هجوم جوبر 2017

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم جوبر 2017
جزء من حملة محافظة ريف دمشق للحرب الأهلية السورية
التاريخ20 يونيو – 14 أغسطس 2017
(1 شهرs, 3 أسابيع و 4 أيام)
الموقعسوريا
النتيجةتوقف الهجوم؛ صد المتمردين زحف الجيش السوري على جوبر.
المتحاربون
 الجمهورية العربية السوريةAl-Rahman Corps calligraphy.jpg فيلق الرحمن[1][2]
القادة والزعماء
غير معروفAl-Rahman Corps calligraphy.jpg النقيب عبد الناصر شمير
(القائد العام لفيلق الرحمن)[3]
Al-Rahman Corps calligraphy.jpg أبو سعيد الباشا
(قائد فيلق الرحمن) [4]
الوحدات المشاركة
الجيش السوري
  • Syrian Republican Guard Symbol.svg الحرس الجمهوري
    • اللواء 105[5]
    • اللواء 106[6]
  • الفرقة المدرعة الرابعة
  • وزارة الداخلية

    القوات الجوية العربية السورية
    Al-Rahman Corps calligraphy.jpg فيلق الرحمن
    الإصابات والخسائر
    غير معروف400 قتيل (حسب الجيش السوري)[7]
    مقتل 50 مدنيا[8]

    هجوم جوبر 2017 هو عملية عسكرية شنها الجيش العربي السوري وحلفاؤه ضد مواقع المتمردين في الضواحي الشرقية لمدينة دمشق، وبشكل رئيسي في حي جوبر وعين ترما.[9]

    معلومات أساسية[عدل]

    ظلت جوبر هي آخر معقل رئيسي للمتمردين في شرق مدينة دمشق منذ استعادة الجيش السوري السيطرة الكاملة على أحياء القابون وبرزة في وقت سابق من مايو 2017.

    في الفترة من 14 إلى 18 يونيو 2017، شنت القوات الجوية العربية السورية العشرات من الضربات الجوية والمدفعية في جوبر للاستعداد للهجوم.[2][10]

    الهجوم[عدل]

    في 20 يونيو، شنت القوات الحكومية السورية عملية عسكرية كبيرة في ضاحية جوبر في شرق دمشق، في محاولة للسيطرة على معقل المتمردين منذ فترة طويلة. وقبل الهجوم البري، استهدفت القوات الجوية الروسية جنبا إلى جنب مع القوات الجوية العربية السورية مواقع للمتمردين في جوبر وعين ترما وزملكا بقصف عنيف مستمر منذ ساعات ما قبل الفجر.[11] وفي 21 يونيو، أفيد بأن الجيش أحرز تقدما في كل من جوبر ومنطقة عين ترما.[12][13] أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عن مزاعم ناشطة محلية بهجوم كيميائي على شمال جوبر يوم 22 يونيو.[14]

    في 24 يونيو، استولى الجيش السوري على وادي عين ترما من فيلق الرحمن، بالإضافة إلى الأجزاء الجنوبية من بلدة عين ترما.[15][16] وتم صد هجوم مضاد للمتمردين في 26 يونيو.[17] وفي 28 يونيو، تقدم الجيش السوري داخل عين ترما، وأمن المناطق القريبة من محطة وقود سنبل ومرآب عين ترما، في حين أنهم استولوا في جوبر على بعض النقاط في منطقة الطيبة بالقرب من المسجد الكبير.[18]

    في 29 يونيو، كان الجيش السوري يسيطر على جميع المباني تقريبا بالقرب من محطة وقود سنبل واستولى أيضا على تقاطع عين ترما، مما يعرض للخطر طريق الإمداد الرئيسي للمتمردين إلى جوبر.[19] في 2 يوليو، استولى اللواء 105 من الحرس الجمهوري على نحو 15 مبنى شرق الطريق السريع M5، وفي وقت لاحق استولى على معظم المناطق الجنوبية من عين ترما. وقال فيلق الرحمن والشبكة السورية لحقوق الإنسان إن عين ترما تعرضت لهجوم بغاز الكلور؛[20][21] وقال الجيش السوري أن هذا الأمر لا يعدو كونه مسوغ تستخدمها الجماعة المتمردة لتبرير خسائرها الأخيرة.[22][23][24]

    في 5 يوليو، استؤنفت عمليات الجيش السوري على جوبر وعين ترما، حيث سيطر الجيش على عدد من النقاط في منطقة الطيبة في السابق وكان معظم مثلث عين ترما تحت السيطرة في الأخيرة. وفي الوقت نفسه استغل جيش الإسلام الوضع واقتحم بلدتي بيت سوا والأشعري.[25][26][27] وبعد ذلك بأربعة أيام، وصل الجيش إلى وسط مثلث عين ترما وبدأ في التقدم نحو الشمال.[28] واستمرت الغارات الجوية الحكومية حتى منتصف يوليو على عين ترما وحزة وزملكا كجزء من الهجوم على جوبر، مع وقوع العديد من الإصابات.[29]

