هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

ردود الفعل الدولية بعد الهجوم على أسطول الحرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ردود فعل الهجوم على أسطول الحرية يقصد بها ردود الفعل التي تلت الهجوم على أسطول الحرية وتلا الهجوم نقد دولي كبير [1][2] وحدث هذا الهجوم في 31 مايو 2010 (2010-05-31) (ت ع م +3) [3] وكانت عملية الهجوم في الساعة الرابعة فجراً وقد قتل فيه تسعة أشخاص [4] وجرح العشرات [5]
وتنوعت ردود الفعل فهناك دول قامت بسحب السفراء أو قامت باستدعائها [6] والدول التي قامت باستدعاء سفراء إسرائيل هي الدانمارك والسويد واليونان وأسبانيا وفرنسا [2][7] وتركيا [8] ومصر [9][10] وعددها سبعة [11] وهناك دول قامت بسحب سفرائها وهي وتركيا [12] والإكوادور ووجنوب أفريقيا [13] ونيكاراغوا [14] وعددها أربعة وهناك دول من أمريكا اللاتينية أدانت الهجوم ومنها الأرجنتين [15] وبوليفيا [16] والبرازيل [17][18] وفنزويلا وكوبا [19] وشيلي [20] ونيكاراغو [14] وقد أدانت دول من الإتحاد الأوربي الهجوم ومنها: إسبانيا، واليونان، وفرنسا، والسويد، والدنمارك، وألمانيا، وروسيا، وبريطانيا [21][22] وكانت هناك إدانة كبيرة في العالم العربي فقد أدانت الهجوم العديد من الدول العربية:منها فلسطين، والأردن، وعمان، وقطر، وسوريا، ولبنان، ومصر، والسودان، وتونس[21] وفصائل المقامة أيضاً منها: حماس، وفتح، والجهاد الإسلامي [23] وكان منظمات حكومية وغير حكومية من بين المنددين وهم الحملة الأوروبية لرفع الحصار، [24] وحركة غزة الحرة [25] ومنظمة العفو الدولية [26][27]

ردود الفعل الدولية[عدل]

أطراف ذات صلة مباشرة[عدل]

 فلسطين[عدل]

 تركيا[عدل]

وصف رجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا هجوم الكوماندوس الإسرائيلي على قافلة المساعدات المتجهة إلى غزة بـالمجزرة الدموية، ودعا إلى معاقبة إسرائيل وقال رئيس الوزراء التركي إن "الوقت قد حان لكي يقول المجتمع الدولي كفى وألا تتوقف الأمم المتحدة في قراراتها عند إدانة إسرائيل بل عليها أن تصر على تنفيذ قراراتها".[28] ووصف ما قامت به إسرائيل بالعمل الدنيء، كما طالب إسرائيل بأن تفرج فورا عن جميع السفن المحتجزة والمعتقلين وتسليم الجرحى لمعالجتهم في تركيا وألا تتباطأ في ذلك حتى لا تتعقد الأمور أكثر.[29] وقال إن عمل إسرائيل يعد هجوماً على القانون الدولي وضمير الإنسانية والسلام العالمي [30] وأضاف نائب الرئيس التركي بولنت أرينج "لا ينبغي لأحد أن يعتقد أن تركيا سوف تعلن الحرب على إسرائيل" [31]. وصدر بيان لوزارة الخارجية التركية تدين فيه إسرائيل [32]/ كما استدعت سفير إسرائيل لديها [33]، وألغيت مباراة لكرة القدم ضد إسرائيل [34] وأعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أن تركيا ستبدأ محادثات مع أعضاء الأمم المتحدة لتشكيل لجنة تحقيق دولية في الحادث، وتقوم السلطات التركية بدراسة قانون العقوبات التركي والقانون الدولي لتحديد تحركها رداً على الاعتداء الإسرائيلي.[35]

 إسرائيل[عدل]

