عراق المنشية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


عراق المنشية
Iraq al-Manshiyya
عراق المنشية قضاء المجدل عسقلان
Skyline of عراق المنشية
عراق المنشية في فلسطين التاريخية
عراق المنشية
الاحداثيات: 31°36′16.67″N 34°46′58.89″E / 31.6046306°N 34.7830250°E / 31.6046306; 34.7830250
قضاء المجدل
موقع ويب {{على موقع فيسبوك}}

عراق المنشية (الإنجليزية: Iraq al-Manshiyya) هي قرية فلسطينية تقع السابق 32 كم إلى الشمال الشرقي من مدينة غزة. وتألفت مساحة أراضيها الكلية 13838 دونم ,وفقا للانتداب البريطاني، وكان يبلغ عدد سكانها 2010 العرب واليهود 210 في عام 1945. في القرية مسجدين ومزار للشيخ عبرود العرياني.

أراضي عراق المنشية[عدل]

تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة غزة وعلى بعد 32 كم منها، وترتفع 125 م عن سطح البحر، إلى الغرب من بيت جبرين، وعلى بعد 15 كم تقريبا، جنوب شرق الفالوجة. اسمها أي (عراق) (جمع عرق, ومعناه الجبل الصغير), يشير إلى موقعها أما الجزء الثاني, أي (المنشية) فقد أضاف السكان إلى الاسم لتمييز قريتهم من قرية مجاورة رحلوا عنها, وتدعي أيضا عراق. في سنة 1596, كانت عراق المنشية قرية في ناحية عزة(لواء غزة), وفيها 61 نسمة. وكانت تدفع الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير, بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج كالماعز وخلايا النحل.

تاريخ قرية عراق المنشية[عدل]

منظر من أحد تلال قرية عراق المنشية

في أواخر القرن التاسع عشر كانت قرية عراق المنشية مبنية بالطوب وتحيط بها الأراضي الزراعية. وكان للقرية شكل دائري إذا كان الشوارع الصغيرة تتفرع من ملتقى طريقين رئيسيين متعامدين. وكان هذا الملتقى بمثابة مركز القرية. وكان سكان القرية يتزودون مياه الاستعمال المنزلي من ثلاث آبار. وعندما توسعت القرية, امتدت نحو الطريق العام, وفي اتجاه الشمال الشرقي صوب تل الشيخ أحمد العريني وهذا التلال الكبير الذي يبلغ ارتفاعه 32 مترا, كان ينهض شمالي القرية وعلى قمته مقام الشيخ أحمد العريني. وتقوم على البقعة التي كانت فيها بلدة(جت) الكنعانية، ولد فيها (جالوت-جوليات) الجبار الفلسطيني. تبلغ مساحة اراضيها 17901 دونم ،تحيط بهااراضي قرى الفالوجة، قبيلة الجبارات، زيتا، بيت جبرين. قدر عدد سكانها عام 1922(1132)نسمة. وفي عام1945 (2220)، منهم 2010 عرب و210 يهود. بالقرية جامعان جامع أبو سل وبه مقام الشيخ التقي(شحادة أبو سل) وجامع حديث، وشمال القرية مقام أحمد العريني. ويوجد بها مدرسة انشئت عام1934. وخربة الفرت وخربة ام الكلخة وخربة البرجالية، وخربة الجديدة. استشهد على اراضيها البطل المصري أحمد عبد العزيز ليلة22-23/ 8/ 1948. حدثت فيها معركة "بكرة أبو سل" التي احتل اليهود فيها موقعا عسكريا عربيا فيه نحو 60 دبابة، ثم قامت مجموعة من المقاتلين باستعادتها وقتل 108 من اليهود باستخدام القنابل اليدوية والسلاح الأبيض وأسر سبعة منهم في حين هرب الباقي. بقيت صامدة امام الاحتلال الصهيوني حتى تم تسليمها إلى إسرائيل بحسب اتفاقية جرت بين مصر وإسرائيل برعاية دولية على ان يبقى اهلها هي وقرية الفالوجة عليها وقد شهد على ذلك عدة اطراف دولية ولكن الجيش الإسرائيلي سرعان ما نبذ هذه الاتفاقية وقامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد اهلها، وكان ذلك في 24/2/1949 وهنالك جدال قانوني دولي حتى يومنا هذا على عدم شرعية تهجير اهل هذه القرية بسبب الاتفاقية المصرية ووجود شهود دوليين على الاتفاقية وعلى ما اقترفه الجيش الإسرائيلي هناك. أقيمت على اراضيها مستوطنة (جات) عام 1941.ومستعمرة(كريات جات)عام1954 ومستعمرة (سدي موشي)عام 1956. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي 14318 نسمة. والجدير بالذكر ان شركة انتل الأمريكية قامت ببناء مصانعها بمليارات الدولارات فوق اراضي عراق المنشية مما عرضها لدعوات المقاطعة العربية ومعارضة جمعيات حقوق الإنسان الدولية لتأييدها التطهير العرقي.

