هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

مقياس بريستول للبراز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مقياس بريستول للبراز
BristolStoolChart-ar.png
مقياس بريستول للبراز

الغرض تصنيف أنواع البراز

مقياس بريستول للبراز هو أداة طبية تشخيصية مصممة لتصنيف شكل البراز البشري إلى سبع فئات، ويُستخدم في كلا المجالين السريري والتجريبي. [1][2][3]

طُوِّر هذا المقياس في مستشفى بريستول الملكي كأداة للتقييم السريري في عام 1997، ويُستخدم على نطاق أوسع بصفته أداةً بحثيةً لتقييم فعالية علاجات أمراض الأمعاء المختلفة، ووسيلةً مساعدةً للاتصال السريري،[4][5] وهذا يشمل كونها جزءًا من ثالوث التشخيص لمتلازمة الأمعاء الهيوجة.[6]

الشرح[عدل]

تشمل أنواع البراز السبعة ما يلي:[7]

  • النوع الأول: كتل صلبة منفصلة، مثل المكسرات (يصعب تمريرها وقد تكون سوداء).
  • النوع الثاني: تشبه شكل النقانق، لكنها متكتلة نوعًا ما.
  • النوع الثالث: تشبه شكل النقانق لكن مع شقوق على سطحها (قد تكون سوداء اللون).
  • النوع الرابع: تشبه شكل النقانق أو الثعبان، وتكون ملساء ولينة (براز طبيعي).
  • النوع الخامس: كتل مستديرة لزجة لينة مع حواف حادة وواضحة.
  • النوع السادس: قطع رقيقة (رخفة) مع حواف خشنة، براز طري (إسهال).
  • النوع السابع: مائي ولا توجد قطع صلبة، سائل بالكامل (إسهال).

يدل النوعان الأول والثاني على الإمساك، ويُعتبر النوعان الثالث والرابع برازًا مثاليًا إذ يسهل إطراحه ولا يحتوي على سوائل زائدة، ويعتبر النوع الخامس أقرب إلى الإسهال، أما النوعان السادس والسابع فيشيران للإسهال حتمًا.[8]

في الدراسة الأولية، وُجد في كل المجموعات التي فُحصت وفق هذا المقياس أن النوعين الأول والثاني من البراز أكثر شيوعًا لدى الإناث، أما النوعان الخامس والسادس فكانا أكثر انتشارًا عند الذكور، وعلاوةً على ذلك فإن %80 من المشاركين في التجربة الذين أشاروا إلى حدوث الزحير المستقيمي (الإحساس بالتغوط غير الكامل) كان نمط البراز عندهم من النوع السابع. سمحت هذه البيانات وغيرها باعتماد هذا المقياس.

مقياس بريستول للبراز حساس جدًا لتغيرات زمن العبور المعوي الناجمة عن الأدوية مثل مضادات الإسهال كاللوبيراميد والسنامكي، والمواد الأنثراكينونية ذات التأثير الملين.[9]

الاستخدامات[عدل]

تشخيص متلازمة القولون المتهيج[عدل]

يذكر الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون المتهيج (آي بي إس) أنهم يعانون عادةً من المغص (تشنجات البطن) والإمساك. يتخلل الإمساك المزمن نوبات قصيرةً من الإسهال عند بعض المرضى، بينما يعاني القليل من مرضى القولون العصبي من الإسهال فقط. غالبًا ما يستمر ظهور الأعراض أشهرًا أو سنوات، ويستشير المرضى عادةً عدة أطباء دون تقدم ملحوظ في وضعهم الصحي، ويقومون أيضًا بعدة استقصاءات طبية تخصصية. لوحظ وجود ارتباط قوي بين الأعراض المذكورة والضغط النفسي؛ وبالفعل يرتبط الإسهال مع الظواهر العاطفية. يُلاحظ وجود الدم فقط عندما يترافق المرض مع البواسير.[10]

استخدمت الأبحاث التي أُجريت على متلازمة الأمعاء الهيوجة (في العقد الأول من القرن الواحد والعشرين)،[11][12] وسلس البراز،[13][14][15][16] والمضاعفات المعدية المعوية لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز)[17] مقياس بريستول كأداة تشخيصية سهلة الاستخدام، حتى في أحد الأبحاث الذي استمر مدة 77 شهر.[18]