قام نتنياهو بالهجوم على نشطاء السلام الذين كانوا على متن الأسطول، ووصفهم بأنهم مؤيدو إرهاب. وبرر الهجوم بالحفاظ على أمن إسرائيل، وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي بإسرائيل "إن السفينة التركية كانت سفينة كراهية وليست سفينة سلام[36] كما انتقد المواقف الدولية التي وجهت اللوم إلى إسرائيل ووصف المنتقدين الدوليين بالنفاق،[37] كما أكد الجيش الإسرائيلي، أن حركة المقاومة الإسلامية حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، رفضت استقبال شحنة من المساعدات الإنسانية التي كانت تحملها قافلة أسطول الحرية.[38] وأعرب عن أسفه لوقوع خسائر في الأرواح وقال أن الحدث يمثل حالة واضحة من الدفاع عن النفس [39].

أطراف أخرى[عدل]

العربية[عدل]

  • Flag of the Arab League.svg جامعة الدول العربية: ندد مجلس جامعة الدول العربية في اجتماع طارئ عقده اليوم الثلاثاء على مستوى المندوبين الدائمين بحضور سفير تركيا في القاهرة، وتولى المجلس التحضير لانعقاد اجتماع طارئ بعد يوم لوزراء الخارجية العرب لبحث الهجوم الإسرائيلي وخطة تحرك لمواجهته على الساحة الدولية تستند على الجوانب القانونية والسياسية والدبلوماسية.[40]
  • GCC Flag.svg مجلس التعاون الخليجي: وصف مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الهجوم الإسرائيلي الذي شنته على أسطول الحرية لغزة، بأنه من أعمال القرصنة البحرية وإرهاب دولة، مطالبا بإحالة مرتكبي هذه الجريمة إلى محكمة الجنايات الدولية.[41]
  •  الأردن: أدانت الأردن الهجوم الإسرائيلي على الأسطول، وقد استُدعِي القائم على أعمال السفارة الإسرائيلية في عمّان وسُلّم رسالة احتجاج شديدة اللهجة على الهجوم الإسرائيلي. وقد قال وزير الإعلام والاتصالات - الناطق الرسمي باسم الحكومة - في بيان رسمي له: "إن ما قامت به القوات البحرية الإسرائيلية من استهداف للمدنيين في عرض البحر هو جريمة بشعة ومرفوضة ومُدانة، وإن هذه الجريمة خرقت كافة المبادئ الإنسانية والشرائع والقوانين والأعراف الدولية". وأضاف أن: "الأردن تابع بقلق بالغٍ تطورات الأحداث بشأن القافلة منذ فجر اليوم، وهو يُحمّل إسرائيل كامل المسؤولية عن سلامة المواطنين الأردنيين المتواجدين على متن القافلة وعودتهم سالمين".[42]
  •  تونس: أعربت تونس عن إدانتها الشديدة للعدوان الذي نفذته القوات الإسرائيلية في المياه الدولية ضد أسطول المساعدات الإنسانية لقطاع غزة والذي خلف عددا من الضحايا والجرحى وأكد بيان أصدرته وزارة الشؤون الخارجية رفض تونس القاطع لهذه الممارسات العدوانية التي تمثل تحديا صارخا للإرادة الدولية وخرقا لجميع المواثيق والأعراف الدولية والإنسانية وتهدد بمزيد من تعقيد الأوضاع في المنطقة وتلاشي آمال تحقيق السلام. وأضاف البيان أن تونس إذ تجدد إدانتها لكل أشكال العقاب الجماعي فإنها تدعو المجتمع الدولي ولاسيما القوى المؤثرة إلى التدخل الفوري لرفع الحصار الجائر عن الشعب الفلسطيني في غزة ووضع حد لمعاناته.[43]
  •  الجزائر: أدان بيان لوزارة الخارجية الجزائرية بشدة الهجوم الإسرائيلي ووصفه "بالجبان والإجرامي" كما دعا البيان إلى رد فعل حازم وجماعي من طرف المجموعة الدولية،[44] وأكد البيان دعم الجزائر المطلق للقضية الفلسطينية. وطالب عبد العزيز بلخادم الممثل الشخصي للرئيس الجزائري من مصر إبقاء معبر رفح مفتوحا أمام سكان قطاع غزة، كما أعلن رئيس حركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني عن إرسال قوافل جديدة عبر البرّ إلى القطاع.[45] كما هاجمت لويزة حنون، رئيسة حزب العمال، الحكومة المصرية واتهمتها بالتواطؤ مع إسرائيل ودعت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الانسحاب من المبادرة العربية.[46]
