المسيحية في قطر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كنيسة سيدة الوردية الكاثوليكية في الدوحة.

يعيش في قطر نحو 200,000 مسيحي،[1] بينهم 70,000 كاثوليكي،[2] ويقدر أتباع الكنيسة الإنجيلية بين 7,000 إلى 10,000 عضو،[2] كانوا يستخدمون مدرسة إنكليزية في العاصمة الدوحة مكانًا للعبادة. وفقًا لإحصائية مركز بيو للأبحاث عام 2010 حوالي 13.8% من سكان قطر من أتباع الديانة المسيحية، ومعظم المسيحيين من الوافدين من الدول الغربيَّة والآسيوية والشرق الأوسط.[3]

تاريخ[عدل]

العصور المبكرة[عدل]

دخل العديد من سكان ما يعرف الآن بدولة قطر إلى المسيحية شرقًا من قبل المسيحيين القادمين من بلاد ما بين النهرين من عام 224 للميلاد وما بعده،[4] وتم بناء الأديرة في المنطقة خلال هذه الحقبة.[5] خلال الجزء الأخير من العصر المسيحي، عرفت قطر بالإسم السرياني "بيت قطراي".[6] وكان الاسم البديل لها هو "بيت كاتارا".[7] ويترجم الاسم إلى "منطقة القطريين".[6] ولم تقتصر المنطقة على قطر؛ وانما شملت أيضًا البحرين وجزيرة تاروت والخات والأحساء.[8] في عام 628 تحولت معظم القبائل العربية إلى الإسلام.[9] ومن المرجح أن بعض السكان المستقرين في قطر لم يتحولوا فورًا إلى الإسلام.[9] كما أن إسحاق النينوي وهو أحد أساقفة ولاهوتيي القرن السابع ويعتبر من أكبر المعلمين الروحيين في الشرق المسيحي، ولد في قطر.[9][10] ومن بين العلماء المسيحيين البارزين الذين يعود تاريخهم إلى هذه الفترة ومن مواليد شبه الجزيرة القطرية داديشو القطري وغابرييل القطري وأحاب القطري. في عام 674 توقف أساقفة بيت قطراي عن حضور المجمعات. وعلى الرغم من أن ممارسة المسيحية استمرت في المنطقة حتى أواخر القرن التاسع.[11]

العصور الحديثة[عدل]

كنيسة سيدة الوردية الكاثوليكية في الدوحة.

كانت ماري بروينس أليسون من أوائل النساء الأمريكيات اللواتي تدربن على الطب في الولايات المتحدة للعمل كطبيبة مبشرة في شبه الجزيرة العربية. أثناء دراستها في كلية الطب في فيلادلفيا تعلمت اللغة العربية. في عام 1934 ذهبت إلى الشرق الأوسط للعمل كطبيبة مبشرة. في عملها الذي استمر لمدة أربعين عاما عملت في المقام الأول في الكويت وكذلك في الهند وقطر والبحرين وسلطنة عمان. خلال إقامتها في الكويت عالجت النساء الغنيات والفقيرات على حد سواء.[12][13] وفي عام 1948 قدم طلب إنشاء مستشفى في الدوحة من قبل أمير قطر عبد الله بن قاسم آل ثاني حيث عملت أليسون لمدة أربعة أشهر.

إثر النمو الاقتصادي المحقق في دول مجلس تعاون الخليج العربي في القرن العشرين وفدت إلى هذه الدول أعداد كبيرة من المغتربين حول العالم كان منهم أيضًا مئات الآلاف من الشوام والعراقيين والمصريين ومن ضمنهم مسيحيون عرب. وبالتالي فالأغلبية الساحقة من مسيحيي قطر هم من الوافدين. وافتتحت الكنيسة الكاثوليكية الأولى عام 2008، وخلت من أي مظاهر مسيحية في الخارج، وسميت بكنيسة الوردية.[14] وبات في الدوحة مجمع يضم خمس كنائس يجمع كل المذاهب، الأرثوذكس والإنجيليين والبروتستانت والكاثوليك، وهذا المجمع يخدم حوالى 200,000 مسيحي، من أصل 1,300 مليون وافد يعيشون في قطر، مقابل 500,000 مواطن قطري تقريباً.[2] تتكون الجالية المسيحية في قطر من خليط متنوع من الفلبينيين والهنود والأوروبيين والفلسطينيين والمصريين والسوريين واللبنانيين والأميركيين. ويتبع كاثوليك البلاد النيابة الرسولية لشمال شبه الجزيرة العربية وهي الولاية الإقليمية لأتباع الطقوس اللاتينية في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية والتي تغطي البلدان التالية من شبه الجزيرة العربية والمنطقة المحيطة وهي البحرين والكويت والمملكة العربية السعودية. لا توجد مجموعات تبشيرية تعمل في البلاد بشكل علني. تم تشكيل مجلس يتكون من أعضاء جميع الكنائس المسيحية للتنسيق بشكل مباشر مع وزارة الخارجية بشأن المسائل الدينية. وفقًا لدراسة المؤمنون في المسيح من خلفية مسلمة: إحصاء عالمي وهي دراسة أجريت من قبل جامعة سانت ماري الأمريكيّة في تكساس سنة 2015 وجدت أن عدد المسلمين في قطر المتحولين للديانة المسيحية يبلغ حوالي 200 شخص.[15]

مصادر[عدل]

  1. ^ Qatar نسخة محفوظة 25 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت المسيحيون في قطر نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Global Religious Landscape. Pew Forum.
  4. ^ Gillman، Ian؛ Klimkeit، Hans-Joachim (1999). Christians in Asia Before 1500. University of Michigan Press. صفحات 87, 121. ISBN 978-0472110407. 
  5. ^ Commins، David (2012). The Gulf States: A Modern History. I. B. Tauris. صفحة 16. ISBN 978-1848852785. 
  6. أ ب "AUB academics awarded $850,000 grant for project on the Syriac writers of Qatar in the 7th century AD" (PDF). American University of Beirut. 31 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2015. 
  7. ^ PROCEEDINGS OF THE DOMESTIC AND FOREIGN MISSIONARY SOCIETY OF THE PROTESTANT EPISCOPA; CHURCH IN THE UNITED STATES OF AMERICA, AT MEETING HELD IN PHILADELPHIA IN AUGUST AND SEPT. 1835, p. 65 نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Kozah، Mario؛ Abu-Husayn، Abdulrahim؛ Al-Murikhi، Saif Shaheen (2014). The Syriac Writers of Qatar in the Seventh Century. Gorgias Press LLC. صفحة 24. ISBN 978-1463203559. 
  9. أ ب ت Fromherz، Allen (13 April 2012). Qatar: A Modern History. Georgetown University Press. ISBN 978-1-58901-910-2. اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2014. 
  10. ^ O'Mahony، Anthony؛ Loosley، Emma (2010). Eastern Christianity in the Modern Middle East (Culture and Civilization in the Middle East). Routledge. صفحة 23. ISBN 978-0415548038. 
  11. ^ "Christianity in the Gulf during the first centuries of Islam" (PDF). Oxford Brookes University. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في 28 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2015. 
  12. ^ مذكرات الدكتورة ماري اليسون في جزيرة العرب نسخة محفوظة 13 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ «المبشِّرة» ماري في رمضان نسخة محفوظة 14 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ هجوم "كنائس" على الخليج نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Johnstone، Patrick؛ Miller، Duane (2015). "Believers in Christ from a Muslim Background: A Global Census". Interdisciplinary Journal of Research on Religion. 11: 16. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2015. 

انظر أيضًا[عدل]