    في 22 يوليو، تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية من جانب مصر، وروسيا، وجيش الإسلام، وتيار الغد السوري. ومع ذلك، فقد تم استبعاد فيلق الرحمن وتحرير الشام من وقف إطلاق النار.[30] وفي اليوم التالي، أصيبت عين ترما، وكذلك حرستا وعربين ودوما، بعدة ضربات جوية.[31][32] واندلعت في الفترة بين 25 و26 يوليو المزيد من الاشتباكات بين فيلق الرحمن والجيش السوري.[33]

    في 8 أغسطس، اشتد القتال في عين ترما ومناطق أخرى في شرق دمشق. واستهدف فيلق الرحمن عدة مركبات تابعة للجيش السوري في الجبهة. وبحلول 9 أغسطس، ضربت عشرات الضربات الجوية والمدفعية مواقع للمتمردين في المنطقة.[30]

    أفيد في 12 أغسطس بأن الجيش السوري حقق تقدما في دوار المناشر وفي الحي العربي لجوبر.[34] بيد أنه في اليوم التالي، أدى انفجار نفق للمتمردين إلى مصرع ما بين 16 و20 جنديا في منطقة جوبر.[35] ومع ذلك، أحرز الجيش السوري مزيدا من التقدم في 14 أغسطس، حيث تقدم أكثر جنوبا من دوار المناشر، واستولى على عدة كتل بناء شرق قاعة جوبر الرياضية.[36]

    تداعيات – استمرار القتال[عدل]

    واصلت قوات الحكومة السورية قصف البلدات والقرى في الغوطة الشرقية في ريف دمشق في أواخر أغسطس ومطلع سبتمبر، إلى جانب عمليات برية حول جوبر وعين ترما، موجهة إلى فيلق رحمن عبد الرحمن الموقع على وقف إطلاق النار وغيره من الجماعات المتمردة.[37]

    في 25 سبتمبر 2017، أفاد الجيش السوري، بقيادة الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة المدرعة، بأنه قد اخترق الخطوط الأمامية للمتمردين على طول محور جوبر-عين ترما، مما أدى إلى الاستيلاء على 30 مبنى، وبعضها قالت مصادر حكومية إنها دمرت من قبل المتمردين لإحباط مزيد من المكاسب العسكرية.[38] وأبلغت المرصد السوري لحقوق الإنسان عن قصف عنيف لمناطق معمورة في جوبر في 26 سبتمبر.[39] وقتل أفراد من مقاتلي فيلق الرحمن وأصيبوا بعد أن أصابتهم ضربة مدفعية كانت مقررة سلفا عندما كانوا يقومون بالمناورة عبر طريق مفتوح بالقرب من خط المواجهة في عين ترما في 27 سبتمبر.[40] في اليوم التالي، تم تفجير مجمع نفق تحت الأرض من قبل فيلق الرحمن، مما أدى إلى دمار هائل في الجزء الغربي بأكمله من عين ترما ومقتل 45 من جنود الجيش السوري وإصابة العشرات بجروح.[41][42][43] وبعد ذلك حدث تخفيف في حدة القتال حتى 15 أكتوبر، عندما قصف مقاتلو المعارضة المدينة القديمة في دمشق، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة تسعة أشخاص بجروح. وردت القوات الجوية السورية بضربات جوية على مسرابا وسقبا وعين ترما.[9]

    المراجع[عدل]