  •  السعودية: من خلال مجلس الوزراء الذي ترأسه الملك عبد الله بن عبد العزيز في جدة، استنكر الهجوم وقال "الهجوم عدواناً يعكس الممارسات غير الإنسانية وتحديها السافر للعالم كافة، وللقانون الدولي وإصرارها على تجويع الشعب الفلسطيني ومنع كل وسائل الإغاثة الإنسانية، وإمعاناً في قتل الأبرياء. ودعا المجلس المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه هذه الاعتداءات والسياسة الهمجية من سلطات الاحتلال الإسرائيلي."[47]
  •  سوريا: أدانت سوريا الهجوم معتبرة إيّاه "عملاً إرهابياً". وقالت بُثينة شعبان - مستشارة للرئيس السوري بشار الأسد - أن "الرئيس السوري - بشار الأسد - ورئيس وزراء لبنان - سعد الحريري - يُعدّان بياناً شديد اللهجة حول هذا العدوان الإسرائيلي على سفن أسطول الحرية". وأضافت: "سوريا تُدين بأقوى لغة ممكنة هذه الجريمة النكراء التي اُرتكبت ضد مدنيين عزل". وقد عقد البرلمان السوري جلسة تضامن مع القتلى والجرحى الذين أصيبوا أثناء الهجوم.[48] وقد تقدّمت سوريا - عبر مندوبها لدى جامعة الدول العربية - بطلب لعقد اجتماع طارئ وفوري لمجلس الجامعة لبحث أمر الهجوم.[49]
  •  الكويت: عقدت الحكومة الكويتية اجتماعا طارئا واستثنائيا لبحث تداعيات الموضوع والمطالبة بعودة المحتجزين الكويتين وغيرهم بأسرع وقت وأصدرت الحكومة الكويتية بيانا أكدت فيه أنها ستنسق مع الدول العربية والإسلامية لإجراء تحقيق فوري في الجريمة ووضح حد لمأساة الشعب الفلسطيني وقالت إن إسرائيل تصر على ممارسة إرهاب الدولة المنظم وإشاعة أجواء التوتر وتقويض فرص السلام، كما استدعت الكويت سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن.[50] كما عقد مجلس الأمة الكويتي جلسة خاصة لبحث هذا الموضوع، والانسحاب من مبادرة السلام العربية كما طالب المجلس في بيانه من المجتمع الدولي فك الحصار عن غزة. [بحاجة لمصدر]
  •  لبنان: قام رئيس الحكومة اللبنانية - سعد الحريري - بإدانة إسرائيل، واعتبر ما فعلته خطوة خطيرة تُهدد بتصعيد الصراع في المنطقة.[49] وبصفته رئيسا لمجلس الأمن الدولي لشهر مايو/أيار دعى لاجتماع طارئ للمجلس.[51] وقد قال تعليقاً على ما حدث: "إن لبنان يُدين هذا الهجوم بشدة ويهيب بالمجتمع الدولي - ولا سيما بالدول الكبرى التي يفترض أنها مؤتمنة على مسيرة السلام - أن تتحرك لوقف هذا التمادي لانتهاك حقوق الإنسان وتعريض السلام الدولي للخطر".[49]
  •  ليبيا: أدانت ليبيا الهجوم على الأسطول وطالبت الدول العربية باتخاذ موقف حاسم من هذا "التعدّي السّافر على كرامة وحقوق الأمة العربية". وقد جرت اتصالات بين ليبيا ومصر لبحث أمر الهجوم.[52] وقد قامت "نقابة محامي بنغازي" بإجراء احتجاج أمام محكمة شمال بنغازي يوم 31 مايو/أيار. وقد قال الرئيس الليبي - القذافي - في رسالة أرسلها إلى الرئيس الأمريكي - باراك أوباما - يُحمّله فيها مسؤولية الهجوم على الأسطول: "إن وزر هذه الجريمة البشعة لا يتحملها الإسرائيليون بل تتحملها أمريكا ويتحملها دافع الضرائب الأمريكي المسكين الذي يُموّل هذا الكيان الاستعماري ويمول الأسطول السادس الذي يحميه".[53]
