هجوم حلب (أغسطس–سبتمبر 2016)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم حلب (أغسطس–سبتمبر 2016)
جزء من حملة حلب الصيفية 2016، معركة حلب (2012–2016) والحرب الأهلية السورية
14alep.png
خريطة الهجوم
التاريخ11 أغسطس – 11 سبتمبر 2016
(1 شهر)
الموقعحلب بسوريا
النتيجةانتصار الجيش السوري وحلفاؤه
  • يستعيد الجيش قاعدة الراموسة العسكرية، وأجزاء من منطقة الراموسة والعديد من التلال والقرى، ويحاصر مرة أخرى شرق حلب التي يسيطر عليها المتمردون[3]
المتحاربون
الجمهورية العربية السورية
  • القوات المسلحة السورية
  • قوات الدفاع الوطني
  • Emblem of Liwa Al-Quds.svg لواء القدس[1]
    كتائب البعث[2]
    حزب الله[1]
    غارات جوية:
     روسيا[1]

    فتح حلب
    جبهة النصرة
    أحرار الشام

    كان هجوم حلب (أغسطس–سبتمبر 2016) هجوما مضادا للجيش السوري أطلق على الضواحي الجنوبية لحلب في منتصف سبتمبر 2016. وكان الهدف من الهجوم هو إعادة الاستيلاء على الأراضي التي فقدت بسبب هجوم المعارضة في وقت سابق من أغسطس ومحاصرة الجزء الذي تسيطر عليه المعارضة من حلب مرة أخرى.

    الهجوم[عدل]

    القتال في مشروع 1070 شقة[عدل]

    في الفترة ما بين 11 و17 أغسطس، شن الجيش عدة هجمات مضادة، بالدّرجة الأولى على مشروع 1070 شقة.[4][5][6] وخلال القتال الذي جرى في 11 أغسطس، قُتل 29 من مقاتلي الحكومة وما يصل إلى 20 من مقاتلي المعارضة.[7] وبحلول 17 أغسطس، استعادت القوات الحكومية حوالي 70% من المنطقة.[8][9]

    في وقت مبكر من يوم 14 أغسطس، شنّت المُعارضة هجومًا كبيرًا على مصنع الإسمنت الذي يسيطر عليه الجيش، في محاولة لتوسيع خط إمداد الجماعات المسلحة الذي يبلغ طوله 4 كيلومترات. وقد صُدَّ الهجوم بعد قتال عنيف[10] لأكثر من يوم، حيث قُتل 35 من مسلّحي المُعارضة و17 جنديًا سوريًّا.[11] في مساء يوم 15 أغسطس، شن الجيش السوري وحزب الله هجومًا مضادًا جديدًا في مشروع 1070 شقة بحي الحمدانية،[12] وفي الصباح التالي اخترقوا أخيرا خط الدفاع الأول للمعارضة، ويُقال أنهم أمنوا حوالي 80% من المنطقة.[13]

    معركة الكلية العسكرية[عدل]

    في 17 أغسطس، بعد سيطرتها على معظم أجزاء "مشروع 1070 شقة" في حي الحمدانية، اقتحمت القوات الحكومية الكلية الفنية الجوية. قُتل مدير الكلية اللواء ديب بازي أثناء قيادته الهجوم.[8][9] كانت القوات الحكومية غير قادرة على تعزيز مواقعها في الكلية الجوية، مما أدى إلى انسابحها أثناء شنّ المتمردين لهجوم مُضاد.[9][14] في اليوم التالي، استولى الجيش السوري على قرى القراصي وتل صنوبرات والعامرية في ريف حلب الجنوبي. تمكنت قوات المتمردين لاحقًا من استعادة القرى الثلاث.[15][16][17]

    في 19 أغسطس، وصلت تعزيزات الحرس الجمهوري السوري من دمشق إلى حلب لشن هجوم جديد على مدرسة المدفعية، بدأ في وقت لاحق من ذلك اليوم.[18] وفي الوقت نفسه، شنت القوات الحكومية، بدعم من الحرس الثوري الإيراني والميليشيات الشيعية، هجومًا آخر للاستيلاء على قرية القراصي التي كانت تعتبر البوابة لمدينة خان طومان ذات الأهمية الاستراتيجية.[19] في الليلة التالية، استولت القوات الحكومية على تل الأقرع،[20] وبالتالي قامت بقطع الطريق بين دفاعات المتمرّدين في كلية المدفعية وبين قواتهم الرئيسية. في 20 أغسطس، اقتحم المقاتلون الموالون للحكومة قرية القراصي مرة أخرى.[21]

