ميثيل فينيدات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ميثيل فينيدات
ميثيل فينيدات

ميثيل فينيدات
الاسم النظامي
methyl 2-phenyl-2-(piperidin-2-yl)acetate
تداخل دوائي
يعالج
اعتبارات علاجية
اسم تجاري Concerta, Methylin, Ritalin, Medikinet, Equasym XL, Quillivant XR, Metadate
ASHP
Drugs.com
monograph
مدلاين بلس a682188
الوضع القانوني إدارة الغذاء والدواء:وصلة
فئة السلامة أثناء الحمل B3 (أستراليا) C (الولايات المتحدة)
الوضع القانوني Controlled (S8) (أستراليا) Schedule III (كندا) Class B (المملكة المتحدة) Schedule II (الولايات المتحدة) يصرف بوصفة فقط
إدمان المخدرات Physical: None
Psychological: Moderate
طرق إعطاء الدواء Oral, insufflation, intravenous, transdermal
بيانات دوائية
توافر حيوي ~30% (range: 11–52%)
ربط بروتيني 10–33%
استقلاب (أيض) الدواء كبد (80%)
عمر النصف الحيوي 2–3 hours[3]
إخراج (فسلجة) بول (90%)
معرفات
CAS 113-45-1 Yes Check Circle.svg
ك ع ت N06N06BA04 BA04
بوب كيم CID 4158
IUPHAR 7236
ECHA InfoCard ID 100.003.662  تعديل قيمة خاصية ECHA InfoCard ID (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك DB00422
كيم سبايدر 4015 Yes Check Circle.svg
المكون الفريد 207ZZ9QZ49 Yes Check Circle.svg
كيوتو D04999 Yes Check Circle.svg
ChEBI CHEBI:6887 Yes Check Circle.svg
ChEMBL CHEMBL796 Yes Check Circle.svg
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C14H19NO2 
الكتلة الجزيئية 233.31 g/mol
بيانات فيزيائية
نقطة الانصهار 74 °C (165 °F) [4]
نقطة الغليان 136 °C (277 °F) [4]

ميثيل فندات[5] (أسماء تجارية كونسيرتا, ميثيلين, ميديكينيت, ريتالين, إكواسيم إكس إل, كويليفينت إكس آر, ميتاديت) هو منبه خاص بالجهاز العصبي المركزي (CNS) من مجموعة فينيثيلامين مستبدلة [6] وله الصيغة الجزيئية (CH2) 5NH تصنيف كيميائي وهو يستخدم في علاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) و نوم قهري. وقد تمت دراسة ميثيل فينيديت بأبحاث لأكثر من 50 عاما، وثبت أن له فعالية وسلامة وسجل جيد جدا لعلاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.[7] كانت ملكية البراءة الأصلية التي تم الاستحواذ عليها بواسطة سيبا-جايجى، والآن شركة نوفارتيس. تم الترخيص لأول مرة من قبل الولايات المتحدة إدارة الغذاء والدواء (FDA) في عام 1955 لعلاج ما كان يعرف آنذاك باسم فرط النشاط.

وقد تم صفه للمرضى ابتداء من عام 1960، والدواء أصبح شائعا على نحو متزايد منذ 1990، عندما تم تشخيص ADHD الذى أصبح أكثر قبولا على نطاق واسع.[8][9] ارتفعت وصفات ميثيل فينيدات بين عامي 2007 و 2012 بنسبة 50٪ في بريطانيا و في عام 2013 ارتفع استهلاك ميثيل فينيدات العالمي إلى 2.4 مليار جرعة، بزيادة 66٪ مقارنة بالعام السابق. استمرت الولايات المتحدة في حساب لأكثر من 80٪ من الاستهلاك العالمي.[10][11]