  •  مصر: استنكر الرئيس حسنى مبارك اعتراض البحرية الإسرائيلية فجر الاثنين لسفن المساعدات الإنسانية المتجهة إلى غزة، وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أن الرئيس مبارك إذ يستنكر لجوء إسرائيل للاستخدام المفرط وغير المبرر للقوة وما أسفر عنه من ضحايا أبرياء، فإنه يؤكد تضامن مصر شعبا وحكومة مع أهالي غزة، ويعاود تأكيد أن المصالحة الفلسطينية هي الطريق لرفع الحصار وإنهاء المعاناة الإنسانية لسكان القطاع. واستدعت وزارة الخارجية المصرية السفير الإسرائيلي في القاهرة لإبلاغه احتجاج مصر على الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية. وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية السفير حسام زكي أنه تم إبلاغ السفير الإسرائيلي "بإدانة مصر لأعمال القتل التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية والاستخدام المفرط للقوة ضد ناشطين دوليين مشاركين في قافلة الإغاثة المتوجهة إلى قطاع غزة". وأضاف أن مصر أكدت للسفير الإسرائيلي رفضها الكامل لاستمرار الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة مطالبتها برفعه الفوري والكامل.[54] كما فتحت السلطات المصرية معبر رفح من الساعة تاسعة صباحا إلى الخامسة مساء يومياً للحالات الإنسانية والعالقين على الجانبين إلى أجل غير مسمى.[55][56][57]
  •  المغرب: عبر الطيب الفاسي الفهري، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، عن إدانة المملكة المغربيةالشديدة للهجوم الإسرائيلي الهمجي على قافلة (أسطول الحرية)، التي كانت متجهة إلى سواحل غزة وعلى متنها العديد من أنصار السلام ومساعدات. وقال الفاسي الفهري، في تصريح للصحافة بمدينة نيس الفرنسية، "إن المغرب، ملكا وحكومة وشعبا، يدين بشدة ما حصل بعد الاعتداء الإسرائيلي الهمجي على القافلة الإنسانية"، مضيفا أن "هذا الهجوم ليس له أي أساس أو مبرر وهو غير مقبول على المستوى الإنساني ومرفوض على المستوى السياسي والدبلوماسي". وأكد أن "هذه القافلة كان هدفها الإنساني دعم الأشقاء الفلسطينيين بغزة المحاصرة"، موضحا أنه "ليس هناك أي ذريعة لتفسير هذه العملية العسكرية ضد الأبرياء". وعبر السيد الفاسي الفهري عن "الأسف لوقوع هذه العملية العسكرية، خاصة في ظروف بدأت فيها المباحثات غير المباشرة تحت المظلة الأمريكية". وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون: "إننا نطالب بالتحقيق الضروري والفوري، ونؤكد من جديد تضامننا مع الشعب الفلسطيني".."[58]
  •  اليمن: أدانت صنعاء الهجوم الإسرائيلي على الأسطول، وطالبت بالتحرّك لمعرفة مصير ثلاثة برلمانيين يمنيين كانوا ضمن القافلة. وأيضاً، طالبت الأمم المتحدة باتخاذ موقف حاسم من الاعتداء والحصار الإسرائيليّين على قطاع غزة. وقد انتقدت أيضاً موقف مصر من الحصار وبناءها لجدار العزل الذي منع وصول المساعدات إلى القطاع، وأشارت إلى أن مصر كانت قد منعت دخول البرلمانيَّين هزاع المسوري ومحمد الحزمي عبر معبر رفح، وأنه لولا حصارها هذا الذي منع دخول المساعدات من حدودها لما حدث كل هذا لأسطول الحرية.[59] وقد صرّح مجلس النواب اليمني في بيان له: "إن مجلس النواب في الجمهورية اليمنية - وهو يدين ويستنكر هذا العمل الإجرامي الجبان - يُحمّل إسرائيل ومن يدعمه مسؤوليّة ما يترتب على هذا الفعل الشنيع من نتائج، وكذلك سلامة كافة أعضاء أسطول الحرية من أحرار العالم وفي مقدمتهم أعضاء مجلس النواب اليمني".[60]
  •  قطر دعا أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل كسر الحصار مضيفاً أن كل من يتحدث عن الحرية والعدالة والديمقراطية مطالب الآن بفعل شيء لكسر هذا الحصار حتى لا تذهب دماء هؤلاء الأحرار سدى.[61]