    1. ^ "VIDEO: Syrian, Russian jets pummel east Damascus suburbs as troops advance". 21 June 2017. 
    2. أ ب "Regime bombards Damascus district in attempt to pry eastern neighborhood from rebel forces". Syria Direct. 18 June 2017. 
    3. ^ "In pictures: Islamist rebels assemble all available firepower to stop SAA offensive in east Damascus". 30 June 2017. 
    4. ^ "Syrian Army annihilates Islamist leadership in east Damascus during early stage of Jobar offensive". 24 June 2017. 
    5. أ ب "Syrian Army captures large tunnel, neighborhood in east Damascus town". 21 June 2017. 
    6. ^ "In pictures: Syrian Army throws another Republican Guard brigade into battle for Damascus". 6 July 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2017. 
    7. ^ 400 rebels killed by the Syrian Army during east Damascus offensive نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    8. ^ "The Free Syrian Army condemns the attack on its headquarters in the eastern Ghouta". Al-Quds al-Arabi. 8 August 2017. 
    9. أ ب "Rebels violate ceasefire: Damascus residential area shelled". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 15 October 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 أكتوبر 2017. 
    10. ^ Aid Convoy to Besieged Area Comes Under Fire in Syria, VOA, 18 June 2017 نسخة محفوظة 08 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
    11. ^ "Syrian regime forces launch assault on Jobar, dozens of casualties". Iraqi News. 
    12. ^ Editorial، Reuters. "Syrian army advances on Damascus outskirts, says Hezbollah-run outlet". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2017. 
    13. ^ "Syrian Army captures large tunnel, neighborhood in east Damascus town". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 21 June 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2017. 
    14. ^ The Syrian Regime Has Used Chemical Weapons Five Times after Khan Sheikhoun Incident, SN4HR, 14 August 2017 نسخة محفوظة 09 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    15. ^ Leith Fadel (24 June 2017). "Syrian Army captures strategic Ayn Tarma Valley in east Damascus". Al-Masdar News. 
    16. ^ "Missiles shelling targets Ein Tarma and accompany the violent clashes in the vicinity of the town". SOHR. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2017. 
    17. ^ "Syrian Army rebuffs jihadist-led militant counterattack in East Ghouta". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 26 June 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2017. 
    18. ^ "Syrian Army secures major advance in jihadist stronghold". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 28 June 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
    19. ^ "Breaking: Syrian Army makes a major advance in east Damascus". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 29 June 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
    20. ^ Alexandra Wilts (2 July 2017). "Syrian army 'deploys chlorine gas against rebels east of Damascus' despite US warning". ذي إندبندنت. 
    21. ^ The Syrian Regime Has Used Chemical Weapons Five Times after Khan Sheikhoun Incident, SN4HR, 14 August 2017 نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    22. ^ "In pictures: Syrian Army on the roll in east Damascus despite fabrications of chemical attack". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 2 July 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2017. 
    23. ^ "Syria: SAA breaks through Ayn Tarma defensive line". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 3 July 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 يوليو 2017. 
    24. ^ "Syrian military rejects 'baseless' allegations of chemical weapons use". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 3 July 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 يوليو 2017. 
    25. ^ "Syrian Army overruns jihadist forces to score new gains in east Damascus". Al-Masdar News. 5 July 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2017. 
    26. ^ "Syrian Army advances in key suburbs of east Damascus: video". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 6 July 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2017. 
    27. ^ "Militants attack one another in East Ghouta as the Syrian Army advances in Jobar". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 6 July 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2017. 
    28. ^ "Islamist rebels suffer more setbacks in east Damascus as Syrian Army advances". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 9 July 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 يوليو 2017. 
    29. ^ Increased airstrikes in east Damascus towns amid battle for rebel-held district, Syria Direct, 17 July 2017 نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    30. أ ب "East Ghouta ceasefire flags as rebels launch attack, prompting regime retribution". Syria Direct. 8 August 2017. 
    31. ^ Bassam Khabieh (23 July 2017). "Syrian warplanes strike near Damascus despite ceasefire: Syrian Observatory". Reuters. 
    32. ^ Despite cease-fire, shelling continues in Eastern Ghouta, Al-Monitor, 7 August 2017 نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    33. ^ "Clashes rock Syria truce zone: monitor". AFP. 26 July 2017. 
    34. ^ "Syrian Army captures strategic part of Jobar after six years of war". Al-Masdar News. 12 August 2017. 
    35. ^ The Latest: Rebels fighting for Damascus suburbs kill 20, Washington Post
    36. ^ "Islamist rebels suffer more setbacks in Jobar as elite SAA troops capture several sites". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 14 August 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2017. 
    37. ^ Tamer Osman Russian-backed cease-fire fails to stop shelling in Syria's Eastern Ghouta, Al-Monitor, September 20, 2017 نسخة محفوظة 05 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
    38. ^ "VIDEO: Syrian Army achieves huge breakthrough in east Damascus". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 25 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 16 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2017. 
    39. ^ Regime forces shell Jobar and target the Eastern Ghouta with renewed clashes east of the capital Damascus, SOHR, 26 September 2017 نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    40. ^ "Syrian Army snags a dozen militants in brutal ambush attack: East Damascus". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 28 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2017. 
    41. ^ "Bloody Thursday for Syrian Army in rural Damascus: 45 soldiers killed [Photos + Video]". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 28 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2017. 
    42. ^ "FSA Faylaq Al-Rahman detonating whole W. front of Ain Terma, killing 10s of government fighters. Drone view included - Map of Syrian Civil war/ Global conflict in Syria - Syria news - syria.liveuamap.com". Map of Syrian Civil war/ Global conflict in Syria - Syria news - syria.liveuamap.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2017. 
    43. ^ "45 Syrian Army Troops Died In Faylaq al-Rahman Ambush In Ayn Tarma East Of Damascus (Photos)" (باللغة الإنجليزية). South Front blog. 28 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2017. 

    مزيد من القراءة[عدل]