انتقل إلى المحتوى

هجوم الغاب (يوليو–أغسطس 2015)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هجوم الغاب (يوليو–أغسطس 2015)
جزء من الحرب الأهلية السورية
التغييرات الإقليمية خلال هجوم الغاب

     سيطرة المعارضة قبل الهجوم      الأراضي التي اكتسبتها المعارضة خلال الهجوم

     أقصى حد لتقدم المعارضة؛ استعاده الجيش
معلومات عامة
التاريخ 28 يوليو – 28 أغسطس 2015
(شهرًا واحدًا)
البلد سوريا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع سهل الغاب، محافظتي إدلب و‌حماة، سوريا
35°44′16″N 36°19′12″E / 35.737682222222°N 36.320114166667°E / 35.737682222222; 36.320114166667   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الحالة انتصار المعارضة
  • المعارضة تسيطر على 13 بلدة/قرية، إلى جانب أربع تلال
  • الجيش يستعيد السيطرة على بلدتين/قريتين
المتحاربون
معارضة سورية الجيش السوري الحر

جيش الفتح[1]

مجلس قيادة الثورة السورية

دعم من قبل:
 تركيا
 السعودية
 قطر


جنود الشام[3]
جبهة أنصار الدين[4]
الحزب الإسلامي التركستاني في سوريا[5][6][7]
كتيبة التوحيد والجهاد (أوزبك)[8][9][10]

سوريا الجمهورية العربية السورية

حزب الله[11]
الحزب السوري القومي الاجتماعي
المقاومة السورية[12]
ملف:Fatemiyoun Seal.svg لواء فاطميون
لواء أسود الحسين[13]
دعم من قبل:
 إيران[بحاجة لمصدر]

القادة
غير مروف العقيد سهيل الحسن (ج ح)
(قائد قوات النمر)[14]
العقيد علي الحجي 
(قائد قوات الفهود)[14]
الوحدات
* معارضة سورية الجيش السوري الحر الجيش السوري الحر:

الجبهة الإسلامية:

الجيش السوري:

وحدات حزب الله[16]

الخسائر
186–226 قتيل[21] 203 قتيل وجريح[22]

مقتل 22 مدني وجرح 70+[23][24]
خريطة

كان هجوم الغاب (يوليو–أغسطس 2015) هجومًا شنته المعارضة في الحرب الأهلية السورية للسيطرة على المناطق المحيطة بجسر الشغور، وإقامة موطئ قدم في سهل الغاب، في محافظتي إدلب و‌حماة السوريتين.