غير العربية[عدل]

أشجب الخسائر في الأرواح التي نتجت عن الهجوم على قافلة غزة..، طالما نصحنا ضد محاولة الوصول إلى غزة عن هذا الطريق، ولكن في الوقت نفسه كان على إسرائيل التصرف بمسؤولية وبموجب التزاماتها الدولية. من المهم جدا التوصل إلى الحقيقة حول هذا الحادث وعلى وجه الخصوص ما إذا بذل الإسرائيليون ما يكفي من الجهود لتجنب إيقاع الخسائر، الحادث الأخير يؤكد الحاجة إلى رفع القيود الإسرائيلية على قطاع غزة بموجب قرار مجلس الأمن 1860. إن حصار غزة غير مقبول ويؤدي إلى نتائج عكسية..، أناشد الحكومة الإسرائيلية فتح المعابر والسماح للمعونات بوصول غزة دون عائق، كما وأناشدها التجاوب مع المخاوف الجدية من تدهور الأوضاع الإنسانية والاقتصادية واثر ذلك على الأجيال الفلسطينية الشابة.[62]

الدولية[عدل]

  •  الأمم المتحدة:
    • أدان بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، العدوان الإسرائيلي على الأسطول، ووصف ما حصل بحمام الدم،[70] وطالب إسرائيل بتحقيق وتفسير الحادث.[71]
    • عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة بناء على طلب لبنان وتركيا الأعضاء في المجلس حالياً برئاسة مندوب لبنان.[72] وأتى في بيان المجلس تعزية لما حدث من خسائر في الأرواح، وطالب بالإفراج الفوري عن السفن والمدنين الذين تحتجزهم إسرائيل، وأكد أن الوضع في غزة غير قابل للاستمرار، مشددا من جديد على أهمية التطبيق الكامل لقراري المجلس 1850 و1860.[73] بالإضافة للمزيد من التسهيلات للجهات الدبلوماسية في إسرائيل ذات العلاقة بالحادث وتوصيل المعونات إلى مكانها. من جهة أخرى، أكد موقف الأمين العام للأمم المتحدة وطالب بتحقيق مستقل وذو شفافية ومصداقية في ما جرى. صرح البيان أيضاً بأن الوضع الإنساني والسياسي في قطاع غزة لا يمكنه الاستمرار بوضعه الحالي.[74]

قمم ومؤتمرات[عدل]

مجالس حقوق الإنسان[عدل]