ويعتقد أن حالة ADHD وغيرها ممن تشترك بظروف مماثلة تكون مرتبطة بأداء فرعي من وظائف الدوبامين و نور إبينيفرين في الدماغ، في المقام الأول في قشرة الفص الجبهي، المسؤولة عن وظيفة تنظيمية ذاتية (على سبيل المثال، تثبيط، الدافع، و الذاكرة) و وظيفة تنفيذية (على سبيل المثال، المنطق، التنظيم، حل المشكلات, و تخطيط).[12][13] آلية عمل ميثيل فينيديت تنطوي على تثبيط إعادةامتصاص الكاتيكولامين ، في المقام الأول باعتباره مانع لإعادة إمتصاص الدوبامين . الميثيلفينيديت يعمل من خلال منع نقل الدوبامين و نقل النور إبينفرين, مما يؤدي إلى زيادة تركيز الدوبامين والنورادرينالين داخل مشبك كيميائي. هذا التأثير يؤدي بدوره إلى زيادة التوصيل العصبي للدوبامين والنورادرينالين. الميثيلفينيديت هو أيضا يعد منشطا لمستقبلات 5HT1A .[14]

الإستخدامات[عدل]

الطبية[عدل]

هو المنصوص عليها ميثيل فينيديت عادة كمنبه (مادة) ويعمل عن طريق زيادة النشاط في الجهاز العصبي المركزي.[15] وتنتج هذه الآثار عن زيادة أو الحفاظ على اليقظة، ومكافحة التعب، وتحسين الانتباه.[16] تقدر الفعالية والفوائد لميثيل فينيديت والتكلفة جيدا على المدى القصير .[17][18] لم تتم الموافقة على استخدام ميثيل فينيديت للأطفال دون سن السادسة من العمر.[19][20] ويمكن أيضا أن يوصف ميثيل فينيديت للاستخدام بدون تصريح في الحالات المقاومة لعلاج اضطراب ثنائي القطب و اضطراب اكتئابي.[21]

تحليل تلوي و مراجعات منهجية من التصوير بالرنين المغناطيسي الدراسات تشير إلى أن العلاج طويل الأمد مع المنشطات لعلاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (على وجه التحديد، الأمفيتامين و ميثيل فيتيديت) يقلل من التشوهات في بنية ووظيفه الدماغ التي لوحظت في مرضى اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط .[22][23][24] وعلاوة على ذلك، أنشأ استعراض البحوث السريرية للمنبه سلامة وفعالية استخدامه على المدى الطويل لدى منشطات اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط للأفراد الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.[25][26] على وجه الخصوص، وقد أثبتت فعالية مستمرة العلاج وسلامة كل من الأمفيتامين وميثيل فينيديت في تجارب الأدوية التي بتم الرقابة عليها لفترات تبلغ عدة سنوات.[26][27]

اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط[عدل]

ميثيل فينيدات قد تم إقراره من قبل الولايات المتحدة إدارة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.[28] إضافة أدوية تعديل السلوك (مثل العلاج سلوكي معرفي (CBT)) له فوائد إضافية على نتائج العلاج.[29][30] الأشخاص الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عرضة لخطر متزايد من اضطرابات تعاطي المخدرات، ولكن الأدوية المنشطة تقلل من هذه المخاطر.[31][32] اقترحت دراسة عام 2010 عن الميثيل فينيديت لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عند الكبار ولكن ثبت أن الميثيل فينيديت لا يكون له التأثير المتوقع سابقا من تحسين النتائج الأكاديمية على المدى الطويل في هؤلاء الأفراد.[33]

نوم قهري[عدل]

نوم قهري, اضطراب النوم المزمن يتميز بالنعاس المتزايد خلال النهار وحاجة مفاجئة للنوم، ويتم التعامل مع هذه الحالة في المقام الأول بإستخدام المنشطات. يعتبر ميثيل فينيديت فعالا في زيادة اليقظة، النشاط ، والأداء.[34] الميثيل فينيديت يحسن مقاييس النعاس أو النيمومة في الاختبارات الموحدة، مثل اختبار النوم متعدد الكمون ، ولكن الأداء لم يتحسن إلى مستويات مماثلة للاصحاء.[35]

حالات أخرى[عدل]