    في 21 أغسطس، استولت القوات الحكومية على كل من تلّة أم القرع التي تطل على الطريق الواصل بين خان طومان وحي الراموسة قُربَ القراصي،[22][23] وعلى تلّة تضمّ برجًا لسيريتل.[23][24] في الفترة من 21 إلى 24 أغسطس، شن المتمردون أربعة هجمات مضادة في محاولة لاستعادة تلة أم القرع، لكن تمكن الجيش من صد جميع الهجمات. تكبّد الجانبان خسائر فادحة خلال القتال، لكن خسائر المتمردين كانت أكبر بكثير.[25]

    في 22 أغسطس، واصلت القوات الموالية للحكومة هجومها، وسيطرت على كل من دوار وجسر الراموسة، وبعد ذلك اقتحمت كلية المدفعية، مما أدى إلى معركة شرسة مع المتمرّدين المتحصنين فيها.[26] في النهاية، نجحَ المتمردون في استعادة الكلية بعد طرد القوات الحكومية.[27] بين 23 و27 أغسطس، شنت القوات الموالية للحكومة عدة هجمات على كل من كلّية الهندسة التقنية ومشروع 1070؛ لكنها لم تتمكن من إحراز أي تقدم، بالرغم من تمكّنها بشكل مؤقت من السيطرة على بضعة أجزاء من الكلية.[28][29][30] نظرًا لفشل القوات الموالية للحكومة في تحقيق مزيد من التقدم في كلية الهندسة التقنية، فقد ركّزت بدلاً من ذلك على قرية تل صنوبريات ذات الأهمية الاستراتيجية. استولى الجيش السوري وحزب الله عليها في 30 أغسطس،[31] بعدما نجح هجوم بقيادة قوات النمر في الاستيلاء مجددًا على بلدة القراصي وعلى تلّتها وتل عمارة.[32]

    وصلَ في ذات اليوم أكثر من 120 من جنود المشاة البحرية الروسية وبرفقتهم مركبات قتالية، من اللاذقية إلى حلب. حيث جاؤوا للعمل كمستشارين عسكريين للقوات الحكومية.[33][34]

    في 1 سبتمبر، اقتحمت القوات الموالية للحكومة كلية التسليح،[35] مما أدى إلى معركة شرسة للغاية أسفرت عن خسائر فادحة لكل من المتمردين والجيش. بعد ثلاثة أيام من القتال، هاجمت قوات النمر وقوات لواء القدس الكلية من الشمال، بينما شنّت وحدات الجيش العربي السوري هجومًا متزامنًا من الجنوب، واستطاعت أخيرًا التغلّب على دفاعات المتمردين واستولت على الكلية بأكملها.[36][37][38] وهكذا أعادت القوات الحكومية حصار المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في حلب.[39]

    انهيار خطوط المتمردين[عدل]

    في 5 سبتمبر، انهارت الخطوط الأمامية للمتمردين في جنوب حلب، حيث اجتاحت القوات الموالية للحكومة ثلاث قرى، وثلاثة تلال، ومصنعين، ومنشأتين للتخزين، وقاعدة للدفاع الجوي، ومحجر. كما أفيد بأن المتمردين قد انسحبوا من مشاريع 1070 ومدرسة الحكمة.[40][41][42] غير أنه أفيد في وقت لاحق باستمرار القتال في مشاريع 1070، حيث وردت تقارير متضاربة عن من يسيطر على معظم المنطقة.[43][44]