أدان مجلس حقوق الإنسان في جنيف، العدوان الإسرائيلي على أسطول الحرية بأغلبية 32 دولة وامتناع 9 دول من التصويت ورفض ثلاث دول.[76] كما تبنى المجلس في الأمم المتحدة قرارًا ينص على تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة حول الهجوم العسكري الإسرائيلي على أسطول الحرية الذي كان ينقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة.[77][78]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Israel boat raid sparks condemnations, protests
  2. ^ أ ب غضب دولي بعد استهداف أسطول الحرية و5 دول أوروبية تستدعي سفراء إسرائيل الرأي
  3. ^ Turkey Alliance With Israel May Rupture on Gaza Raid (Update3) businessweek
  4. ^ In Bid to Quell Anger Over Raid, Israel Frees Detainees نيو يورك تايمز
  5. ^ Israel Navy commandos: Gaza flotilla activists tried to lynch us هآرتس
  6. ^ إدانة عربية ودولية واستدعاء سفراء إسرائيل واخرى سحبت سفيرها معا
  7. ^ إدانة دولية للقرصنة الإسرائيلية: الأمم المتحدة تطالب «بتحقيق شامل».. و10عواصم تستدعى سفراء تل أبيب المصري اليوم
  8. ^ تركيا تستدعي السفير الإسرائيلي ومتظاهرون أتراك يحاولون اقتحام القنصلية الإسرائيلية.. نورت
  9. ^ مصر تدين الهجوم على "اسطول الحرية".. وتستدعي السفير الإسرائيلي أخبار مصر
  10. ^ مبارك يستنكر استخدام تل أبيب «المفرط للقوة».. و«الخارجية» تستدعى السفير الإسرائيلى المصري اليوم
  11. ^ 7 دول تستدعي سفراء إسرائيل احتجاجا على الاعتداء أوروبا تطالب بالتحقيق.. والعرب يعقدون اجتماعا طارئاً العربية
  12. ^ تركيا تسحب سفيرها لدى إسرائيل وتلغي مناورات عسكرية شبكة الإعلام العربية
  13. ^ تركيا وجنوب أفريقيا والإكوادور تسحب سفراءها من الكيان الإسرائيلي arabianbusiness
  14. ^ أ ب في جنيف ومانجوا.. انتصار جديد لشهداء أسطول الحرية شبكة الإعلام العربية
  15. ^ Argentina condemns Israeli attack to Gaza humanitarian flotilla telam
  16. ^ Bolivia cuts ties with Israel, seeks genocide charges against Israeli officials هآرتس
  17. ^ Israeli raid on the “Freedom Flotilla برازيل
  18. ^ تواصل التنديد العربي والدولي بالهجوم على أسطول الحرية عمان
  19. ^ Hugo Chávez and Cuba condemn Israel's brutal massacre of aid activists links
  20. ^ الإدانات تعم العالم إثر الهجوم على "أسطول الحرية" إيلاف
  21. ^ أ ب صدمة في العالم بعد الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحريَّة إيلاف
  22. ^ إدانة دولية شديدة للهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية" لكسر الحصار على غزة فرانس
  23. ^ تنديد عالمي بمجزرة "أسطول الحرية" البشاير
  24. ^ "أسطول الحرية" في قبضة إسرائيل بعد الهجوم عليه فجراً... وقتلى وجرحى! دار الحياة
  25. ^ تنديد عالمي ضد جريمة إسرائيل والدول الاوربية تستدعي سفراء الكيان الغاصب
  26. ^ صدمة وتنديد دولي واسع بالعدوان الإسرائيلي على (أسطول الحرية) الرأي
  27. ^ العالم يندد..وصدمة من مشهد القرصنة الإسرائيلية الخيمة
  28. ^ أردوغان يصف الهجوم بـ"الجريمة الدموية" ويحذر من "اختبار صبر تركيا بي بي سي عربي - تاريخ الوصول 1 يونيو، 2010.
  29. ^ أردوغان: جريمة إسرائيل عمل دنيء الجزيرة نت - تاريخ الوصول 1 يونيو، 2010.