استخدام المنبهات مثل ميثيل فينيديت في حالات الاكتئاب المقاوم للعلاج قد أعتبر مثيرا للجدل.[36] ميثيل فينيديت يمكن استخدامه بالإضافة إلى مضادات الاكتئاب لعلاج اضطراب اكتئابي المقاوم. ويمكن أيضا تحسين الاكتئاب في عدة مجموعات بما في ذلك السكتة الدماغية والسرطان، والمرضى المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية.[37] قد يكون للمنشطات تأثيرات جانبية أقل من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات في المرضى وكبار السن .[38] في الأشخاص الذين يعانون من أمراض السرطان المزمنة، ميثيل فينيديت يمكن استخدامه لمواجهة النعاس الناجم عن المواد الأفيونية ، زيادة التأثيرات المسكنة للمواد الأفيونية، ولعلاج الاكتئاب، وتحسين الوظائف الادراكية.[39]

لتحسين الاداء[عدل]

تم العثور في تحليل تلوي لعام 2015 على أدلة ذات جودة عالية أن الجرعات العلاجية من الأمفيتامين و ميثيل فيتيديت قد أسفر عن تحسن متواضع في الأداء على ذاكرة عاملة ، و الذاكرة العرضية، والسيطرة المثبطة اختبارات في البالغين الأصحاء الطبيعيين.[40] ميثيل فينيديت والمنشطات الأخرى التي تعالج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط أيضا تحسن مهمة أهميته وزيادة الشهوة.[41][42] يمكن للمنبهات مثل الأمفيتامين وميثيل فينيديت تحسين أداء المهام الصعبة والمملة,[41][42] وتستخدم من قبل بعض الطلاب كأداة مساعدة في دراسة وأخذ الاختبارات.[43] استنادا إلى دراسات عن استخدام المنشطات غير المشروعة المبلغ عنها ذاتيا، واستخدام كدواء الترفيهية بدلا من لتحسين الاداء، هو السبب الأساسي الذي يستخدم الطلاب من أجله المنشطات.[44] جرعات مفرطة من ميثيل فينيديت، فوق المجال العلاجي، يمكن أن تتداخل مع عمل الذاكرة ووظائف تنفيذية.[41][42] مثل الأمفيتامين وبوبروبيون، ميثيل ينيديت يزيد القدرة على الصمود والقدرة على التحمل في البشر في المقام الأول من خلال مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية تثبيط امتصاص الدوبامين في الجهاز العصبي المركزي.[45] وعلى غرار الإفتقار إلى تنشيط الذهن عند استخدام كميات كبيرة،أى جرعات كبيرة من ميثيل فيتيديت يمكن أن تحدث الآثار الجانبية التي تعيق الأداء الرياضي، مثل انحلال الربيدات و ارتفاع الحرارة .[46]

علم العقاقير[عدل]

الحراك الدوائى[عدل]

لمحة الإرتباط[47]
ناقل ربيطة مول
SERT >10,000
NET 345.1
DAT 41

ميثيل فينيديت يعمل في المقام الأول باعتباره مثبط إعادة أخذ دوبامين-نور إبينفرين (NDRI). إنه بنزيل بيبيريدين و مشتق فينيثيلامين الذي يشارك أيضا جزء من البنية الأساسية مع الكاتيكولامينات.

ميثيل فينيديت هو الأكثر نشاطا في تحوير مستويات الدوبامين وإلى حد أقل نورإبينفرين.[48] ميثيل فينيديت يرتبط ب ويغلق ناقل الدوبامين و ناقل نورإبينفرين .[49]

في حين أن كلا الأمفيتامين وميثيل فينيديت هي عقاقير تسمى مولدات الدوبامين ، وتجدر الإشارة إلى أن العفاقير مثل ميثيل فينيديت أساليب عملها تختلف. على وجه التحديد، ميثيل فينيديت هو مثبط إعادة أخذ الدوبامين في حين أن الأمفيتامين هو على حد سواء يعد عامل إطلاق و مثبط إعادة امتصاص الدوبامين ونورإبينفرين. كل واحد من هذه الأدوية لها تأثير مماثل على نورإبينفرين التي هي أضعف من تأثيرها على الدوبامين. ميثيل فينيديت آلية العمل في إفراز الدوبامين والنورادرينالين تختلف اختلافا جوهريا عن معظم مشتقات الفينيثيلامين الأخرى ، كما يعتقد أن ميثيل فينيديت يقوم بزيادة معدل الإطلاق العام,[50][51][52][53] في حين أن أمفيتامبن يقلل من معدل الإطلاق العام ويعكس تدفق أحاديات الأمين عبر تفعيل TAAR1 .[54]