    في 6 سبتمبر، هاجمت قوات موالية للحكومة منطقة الراموسة، وأفادت التقارير بأنها استولت على فرن الراموسة ومعمل الدباغات.[45] وشنت أيضا هجوما بالقرب من بلدة خان طومان،[46] واستولت على مستودعات ذخيرة خان طومان وبعض النقاط في ضواحي البلدة.[43][47] وخلال اليومين التاليين، استولى الجيش السوري على منطقة الراموسة بكاملها،[48][49][50][51] وأعاد فتح طريق الراموسة لتزويد حلب الغربية التي تسيطر عليها الحكومة بحلول 9 سبتمبر.[52] وفي غضون ذلك، أجريت غارة جوية على اجتماع رفيع المستوى لكبار قادة جيش الفتح بالقرب من حلب، مما أدى إلى مقتل العديد من قادة جبهة فتح الشام، أبرزهم أبو هاجر الحمصي، القائد العسكري الأعلى للجماعة.[53][54][55] وقد اتهم المتمردون الولايات المتحدة في بادئ الأمر بإجراء الضربة، إلا أن البنتاغون قد أنكر ذلك ثم تحملت روسيا المسؤولية.[56]

    في الفترة من 10 إلى 11 سبتمبر، استمر الجيش السوري وحلفاؤه في التقدم في مشروع الإسكان في الحمدانية 1070 وفي منطقة العامرية. واستمروا أيضا في استهداف مدرسة الحكمة.[57][58][59]

    في 11 سبتمبر، أوقفت الغارات الجوية احتفالات عيد الأضحى في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في حلب وإدلب. وقد تفاوض المسؤولون الأمريكيون والروس على وقف إطلاق النار قبل ساعات، الذي كان سيبدأ نفاذه في وقت لاحق من اليوم التالي عند غروب الشمس.[60]

    انظر أيضاً[عدل]

    المراجع[عدل]

