هجوم القنيطرة (سبتمبر 2016)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


هجوم النقيطرة (سبتمبر 2016)
جزء من الحرب الأهلية السورية
Quneitra offensive (2016).svg
الوضع العسكري الراهن في محافظة القنيطرة. مسرح القتال معلم بمربع أسود

     سيطرة الجيش السوري      سيطرة المعارضة      داعش

     مواجهة مستمرة أو وضع غير واضح
معلومات عامة
التاريخ 10–17 سبتمبر 2016
(7 أيامٍ)
الموقع محافظة القنيطرة، سوريا
الحالة غير حاسم
  • المعارضون سيطروا على اثنين من التلال والعديد من نقاط التفتيش[1]
  • الجيش يستيعد السيطرة على جميع الأراضي المفقودة،[2] باستثناء تل الحميرة[3]
المتحاربون
جبهة فتح الشام
ألوية الفرقان
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بيت المقدس[4]
أحرار الشام[5]
حركة صدق وعده[6]
المعارضة السورية الجيش السوري الحر[7]
سوريا الجمهورية العربية السورية

حزب الله[8]
جيش الموحدين[9]
الحزب السوري القومي الاجتماعي[9]
رجال الكرامة[10]
سوريا كتائب حماة الديار[11]

القادة
أبو صهيب التونسي [12]
(قائد في جبهة فتح الشام)
محمد يوسف الصبيحي [12]
(قائد في جبهة فتح الشام)
أمجد عبد الحكيم البلخي [12]
(قائد في جبهة فتح الشام)
أبو المثنى الشامي [12]
(قائد كبير في أحرار الشام)
بسلان فواز قسيم المصري [6]
(مسؤول عسكري في حركة صدق وعده)
العميد الركن. أسامة زهر الدين[13]
(قائد العمليات)
مجد حمود[8]
(قائد الكتيبة الأولى في فوج الجولان)
الوحدات
غير معروف القوات المسلحة السورية
الخسائر
28 قتيل (حسب المرصد السوري)[17][18]
54 قتيل (حسب Inside Source)[19]
70+ قتيل (حسب الجيش)[16]
9 قتلى (حسب المرصد السوري)[20]
عشرات القتلى (حسب Inside Source)[19]

هجوم القنيطرة (سبتمبر 2016) شنته قوات المعارضة السورية، أثناء الحرب الأهلية السورية، بغية السيطرة على بلدة حضر بمحافظة القنيطرة التي تسيطر عليها الحكومة.

الهجوم[عدل]

في 10 سبتمبر، شنت جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقًا)، إلى جانب أنصار بيت المقدس و‌أحرار الشام، هجومًا على بلدة خان أرنبة على الحدود مع مرتفعات الجولان.[21] بعدها بساعات، استولى المعارضون على نقطة تفتيش[22] واحدة وتلة، ولكن وفقًا لمصادر موالية للحكومة، أخفقوا في الاستيلاء على تلة أخرى وصدتهم قوات موالية للحكومة.[5]

في أثناء ذلك، تسبب القتال في سقوط قذائف طائشة على شمالي مرتفعات الجولان وردًا على ذلك، قصفت إسرائيل مواقع مدفعية الجيش السوري في القنيطرة.[23]

في اليوم التالي، أحرز المعارضون تقدمًا في قرية الحميرة،[24] حيث استولوا على جزء من كبير من الخاصرة الشرقية لها،[25] تل الحميرة بشكل رئيسي. في الوقت نفسه، تم صد هجوم المعارضين الرئيسي نحو حضر، على قمة تل طرنجة،[1][26] بعد معركة دامت ثلاث ساعات. وأفيد أن قوات المعارضة تكبدت خسائر فادحة بعد دخولها حقل ألغام بالقرب من تل قرين. وشمل ذلك تدمير مركبتي مشاة قتاليتين بي إم بي.[27]

في 12 سبتمبر، أفيد أن الجيش استعاد السيطرة على جميع المواقع التي كان قد فقدها من قبل، بما في ذلك تل الحميرة.[2] في وقت لاحق من اليوم، وعلى الرغم من البداية الرسمية لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد، شن المعارضون هجومًا جديدًا، أكبر بكثير.[28] وهاجم المعارضون مرة أخرى تل طرنجة، ولكنهم هزموا مرة أخرى بعد 10 ساعات من القتال.[29]

في اليوم التالي، أطلقت قوات الدفاع الجوي السورية صاروخين أرض جو على طائرتين تابعتين للقوات الجوية الإسرائيلية تحلقان فوق القنيطرة. وادعت وسيلة الإعلام الرسمية السورية وكالة الأنباء العربية السورية أنه تم إسقاط الطائرة والطائرة بدون طيار، ولكن القوات الجوية الإسرائيلية نفت ذلك.[30]