ميثيل فينيديت على حد سواء ناقل الدوبامين و ناقل الإبينفرين قابلية الإرتباط مع دكسترو ميثيل فينيديت المتماثلين صوريا التي تظهر تقاربا بارزا لناقل الإبينفرين. كل من يميتى التدوير و يسارى التدوير المتماثلين صوريا عرض تقارب مستقبلات لهرمون السيروتونين 5HT1A و 5HT2B مجموعة فرعية, على الرغم من الربط المباشر لناقل السيروتينين لم تكن قد لوحظت.[55] وأكدت دراسة لاحقة للمصاوغ مرآتي ثريوز مرتبطة بمستقبل 5HT1A , ولكن دون أي نشاط كبير على5HT2B حيث لم يتم العثور على مستقبلات.[56]

ميثيل فينيديت يمكن أن يقوم بحماية الخلايا العصبية من التأثيرات السمية العصبية لمرض باركنسون وإساءة استخدام ميثامفيتامين .[57]

إن يمينى التدوير المتماثلين صوريا هم بشكل ملحوظ أكثر قوة من يسارى التدوير المتماثلين صوريا، وبالتالي بعض الأدوية تحتوي فقط دكس ميثبل فينيديت.[48]

تم التعرف على ميثبل فينيديت باعتباره منشط مستقبلات سيغما 1 .[58]

Pharmacokinetics[عدل]

Methylphenidate taken orally has a توافر حيوي of 11–52% with a duration of peak action around 2–4 hours for instant release (i.e. Ritalin), 3–8 hours for sustained release (i.e. Ritalin SR), and 8–12 hours for extended release (i.e. Concerta). The half-life of methylphenidate is 2–3 hours, depending on the individual. The peak plasma time is achieved at about 2 hours.[3]

d-Methylphenidate is much more bioavailable than l-methylphenidate when administered orally, and is primarily responsible for the psychoactivity of مزيج راسيمي methylphenidate.[3]

Contrary to the expectation, taking methylphenidate with a meal speeds absorption.[59]

مراجع[عدل]