    1. أ ب ت Charkatli، Izat (25 June 2016). "Heavy Russian airstrikes on Aleppo amid preparations for huge ground offensive". اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    2. ^ Fadel، Leith (27 June 2016). "Syrian Army advances in northern Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    3. ^ Fadel، Leith (8 September 2016). "[Map] Syrian Army attempts to capture new sites in southern Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    4. ^ Charkatli، Izat (14 August 2016). "Battle of Aleppo: Field Report". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2016. 
    5. ^ Fadel، Leith (12 أغسطس 2016). "Jihadists foil first Syrian Army offensive in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    6. ^ Fadel، Leith (13 أغسطس 2016). "Syrian Army advances in southern Aleppo amid Russian airstrikes". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2016. 
    7. ^ "The Inside Source". مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    8. أ ب Adra، Zen (17 August 2016). "Field Report: Syrian Army storms Technical Base in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2016. 
    9. أ ب ت "SAA Retreats From The Technical College!". مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    10. ^ "The Inside Source". مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    11. ^ "Syria conflict: Bus blast kills rebels near Turkey border – BBC News". مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    12. ^ Fadel، Leith (15 August 2016). "Syrian Army, Hezbollah begin counter-attack in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2016. 
    13. ^ Fadel، Leith (15 August 2016). "Syrian Army, Hezbollah seize 80 percent of key southern Aleppo district". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2016. 
    14. ^ Charkatli، Izat (18 August 2016). "Jihadist repel Syrian Army attack on Ramousah Base". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2016. 
    15. ^ "Syrian Army, Hezbollah capture several points in southern Aleppo". Al-Masdar. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2016. 
    16. ^ Fadel، Leith (18 August 2016). "Syrian Army, Hezbollah launch new assault in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2016. 
    17. ^ Fadel، Leith (18 August 2016). "Jaysh Al-Fateh recaptures lost points in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2016. 
    18. ^ Fadel، Leith (19 August 2016). "Syrian Army reinforcements pour into southern Aleppo for next offensive". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2016. 
    19. ^ Fadel، Leith (19 August 2016). "Syrian Army, Hezbollah launch new attack at key military site in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2016. 
    20. ^ Fadel، Leith (20 August 2016). "[Breaking] Syrian Army launches biggest attack on key military base in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2016. 
    21. ^ Fadel، Leith (20 August 2016). "Syrian Army, Hezbollah storm important village in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2016. 
    22. ^ Continued clashes and advances for the regime in Aleppo نسخة محفوظة 20 December 2016 على موقع واي باك مشين.
    23. أ ب "The Inside Source". مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    24. ^ Fadel، Leith (21 August 2016). "Syrian Army captures SyriaTel Hill in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    25. ^ "The Inside Source". مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    26. ^ Fadel، Leith (22 August 2016). "Syrian Army enters key military base in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 أغسطس 2016. 
    27. ^ Continued clashes in Aleppo after an attack by regime forces on the area نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    28. ^ Fadel، Leith (23 August 2016). "Syrian Army storms southern Aleppo military base". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2016. 
    29. ^ Fadel، Leith (25 August 2016). "[Map] Syrian Army, Hezbollah attack Jaysh Al-Fateh in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2016. 
    30. ^ Fadel، Leith (27 August 2016). "Syrian Army, Hezbollah storm Aleppo Technical College". مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    31. ^ Fadel، Leith (30 August 2016). "Syrian Army, Hezbollah capture Tal Sanourbat in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2016. 
    32. ^ Fadel، Leith (30 August 2016). "Syrian Army makes huge strides in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2016. 
    33. ^ Fadel، Leith (29 August 2016). "Russian troops head to Aleppo City". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2016. 
    34. ^ Fadel، Leith (30 August 2016). "Russian Army convoy arrives in Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2016. 
    35. ^ Fadel، Leith (2 September 2016). "Syrian Army, Hezbollah attack strategic military site in southern Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 02 سبتمبر 2016. 
    36. ^ "BREAKING – Artillery Base in South Aleppo under SAA Control!". The Inside Source. 4 September 2016. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2016. 
    37. ^ Fadel، Leith (4 September 2016). "Syrian Army captures strategic military base in southern Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2016. 
    38. ^ Editorial، Reuters. "Siege of eastern Aleppo resumes as Syrian government re-takes army site". اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    39. ^ "IS ousted from Turkey border as Syria army besieges Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    40. ^ Fadel، Leith (5 September 2016). "Syrian Army makes huge gains in southern Aleppo". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2016. 
    41. ^ "BREAKING! Rebel Frontline Collapses in South Aleppo!". BREAKING! Rebel Frontline Collapses in South Aleppo!. 5 September 2016. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2016. 
    42. ^ Charkatli، Izat (5 September 2016). "Syrian Army continues massive advance in S. Aleppo amidst jihadist collapse". اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    43. أ ب "The Inside Source". مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    44. ^ آزادسازی مدرسه الحکمه و ارتفاعات الموته در جنوب حلب
    45. ^ Fadel، Leith (6 September 2016). "Syrian Army attacks important district in southern Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    46. ^ Fadel، Leith (6 September 2016). "Hezbollah, Syrian Army attack Khan Touman in southern Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    47. ^ "المزيد من القذائف على حي الجورة بدير الزور وقوات النظام تتقدم بمحيط خان طومان جنوب حلب". syriahr.com. 
    48. ^ Charkatli، Izat (7 September 2016). "Breaking: Syrian Army launches massive offensive in south Aleppo district". اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    49. ^ Fadel، Leith (7 September 2016). "Syrian Army captures the Ramouseh Garages in southern Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    50. ^ Fadel، Leith (8 September 2016). "Syrian Army captures several sites in southern Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    51. ^ قوات النظام تستعيد السيطرة على حي الراموسة بعد أسابيع على خسارتها للمنطقة نسخة محفوظة 5 January 2017 at Archive.is
    52. ^ Fadel، Leith (9 September 2016). "Syrian Army opens key southern Aleppo road". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    53. ^ Charkatli، Izat (8 September 2016). "Breaking: Airstrike targets Jaish Al-Fateh meeting in Aleppo". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    54. ^ Charkatli، Izat (9 September 2016). "Nusra Front former commander killed in Syria, fighters say". Middle East Eye. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    55. ^ "Air strike kills Syria's top jihadist rebel commander". The Daily Mail. 9 September 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    56. ^ Fadel، Leith (10 September 2016). "Pentagon denies killing jihadist commanders in Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    57. ^ Fadel، Leith (10 September 2016). "Syrian Army advances in southern Aleppo amid jihadist collapse". اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    58. ^ Fadel، Leith (10 September 2016). "Syrian Army captures more territory in southern Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    59. ^ Fadel، Leith (11 September 2016). "Syrian Army launches massive assault in southern Aleppo". Al-Masdar News. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2016. 
    60. ^ "Hopes fade for peaceful Eid in Syria as over 100 killed". اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2016 – عبر Al Jazeera.