حياة خارج الأرض

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مخلوق فضائي)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بعض الجهود الكبرى الدولية للبحث عن حياة خارج كوكب الأرض. في اتجاه عقارب الساعة من أعلى اليسار:


الحياة خارج الارض هو مصطلح يشير إلى وجود حياة خارج كوكب الارض او خارج النظام الشمسي وكانت الفكرة تاتي من أفلام الخيال العلمي التي كانت تصور الحياة في الفضاء وتكون غريبة الشكل او تكون في ظل ظروف بيئية صعبة جدا. ولقد دفع تقدم التكنولوجيا والعلم الحديث الوكالات الدولية مثل وكالة ناسا إلى وضع نظريات جديدة واطلاق رحلات عديدة للعثور على جواب للسؤال الذي حير البشرية منذ أن خلقت وهو (هل البشر على كوكب الأرض هم الوحيدون في هذا الكون؟).

اللمحة التاريخية[عدل]

اول هبوط على القمر
كوكب المريخ الذي كان يعتقد توجد فيه الحياة

كانت فكرة المخلوقات الفضائية تأتي من افلام الخيال العلمي التي كانت تصورها بأن لها تكنولوجيا تفوق تكنولوجية البشر كما يعتقد أن كوكب المريخ قد توجد فيه حضارات متقدمة كم كانت افلام الخيال العلمي تصور الفضائين يسكنون جوارنا في القمر لكن مع اول هبوط حققه الانسان على القمر تغيرت الآراء تمامآ فوجدوا إن القمر مجرد كتلة صخرية تدور حول كوكب الارض اي لا توجد فيه حياة.

تطور البحث عن المخلوقات الفضائية[عدل]

بدأ تطور البحث في عام 1990م، حيث اكتشف فريق من علماء الفلك أول كواكب خارج النظام الشمسي، أطلقوا عليه اسم كوروت-7ب، وتم اكتشافه عن طريق طريقه فعندما يمر كوكب بجوار النجم يحجب ضوء النجم كما أن جاذبية الكوكب تشد النجم قليلا. ولكن لم يغير هذا الاكتشاف شيئاً بالنسبة للبحث عن الحياة خارج كوكب الأرض، فهذه الكواكب لا تدعم الحياة لأن معظمها كواكب غازية مثل المشتري وزحل. وفي عام2009م، أطلقت وكالة ناسا تلسكوب شديد الحساسية يحتوي على مرايا عالية الدقة، في مهمة اسمها مهمة كيبلر، على اسم العالم يوهانس كيبلر، للبحث عن النجوم التي يبهت ضوءها، ولكن ليس كل النجوم التي يبهت ضوءها تدور حولها كواكب فربما سبب بهت ضوء نجم مرور ذرة تراب أمام التلسكوب أو وجود نجوم مزدوجة. وفي عام 2012 أرسلت وكالة ناسا للفضاء مركبة كيوريوسيتي روفر إلى المريخ للبحث عن الحياة على سطح الكوكب، فكانت خيبة أمل حيث لم تجد المركبة أية أشكال حياة على المريخ، فهو كوكب ميت لا يوجد فيه ماء. كما بدأ العلماء باستخدام أكبر المراصد على الأرض، وهو مرصد كيك، والذي يمكنه تحديد كتلة الكوكب وبعده عن النجم، فيجب أن يكون الكوكب في منطقة متوسطة البعد كي يستطيع دعم الحياة. والبحث عن الحياة خارج الأرض أشبه بالبحث عن إبرة في كومة قش فعلى بعد آلاف السنين الضوئية تضيع الكواكب في ضوء النجوم المجاورة.

كواكب كبلر-22b وكبلر-69c وكبلر-62e وكبلر-62f والأرض في مقارنة لأحجامها

الاكتشافات[عدل]

هبوط مسباركيوريوسيتي روفركانت خيبة أمل كبرى بسبب عدم وجود حياة على الكوكب المريخ لكن مع هذا حفر مسبار كيريوسيتي بضعة امتار في المريخ حيث وجد طبقة بيضاء ظن العلماء هي عبارة عن املاح لكن بعد مرور بضعة اوقات بدات هذة الطبقة البيضاء بالذوبان في التربة حيث مااثار جدل عن وجود ماء في المريخ لكن في عام 2015 أكتشفت وكالة ناسا مياه على المريخ حسث اثارت تساؤلات عن حيث وجود حياة على المريخ

في علم الأحياء[عدل]

بالنسبة للحياة خارج الأرض يجب ان توجد عناصر مهمة هي أوكسجين وهيدروجين ونيتروجين وكاربون والأحماض الامينية فانها مهمة جدا لبناء مركبات حيوية وتكوين حامض نووي.

كانت الأفلام الخيالية العلمية تعتبر اقصر وسيلة لتصور الحياة في الفضاء الخارجي وايضا تصورها من ناحية تطور المخلوقات الفضائية في التفكير وتصور حضارتهم المتقدمة، ومن أهم الافلام حرب النجوم (فيلم) وبالإنكليزية STAR WARS و حرب العوالم (فيلم 2005)وSTAR TREK وغيرها من الأفلام

نظرية بانسبرميا[عدل]

اساس نظرية بانسبيرميا التي تنسب إلى العالم بانسبيرميا حيث تنص على ان النيازك أو الكويكبات تحتوي على المواد اللازمة للحياة وتسمى ببذور الحياة.

وسميت هذه النظرية أيضا بالتبذر الشامل وتنص على ان بذور الحياة تنتقل في الفضاء حيث ما اصطدمت بكوكب ما بدأت المواد بالأنتشار، وتعتبر هذه النظرية من النظريات المهمة في الدراسات الخاصة بالحياة خارج كوكب الأرض.

فرضية الأرض النادرة[عدل]

تعتبر هذه النظرية من النظريات المعارضة لوجود المخلوقات في كوكب غير الأرض أي تنص على إن كوكب الأرض هو الكوكب الوحيد الصالح للحياة، وتعتبر هذه النظرية أكثر قبولا عند الأشخاص المعارضين لوجود فكرة المخلوقات الفضائية.

قابلية السكن للكواكب[عدل]

تعتبر من أهم الدراسات في البحث عن الحياة خارج كوكب الأرض، ودراسة الشروط الملائمة للحياة ومن هذه الشروط :

كوكب الأرض يعتبر المثال الوحيد عن الحياة في المجموعة الشمسية
  • البعد عن النجم: يجب أن يكون الكوكب في مجال متوسط في البعد لكي يسمح بظهور الحياة عليه أو يسمح بظهور مركب الماء عليه، لأن الكوكب إذا كان قريب من النجم سيصبح حار جدا والماء سوف يتبخر، واذا كان بعيد عنه سوف يكون كوكب جليدي أي متجمد لا حياة طبيعية فيه كمثل الحياة على كوكبنا.

أما إذا كان متوسط البعد فسيمكن ذلك من ظهور الماء السائل على سطحه.

  • وفرة الماء: تحتاج الكواكب الصالحة للحياة الى ماء
المشتري وزحل مثال عن الكواكب الغازية
  • نوع الكوكب: يجب الأهتمام بنوعية الكوكب لأن ليس كل الكواكب الصخرية صالحة للحياة لان هناك كواكب غازية أي متكونة من الغازات مثل المشتري و زحل.

أنظر أيضاً[عدل]

أحداث و أجسام
مواضيع
نظريات
أماكن


المصدر[عدل]

وثائقي الكون المعجز