في 14 سبتمبر، أنزل الجيش السوري الهزيمة بهجوم جديد للمعارضة على تل طرنجة.[6] وعلى الرغم من وقت إطلاق النار الرسمي، واصل الجانبان قصف بعضهما البعض خلال 17 سبتمبر،[31] حيث أصابت قذيفة هاون طائشة أرض تحتلها إسرائيل. وقد قاد ذلك القوات الجوية الإسرائيلية إلى الانتقام بضرب مواقع فوج الجولان بالقرب من حضر.[32] وبعد ساعات، شن المعارضون هجومًا جديدًا على تلة الكتيبة 4 التي تسيطر عليها الحكومة، والتي قامت بصده.[7] في 20 سبتمبر، كشف عن أن المعارضون استعادوا السيطرة على تلة الحمرية وكان يجري قصفهم من قبل مواقع الجيش في تلول الحمر.[3][33]

العاقبة[عدل]

تم صد هجوم جديد كذلك على حضر في نوفمبر، حيث قتل 19–80 معارض وما لا يقل عن 10 جنود.[34][35]

المراجع[عدل]

  1. أ ب Fadel، Leith (11 September 2016). "(Graphic +18) Jihadist rebels suffer heavy casualties during Golan Heights offensive". مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  2. أ ب ت ث Fadel، Leith (12 September 2016). "Syrian Army restores all lost points in Golan Heights". مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  3. أ ب Tomson، Chris (23 September 2016). "Syrian Army raids Islamist outpost in the Golan Heights". مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  4. ^ "Analysis: Israel feels the heat as battles rage across Syrian border". I24 News. 14 September 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
  5. أ ب "Syrian Army repels major jihadist offensive in Quneitra". المصدر نيوز. 10 September 2016. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2019. 
  6. أ ب ت "(Graphic +18) Group of jihadists killed in Golan Heights after attacking Tal Taranjeh". المصدر نيوز. 15 September 2016. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2017. 
  7. أ ب Leith Fadel (17 September 2016). "Jihadist rebels launch new attack in the Golan Heights". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2017. 
  8. أ ب ت Albin Szakola (9 September 2016). "Hezbollah "secretly" deploying in Quneitra: report". NOW. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2018. 
  9. أ ب ت ث Leith Fadel (14 September 2016). "Reinforcements from Sweida pour into the Golan Heights". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2018. 
  10. ^ Aymenn Al-Tamimi (14 October 2016). "Labawat al-Jabal: A Druze Female Militia in Suwayda' Province". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 أكتوبر 2016. 
  11. ^ Aymenn Al-Tamimi (26 November 2016). "Kata'ib Humat al-Diyar: A Prominent Loyalist Militia in Suwayda'". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2016. 
  12. أ ب ت ث "Senior Commander of Ahrar Al-Sham Terrorist Group Killed in Quneitra Province". ALALAM. 12 September 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
  13. ^ Chris Tomson (14 September 2016). "Syrian Army appoints brother of Issam Zahreddine to command troops at Quneitra". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2016. 
  14. ^ Alaa Al-Mohammad (18 July 2016). "Syrian army foils jihadi attack in Quneitra – frontline report". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2016. 
  15. ^ Leith Fadel (24 August 2016). "Syrian Army begins surprise offensive in the Golan Heights". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2017. 
  16. أ ب Leith Fadel (14 September 2016). "Over 70 jihadist rebels killed in 3 failed Golan offensives". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2017. 
  17. ^ 23 rebels killed during clashes against regime forces in Quneitra نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Violations escalated dramatically in the third day of ceasefire in Syria نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. أ ب "The Inside Source on Twitter". اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  20. ^ "Syrian Observatory for Human Rights - Timeline - Facebook". اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  21. ^ "Islamist rebels announce new offensive in Al-Quneitra". المصدر نيوز. 10 September 2016. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. 
  22. ^ Fadel، Leith (10 September 2016). "Fierce clashes spread across the Golan Heights as jihadists launch massive offensive". مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  23. ^ "Israel targets Syrian artillery after projectile lands in Golan Heights". CNN. 10 September 2016. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2017. 
  24. ^ Society، Peoples Printing Press. "Major rebel groups reject Kerry-Lavrov brokered ceasefire". مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  25. ^ Fadel، Leith (11 September 2016). "Jihadist rebels attempt to advance on key government village in the Golan Heights". مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  26. ^ Fadel، Leith (12 September 2016). "[Video] Syrian Army beats back the jihadist rebels in the Golan". مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  27. ^ Fadel، Leith (12 September 2016). "Syrian Army foils massive jihadist offensive in Golan Heights". مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  28. ^ Fadel، Leith (12 September 2016). "[Breaking] Rebels launch new offensive in Golan Heights as ceasefire begins". مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  29. ^ Fadel، Leith (13 September 2016). "Jihadist rebels suffer embarrassing defeat in the Golan Heights". مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 
  30. ^ "Syria claims shooting down Israeli warplane and drone". Al-Jazeera. 13 September 2016. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2019. 
  31. ^ "Syrian Regime Continue Breaking The Truce And Bombard Qunaitra Countryside". Qasioun News. 17 September 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
  32. ^ Leith Fadel (17 September 2016). "Israeli Air Force attacks Syrian Army in the Golan Heights". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. 
  33. ^ "ملخص القنيطرة اليومي 20-9-2016". Step Agency. 20 September 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
  34. ^ About 30 fighters from factions and members of the pro-regime gunmen were killed in clash at Hodr نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ Fadel، Leith (9 نوفمبر 2016). "Over 80 jihadist rebels killed in failed Golan Heights offensive: report". مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2016.