الخلفية[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Al Qaeda and allies form coalition to battle Syrian regime in Idlib". Long War Journal. 24 مارس 2015. مؤرشف من الأصل في 2018-06-16.
  2. ^ "Syrian rebels fight Syrian army near Assad heartland". Newsweek. Reuters. 30 أبريل 2015. مؤرشف من الأصل في 2019-04-10. اطلع عليه بتاريخ 2015-05-01. As the biggest group in Army of Fatah, Ahrar al-Sham appears to hold the key to preventing infighting.
  3. ^ ا ب ج د ه و ز "Syrian Rebellion Obs on Twitter". Twitter. مؤرشف من الأصل في 2019-01-12. اطلع عليه بتاريخ 2015-04-25.
  4. ^ "Second Idlib Stronghold Falls to Jabhat al-Nusra and Rebel Forces". معهد دراسة الحرب. 27 أبريل 2015. مؤرشف من الأصل في 2017-10-19. اطلع عليه بتاريخ 2015-04-28.
  5. ^ Weiss، Caleb (9 أغسطس 2015). "Turkistan Islamic Party in Syria takes part in battle for the Al Ghab plain". Long War Journal. مؤرشف من الأصل في 2018-06-17.
  6. ^ Weiss، Caleb (23 أبريل 2015). "Turkistan Islamic Party in Syria involved in new Idlib offensive". Long War Journal. مؤرشف من الأصل في 2018-07-17.
  7. ^ "karakur-fethisi". Internet Archive. مؤرشف من الأصل في 2019-12-17. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-12.
  8. ^ Idlibga oid so'ngi qishloqlardagi janglar - Идлибга оид сўнги қишлоқлардаги жанглар. YouTube. 31 يوليو 2015. مؤرشف من الأصل في 2016-03-10. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-05.
  9. ^ Tel Vosit qishlog'idagi amaliyot - Тел Восит қишлоғидаги амалиёт. YouTube. 5 أغسطس 2015. مؤرشف من الأصل في 2016-03-16. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-12.
  10. ^ Sahl al G'ob mintaqasidagi fathlari - Саҳл ал Ғоб минтақасидаги фатҳлар. YouTube. 12 أغسطس 2015. مؤرشف من الأصل في 2016-03-25. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-12.
  11. ^ "Elijah J. Magnier on Twitter". Twitter. مؤرشف من الأصل في 2016-08-01. اطلع عليه بتاريخ 2015-04-28.
  12. ^ "The Military Situation in Idlib Province - Syria - April 29, 2015". archicivilians. مؤرشف من الأصل في 2018-03-03. اطلع عليه بتاريخ 2015-05-05.
  13. ^ Aymenn Jawad Al-Tamimi (14 فبراير 2016). "Liwa Usud al-Hussein: A New Pro-Assad Militia in Latakia". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 2018-08-05. اطلع عليه بتاريخ 2017-01-11.
  14. ^ ا ب ج Leith Fadel. "Key Tiger Forces Commander Killed; Colonel Suheil Al-Hassan Wounded in the Wadi Al-Ghaab". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 2018-06-17. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-10.
  15. ^ Gutman، Roy؛ Alhamadee، Mousab (3 مايو 2015). "Rebel worry: How to control Islamists if Assad is pushed from northern Syria". The McClatchy Company. مؤرشف من الأصل في 2015-05-07. اطلع عليه بتاريخ 2015-05-04.
  16. ^ ا ب ج د White، Jeffrey؛ Abdulhamid Alrifai، Oula (27 أبريل 2015). "Growing Rebel Capabilities Press the Syrian Regime". The Washington Institute for Near East Policy. مؤرشف من الأصل في 2018-06-12. اطلع عليه بتاريخ 2015-04-28.
  17. ^ Leith Fadel. "Update from Jisr Al-Shughour - Fierce Clashes at the National Hospital". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 2018-06-17. اطلع عليه بتاريخ 2015-04-28.
  18. ^ Leith Fadel. "Complete Field Report from Idlib City: Islamist Groups Fail to Progress". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 2018-06-17. اطلع عليه بتاريخ 2015-03-26.
  19. ^ Leith Fadel. "Tiger Forces Arrive at Ariha; Jaysh Al-Fatah Tries to Enter Al-Mastouma". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 2018-06-17. اطلع عليه بتاريخ 2015-04-25.
  20. ^ "watanisy on Twitter". Twitter. مؤرشف من الأصل في 2020-02-14. اطلع عليه بتاريخ 2015-05-05.
  21. ^ 37 قتيل (28–29 يوليو),[1] 73–113 قتيل (31 يوليو – 2 أغسطس),[2] 16 قتيل (3 أغسطس),[3] 35 قتيل (5 أغسطس)،[4] 25 قتيل (9 أغسطس),[5] total of 186–226 reported killed نسخة محفوظة 25 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ 90 قتيل وجريح (28–29 July),[6] 42 قتيل (31 يوليو – 2 أغسطس),[7] 28 killed and wounded (3 August),[8] 29 قتيل (5 أغسطس),[9] 14 قتيل (25 أغسطس),"Archived copy". مؤرشف من الأصل في 2015-10-26. اطلع عليه بتاريخ 2015-09-04.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: الأرشيف كعنوان (link) total of 203 reported killed and wounded
  23. ^ Edward. "The violent clashes continue and the hit-and-run battles in the Sahl al-Ghab and the countryside of Jesr al-Shoghour and the outskirts of Idlib province". Syrian Observatory For Human Rights. مؤرشف من الأصل في 2015-08-07. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-06.
  24. ^ Master. "More casualties in Ariha, and warplanes strike the countryside of Idlib". Syrian Observatory For Human Rights. مؤرشف من الأصل في 2016-12-14. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-05.