  1. ^ النص الكامل متوفر في: http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3422823/ — المؤلف: Shobha Phansalkar، ‏Amrita A Desai، ‏Douglas S. Bell، ‏Eileen Yoshida، ‏John Doole، ‏Melissa Czochanski، ‏Blackford Middleton و David W Bates — العنوان : High-priority drug-drug interactions for use in electronic health records — المجلد: 19 — الصفحة: 735–743 — العدد: 5 — نشر في: Journal of the American Medical Informatics Association — https://dx.doi.org/10.1136/AMIAJNL-2011-000612https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/?term=22539083https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3422823
  2. ^ NDF-RT ID: https://mor.nlm.nih.gov/RxNav/search?searchBy=NUI&searchTerm=N0000147920 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2016
  3. ^ أ ب ت Kimko، HC؛ Cross، JT؛ Abernethy، DR (December 1999). "Pharmacokinetics and clinical effectiveness of methylphenidate.". Clinical pharmacokinetics. 37 (6): 457–70. PMID 10628897. doi:10.2165/00003088-199937060-00002. 
  4. ^ أ ب "Chemical and Physical Properties". Methylphenidate. Pubchem Compound. National Center for Biotechnology Information. اطلع عليه بتاريخ 24 June 2014. 
  5. ^ المعجم الطبي الموحد
  6. ^ Markowitz JS، Straughn AB، Patrick KS (2003). "Advances in the pharmacotherapy of attention-deficit-hyperactivity disorder: focus on methylphenidate formulations". Pharmacotherapy. 23 (10): 1281–99. PMID 14594346. doi:10.1592/phco.23.12.1281.32697. 
  7. ^ Symptoms of ADHD (Attention Deficit Hyperactivity Disorder). What is ADD/ADHD? | Patient
  8. ^ Diller، Lawrence (1999). Running on Ritalin. ISBN 978-0553379068. 
  9. ^ Lange KW, Reichl S, Lange KM, Tucha L, Tucha O (2010). "The history of attention deficit hyperactivity disorder". ADHD Attention Deficit and Hyperactivity Disorders. 2 (4): 241–55. PMC 3000907Freely accessible. PMID 21258430. doi:10.1007/s12402-010-0045-8. 
  10. ^ Use of ADHD drugs 'increases by 50% in six years' - BBC News
  11. ^ Narcotics monitoring board reports 66% increase in global consumption of methylphenidate | News in brief | Pharmaceutical Journal
  12. ^ "Functional Roles of Norepinephrine and Dopamine in ADHD: Dopamine in ADHD". Medscape. 2006. اطلع عليه بتاريخ 8 October 2013. Catecholamines not only facilitate attention, they are essential to executive function. The prefrontal cortex directs behaviors, thoughts, and feelings represented in working memory. This representational knowledge is essential to fundamental cognitive abilities that compromise executive functions. These encompass the ability to (1) inhibit inappropriate behaviors and thoughts, (2) regulate our attention, (3) monitor our actions, and (4) plan and organize for the future. Difficulties with these prefrontal cortex functions are evident in neuropsychological and imaging studies of ADHD patients and account for many of the common behavioral symptoms. Measures of prefrontal cortical functioning in animals indicate that these functions are sensitive to small changes in catecholamine modulation of prefrontal cortex cells that can produce profound effects on the ability of the prefrontal cortex to guide behavior. Optimal levels of NE acting at postsynaptic alpha2A-adrenoceptors and dopamine acting at D1 receptors are essential to prefrontal cortex function. Blockade of norepinephrine alpha2-adrenoceptors in prefrontal cortex markedly impairs prefrontal cortex function and mimics most of the symptoms of ADHD, including impulsivity and locomotor hyperactivity. Conversely, stimulation of prefrontal cortical alpha2-adrenoceptors strengthens prefrontal cortex regulation of behavior and reduces distractibility. Thus, effective treatments for ADHD facilitate catecholamine transmission and apparently have their therapeutic actions by optimizing catecholamine actions in the prefrontal cortex 
