أفيون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من أفيون (مخدر))
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أفيون
Opium pod cut to demonstrate fluid extraction1.jpg
زهرة الخشخاش حيث تظهر بوضوح مادة اللاتكس من القطع التي تحتوي على الأفيون.
اسم المنتج Opium
النبات المصدر خشخاش منوم
الجزء المأخوذة من النبات لثى
الموطن الجغرافي Uncertain, possibly أوروبا الجنوبية[1]
مكون فعال
أكبر المنتجين
أكبر المستهلكين على مستوى العالم (أوربا)[2]
السعر بالجملة 3,000 دولار أمريكي للكيلو الغرام الواحد (اعتبارًا من 2002)
السعر تجزئة 16,000 دولار أمريكي للكيلو الغرام الواحد (اعتبارًا من 2002)
الحالة النظامية Controlled (S8) (أستراليا) Schedule I (كندا) Class A (المملكة المتحدة) Schedule II (الولايات المتحدة) الاتفاقية الوحيدة للمخدرات (الأمم المتحدة)


زهرة الأفيون

الأفيون (باللاتينية: Opium) هو مادة مخدرة، تستخرج من نبات الخشخاش، وتستخدم لصناعة الهيروين. يتكون ما يقرب من 12 في المائة من الأفيون من المورفين القلوي المسكن ، والذي تتم معالجته كيميائيًا لإنتاج الهيروين والمواد الأفيونية الاصطناعية الأخرى للاستخدام الطبي وتجارة المخدرات غير المشروعة. يحتوي اللاتكس (سائل حليبي) أيضًا على المواد الأفيونية المرتبطة ارتباطًا وثيقًا مثل الكوديين والثيبين ، والقلويدات غير المسكنة مثل بابافيرين ونوسكابين. الطريقة التقليدية تتطلب عمل مكثف للحصول على مادة اللاتكس بعد خدش قرون البذور غير الناضجة باليد عن طريق آلة حادة ؛ يتسرب اللاتكس ويجف ويتحول إلى بقايا صفراء لزجة يتم كشطها لاحقًا وتجفيفها.[3]

الإنتاج[عدل]

كان الأفيون محظوراً في العديد من البلدان خلال أوائل القرن العشرين ، مما أدى إلى النمط الحديث لإنتاج الأفيون كسلائف للعقاقيرالاستجمامية غير القانونية أو الأدوية الموصوفة طبياً والتي تخضع لضرائب عالية. في عام 1980، تم توفير 2000 طن من الأفيون لجميع الاستخدامات المشروعة وغير القانونية.[4] بلغ الإنتاج العالمي في عام 2006 حوالي 6610 طن متري.[5] حوالي خمس مستوى الإنتاج في عام 1906 منذ ذلك الوقت، انخفض إنتاج الأفيون.[بحاجة لمصدر]

في عام 2002 ، كان سعر كيلوغرام واحد من الأفيون 300 دولار أمريكي للمزارع ، و 800 دولار أمريكي للمشترين في أفغانستان ، و 16000 دولار أمريكي في شوارع أوروبا قبل التحول إلى هيروين.[6]

في الآونة الأخيرة ، زاد إنتاج الأفيون بشكل كبير ، حيث تجاوز 5000 طن في عام 2002 ووصل إلى 8600 طن في أفغانستان و 840 طنًا في المثلث الذهبي في عام 2014. ومن المتوقع أن يزداد الإنتاج في عام 2015 مع إدخال بذور جديدة ومحسنة إلى أفغانستان.[7][8] قدرت منظمة الصحة العالمية أن الإنتاج الحالي من الأفيون سوف يحتاج إلى زيادة لخمسة أضعاف لمراعاة الاحتياجات الطبية العالمية الإجمالية[9]

استعماله للعلاج[عدل]

استعمله المداوون العرب بنجاح ونقل عنهم إلى أوروبا. ويرجع الفضل إلى العالم باراسيلسوس في تعريف أوروبا بمنافع الأفيون في العلاج. و في العصور الوسطى استعمل الأفيون على شكل صبغة الأفيون في الكحول لازالة الآلام ولاحداث حالة الانسجام والشعور بالارتفاع عن الواقع. وبدأ تحضير الأدوية المسجلة من الأفيون في القرن التاسع عشر، حيث استعملت مستحضرات الأفيون في علاج آلام التسنين عند الأطفال وعلاج الكحة والاسهال والزحار (الدوسنتاريا) وآلام الروماتيزم.

قصة الأفيون مع الصين[عدل]

اُدخل الافيون إلى الصين منذ حوالي ألف عام بعد الميلاد واحتكر تدخينه طبقة الصفوة في البلاد، وكان نبات الخشخاش يزرع في الهند ويهرب إلى الصين عن طريق كانتون. واحتكرت شركة الهند الشرقية زراعة وتجارة الأفيون الذي كان مصدر ربح عظيم للشركة وللتجار الأوربيين والصينيين. وعندما انتشر إدمان الأفيون بين الشعب الصيني عين الإمبراطور حاكماً جديداً لكانتون وقام الحاكم الجديد عام 1838 م بإغراق وإتلاف كل الأفيون الموجود على السفن الإنجليزية. وفي مرة واحدة أتلف 2,640,000 رطل وقد تسبب ذلك في خسارة شركة الهند الشرقية، وأدى إلى قيام حرب الأفيون بعد عام واحد، حيث تمكنت القوات البريطانية بمساعدة أقوى أسطول بحري في العالم في ذلك الوقت من هزيمة 350 مليون صيني، وتنازل الإمبراطور للإنجليز عن جزيرة هونغ كونغ، وأعطاهم تعويضات كبيرة، كما تمتعوا بحقوق عريضة من التجارة وبالذات تجارة الأفيون. وبعد عشر سنوات أخرى قامت حرب الأفيون الثانية حيث أُخضعت الصين تماماً لنفوذ الأوروبين، واصبح الصينين تحت وطأة إدمان الأفيون إلى أن تنبه الوطنيون إلى ذلك وحاربوا الأفيون حتى قضوا عليه تماماً بعد الحرب العالمية الثانية.

مصادر[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Professor Arthur C. Gibson، "The Pernicious Opium Poppy"، جامعة كاليفورنيا (لوس أنجلوس)، مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2014.[وصلة مكسورة]
  2. ^ "The Global Heroin Market" (PDF)، أكتوبر 2014، مؤرشف من الأصل (PDF) في 31 ديسمبر 2018.
  3. ^ Simon O'Dochartaigh، "HON Mother & Child Glossary, Meconium"، hon.ch، مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2016.
  4. ^ Carl A. Trocki (2002)، "Opium as a commodity and the Chinese drug plague" (PDF)، مؤرشف من الأصل (PDF) في 20 يوليو 2008، اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2009.
  5. ^ "0.0_Front Matters_05-31-07.qxd" (PDF)، مؤرشف من الأصل (PDF) في 01 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2010.
  6. ^ Mark Corcoran، "Afghanistan: America's blind eye"، مؤرشف من الأصل في أكتوبر 11, 2007، اطلع عليه بتاريخ مايو 11, 2007.
  7. ^ "Afghan poppy farmers say new seeds will boost opium output"، yahoo.com، مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2016.
  8. ^ "Opium production in the Golden Triangle continues at high levels, threatening regional integration"، unodc.org، مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2016.
  9. ^ Rewriting history, A response to the 2008 World Drug Report, Transnational Institute, June 2008 نسخة محفوظة 2021-01-26 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]