القرية قبل الاحتلال وتهجير سكانها[عدل]

أطلال القرية المدمرة واضحة في الإتجاه الغربي من وسط القرية.لاحظ حظ سكة الحديد بالقرب من الأشجار 1991

كانت القرية قائمة في منطقة تلال متدرجة حيث يلتقي السهل الساحلي سفوح جبال الخليل, وكان يحدها غربا وادي فتالا. وكانت تقع جنوبي الطريق العام بين الفالوجة إلى الشمال الغربي, وبيت جبرين (وهي قرية ذات شأن في قضاء الخليل) إلى الشرق. وكان اسمها أي (عراق) (جمع عرق, ومعناه الجبل الصغير), يشير إلى موقعها أما الجزء الثاني, أي (المنشية) فقد أضاف السكان إلى الاسم لتمييز قريتهم من قرية مجاورة رحلوا عنها, وتدعي أيضا عراق. في سنة 1596, كانت عراق المنشية قرية في ناحية عزة(لواء غزة), وفيها 61 نسمة. وكانت تدفع الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير, بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج كالماعز وخلايا النحل. في أواخر القرن التاسع عشر كانت قرية عراق المنشية مبنية بالطوب وتحيط بها الأراضي الزراعية. وكان للقرية شكل دائري إذا كان الشوارع الصغيرة تتفرع من ملتقى طريقين رئيسيين متعامدين. وكان هذا الملتقى بمثابة مركز القرية. وكان سكان القرية يتزودون مياه الاستعمال المنزلي من ثلاث آبار. وعندما توسعت القرية, امتدت نحو الطريق العام, وفي اتجاه الشمال الشرقي صوب تل الشيخ أحمد العريني وهذا التلال الكبير الذي يبلغ ارتفاعه 32 مترا, كان ينهض شمالي القرية وعلى قمته مقام الشيخ أحمد العريني. كان سكان القرية العرب من المسلمين. وكان فيها مسجد قديم وآخر حديث كان يعتبر من أجمل مساجد القرى, وكان فيه غرف عدة ورواق وفناء. وكان في القرية أيضا مدرسة ابتدائية أسست في سنة 1943, وكانت تضم 201 من التلامذة في الأربعينات. كان السكان يعملون على الأغلب في الزراعة فيزرعون الحبوب والعنب والكثير من أصناف الأشجار المثمرة (مثل الزيتون واللوز). وكانت الزراعة بعلية في معظمها ولاسيما على طول خط تماس السهل بالسفوح القريبة. في 1944\1945, كان ما مجموعه 13449 دونما مخصصا للحبوب, و53 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكان الماعز والضأن يوفران لسكانها المواد اللازمة (الصوف والغزل) لحياكة البسط. وكان سكان القرية يصبغون بسطهم في الفالوجة التي كانوا يقصدونها أيضا للحصول على العلاج الطبي وسواه من الخدمات. أما التل القريب من عراق المنشية فقد كان يظن خطا, ولعدة أعوام أنه مدينة جت(الفلسطينية) المذكورة في التوارة إلا أنه بعد إجراء التنقيبات الأثرية في الموقع(1956-1961), لم يعثر على أي أثر فلسطيني فيه. وقد أكدت هذه الحفريات (وما عقبها من أعمال في سنة 1948) أنه كان هناك موقع آهل يعود إلى الألف الرابع قبل الميلاد, وظل آهلا حتى القرن الثاني قبل الميلاد. ويضم التل بقايا هذا الموقع الآهل وكما في الكثير من المواقع الأثرية في فلسطين فقد تواصل تاريخ هذا الموقع لاحقا عبر موقع جديد يقع على سفح ذلك التل, أي موقع عراق المنشية.

  • اقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي

احتلال القرية وتطهيرها عرقيا[عدل]

مستعمرة إسرائيلية على اراضي القرية (أيار / مايو 1987) [عراق المنشية]

استنادا إلى ما ذكره المؤرخ الإسرائيلي بني موريس فإن لواء غفعاتي حاول احتلال القرية في أواخر تموز\ يوليو 1948, خلال الهدنة الثانية في الحرب, غير أنه أخفق وجاء في تقرير لصحيفة(نيورك تايمز) في 28 تموز\ يوليو, أن القوات الإسرائيلية كانت تهاجم المواقع التي تتركز فيها الاتصالات والعربات المصرية في عراق المنشية. وبعد ذلك بيومين, أورد تقرير للصحيفة ذاتها حدوث (اشتباكات عنيفة نوعا ما بين حتا وعراق المنشية) ويقول المؤرخ الفلسطيني عارف العارف إن القرية كانت هدفا (لهجمات متواصلة) خلال الهدنة الثانية, ولاسيما في 22 آب \أغسطس. جرت محاولة كبيرة لاحتلال القرية عند انتهاء الهدنة الثانية في بداية عملية يوآف (أنظر بربرة, قضاء عزة), وذلك في 16 تشرين الأول\ أكتوبر. وهذه المرة دحر الجيش الإسرائيلي وبصورة حاسمة على يد القوات المصرية وقد حدث ذلك بعد أن نجحت وحدة مدرعة إسرائيلية في اقتحام القرية. وجاء على لسان ناطق إسرائيلي استشهدت صحفية (نيورك تايمز) به, أنه لدى دخول هذه القوات المدرعة عراق المنشية, (أطلق الجيش الإسرائيلي النار على القرية فقتل عددا من المصريين, ودمر مستودعات الذخيرة والمدافع...) ووصف الناطق هذا الهجوم بأنه (غارة تأديبية), كما اعترف بخسارة ثلاثة دبابات. شن الهجوم الأخير في 27- 28 كانون الأول\ديسمبر من جانب وحدات تابعة للواء ألسكندروني نجحت في دخول القرية, غير أنها طردت منها مجددا لدى وصول إمدادات مصرية. وعند نهاية الحرب, كانت القرية تقع في (جيب الفالوجة), وهو جيب حوصر فيه 3000 مدني فلسطيني ولواء مصري(خدم فيه الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر, الذي كان آنئذ ضابطا في الجيش المصري). ويقول موريس إنه بعد أيام م توقيع اتفاقية الهدنة بين مصر وإسرائيل في 24 شباط \ فبراير 1949, خرقت إسرائيل شروط الاتفاقية مستخدمة الرعب والإرهاب لحمل 2000-3000 من سكان عراق المنشية والفالوجة على الفرار. وقد ذكر وسيط الأمم المتحدة أن الجنود الإسرائيليون ضربوا المدنيين في ذاك اغتصاب عدة. ويقول موريس إن قرار ترويع السكان لحملهم على الفرار من قراهم اتخذه قائد القطاع الجنوبي الإسرائيلي يغآل ألون، وبموافقة رئيس الحكومة دافيد بن ؟ غوريون في أغلب الظن.

  • اقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي

القرية اليوم[عدل]

غرست غابة الكينا في الموقع وثمة إشارتان بالعبرية والإنكليزية تعرف هذه الغابة بأنها (غابة مرعولين للسلام) ولم يبق من القرية سوى آثار شوارعها مع بعض نبات الصبار المبعثر. ويستغل المزارعون الإسرائيليون قسما من الأراضي المجاورة.