  13. ^ Arnsten AF, Li BM (2005). "Neurobiology of Executive Functions: Catecholamine Influences on Prefrontal Cortical Functions". Biological Psychiatry. 57 (11): 1377–84. PMID 15950011. doi:10.1016/j.biopsych.2004.08.019. 
  14. ^ "The psychostimulant d-threo-(R,R)-methylphenidate binds as an agonist to the 5HT(1A) receptor.". Pharmazie. 64: 123–5. Feb 2009. PMID 19322953. 
  15. ^ Markowitz JS, Logan BK, Diamond F, Patrick KS (1999). "Detection of the novel metabolite ethylphenidate after methylphenidate overdose with alcohol coingestion". Journal of Clinical Psychopharmacology. 19 (4): 362–6. PMID 10440465. doi:10.1097/00004714-199908000-00013. 
  16. ^ Steele M, Weiss M, Swanson J, Wang J, Prinzo RS, Binder CE (2006). "A randomized, controlled effectiveness trial of OROS-methylphenidate compared to usual care with immediate-release methylphenidate in attention deficit-hyperactivity disorder" (PDF). Can J Clin Pharmacol. 13 (1): e50–62. PMID 16456216. 
  17. ^ Gilmore A, Milne R (2001). "Methylphenidate in children with hyperactivity: review and cost-utility analysis". Pharmacoepidemiol Drug Saf. 10 (2): 85–94. PMID 11499858. doi:10.1002/pds.564. 
  18. ^ Mott TF, Leach L, Johnson L (2004). "Clinical inquiries. Is methylphenidate useful for treating adolescents with ADHD?". The Journal of Family Practice. 53 (8): 659–61. PMID 15298843. 
  19. ^ Vitiello B (2001). "Psychopharmacology for young children: clinical needs and research opportunities". Pediatrics. 108 (4): 983–9. PMID 11581454. doi:10.1542/peds.108.4.983. 
  20. ^ Hermens DF, Rowe DL, Gordon E, Williams LM (2006). "Integrative neuroscience approach to predict ADHD stimulant response". Expert Review of Neurotherapeutics. 6 (5): 753–63. PMID 16734523. doi:10.1586/14737175.6.5.753. 
  21. ^ Bernardo Dell’Osso, Cristina Dobrea, Laura Cremaschi, Chiara Arici, A. Carlo Altamura (2014). "Wake-Promoting Pharmacotherapy for Psychiatric Disorders". Current Psychiatry Reports. 16 (12): 524. PMID 25312027. doi:10.1007/s11920-014-0524-2. 
  22. ^ Hart H, Radua J, Nakao T, Mataix-Cols D, Rubia K (فبراير 2013). "Meta-analysis of functional magnetic resonance imaging studies of inhibition and attention in attention-deficit/hyperactivity disorder: exploring task-specific, stimulant medication, and age effects". JAMA Psychiatry. 70 (2): 185–198. PMID 23247506. doi:10.1001/jamapsychiatry.2013.277. 
  23. ^ Spencer TJ, Brown A, Seidman LJ, Valera EM, Makris N, Lomedico A, Faraone SV, Biederman J (سبتمبر 2013). "Effect of psychostimulants on brain structure and function in ADHD: a qualitative literature review of magnetic resonance imaging-based neuroimaging studies". J. Clin. Psychiatry. 74 (9): 902–917. PMC 3801446Freely accessible. PMID 24107764. doi:10.4088/JCP.12r08287. 
  24. ^ Frodl T, Skokauskas N (February 2012). "Meta-analysis of structural MRI studies in children and adults with attention deficit hyperactivity disorder indicates treatment effects.". Acta psychiatrica Scand. 125 (2): 114–126. PMID 22118249. doi:10.1111/j.1600-0447.2011.01786.x. Basal ganglia regions like the right globus pallidus, the right putamen, and the nucleus caudatus are structurally affected in children with ADHD. These changes and alterations in limbic regions like ACC and amygdala are more pronounced in non-treated populations and seem to diminish over time from child to adulthood. Treatment seems to have positive effects on brain structure. 
