اضطراب الكرب التالي للرضح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

اضطراب الكرب التالي للرضح (بالإنجليزية: Posttraumatic stress disorder) ويعرف أيضاً باصطلاح "اضطراب ما بعد الصدمة"، هو اضطراب نفسي ينشأ بسبب صدمة مادية أو نفسية أو كليهما. قد تنتج الصدمة عن عدة مصادر منها التعرض أو مشاهدة أحداث قاسية تهدد الحياة أو السلامة البدنية أو التوافق النفسي. ومثال ذلك مشاهدة المريض لموت أحد ما أو تهديد حياة المريض أو شخص آخر حوله أو التعرض لأذى ً بدني بليغ أو اعتداء جنسي أو تهديد نفسي، بحيث تتجاوز تلك الأحداث قدرة الدفاعات النفسية للمريض على التحمل.

من الشائع إصابة الجنود في أثناء الحروب وموظفي الطوارئ بالكرب التالي للرضح، كما أنها شائعة عند ضحايا الاختطاف والتعذيب والعنف وأسرى الحرب وضحايا الكوارث وحوادث الطرق. كما يمكن أن يصاب بالكرب التالي للرضح أناس تم تشخيص إصابتهم بأمراض تهدد حياتهم مثل مرضى الإيدز والسرطان. كما قد يصاب الأطفال باضطراب الكرب التالي للرضح على إثر تعرضهم للتنمر أو التحرش الجنسي.

قد يصاب الشخص باضطراب الكرب التالي للرضح لأنه شاهد تجارب صادمة تحدث للآخرين، دون أن يكون هو نفسه ضحية لتلك التجربة. ومن الملاحظ أن الأشخاص الذين يتعرضون للانهيار أثناء الصدمات ترتفع بشدة احتمالات تطويرهم لأعراض اضطرابات الكرب التالي للرضح.

يرافق اضطرابات الكرب التالي للرضح ردود فعل عاطفية بليغة ومتواصلة. وعلى خلاف الشكل الشائع من الاستجابة للضغوط الحادة acute stress response ، فإن الكرب التالي للرضح أقل شيوعا ً لكن المعاناة منه تمتد لفترات أطول.

من أعراض الكرب التالي للرضح أن المريض يعاني من تكرار تجربة الصدمة على شكل استرجاع ذهني للأحداث أو على شكل كوابيس. كما يتجنب المريض أية مثيرات مرتبطة بالصدمة (مثل الحديث أو أية أشياء قد تعيد إليه ذكريات الحادثة)، ويعاني المريض من صعوبات في النوم وفرط اليقظة. من الناحية الطبية إذا ما عانى شخص ما تعرض لأحداث قاسية أصابته بالهلع أو الخوف الشديد أو العجز أمامها من أعراض الكرب التالي للرضح لفترة تتجاوز الشهر وعانى من عجز كبير عن العودة إلى التعاطي مع المجتمع والعمل ونحو ذلك بشكل معتاد، فإن هذا المريض سيشخص على أنه مصاب فعليا ًباضطرابات الكرب التالي للرضح.

الانتشار[عدل]

يترافق انتشار الكرب التالي للرضح مع وقوع الكوارث والحروب. تفيد إحدى الدراسات أن 7.8% من الأمريكيين البالغين يصابون بالكرب التالي للرضح في مرحلة ما من حياتهم. ذات الدراسة أشارت إلى أن نسبة الإصابة في أوساط النساء هي أكثر من ضعف مثيلتها لدى الرجال (10.4% مقابل 5% على الترتيب)[ادعاء غير موثق منذ 1293 يوماً].

العلاجات[عدل]

هناك الكثير من طرق علاج الكرب التالي للرضح، يعتمد بعض تلك العلاجات على المداواة النفسية، من قبيل المعالجة المعرفية[إزالة القالب] وعلى بعض العقاقير وعلى أسلوب Eye movement desensitization and reprocessing، كما قد يلجأ المعالجون إلى استخدام خليط من عدة علاجات وأساليب في نفس الوقت.

وصلات خارجية[عدل]