  30. ^ Global rallies continue ovتاريخ الوصول: 4 يوليو
  31. ^ Arınç: Savaş açmamız beklenmesin تاريخ الوصول = 4 يوليو 2010
  32. ^ At least 16 dead as Israeli troops storm Gaza aid تاريخ الوصول: 4 يوليو 2010
  33. ^ ^ "Israel attacks Gaza تاريخ الوصول: 4يوليو 2010.
  34. ^ After Flotilla Raid, Sweden Wants Out of Soccer Match With Israel - Haaretz - Israeli News Source Haaretz.com
  35. ^ تركيا تدرس مقاضاة إسرائيل على خلفية الهجوم على أسطول الحرية أخبار مصر - تاريخ الوصول : 2 يونيو، 2010.
  36. ^ نتنياهو: سفن "أسطول الحرية" كانت محملة بالكراهية سي إن إن عربي - تاريخ الوصول: 2 يونيو، 2010.
  37. ^ نتنياهو يهاجم أسطول الحرية والمنتقدين الجزيرة نت - تاريخ الوصول: 2 يونيو، 2010.
  38. ^ إسرائيل: حماس ترفض استلام مساعدات "أسطول الحرية" سي إن إن عربي - تاريخ الوصول: 2 يونيو، 2010.
  39. ^ Statement by PM Netanyahu Regarding Flotilتاريخ الوصول: 4 يوليو 2010
  40. ^ الجامعة العربية تندد بمجزرة "الحرية" الجزيرة.نت - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  41. ^ مجلس التعاون الخليجي: الهجوم "الإسرائيلي" إرهاب دولة جريدة الخليج - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  42. ^ الأردن يُدين الاعتداء الإسرائيلي ضد قافلة أسطول الحرية الشعب اليومية - تاريخ الوصول: 2 يونيو 2010.
  43. ^ تونس تدين بشدة العدوان الإسرائيلي ضد أسطول المساعدات الإنسانية لقطاع غزة وكالة تونس إفريقيا للأنباء - تاريخ الوصول: 4 يونيو، 2010.
  44. ^ الجزائر تدين "بشدة" الاعتداء الإسرائيلي على أسطول السلام وكالة الأنباء الجزائرية - تاريخ الوصول: 31 مايو، 2010.
  45. ^ بلخادم: الجزائر تطالب مصر بإبقاء معبر رفح مفتوحا أمام سكان غزة جريدة الخبر - تاريخ الوصول: 2 يونيو، 2010.
  46. ^ لويزة حنون تطالب بوتفليقة بالانسحاب من المبادرة العربية جريدة الخبر - تاريخ الوصول: 2 يونيو، 2010.
  47. ^ الرياض تستنكر وتدين «المجزرة» وتدعو إسرائيل إلى وقف «سياستها الهمجية» جريدة الحياة - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  48. ^ سوريا تُدين بشدة الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية الشعب اليومية - تاريخ الوصول: 2 يونيو 2010.
  49. ^ أ ب ت لبنان يُدين الهجوم على "أسطول الحرية" وسوريا تدعو لاجتماع طارئ شبكة الإعلام العربية - تاريخ الوصول: 2 يونيو 2010.
  50. ^ ردود فعل «أسطول الحرية»… جريدة الوطن الكويتية - تاريخ الوصول:2 يونيو، 2010.
  51. ^ لبنان يدين الاعتداء على سفن أسطول الحرية ويدعو مجلس الأمن للانعقاد أخبار الصين - تاريخ الوصول: 2 يونيو 2010.
  52. ^ ليبيا تُدين الهجوم الإسرائيلي وتطالب الدول العربية بموقف حازم. صحيفة أويا - تاريخ الوصول: 2 يونيو 2010.
  53. ^ تواصل التنديد الليبي الرسمي والشعبي بالاعتداء على أسطول الحرية.. والقذافي يحمل أمريكا وزر الاعتداء. ليبيا اليوم - تاريخ الوصول: 2 يونيو 2010.
  54. ^ مصر تدين الهجوم على "أسطول الحرية".. وتستدعي السفير الإسرائيلي - تاريخ الوصول: 2 يونيو 2010.
  55. ^ مبارك يستنكر القوة الإسرائيلية ضد الأبرياء.. ويؤكد التضامن مع غزة وزارة الخارجية المصرية - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010
