أمفيتامين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أمفيتامين
أمفيتامين

أمفيتامين
الاسم النظامي
(±)-1-phenylpropan-2-amine
تداخل دوائي
يعالج
اعتبارات علاجية
فئة السلامة أثناء الحمل C (الولايات المتحدة)
الوضع القانوني Controlled (S8) (أستراليا) Schedule III (كندا) Class B (المملكة المتحدة) Schedule II (الولايات المتحدة) Prescription-Only Medicine
طرق إعطاء الدواء Oral, علاج عن طريق الوريد, vaporization, insufflation, suppository, sublingual
بيانات دوائية
توافر حيوي Oral 20-25%[بحاجة لمصدر]; nasal 75%; rectal 95–99%; intravenous 100%
ربط بروتيني 15–40%
استقلاب (أيض) الدواء كبد (سيتوكروم 2D6[4])
عمر النصف الحيوي 12h average for d-isomer, 13h for l-isomer
إخراج (فسلجة) كلية; significant portion unaltered
معرفات
CAS 300-62-9 405-41-4
ك ع ت N06N06BA01 BA01
بوب كيم CID 3007
درغ بنك APRD00480
كيم سبايدر 13852819
المكون الفريد CK833KGX7E   تعديل قيمة خاصية معرف المكون الفريد (P652) في ويكي بيانات
كيوتو C07514   تعديل قيمة خاصية معرف موسوعة كيوتو للجينات والمجينات (P665) في ويكي بيانات
ChEMBL CHEMBL405   تعديل قيمة خاصية معرف مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائي (P592) في ويكي بيانات
ترادف (±)-alpha-methylbenzeneethanamine, alpha-methylphenethylamine, beta-phenyl-isopropylamine
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C9H13N 
الكتلة الجزيئية 135.2084
بيانات فيزيائية
نقطة الانصهار 285–281 °C (545–538 °F)
انحلالية في خصائص الماء 50–100 mg/mL (16C°) mg/mL (20 °C)

أمفيتامين[note 1] ( تنطق كالتالي: اِسْتَمعi/æmˈfɛtəmn/; التعاقد من ألفا‑ميثيل الفينيثيلامين) هو, منبه الجهاز العصبي المركزي (CNS) من مجموعة مجموعة فينيثيلامين التي تستخدم في علاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) و الخدار . تم اكتشاف الأمفيتامين في عام 1887 وهو متوافر فى اثنتين من الصور المتماثلة صوريا: ليفو أمفيتامين و ديكستروأمفيتامين.[note 2] أمفيتامين يشير بشكل صحيح إلى مادة كيميائية معينة، :[10] في قاعدة حرة مزيج راسيمي [11][12] وهو أجزاء متساوية من إثنتين من الأشكال المتماثلة صوريا ، ليفو أمفيتامين وديكستروأمفيتامين، فى الصورة الأمينية النقية. ومع ذلك، فإن كثيرا ما يستخدم هذا المصطلح بشكل غير رسمي للإشارة إلى أي مزيج من الأشكال المتماثلة صوريا، أو إلى أي منهما على حدة. تاريخيا، كان قد تم استخدامها لعلاج احتقان الأنف، والاكتئاب، والسمنة. كما يستخدم المنشطات باعتبارها الأدوية المحسنة للأداء و محسن معرفي، وترفيهي وعلى أنها منشطات جنسية طبيعية وباعث للنشوة (مزاج). وهو دواء وصفة طبية في العديد من البلدان، وغالبا ما يتم الحظر والتفتيش حول الحيازة غير مصرح بها بسبب المخاطر الصحية الكبيرة المرتبطة بتعاطي الأمفيتامين.[sources 1]

كان أول أدوية الأمفيتامين هو البنزيدرين، وهو نوع من المستنشقات المستخدمة لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض. حاليا، وعادة ما توصف المنشطات الصيدلانية مثل آديرال، ,[note 3] ديكستروأمفيتامين،أو ديكستر أمفيتامين وهو دواء أولي غير نشط لايسين ديكستروأمفيتامين. ، من خلال تفعيل لتتبع مستقبلات الأمينات، ويزيد من الأمينات ذات الأصل الحيوى و ناقل عصبي مثير ومهبط للنشاط في الدماغ، مع آثار أكثر وضوحا تستهدف الكاتيكولامينات وهى الناقلات العصبية نور إيبينفرين و الدوبامين. في الجرعات العلاجية, هذا يسبب آثارا عاطفية وإدراكية مثل النشوة، وتغير في الرغبة الجنسية، وزيادة اليقظة، وتحسين السيطرة الإدراكية. أنه يدفع الآثار المادية مثل انخفاض وقت رد الفعل، ومقاومة التعب، وزيادة قوة العضلات.[sources 2]