المستطونات الصهيونية على اراضي القرية[عدل]

أقيم كيبوتس يدعى غان(130115) في سنة 1941 على أراض كانت تابعة تقليديا للقرية, كما استولى هذا الكيبوتس في سنة 1949 على مزيد من الأراضي بعد طرد السكان. وبعد ذلك التاريخ بخمس سنوات, أي في سنة 1954 أنشئت بلدة كريات غات(128113) على أراضي القرية, وأقيمت أيضا مستعمرة سدي موشيه (131113) في سنة 1956 على أراضي القرية إلى الشرق من موقعها.

إحصائيات وحقائق[عدل]

إحصاءات وحقائق القيمة
تاريخ الاحتلال الصهيوني 1 آذار، 1949
البعد من مركز المحافظة 32 كم شمال شرقي غزة
متوسط الارتفاع 125 متر
العملية العسكرية التي نفذت ضد البلدة يوعاف
الكتيبة المنفذة لللعملية العسكرية الإسكندروني
سبب النزوح نتيجة طرد القوات الصهيونية للسكان.
مدى التدمير دمرت بالكامل
المدافعون الجيش المصري
التطهير العرقي لقد تم تطهير البلدة عرقياً بالكامل

استخدام الأراضي عام 1945[عدل]

نوعية المساحة المستخدمة فلسطيني (دونم) يهودي (دونم)
مزروعة بالبساتين المروية 53 0
مزروعة بالحبوب 13,463 3,433
مبنية 169 35
صالح للزراعة 13,516 3,433
بور 748 0

التعداد السكاني[عدل]

السنة نسمة
1596 61
1922 1,132
1931 1,347
1945 2,220 (210 يهودي)
1948 2,332
تقدير لتعداد الاجئين في 1998 14,319
  • مساجد : كان في البلدة بحد أدنى مسجدين
  • الحالة التعليمية : البلدة كان فيها مدرسة للذكور اُسست في عام 1934. في عام 1945 التحق في المدرسة 201 طالب
  • اليلدات المحيطة : اراضي قرى الفالوجة، قبيلة الجبارات (بئر السبع)، زيتا (الخليل)، بيت جبرين(الخليل)
  • المقامات : كان يوجد في القرية مقام للشيخ عبرود العرياني

عائلات قرية عراق المنشية[عدل]

  • الطيطي
  • أبو ريا
  • أبوسل
  • أبو وردة
  • حبوش
  • المحيسن
  • ماضي
  • الجوابرة
  • الفضيلات
  • البدوي
  • أبو هشهش
  • ناصر
  • مقبل
  • أبو داود
  • آل صلاح
  • عايش
  • محمد

أعلام القرية[عدل]

خرج من عراق المنشية أو من لاجئين القرية عددٌ من الشخصيات، ومنهم:

  • المرحوم الاستاذ هاني مصباح الطيطي، كاتب وباحث ومربي فلسطيني وله عدد من القصص والمقالات "رابط الموقع".
  • المرحوم الاستاذ عبد القادر عبد الفتاح الطيطي، مربي فلسطيني.
  • المرحوم الحاج خالد الطيطي، مختار عائلة الطيطي قبيل عام 1949، منحه الرئيس جمال عبد الناصر رئيس جمهورية مصر وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى.
  • جمال أحمد المحيسن، عضواً في اللجنة المركزية لحركة فتح وعضو في المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية.
  • يونس إسماعيل الطيطي، كاتب صحفي .
  • الاستاذ جميل اسماعيل الجابري، مربي فلسطيني .
  • عبدالفتاح محمود سويلم الجوابرة , مربي فلسطيني.

فيلم مصور عن عراق المنشيه تم تصويره عام 1998[عدل]

فيديو كل ما تبقى من عراق المنشية منذ النكبة[عدل]

معرض صور[عدل]

مراجع[عدل]

المصدر:

انظر أيضاً[عدل]

قائمة المدن والقرى الفلسطينية التي طرد منها سكانها خلال حرب 1948