تاريخيًا، أوصت مجموعة الإجماع في برنامج كايزر بيرمانينت للرعاية الطبية (سان دييغو، كاليفورنيا) باستخدام مقياس تقييم البراز لجمع البيانات عن أمراض الأمعاء الوظيفية (إف بي دي).[10]

وفي الآونة الأخيرة، أمكن تحديد ستة مظاهر سريرية لمتلازمة الأمعاء الهيوجة وفق آخر مراجعة لمعيار روما الثالث.[19][20][21][22]

الأنواع الفرعية السائدة للبراز التي تظهر في متلازمة الأمعاء الهيوجة وفق معيار روما الثالث[23]
1. متلازمة الأمعاء الهيوجة مع إمساك (آي بي إس- سي) - براز متكتل أو قاس*≥ %25 وبراز مائي أو رخو (لين) >† %25 من حركات الأمعاء. ‡
2. متلازمة الأمعاء الهيوجة مع إسهال (آي بي إس- دي) - براز مائي أو رخو (لين) †≥ %25 وبراز متكتل أو قاس*> %25 من حركات الأمعاء. ‡
3. متلازمة الأمعاء الهيوجة المختلطة (آي بي إس- إم) - براز متكتل أو قاس*≥ %25 وبراز مائي أو رخو (لين) ≥† %25 من حركات الأمعاء. ‡
4. متلازمة الأمعاء الهيوجة غير المصنفة (آي بي إس- يو) – شذوذات برازية غير كافية لتصنيفها على أنها إمساك أو إسهال أو مختلطة. ‡
* مقياس بريستول للبراز نمط 1 و 2 (كتل صلبة منفصلة، مثل المكسرات (يصعب تمريرها) أو تشبه شكل النقانق)؛

† مقياس بريستول للبراز نمط 6 و 7 (قطع رقيقة (رخفة) مع حواف خشنة، براز طري أو مائي، لا توجد قطع صلبة نهائيًا أو قطع سائلة بالكامل)؛

‡ مع عدم استخدام مضادات الإسهال أو الملينات.

ترتبط هذه الأنواع الفرعية الأربعة المعرّفة بكثافة البراز والتي يمكن تحديدها باستخدام مقياس بريستول للبراز.

في عام 2007، أصدرت كلية مايو كلينيك أليكس للطب في مدينة روشستر (ولاية مينيسوتا، الولايات المتحدة) تقريرًا عن إجراء بحث وبائي على عدد من السكان يبلغ 4196 شخص ممن يعيشون في مقاطعة أولمستيد (ولاية مينيسوتا)، وطُلب فيه من المشاركين ملء استبيان بالاعتماد على مقياس بريستول للبراز.[24]

توزيع عوامل الخطر في ثلاث مجموعات مصنفة وفقًا لمرور البراز عبر القولون، والمجموعات الفرعية مصنفة وفقًا لنوع البراز نموذج القرن

عبور القولون الطبيعي (مقياس بروستول نمط  3-4)

(عدد العينات =197)

عبور القولون البطيء (مقياس بروستول نمط  1-2)

(عدد العينات =411)

عبور القولون السريع (مقياس بروستول نمط  5-7)

(عدد العينات =1662)

العمر (المتوسط ±  الانحراف المعياري، بالسنوات) 62 ± 12 63  ± 13 61 ± 12
الذكور (%) 50 38 43
مؤشر كتلة الجسم (المتوسط  ±الانحراف المعياري ) 29.6 ± 7.5 28.2 ± 6.8 32. 5 ± 9.9
درجة إس إس سي: القائمة المرجعية للأعراض الجسدية (المتوسط ± الانحراف المغياري) 1.6 ± 0.50 1.7 ± 0.53 1.8 ± 0.57
التدخين (%( 8 7 12
الكحول (%( 45 48 41
استئصال المرارة (%) 11 12 19
استئصال الزائدة الدودية (%) 28 31 35
حبوب منع العمل (% عند النساء) 3 5 3
الحالة الاجتماعية
متزوج (%( 80 77 76
المستوى الدراسي
التعليم الإلزامي (%) 5 5 7
التعليم الثانوي/ عدة سنوات (%) 53 52 58
دبلوم أو إجازة جامعية (%) 41 42 36
  التاريخ العائلي
سرطان المعدة (%) 16 14 15
سرطان الأمعاء (%) 12 11 15