  25. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Millichap_3
  26. ^ أ ب Huang YS, Tsai MH (يوليو 2011). "Long-term outcomes with medications for attention-deficit hyperactivity disorder: current status of knowledge". CNS Drugs. 25 (7): 539–554. PMID 21699268. doi:10.2165/11589380-000000000-00000. 
  27. ^ Millichap JG (2010). "Chapter 3: Medications for ADHD". In Millichap JG. Attention Deficit Hyperactivity Disorder Handbook: A Physician's Guide to ADHD (الطبعة 2nd). New York: Springer. صفحات 121–123. ISBN 9781441913968. 
  28. ^ Fone KC, Nutt DJ (2005). "Stimulants: use and abuse in the treatment of ADD". Current Opinion in Pharmacology. 5 (1): 87–93. PMID 15661631. doi:10.1016/j.coph.2004.10.001. 
  29. ^ Capp PK, Pearl PL, Conlon C (2005). "Methylphenidate HCl: therapy for attention deficit hyperactivity disorder". Expert Rev Neurother. 5 (3): 325–31. PMID 15938665. doi:10.1586/14737175.5.3.325. 
  30. ^ Greenfield B, Hechman L (2005). "Treatment of attention deficit hyperactivity disorder in adults". Expert Rev Neurother. 5 (1): 107–21. PMID 15853481. doi:10.1586/14737175.5.1.107. 
  31. ^ Faraone SV, Wilens TE (2007). "Effect of stimulant medications for attention-deficit/hyperactivity disorder on later substance use and the potential for stimulant misuse, abuse, and diversion". J Clin Psychiatry. 68 Suppl 11: 15–22. PMID 18307377. doi:10.4088/jcp.1107e28. 
  32. ^ Wilens TE, Faraone SV, Biederman J, Gunawardene S (2003). "Does Stimulant Therapy of Attention-Deficit/Hyperactivity Disorder Beget Later Substance Abuse? A Meta-analytic Review of the Literature". Pediatrics. 111 (1): 179–85. PMID 12509574. doi:10.1542/peds.111.1.179. 
  33. ^ Advokat C (2010). "What are the cognitive effects of stimulant medications? Emphasis on adults with attention-deficit/hyperactivity disorder (ADHD)". Neurosci Biobehav Rev. 34 (8): 1256–66. PMID 20381522. doi:10.1016/j.neubiorev.2010.03.006. 
  34. ^ Fry JM (1998). "Treatment modalities for narcolepsy". Neurology. 50 (2 Suppl 1): S43–8. PMID 9484423. doi:10.1212/WNL.50.2_Suppl_1.S43. 
  35. ^ Mitler MM (1994). "Evaluation of treatment with stimulants in narcolepsy". Sleep. 17 (8 Suppl): S103–6. PMID 7701190. 
  36. ^ Kraus MF, Burch EA (1992). "Methylphenidate hydrochloride as an antidepressant: controversy, case studies, and review". South. Med. J. 85 (10): 985–91. PMID 1411740. doi:10.1097/00007611-199210000-00012. 
  37. ^ Leonard BE, McCartan D, White J, King DJ (2004). "Methylphenidate: a review of its neuropharmacological, neuropsychological and adverse clinical effects". Hum Psychopharmacol. 19 (3): 151–80. PMID 15079851. doi:10.1002/hup.579. 
  38. ^ Satel SL, Nelson JC (1989). "Stimulants in the treatment of depression: a critical overview". J Clin Psychiatry. 50 (7): 241–9. PMID 2567730. 
  39. ^ Rozans M, Dreisbach A, Lertora JJ, Kahn MJ (2002). "Palliative uses of methylphenidate in patients with cancer: a review". J. Clin. Oncol. 20 (1): 335–9. PMID 11773187. doi:10.1200/JCO.20.1.335. 
  40. ^ Ilieva IP، Hook CJ، Farah MJ (January 2015). "Prescription Stimulants' Effects on Healthy Inhibitory Control, Working Memory, and Episodic Memory: A Meta-analysis". J. Cogn. Neurosci.: 1–21. PMID 25591060. doi:10.1162/jocn_a_00776.
    The results of this meta-analysis cannot address the important issues of individual differences in stimulant effects or the role of motivational enhancement in helping perform academic or occupational tasks. However, they do confirm the reality of cognitive enhancing effects for normal healthy adults in general, while also indicating that these effects are modest in size.
     