جرعات أكبر بكثير من الأمفيتامين من المرجح أن تضعف وظيفة الادراك وتؤدى لإنهيار العضلات السريع. و الإدمان على المخدرات هو خطر جدي مع الجرعات الترفيهية الكبيرة، ولكن نادرا ما تنشأ من الإستخدام الطبي المقرر. يمكن للجرعات العالية جدا أن تؤدي إلى الذهان الناتج عن إستخدام المنشطات (على سبيل المثال، الأوهام وجنون العظمة) الذي نادرا ما يحدث في الجرعات العلاجية حتى أثناء استخدام على المدى الطويل. جرعات الترفيهية تكون عادة أكبر بكثير من الجرعات العلاجية المقررة وتحمل مخاطر أكبر بكثير من آثار جانبية خطيرة.[sources 3]

الأمفيتامين (بالألمانية: Amphetamin) عرف سنة 1930 كدواء للشم لعلاج احتقان الأنف والزكام. في سنة 1937 أنتج الأمفيتامين كأقراص لعلاج النوم وكان المحاربون في الحرب العالمية الثانية يتناولونه للتغلب علي الإجهاد ويظلون يقظين.وفي 1960 شاع استعمال الأمفيتامين بين سائقي الشاحنات ليظلوا يقظين في المسافات الطويلة وللتخسيس وأقبل عليه الرياضيون لتحسين أدائهم وتحمل التمارين الشاقة. وتأثير الأمفيتامين يشبه تأثير الكوكائين ولاسيما ميثامفيتامين لكن مفعوله أبطأ وتأثيره أطول علي الجهاز العصبي المركزي. ومع طول التعاطي يولد حالة فصام. يُظهِر الأمفيتامين تأثيرات عصبية وسريرية تماثل تماما تأثيرات الكوكائين.

  • آلية التأثير:تكون تأثيرات الأمفيتامين غير مباشرة -كالكوكائين- على الجملتين العصبيتين المركزية والمحيطية, وهذا يعني أنها تعتمد على ارتفاع مستوى نواقل الكاتيكولامينات في المسافات المشبكية. ومن جهة ثانية يتم وصل الأمفيتامين إلى هذا التأثير بإطلاق مخازن الكاتيكولامينات الداخل خلوية. وبما أن الأمفيتامين يحصر أيضا الأوكسيداز أحادي الأمين (MAO) فإنه يتم إطلاق المستويات العالية للكاتيكولامينات داخل المسافات المشبكية بسهولة ويسر. وبالرغم من آليات التأثير المختلفة فإن التأثيرات السلوكية للأمفيتامين تشبه تأثيرات الكوكائين السلوكية أيضا.

التأثيرات الدوائية[عدل]

يستثير الأمفيتامين الجهاز السيمبثاوي بطريقتين: طريقة مباشرة بالتفعيل المباشر للمستقبلات ألفا وبيتا طريقة غير مباشرة بزياد افراز الكتيكولامينات العصبية ومنع تكسيرها يمتاز هذا التأثير الذي يشبه كثيرا تأثير الإفدرين - المركب الأب المستخرج من نبات الإفدرا- عن المركبات المفرزة طبيعيا ببطأ الأداء وتأخر ظهور الأعراض

الاعراض[عدل]

ترتفع وتيرة خفقان القلب وربما ضغط الدم ويبدأ مفعول المخدر بعد تناوله بحوالي نصف ساعة ويستمر لعدة ساعات ويقول مستعملوا هذا النوع انهم يشعرون بمزيد من الثقة والطاقة والروح الاجتماعية والنشاط الحركي وكثره الكلام وعمل شي معين لعده ساعات كما يعانون من شعور بالارق والكأبة ويؤدي ارتفاع ضغط الدم أحياناً إلى انفجار الشرايين في حاله تناول جرعة مفرطة وفي بعض الحالات النادرة إلى الإصابة بالشلل أو الدخول في غيبوبة ويعاني البعض من التسمم لو كانت الكمية المأخوذة صغيرة الاعراض الانسحابيه الشعور بالاضطراب والخمول وزيادة خفقان القلب والقشعريرة وصداع الرأس. كما يؤدي في بعض الحالات إلى افراز كميات كبيرة من العرق. أو ربما إلى نزيف الدماغ ويقود تناول هذا المخدر بانتظام إلى الاصابة بالهلوسة والبارانويا وتلف خلايا الدماغ والمرض العقلي كما تواجه الحوامل المدمنات عليه خطر الانجاب المبكر وإمكانية انتقال المخدرات إلى الطفل عبر طريق الرضاع

