بروك تايلور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بروك تايلور
(بالإنجليزية: Brook Taylor)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
BTaylor.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 18 أغسطس 1685[1][2][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
إدمونتون  [لغات أخرى] [7]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 30 نوفمبر 1731 (46 سنة) [8]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
لندن[7]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة
Flag of England.svg إنجلترا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الملكية  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية سانت جونز  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
تعلم لدى جون ماكن  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة رياضياتي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[9]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل تحليل رياضي،  ورياضيات  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في كلية سانت جونز  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
أعمال بارزة متسلسلة تايلور  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الجوائز

بروك تايلور (بالإنجليزية: Brook Taylor)‏ (18 أغسطس 1685 – 29 ديسمبر 1731)، عضوا في الجمعية الملكية، عالم رياضيات إنجليزي يرجع له الفضل في صياغة كلا من نظرية تايلور ومتسلسلة تايلور.

الحياة والعمل[عدل]

ولد بروك تايلور في مدينة إدمونتون (كانت توجد في ذلك الوقت في ميدلسكس) لأب يدعى جون تايلور منبيفرونس في باتريكسبورني، كنت. وأووليفيا تيمبيست ابنه السير نيكولاس تيمبيست، من بارت في دورهام.[10]

تعلم تايلور في كلية سانت جونز، كامبريدج. بمنحة عامة في عام 1701، حصل على درجة بكالوريوس في الحقوق في عام 1709 ثم نال درجة الدكتوراة في عام 1714.[11] تعلم الرياضيات من جون ماكن وجون كيل. في عام 1708، استطاع الوصول إلى حل مثالي لمشكلة مركز التذبذبات، ولكنها لم تنشر حتى مايو 1714،[12] عندما بدأ نجم جوهان بيرنولي في الظهور ومنافسته. في عام 1715، نشر بروك ورقة بحثية أدت إلى ظهور فرع جديد من فروع الرياضيات العليا،[13] والذي يطلق عليه الآن " الفرق المحدود للتفاضل والتكامل". استخدم تايلور هذا الفرع في تحديد شكل حركة سلسلة تهتز، كما ساهمت هذه الورقة في شرح وتبسيط مبادئ الميكانيكا. شملت الورقة البحثية أيضا الصيغة الشهيرة المعروفة باسم متسلسلة تايلور وماكلورين (تمكن من كتابة دالة رياضية في شكل متسلسلة)، لم يتم الاستفادة من هذه الصيغة حتى عام 1772، عندما أدرك لاغرانج أهميتها وأسماها "المبادئ الرئيسية لحساب التفاضل والتكامل".[14]

جوشوا كيربي

في مقال نشره عام 1715 عن المنظور الخطي،[15] صاغ تايلور المبادئ الأساسية أفضل ممن كانوا قبله، ولكن بسبب إيجاز وغموض المقال والذان كانا صفة دائمة لأغلب مقالاته، لم يحقق المقال النجاح المطلوب له إلى أن أوضحة كلا من جوشوا كيربي في أطروحته عام 1754 ودانيال فورنير في أطروحته عام 1761.[16][17]

تم انتخاب تايلور كعضو في الجمعية الملكية في عام 1712، وفي نفس العام، انضم للجنة المسئولة عن فض النزاع بين السير إسحاق نيوتن وجوتفريد لايبنتز، وأمينا للجمعية الملكية في الفترة ما بين 13 يناير 1714 و 21 أكتوبر 1718. في عام 1715 بدأت كتاباته تتأخذ الطابع الفلسفي والديني. قابل تايلور في تلك السنة كونت دي مونتمورت ووضع معه مبادئ نيكولا مالبرانش، وهي عبارة عن أطروحة غير منتهية عن تضحيات المجتمع اليهودي وشرعية سفك الدماء، كتبها بعد عودته من آخن في عام 1719.

تزوج بروك تايلور في عام 1721 من الآنسة بريدجس من ولنجتون، ساري، سبب ذلك الزواج خلافا بينه وبين والده، الذي انتهى في عام 1723 بعد وفاتها وهي تلد ابنه، والذي توفي أيضا. أمضى تايلور العامين التالين مع أسرته في بيفرونس، وتزوج للمرة الثانية في عام 1725 (هذه المرة بموافقة والده) من سابيتا ساوبريدجي من أولانتيغ، كينت، توفيت أيضا أثناء ولادتها أبنتهما إليزابيث في عام 1730، ولكن هذه المرة نجت الابنة. توفي والده عام 1729 وورث تايلور أملاك العائلة في بيفرونس. لكونه عالم رياضيات، أصبح هو الرجل الإنجليزي الوحيد بعد السير إسحاق نيوتن وروجر كوتس القادر على إعاله نفسه في بيرنوليس. لم يستمر هذا الوضع طويلا فبسبب عدم قدرته في التعبير عن أفكاره بوضوح خف نجمه تدريجيا.

لم تكن صحة تايلور جيده في أغلب فترات حياته. تدهورت حياته سريعا وتوفى عندما كان يبلغ من العمر ست واربعين عاما فقط، في 30 نوفمبر 1731 في سومرست هاوس، لندن. في 2 ديسمبر 1731، دفن بروك تايلور في لندن بالقرب من زوجته الأولى في ساحة كنيسة سانت أني، سوهو.