  56. ^ مبارك يأمر بفتح معبر رفح لإدخال المساعدات الإنسانية سي إن إن.كوم العربية - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010
  57. ^ مصر تفتح معبر رفح لأجل غير مسمى قبل ساعات من اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية فرانس برس - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  58. ^ المغرب يدين بشدة الهجوم الإسرائيلي الهمجي على قافلة التضامن الإنسانية» جريدة الصحراء المغربية - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  59. ^ صنعاء تُدين الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية التغير اليمني - تاريخ الوصول: 2 يونيو 2010.
  60. ^ اليمن تُدين الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية. جريدة 14 أكتوبر - تاريخ الوصول: 2 يونيو 2010.
  61. ^ اليمن: مجزرة الحرية تكشف وجه الإرهاب الصهيوني.. وقطر تندد بالعدوان وتدعو إلى كسر حصار غزة جريدة الشعب تاريخ الوصول =21 يونيو،2010.
  62. ^ نتنياهو يعتبر الهجوم على أسطول الحرية "دفاعا عن النفس" بي بي سي عربي - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  63. ^ أوكرانيا تطلب تحقيقا بقرصنة إسرائيل الجزيرة نت - تاريخ الوصول: 2 يونيو 2010.
  64. ^ نيكاراغوا تعلق علاقاتها مع إسرائيل الجزيرة نت - تاريخ الوصول: 2 يونيو، 2010.
  65. ^ أسطول الحرية: جنوب أفريقيا تستدعي سفيرها بإسرائيل سي إن إن عربي - تاريخ الوصول: 3 يونيو، 2010.
  66. ^ جنوب أفريقيا والإكوادور تستدعيان سفيريهما من إسرائيل السفير - تاريخ الوصول: 3 يونيو، 2010.
  67. ^ اتساع الإدانة الدولية للجريمة الإسرائيلية ضد أسطول الحرية الفدَاء - تاريخ الوصول: 3 يونيو 2010.
  68. ^ Malaysia Calls On UN Security Council To Censure Israel Over Attack On Ship Bernama - تاريخ الوصول: 4 يونيو،2010. (بالإنجليزية)
  69. ^ Malaysia condemns Israeli raid on Gaza aid flotilla New Straits Times - تاريخ الوصول: 3 يونيو، 2010. (بالإنجليزية)
  70. ^ اجتماع طارئ لمجلس الأمن.. وبان كي مون يصف الهجوم بـ(حمام الدم) الشروق الجديد - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  71. ^ بان كي مون يدين الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية ويطالب بالإفصاح عما حدث وكالة الأنباء الكويتية (كونا) - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  72. ^ مجلس الأمن يعقد جلسة لبحث مهاجمة إسرائيل لقافلة المعونة رويترز - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010
  73. ^ بيان مجلس الأمن الدولي عن أحداث أسطول الحرية بي بي سي عربي - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  74. ^ بيان مجلس الأمن بخصوص قافلة سفن المساعدات لغزة رويترز - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  75. ^ القمة الروسية الأوروبية تدعو لتحقيق محايد في عملية "قافلة الحرية بي بي سي عربي - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  76. ^ إسرائيل تُرغَم على إطلاق أبطال "أسطول الحرية جريدة المستقبل، ولوج في 2 يونيو، 2010.
  77. ^ مجلس حقوق الإنسان يوافق على إجراء تحقيق دولي في الهجوم على أسطول الحرية الحياة الجديدة، ولوج في 3 يونيو، 2010.
  78. ^ مجلس حقوق الإنسان يقر “تحقيقا دوليًا” في الهجوم الإسرائيلي المدينة، ولوج في 3 يونيو، 2010.