  41. ^ أ ب ت Malenka RC, Nestler EJ, Hyman SE (2009). "Chapter 13: Higher Cognitive Function and Behavioral Control". In Sydor A, Brown RY. Molecular Neuropharmacology: A Foundation for Clinical Neuroscience (الطبعة 2nd). New York: McGraw-Hill Medical. صفحة 318. ISBN 9780071481274. Therapeutic (relatively low) doses of psychostimulants, such as methylphenidate and amphetamine, improve performance on working memory tasks both in in normal subjects and those with ADHD. Positron emission tomography (PET) demonstrates that methylphenidate decreases regional cerebral blood flow in the doroslateral prefrontal cortex and posterior parietal cortex while improving performance of a spacial working memory task. This suggests that cortical networks that normally process spatial working memory become more efficient in response to the drug. ... [It] is now believed that dopamine and norepinephrine, but not serotonin, produce the beneficial effects of stimulants on working memory. At abused (relatively high) doses, stimulants can interfere with working memory and cognitive control ... stimulants act not only on working memory function, but also on general levels of arousal and, within the nucleus accumbens, improve the saliency of tasks. Thus, stimulants improve performance on effortful but tedious tasks ... through indirect stimulation of dopamine and norepinephrine receptors. 
  42. ^ أ ب ت Wood S, Sage JR, Shuman T, Anagnostaras SG (يناير 2014). "Psychostimulants and cognition: a continuum of behavioral and cognitive activation". Pharmacol. Rev. 66 (1): 193–221. PMID 24344115. doi:10.1124/pr.112.007054. 
  43. ^ Twohey M (26 March 2006). "Pills become an addictive study aid". JS Online. تمت أرشفته من الأصل في 15 August 2007. اطلع عليه بتاريخ 2 December 2007. 
  44. ^ Teter CJ, McCabe SE, LaGrange K, Cranford JA, Boyd CJ (أكتوبر 2006). "Illicit use of specific prescription stimulants among college students: prevalence, motives, and routes of administration". Pharmacotherapy. 26 (10): 1501–1510. PMC 1794223Freely accessible. PMID 16999660. doi:10.1592/phco.26.10.1501. 
  45. ^ Roelands B, de Koning J, Foster C, Hettinga F, Meeusen R (May 2013). "Neurophysiological determinants of theoretical concepts and mechanisms involved in pacing". Sports Med. 43 (5): 301–311. PMID 23456493. doi:10.1007/s40279-013-0030-4. 
  46. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع FDA_Daytrana_2015
  47. ^ Roth, BL; Driscol, J (12 January 2011). "PDSP Ki Database". Psychoactive Drug Screening Program (PDSP). University of North Carolina at Chapel Hill and the United States National Institute of Mental Health. اطلع عليه بتاريخ 15 November 2013. 
  48. ^ أ ب Heal DJ, Pierce DM (2006). "Methylphenidate and its isomers: their role in the treatment of attention-deficit hyperactivity disorder using a transdermal delivery system". CNS Drugs. 20 (9): 713–38. PMID 16953648. doi:10.2165/00023210-200620090-00002. 
  49. ^ Iversen L (2006). "Neurotransmitter transporters and their impact on the development of psychopharmacology". British Journal of Pharmacology. 147 (Suppl 1): S82–8. PMC 1760736Freely accessible. PMID 16402124. doi:10.1038/sj.bjp.0706428. 
  50. ^ Viggiano D, Vallone D, Sadile A (2004). "Dysfunctions in dopamine systems and ADHD: evidence from animals and modeling". Neural Plasticity. 11 (1–2): 102, 106–107. PMC 2565441Freely accessible. PMID 15303308. doi:10.1155/NP.2004.97.  Full-text [1]
  51. ^ Novartis:Focalin XR Overview
  52. ^ Focalin XR – Full Prescribing Information. Novartis.
  53. ^ Concerta XL 18 recepmg – 36 mg prolonged release tablets last updated on the eMC: 5 November 2010
  54. ^ Miller GM (January 2011). "The emerging role of trace amine-associated receptor 1 in the functional regulation of monoamine transporters and dopaminergic activity". J. Neurochem. 116 (2): 164–76. PMC 3005101Freely accessible. PMID 21073468. doi:10.1111/j.1471-4159.2010.07109.x. 
  55. ^ Markowitz JS, DeVane CL, Pestreich LK, Patrick KS, Muniz R (2006). "A comprehensive in vitro screening of d-, l-, and dl-threo-methylphenidate: an exploratory study". J Child Adolesc Psychopharmacol. 16 (6): 687–98. PMID 17201613. doi:10.1089/cap.2006.16.687. 
  56. ^ Markowitz, J. S., DeVane, C. L., Ramamoorthy, S., & Zhu, H. J. (2009). The psychostimulant d-threo-(R, R)-methylphenidate binds as an agonist to the 5HT1A receptor. Die Pharmazie-An International Journal of Pharmaceutical Sciences, 64(2), 123–125. http://www.ingentaconnect.com/content/govi/pharmaz/2009/00000064/00000002/art00012
  57. ^ Volz TJ (2008). "Neuropharmacological Mechanisms Underlying the Neuroprotective Effects of Methylphenidate". Current Neuropharmacology. 6 (4): 379–385. PMC 2701286Freely accessible. PMID 19587858. doi:10.2174/157015908787386041. 
  58. ^ Zhang CL, Feng ZJ, Liu Y, Ji XH, Peng JY, Zhang XH, Zhen XC, Li BM (2012). "Methylphenidate enhances NMDA-receptor response in medial prefrontal cortex via sigma-1 receptor: a novel mechanism for methylphenidate action". PLoS ONE. 7 (12): e51910. PMC 3527396Freely accessible. PMID 23284812. doi:10.1371/journal.pone.0051910. 
  59. ^ Chan YP, Swanson JM, Soldin SS, Thiessen JJ, Macleod SM, Logan W (1983). "Methylphenidate hydrochloride given with or before breakfast: II. Effects on plasma concentration of methylphenidate and ritalinic acid". Pediatrics. 72 (1): 56–59. PMID 6866592.