المسيحية في عمان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

جزء من السلاسل حول
المسيحية حسب البلد

Cefalu Christus Pantokrator cropped.jpg

وفقًا لدراسة مركز بيو للأبحاث عام 2010 تبلغ نسبة المسيحيين في سلطنة عمان حوالي 6.5% من سكان البلد،[1] وهذه النسبة تشمل كل المسيحيين المنتميين إلى بلدان أخرى غير سلطنة عمان فالدين الرسمي لعمان هو الإسلام ولكن يوجد بها تسامح ديني للاديان الأخرى والسماح لهم بتادية مناسك دينهم بها بدون توتر أو قلق، وفقًا لدراسة مركز بيو للأبحاث عام 2010 تبلغ أعداد المسيحيين حوالي 180,000 نسمة وينضوون في 90 رعية.[2]

ينتمي كل المسيحيين تقريبًا إلى بلدان أخرى غير عمان.[3] وتأتي الغالبية من الفلبين والهند أو الدول الغربية.[4] تحظر القوانين العُمانية تحويل المسلمين إلى المسيحية.

تتواجد في منطقة العاصمة مسقط أكثر من 50 جمعية للدين المسيحي. تعترف وزارة الأوقاف والشؤون الدينية العمانية بالكنيسة البروتستانتية في عمان، وبالابرشية الكاثوليكية العمانية وبمركز الأمانة. كذلك تتواجد مدارس مسيحية في عمان وجميعها تحت اشراف الاوقاف الإسلامية، ويبقى تدريس الدين الإسلامي إلزاميًا في المدارس العامة.[5]

تاريخ[عدل]

كان للمسيحية في عُمان عدة قبائل وأساقفة ذكرهم ياقوت، وكذلك هو الحال في الساحل الشرقي أي قطر والبحرين والإمارات حاليًا، فإلى جانب الوثنية التي لم تختف من تلك النواحي فإن بني تميم إحدى أكبر قبائل العرب كانوا من المسيحيين يرأسهم المنذر بن سادي ومن مشاهير تلك الحقبة بشر بن عمرو وطرفة بن العبد.[6] وذكر ابن خلكان أن جميع قبائل العراق اليمانية الأصل قد تنصرّت بما فيه تيم اللات وكلب والأشعريون وتنوخ ومنها انتقلوا نحو البحرين وذلك خلال القرن الرابع.[7]

في أواخر القرن السابع عُقد مجمع كنسي محلي في العراق وقع عليه أساقفة من قطر والبحرين ما يدلّ على عدم انقراض المسيحية في تلك النواحي، لتكون بداية القرن الثامن موعد ذلك، وقد نقلت بعض الوثائق العائدة للبطريرك أيشوعاب الثالث أن القبائل التي تبعت كنيسته في عمان قد اعتنقت الإسلام هربًا من فرض تسليم "نصف ثروات المسيحيين لمسلمين"، وهو ما دفع قسمًا آخر للهجرة نحو الأحواز، ولايمكن تعميم ما حصل في عمان على سائر المناطق،[8] علمًا أنه في الأحوال العاديّة كان مقدار الجزية أربع دنانير ذهبية للأغنياء وديناران لمتوسطي الحال ودينار واحد عن الأحداث، ويعفى منها الفقراء والمسنون وذوو العاهات ورجال الدين والنساء.

أمّا تاريخ المسيحية الحديث في السلطنة فيعود إلى العام 1893، عندما وصلت جماعة مسيحية إلى مسقط، واشترت بناء كبيراً مع قطعة ارض حصلت عليها هبة من السلطان. وهذه البعثة تتبع للكنيسة الإصلاحية الأميركية، جاءت بهدف التبشير، ثم تحولت إلى تقديم خدمات صحية للسكان واستقرت على دور رعاية المسيحيين، يذكر أن السلطنة تحتضن نحو 500 مسيحي بروتستانتي، في حين أن الكنيسة الكاثوليكية وجدت عام 1971 وجاءت بعدها الكنيسة الأرثوذكسية، وكذلك كنيسة للسريان الأرثوذكس في مدينة صلالة، وكنيسة للأقباط في مسقط.[9]

وفقًا لدراسة المؤمنون في المسيح من خلفية مسلمة: إحصاء عالمي وهي دراسة أجريت من قبل جامعة سانت ماري الأمريكيّة في تكساس سنة 2015 وجدت أن عدد المسلمين العُمانيين المتحولين للديانة المسيحية يبلغ حوالي 200 شخص.[10]

الطوائف المسيحية[عدل]

كاثوليكية[عدل]

وفقًا لتعداد عام 2005 يعيش 3,001 من الكاثوليك في عمان وهم ليسوا بمواطنيها بل من الخارج وتعتبر عمان التي هي جزء من إقليم من النيابة الرسولية الرومانية الكاثوليكية لجنوب شبه الجزيرة العربية. وكذلك يوجد في البلد 21 رعية كاثوليكية.[11]

بروتستانتية[عدل]

يتبع 0.4% من قاطني عمان من الخارج المذهب البروتستانتي. وتوجد 21 طائفة بروتستانتية في سلطنة عمان. وبحسب دراسة تعود إلى عام 2015 حوالي 200 مواطن مسلم عماني تحول إلى المسيحية الإنجيلية.[12]

مراجع[عدل]

  1. ^ Pew Research Center's Religion & Public Life Project: Oman. Pew Research Center. 2010.
  2. ^ حقائق عن عمان
  3. ^ موقع الصلاة
  4. ^ مجلة الإرساليات المسيحية
  5. ^ تقرير الخارجية الأمريكية حول حرية المعتقد
  6. ^ النصرانية وآدابها بين عرب الجاهلية، الأب لويس شيخو، المطبعة الكاثوليكية، بيروت 1922، ص.70
  7. ^ النصرانية وآدابها، مرجع سابق، ص.78
  8. ^ المسيحية العربية وتطوراتها، مرجع سابق، ص.148
  9. ^ حال الكنائس في عُمان
  10. ^ Johnstone، Patrick؛ Miller، Duane (2015). "Believers in Christ from a Muslim Background: A Global Census". Interdisciplinary Journal of Research on Religion 11: 16. اطلع عليه بتاريخ 28 October 2015. 
  11. ^ "Oman Facts". 
  12. ^ Johnstone، Patrick؛ Miller، Duane Alexander (2015). "Believers in Christ from a Muslim Background: A Global Census". IJRR 11: 14. اطلع عليه بتاريخ 6 December 2015.