المشتقات[عدل]

للأمفيتامين العديد من المشتقات المخدرة والمنشطة أشهرها :

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ مذكور في : High-priority drug–drug interactions for use in electronic health records — النص الكامل متوفر في: http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3422823/ — المؤلف: Shobha Phansalkar، ‏Amrita A Desai، ‏Douglas S. Bell، ‏Eileen Yoshida، ‏John Doole، ‏Melissa Czochanski، ‏Blackford Middleton و David W Bates — عنوان : High-priority drug-drug interactions for use in electronic health records — العدد: 5 — المجلد: 19 — الصفحة: 735–743 — نشر في: Journal of the American Medical Informatics Association — تاريخ النشر: 26 أبريل 2012 — https://doi.org/10.1136/amiajnl-2011-000612https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/?term=22539083
  2. ^ مذكور في : NDF-RT — NDF-RT: https://rxnav.nlm.nih.gov/REST/Ndfrt/allInfo?nui=N0000147705 — تاريخ الاطلاع: 17 أغسطس 2016
  3. ^ مذكور في : مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائيمعرف مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائي: https://www.ebi.ac.uk/chembl/compound/inspect/CHEMBL501 — تاريخ الاطلاع: 17 أغسطس 2016 — رخصة: رخصة المشاع الإبداعي: النسبة-الترخيص بالمثل 3.0
  4. ^ Miranda-G E, Sordo M, Salazar AM؛ وآخرون. (2007). "Determination of amphetamine, methamphetamine, and hydroxyamphetamine derivatives in urine by gas chromatography-mass spectrometry and its relation to CYP2D6 phenotype of drug users". J Anal Toxicol. 31 (1): 31–6. PMID 17389081. 
  5. ^ مذكور في : بوب كيممعرف بوب كيم: https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/3007 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — عنوان : AMPHETAMINE — رخصة: محتوى حر
  6. ^ أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع PubChem_Header
  7. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع DrugBank1
  8. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Acute_amph_toxicity
  9. ^ "Enantiomer". IUPAC Goldbook. International Union of Pure and Applied Chemistry. doi:10.1351/goldbook.E02069. تمت أرشفته من الأصل على 17 March 2013. اطلع عليه بتاريخ 14 March 2014. One of a pair of molecular entities which are mirror images of each other and non-superposable. 
  10. ^ أ ب "Amphetamine". Medical Subject Headings. National Institutes of Health, National Library of Medicine. اطلع عليه بتاريخ 16 December 2013. 
  11. ^ أ ب "Guidelines on the Use of International Nonproprietary Names (INNS) for Pharmaceutical Substances". World Health Organization. 1997. اطلع عليه بتاريخ 1 December 2014. In principle, INNs are selected only for the active part of the molecule which is usually the base, acid or alcohol. In some cases, however, the active molecules need to be expanded for various reasons, such as formulation purposes, bioavailability or absorption rate. In 1975 the experts designated for the selection of INN decided to adopt a new policy for naming such molecules. In future, names for different salts or esters of the same active substance should differ only with regard to the inactive moiety of the molecule. ... The latter are called modified INNs (INNMs). 
  12. ^ أ ب Yoshida T (1997). "Chapter 1: Use and Misuse of Amphetamines: An International Overview". In Klee H. Amphetamine Misuse: International Perspectives on Current Trends. Amsterdam, Netherlands: Harwood Academic Publishers. صفحة 2. ISBN 9789057020810. اطلع عليه بتاريخ 1 December 2014. Amphetamine, in the singular form, properly applies to the racemate of 2-amino-1-phenylpropane. ... In its broadest context, however, the term can even embrace a large number of structurally and pharmacologically related substances. 
  13. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع UN_Convention
  14. ^ أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع FDA_Abuse_.26_OD
  15. ^ أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Ergogenics
  16. ^ أ ب ت اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Malenka_2009
  17. ^ أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Libido
  18. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Nonmedical
  19. ^ أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Amph_Uses
  20. ^ أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Benzedrine
  21. ^ "National Drug Code Amphetamine Search Results". National Drug Code Directory. United States Food and Drug Administration. تمت أرشفته من الأصل على 7 February 2014. اطلع عليه بتاريخ 16 December 2013. 
  22. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Adderall_IR
  23. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Miller
  24. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع FDA_Effects
  25. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Cochrane
  26. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Stimulant_Misuse
  27. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Addiction_risk
  28. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع EncycOfPsychopharm
  29. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Westfall


وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "note"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="note"/> أو هناك وسم </ref> ناقص
وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "sources"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="sources"/> أو هناك وسم </ref> ناقص