تشير نتائج البحث (انظر للجدول) إلى أن نحو واحد من كل خمسة أشخاص يعانون من العبور البطيء للقولون (النوعان الأول والثاني من البراز)، بينما واحد من كل اثني عشر شخص يعانون من العبور السريع (النوعان الخامس والسادس من البراز)، وعلاوةً على ذلك، تتأثر طبيعة البراز بالعمر والجنس ومؤشر كتلة الجسم، سواء خضعوا لاستئصال مرارة أو عانوا من مكونات نفسية جسمية محتملة (الجسدنة)؛ لم تكن هناك آثار لعوامل مثل التدخين أو الكحول أو مستوى التعليم أو قصة استئصال الزائدة الدودية أو وجود قصة عائلية لأمراض الجهاز الهضمي أو الوضع المدني أو استخدام موانع الحمل الفموية.

المراجع[عدل]

  1. ^ Wang, HJ.; Liang, XM.; Yu, ZL.; Zhou, LY.; Lin, SR.; Geraint, M. (2004). "A Randomised, Controlled Comparison of Low-Dose Polyethylene Glycol 3350 plus Electrolytes with Ispaghula Husk in the Treatment of Adults with Chronic Functional Constipation". Clin Drug Investig. 24 (10): 569–76. doi:10.2165/00044011-200424100-00002. PMID 17523718. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Corsetti, M.; De Nardi, P.; Di Pietro, S.; Passaretti, S.; Testoni, PA.; Staudacher, C. (December 2009). "Rectal distensibility and symptoms after stapled and Milligan-Morgan operation for hemorrhoids". J Gastrointest Surg. 13 (12): 2245–51. doi:10.1007/s11605-009-0983-7. PMID 19672663. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Koh, H.; Lee, MJ.; Kim, MJ.; Shin, JI.; Chung, KS. (February 2010). "Simple diagnostic approach to childhood fecal retention using the Leech score and Bristol stool form scale in medical practice". J Gastroenterol Hepatol. 25 (2): 334–8. doi:10.1111/j.1440-1746.2009.06015.x. PMID 19817956. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Ackley, Betty J.; Ladwig, Gail B. (2013). Nursing Diagnosis Handbook, An Evidence-Based Guide to Planning Care, 10: Nursing Diagnosis Handbook. Elsevier Health Sciences. صفحة 240. ISBN 9780323085496. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Bristol scale stool form. A still valid help in medical practice and clinical research G Riegler, I Esposito – Techniques in coloproctology, 2001 – Springer
  6. ^ National Collaborating Centre for Nursing and Supportive Care, (UK) (February 2008). "Irritable Bowel Syndrome in Adults: Diagnosis and Management of Irritable Bowel Syndrome in Primary Care, NICE Clinical Guidelines, No. 61". PMID 21656972. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  7. ^ Mínguez Pérez, M.; Benages Martínez, A. (May 2009). "The Bristol scale - a useful system to assess stool form?". Rev Esp Enferm Dig. 101 (5): 305–11. doi:10.4321/s1130-01082009000500001. PMID 19527075. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Rome Criteria and a Diagnostic Approach to Irritable Bowel Syndrome". J Clin Med (Review). 6 (11): 99. 2017. doi:10.3390/jcm6110099. PMC 5704116. PMID 29072609. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Lewis, SJ.; Heaton, KW. (September 1997). "Stool form scale as a useful guide to intestinal transit time". Scand J Gastroenterol. 32 (9): 920–4. doi:10.3109/00365529709011203. PMID 9299672. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب Longstreth, GF.; Thompson, WG.; Chey, WD.; Houghton, LA.; Mearin, F.; Spiller, RC. (April 2006). "Functional bowel disorders". Gastroenterology. 130 (5): 1480–91. doi:10.1053/j.gastro.2005.11.061. PMID 16678561. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Yilmaz, S.; Dursun, M.; Ertem, M.; Canoruc, F.; Turhanoğlu, A. (March 2005). "The epidemiological aspects of irritable bowel syndrome in Southeastern Anatolia: a stratified randomised community-based study". Int J Clin Pract. 59 (3): 361–9. doi:10.1111/j.1742-1241.2004.00377.x. PMID 15857337. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Adibi, P.; Behzad, E.; Pirzadeh, S.; Mohseni, M. (August 2007). "Bowel habit reference values and abnormalities in young Iranian healthy adults". Dig Dis Sci. 52 (8): 1810–3. doi:10.1007/s10620-006-9509-2. PMID 17410463. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Macmillan, AK.; Merrie, AE.; Marshall, RJ.; Parry, BR. (October 2008). "Design and validation of a comprehensive fecal incontinence questionnaire". Dis Colon Rectum. 51 (10): 1502–22. doi:10.1007/s10350-008-9301-9. PMID 18626716. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Chung, JM.; Lee, SD.; Kang, DI.; Kwon, DD.; Kim, KS.; Kim, SY.; Kim, HG.; Moon, du G.; Park, KH.; Park, YH.; Pai, KS. (July 2010). "An epidemiologic study of voiding and bowel habits in Korean children: a nationwide multicenter study". Urology. 76 (1): 215–9. doi:10.1016/j.urology.2009.12.022. PMID 20163840. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Maestre, Y.; Parés, D.; Vial, M.; Bohle, B.; Sala, M.; Grande, L. (June 2010). "Prevalence of fecal incontinence and its relationship with bowel habit in patients attended in primary care". Med Clin (Barc). 135 (2): 59–62. doi:10.1016/j.medcli.2010.01.031. PMID 20416902. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ El-Gazzaz, G.; Zutshi, M.; Salcedo, L.; Hammel, J.; Rackley, R.; Hull, T. (December 2009). "Sacral neuromodulation for the treatment of fecal incontinence and urinary incontinence in female patients: long-term follow-up". Int J Colorectal Dis. 24 (12): 1377–81. doi:10.1007/s00384-009-0745-8. PMID 19488765. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Tinmouth, J.; Tomlinson, G.; Kandel, G.; Walmsley, S.; Steinhart, HA.; Glazier, R. (2007). "Evaluation of Stool frequency and stool form as measures of HIV-related diarrhea". HIV Clin Trials. 8 (6): 421–8. doi:10.1310/hct0806-421. PMID 18042507. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Zutshi, M.; Tracey, TH.; Bast, J.; Halverson, A.; Na, J. (June 2009). "Ten-year outcome after anal sphincter repair for fecal incontinence". Dis Colon Rectum. 52 (6): 1089–94. doi:10.1007/DCR.0b013e3181a0a79c. PMID 19581851. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Park, JM.; Choi, MG.; Cho, YK.; Lee, IS.; Kim, JI.; Kim, SW.; Chung, IS. (July 2011). "Functional Gastrointestinal Disorders Diagnosed by Rome III Questionnaire in Korea". J Neurogastroenterol Motil. 17 (3): 279–86. doi:10.5056/jnm.2011.17.3.279. PMC 3155064. PMID 21860820. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Dong, YY.; Zuo, XL.; Li, CQ.; Yu, YB.; Zhao, QJ.; Li, YQ. (September 2010). "Prevalence of irritable bowel syndrome in Chinese college and university students assessed using Rome III criteria". World J Gastroenterol. 16 (33): 4221–6. doi:10.3748/wjg.v16.i33.4221. PMC 2932929. PMID 20806442. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Miwa, H. (2008). "Prevalence of irritable bowel syndrome in Japan: Internet survey using Rome III criteria". Patient Prefer Adherence. 2: 143–7. PMC 2770425. PMID 19920955. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Engsbro, AL.; Simren, M.; Bytzer, P. (February 2012). "Short-term stability of subtypes in the irritable bowel syndrome: prospective evaluation using the Rome III classification". Aliment Pharmacol Ther. 35 (3): 350–9. doi:10.1111/j.1365-2036.2011.04948.x. PMID 22176384. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Ersryd, A.; Posserud, I.; Abrahamsson, H.; Simrén, M. (2007-07-02). "Subtyping the irritable bowel syndrome by predominant bowel habit: Rome II versus Rome III". Alimentary Pharmacology & Therapeutics. 26 (6): 953–961. doi:10.1111/j.1365-2036.2007.03422.x. PMID 17767480. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Choung, RS.; Locke, GR.; Zinsmeister, AR.; Schleck, CD.; Talley, NJ. (October 2007). "Epidemiology of slow and fast colonic transit using a scale of stool form in a community". Aliment Pharmacol Ther. 26 (7): 1043–50. doi:10.1111/j.1365-2036.2007.03456.x. PMID 17877511. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)