

كما تم افتتاح وحدة التأهيل العصبي لرعاية المعوقين في منتصف عام 1424 هـ الموافق 2003 م، إضافة إلى تجديد وتوسعة قسم التأهيل بوحدتي العلاج الطبيعي والوظيفي في شعبان 1425 هـ الموافق سبتمبر 2004 م، وكذلك توسعة وتحديث: قسم الولادة، عيادة العقم، إدارة الأشعة، المختبر، الصيدلية وأجنحة المرضى.

وتشمل العيادات الخارجية وخدمات الرعاية الصحية الأولية الخدمات الوقائية التي تقدمها مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالرياض مثل التثقيف الصحي وتعديل السلوك لتبني نماذج صحية سليمة. كما تشمل الوحدات الجراحية والرعاية الحرجة على وحدة حروق حديثة ووحدة رعاية جراحية مركزة ووحدة لتنظير البطن، وغرف عمليات ووحدات جراحة عامة وجراحة أعصاب.

الإنجازات[عدل]

اعتراف الهيئة المشتركة الدولية JCI[عدل]

ولكوننا نؤمن بأهمية جودة الرعاية الصحية لتكون على مستوى عالمي، فقد حصلت الشؤون الصحية بالحرس الوطني وجميع مرافقها ومنشآتها الصحية المختلفة في المناطق الوسطى والشرقية والغربية على اعتراف الهيئة المشتركة الدولية JCI وهي هيئة دولية تعمل على تقييم المراكز الصحية على مستوى العالم. كما حققت مدينة الملك عبد العزيز للشئون الصحية بالحرس الوطني نجاحاً متواصلاً في تحقيق أقل معدل للوفيات ونسب انتشار الأمراض بين المرضى، بالرغم من أن مركز رعاية الطوارئ يعتبر في موقع قريب من طريق الدمام السريع ويستقبل الكثير من الإصابات الخطيرة.[1]

عمليات فصل التوأم السيامي[عدل]

وأجريت عملية فصل التوأم السيامي للمرة الأولى في مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض ـ اجريت العمليات الثلاثة الأولى في مستشفى الملك فيصل التخصصي ـ وهي الرابعة من نوعها في المملكة يوم 21/1/ 1998 م للتوأم السعوديين حسن وحسين وكانا قد ولدا ملتصقين بمنطقة أسفل البطن والحوض كما أنهما يشتركان بحوض واحد وجهاز تناسلي واحد وأمعاء غليظة واحدة ومثانة بولية متصلة كما أن اشتراكهما جزئي في الكبد ولكل منهما طرف سفلي واحد ويشتركان بطرف سفلي مشوه وقد كان هناك عيوب خلقية كبيرة بقلب حسين. واستغرقت عملية الفصل بينهما ثمان عشرة ساعة ونصف تمت بنجاح ولله الحمد والمنة على يد فريق طبي سعودي مكون من فريق للجراحة والتخذير والتجميل برئاسة الجراح السعودي الدكتور عبد الله الربيعة. وكانت العملية الخامسة من هذا النوع من العمليات النادرة التي تحتاج إلى مراكز طبية متخصصة وكوادر بشرية ذات مهارة خاصة لما تتمثل به العملية من خصوصية تتطلب الأعداد لها بشكل جيد ومدروس وبعد الانتهاء من الاستعدادات اللازمة لفصل التوأم نجلاء ونسيبة تم إجراء العملية في يوم 7/11/1422 هـ المواق 21/1/2002 م في مدينة الملك عبد العزيز الطبية وأجراها الدكتور عبد الله الربيعة وفريق طبي متخصص واستمرت أكثر من عشر ساعات ونقلت على الهواء مباشرة عبر دائرة تلفزيونية بالمستشفى تابع خلالها الاعلاميون مجريات العملية. وكانت الطفلتان لهما رأسان مستقلان وسليمان وكذلك أطرافاً علوية وسفلية مستقلة وسليمة ولكل منهما حوض وجهاز تناسلي مستقل وسليم ومشتركتان في الكبد وكذلك كانتا ملتصقتين بمنطقة الكبد حيث كان هناك ثقب بين البطين في القلب والتصاق في الجهاز الهضمي. واستعادتا التنفس الطبيعي بعد إجراء العملية بأربع وعشرين ساعة وفي 11/11/1422 هـ الموافق 25/1/ 2002 م تم رفع أجهزة التنفس الصناعي والأنابيب التنفسية وبعد أربعة ايام من إجراء العملية بدأت نجلاء ونسيبة بالعودة إلى الوضع الطبيعي ولم يكن هناك اي مضاعفات وبعد ايام تم نقل نجلاء ونسيبة إلى جناح الأطفال وكانتا متمتعتين بحالة صحية جيدة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته المملكة في هذا المجال وذاع صيتها في مختلف أنحاء العالم بدأت المملكة تستقبل حالات أكثر تعقيدا من هذا النوع من العمليات. ووصل عدد العمليات التي اجرتها المدينة إلى 13 عملية لتوأم سعوديين وعرب واجانب.[[2]

الدور الأكاديمي[عدل]

وتهتم الشئون الصحية بالدور الأكاديمي وكانت البداية في عام 1425 هـ الموافق 2004 م حيث قامت بإنشاء كلية الطب بالإضافة لكلية التمريض والعلوم الصحية المساعدة، وتتواصل رسالتها الأكاديمية بإنشاء جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية لتشمل جميع الأنشطة الأكاديمية لتكون نواة جامعة علمية طبية ينهل منها جيل المستقبل.[1]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]