مؤلفاته[عدل]

كتاب تايلور الذي أدى إلى ظهور فرع جديد من فروع الرياضيات العليا، "التفاضل والتكامل المنتهي"، نشر عام 1715

طبع حفيد تايلور السير ويليام يونج البارون الثاني كتاب جده بعنوان "Contemplatio Philosophica" في عام 1793 أي بعد وفاة تايلور، في مقدمة الكتاب نبذة عن حياة المؤلف ملحق بالرسائل الموجهة إليه من قبل كلا من بولينجبروكي، بوسيوت وغيرهم من المؤلفين. كما تم نشر عدد من الأوراق البحثية لتايلور في فلسفة فيديكس بداية من المجلد السابع والعشرين إلى المجلد الثاني والثلاثين. تحتوي هذه الأوراق على نتائج تجاربه المثيرة للاهتمام في المغناطيسية والجاذبية الشعرية. في عام 1719، نشر تايلور نسخة محسنة من عمله في المنظور بعنوان "مبادئ جديدة في المنظور الخطي"، نقحها جون كولسون في عام 1749 ليعاد طباعتها في عام 1811 بعد إضافة صورة ونبذة عن المؤلف. تم نشر ترجمة فرنسية للكتاب في عام 1757.[18] ذكر تايلور في كتابه " Methodus Incrementorum " أول تحقيق مرضي عن ظاهرة الانكسار الفلكي.[19]

كتاب تايلور بروك عام 1715، المنظور الخطي أو طريقة جديدة لتمثيل كل الكائنات كما تظهر للعين في جميع الحالات، لندن: كنابلوك ر.

التكريم[عدل]

تم إطلاق اسم تايلور على إحدى فوهات القمر الصدمية[20] تكريما له على مجمل أعمالة.[20]

انظر أيضا[عدل]


روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ المخترع: جون أوكونور و إدموند روبرتسون
  2. ^ معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6cn91q1 — باسم: Brook Taylor — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. ^ معرف شخص في النبلاء: https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=http://www.thepeerage.com/&id=p66438.htm#i664378 — باسم: Brook Taylor — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — المؤلف: داريل روجر لوندي — المخترع: داريل روجر لوندي
  4. ^ معرف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/taylor-brook — باسم: Brook Taylor
  5. ^ معرف غران منشورات الموسوعة الكتالانية: https://www.enciclopedia.cat/EC-GEC-0065317.xml — باسم: Brook Taylor — العنوان : Gran Enciclopèdia Catalana — الناشر: Grup Enciclopèdia Catalana
  6. ^ GeneaStar person ID: https://www.geneastar.org/genealogie/?refcelebrite=taylorbrook — باسم: Brook Taylor
  7. أ ب المحرر: ألكسندر بروخروف — العنوان : Большая советская энциклопедия — الاصدار الثالث — الباب: Тейлор Брук — الناشر: الموسوعة الروسية العظمى، جسك
  8. ^ رقم فهرس سيرة أكسفورد: https://doi.org/10.1093/ref:odnb/27019 — المحرر: كولن ماثيو — العنوان : Oxford Dictionary of National Biography — الناشر: دار نشر جامعة أكسفورد
  9. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12315365s — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  10. ^ Brook Taylor, Dr. Brook Taylor's Principles of Linear Perspective. at كتب جوجل, London, 1835, Memoirs of the Life of the Author نسخة محفوظة 16 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Taylor, Brook (TLR701B)". A Cambridge Alumni Database. University of Cambridge[وصلة مكسورة]
  12. ^ Phil. Trans., vol. xxviii, p. xi
  13. ^ (Methodus Incrementorum Directa et Inversa (1715 نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ principal fondement du calcul différentiel". According to François-Joseph Fétis [الإنجليزية], (Biographie universelle…, p. PA194, at كتب جوجلs نسخة محفوظة 16 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Linear Perspective: Or, a New Method of Representing Justly All Manner of Objects as They Appear to the Eye in All Situations[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 15 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Both are disciples of Taylor's: Marlow Anderson, Victor J. Katz, Robin J. Wilson; Sherlock Holmes in Babylon: And Other Tales of Mathematical History, p. PA309, at Google Books, p. 309 نسخة محفوظة 18 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Dr. Brook Taylor's Method of Perspective made Easy both in Theory and Practice نسخة محفوظة 17 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Nouveaux principes de la perspective linéaire, traduction de deux ouvrages, l'un anglais du Docteur Brook Taylor. L'autre latin, de Monsieur Patrice Murdoch. Avec un essai sur le mélange des couleurs par Newton, p. PP5, at كتب جوجل, 1757. "Patrice Murdoch [الإنجليزية]" is Patrick Murdoch. The name of the publisher and city of publication on the title page are misleading—then a common practice. J. M. Quérard writes that the book was actually published in Lyon ("Murdoch (Patrice)". La France littéraire, ou Dictionnaire…, vol. 6, p. 365); he errs on the name of the translator, who was Antoine Rivoire (1709-1789) نسخة محفوظة 17 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ P. 108
  20. أ ب "Planetary Names: Crater, craters: Taylor on Moon". Gazetteer of Planetary Nomenclature. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)