خليل الوزير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خليل الوزير
صورة معبرة عن الموضوع خليل الوزير
خليل الوزير

الميلاد 10 أكتوبر 1935(1935-10-10)
الرملة، الانتداب البريطاني على فلسطين
الوفاة 16 أبريل 1988 (العمر: 52 سنة)
تونس العاصمة
الخدمة العسكرية
اللقب أبو جهاد
الولاء فتح/منظمة التحرير الفلسطينية
الفرع العاصفة
المعارك معركة الكرامة
أيلول الأسود
حصار بيروت
الإنتفاضة الأولى
خليل الوزير
جزء من سلسلة حول
الفلسطينيون
Flag of Palestine.svg
الديموغرافية
السياسة


الدين / مواقع دينية
الثقافة
قائمة من الفلسطينيين

خليل إبراهيم محمود الوزير (1935 - 16 أبريل 1988) ومعروف باسم أبو جهاد. ولد في بلدة الرملة بفلسطين، وغادرها إلى غزة إثر حرب 1948 مع أفراد عائلته.

درس في جامعة الإسكندرية ثم انتقل إلى السعودية فأقام فيها أقل من سنة، وبعدها توجه إلى الكويت وظل بها حتى عام 1963. وهناك تعرف على ياسر عرفات وشارك معه في تأسيس حركة فتح.

في عام 1963 غادر الكويت إلى الجزائر حيث سمحت السلطات الجزائرية بافتتاح أول مكتب لحركة فتح وتولى مسؤولية ذلك المكتب. كما حصل خلال هذه المدة على إذن من السلطات بالسماح لكوادر الحركة بالاشتراك في دورات عسكرية وإقامة معسكر تدريب للفلسطينيين الموجودين في الجزائر.

وفي عام 1965 غادر الجزائر إلى دمشق حيث أقام مقر القيادة العسكرية وكلف بالعلاقات مع الخلايا الفدائية داخل فلسطين، كما شارك في حرب 1967 وقام بتوجيه عمليات عسكرية ضد الجيش الإسرائيلي في منطقة الجليل الأعلى. وتولى بعد ذلك المسؤولية عن القطاع الغربي في حركة فتح، وهو القطاع الذي كان يدير العمليات في الأراضي المحتلة. وخلال توليه قيادة هذا القطاع في الفترة من 19761982 عكف على تطوير القدرات القتالية لقوات الثورة كما كان له دور بارز في قيادة معركة الصمود في بيروت عام 1982 والتي استمرت 88 يوماً خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان.

وقد تقلد العديد من المناصب خلال حياته، فقد كان أحد أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني، وعضو المجلس العسكري الأعلى للثورة، وعضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، ونائب القائد العام لقوات الثورة. كما إنه يعتبر أحد مهندسي الانتفاضة وواحداً من أشد القادة المتحمسين لها.

اغتياله[عدل]

شعرت إسرائيل بخطورة الرجل لما يحمله من أفكار ولما قام به من عمليات جريئة ضدها فقررت التخلص منه. وفي 16 أبريل1988 قام أفراد من الموساد بعملية الاغتيال، حيث ليلة الاغتيال تم إنزال 20 عنصراً مدرباً من الموساد من أربع سفن وغواصتين وزوارق مطاطية وطائرتين عموديتين للمساندة على شاطئ الرواد قرب ميناء قرطاج في تونس، وبعد مجيئه إلى بيته كانت اتصالات عملاء الموساد على الأرض تنقل الأخبار، فتوجهت هذه القوة الكبيرة إلى منزله فقتلت الحراس وتوجهت إلى غرفته وأطلقت عليه عددا من الرصاص، واستقر به سبعون رصاصة فتوفي في اللحظة نفسها.

Commons-emblem-no-copyright.svg انتبه! قد يكون محتوى هذه المقالة أو هذا القسم انتهاكا لحقوق التأليف والنشر.

إذا كنت صاحب هذا النص وتريد نشره على ويكيبيديا وفقا لرخصة المشاع الإبداعي-المشاركة على قدم المساواة 3.0 ورخصة جنو للوثائق الحرة، اكتب رسالة بهذا الطلب على صفحة نقاش هذه المقالة. إذا لم تتمكن من تحديد مدى قانونيته سيتم حذفه. لمزيد من التفاصيل، راجع الصفحات المشتبه في انتهاكها لحقوق التأليف والنشر.

إذا كنت تستطيع أن تثبت أنك صاحب حقوق التأليف والنشر وأنك توافق على نشر النص تحت رخصة المشاع الإبداعي ورخصة جنو للوثائق الحرة (السماح للآخرين بالنسخ والتعديل وإعادة توزيع المحتوى لأي غرض من الأغراض، بما في ذلك الأمور التجارية)، يمكنك التأكيد على قبولك المحتوى متبعا إرشادات التواصل مع فريق المتطوعين للرد، مشيرا إلى اسم المقالة والرخصة مع ما يثبت امتلاكك لحقوق التأليف والنشر.

نص هذه المقالة أو هذا المقطع منسوخ من: http://www.abujihad.org/arabic/crime/crime.htm


إذا كنت تنوي إصلاح هذه الصفحة، أزل هذه الرسالة، لكن لا تزلها من الصفحات التي أنشأتها بنفسك، وإن كنت لا توافق على اقتراح الحذف ، رجاء أضف تحت قالب الخرق مباشرة:

{{طلب عدم الشطب}}

نبّه مُنشئ هذه الصفحة بوضع ما يلي في صفحة نقاشه: {{نسخ:تنبيه خرق|خليل الوزير}} --~~~~

قد أبلغ عن الخرق: يناير

انظر أيضًا[عدل]

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

الموقع الرسمي للشهيد خليل الوزير