باسيتراسين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
باسيتراسين
اعتبارات علاجية
الوضع القانوني ?
معرفات
كيوتو C01667  تعديل قيمة خاصية معرف موسوعة كيوتو للجينات والمجينات (P665) في ويكي بيانات
بيانات كيميائية

باسيتراسين هو عبارة عن خليط من عديد الببتيد الحلقي المتصل، تنتجه كائنات حية من مجموعة اللشينوفورمس العصوية الدقيقة فار تريسي، تم عزله للمرة الأولى في عام 1945. هذه البيبتيدات تعطل كلا النوعين من البكتيريا إيجابية الغرام وسالبة الغرام، عن طريق التدخل في تصنيع الببتيدو غليكان و جدار الخلية.

يستخدم الباسيتراسين كمستحضر موضعي فقط ( لأنه ذو سمية عالية في حال استخدامه داخليا )، من ناحية التفاعلات الجانبية فقط، و بالمقارنة مع الباسيتراسين،فان الهلام المعدني (الفازلين) يمتلك معدل عدوى منخفض مساوي، كما يمتلك حد ادنى من الاصابة بالحساسية.

استخدام الباسيتراسين واسع الانشار والذي يستخدم للجروح الطفيفة يتسبب في المقاومة ضد المضاد الحيوي لذلك يكون غير مفيد.[1][2]. وهذا الاستخدام الواسع الإنتشار، ساهم في نشوء البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين، خصوصا الذرية القاتلة للغاية ST8:USA300.

التاريخ[عدل]

اسم الدواء الفريد من نوعه مستمد من حقيقة أنه تم عزله من قبل جون جوورلي، من فتاة تسمى مارجريت تريسي(1936-1994)[3]، وقد أخطأت في كتابة اسم العائلة، و تم اختصار الاسم إلى الإملائي الأكثر شيوعا تريسي. وتمت الموافقة عليه من قبل إدارة الاغذية والعقاقير في عام 1948.

التصنيع[عدل]

يتم تصنيع الباسيتراسين بواسطة ما يسمى بالببتيد المخلق غير ريبوسومي، هذا يعني أن الريبوسومات غير مشاركة في تصنيعه. باك ABC مشارك في التصنيع.[4] تجاريًا، يتم تصنيع الباسيتراسين عن طريق إنبات البكتيريا العصوية الدقيقة تريسي 1، في وعاء يحتوي على وسط نمو سائل، ومع الوقت تصنع هذه البكتيريا المضاد الحيوي، و يفرز المضاد الحيوي في هذا الوسط، ثم يستخلص المضاد الحيوي من الوسط باستخدام عمليات كيميائية.

التركيب[عدل]

يتكون الباسيتراسين من خليط من المركبات المتصلة ذات درجات مختلفة في النشاط المضاد للجراثيم، هناك أجزاء ملحوظة تحتوي على باسيتراسين A,A1,B,B1,B2,C,D,E,F,G,X.[5]. لقد وجد أن باسيتراسين A، لديه أعلى نشاط مضاد للجراثيم، بينما باسيتراسين B1و B2، لديهما فعالية مماثلة تقارب 90% كنشاط باسيتراسين A.[6] أما المكونات الأخرى للباسيتراسين، بما فيها F و X، فيتبين أنها لم تدرس على نطاق واسع.

طيف النشاط و بيانات القابلية[عدل]

الباسيتراسين عبارة عن مضاد حيوي ذو طيف واسع، يستهدف كلا النوعين من البكتيريا موجبة الجرام و سالبة الجرام، خصوصا التي تسبب إصابات جلدية. وفيما يلي تمثل البيانات التي لها قابلية التأثر لبضع الكائنات الحية الدقيقة الهامة طبيا:

  • العنقودية الذهبية–<= 0.03-700 مكرو غرام / مل
  • العنقودية البشروية– 0.25- >16 مكرو غرام / مل
  • العِقْدِية المُقَيِّحة – 0.5- >16 مكرو غرام / مل

[7].

آلية العمل[عدل]

المقالة الرئيسية: باكتوبرينول فوسفات. يتدخل الباسيتراسين في عملية نزع الفُسْفات من C55-isoprenyl pyrophosphate، وهو عبارة عن الجزيء الذي يحمل اللبنات الأساسية، لبناء الببتيدو غليكان لجدار الخلية البكتيرية خارج الغشاء الداخلي.[8]

ادعى البعض على أن الباسيتراسين، هوعبارة عن بروتين مثبط مصاوغ ثنائي السلْفيد، ولكن اجريت دراسات في المختبر نفت في صحة هذا.[9][10]

الاستخدام الطبي[عدل]

أنبوب من مرهم الباسيتراسين للعيون.

يستخدم الباسيتراسين في الطب البشري كمضاد حيوي عديد الببتيد، ووافقت عليه مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية لاستخدامه للدجاج و الديك الرومي، رغم أن استخدامه في الحيوانات، يساهم في مقاومة المضاد الحيوي.[11]

كما أن ملح باسيتراسين زنك يمتزج مع مضادات موضعية أخرى، ( غالبا بوليميكسين ب و نيوميسين) كمرهم ( مرهم مضاد حيوي ثلاثي، باسم تجاري شائع نيوسبورين)، يستخدم لعلاج العدوى المختلفة للجلد و العين الموضعية، كما أنه يستخدم لمنع إصابة الجروح بالعدوى، هناك شكل غير مرهمي من محلول عيني متوفر أيضا لعدوى العين.[12]

على الرغم من تفاعلات الحساسية مع الادوية المحتوية على مركبات السلفا التي تم ذكرهها احيانا في التقارير فإن المستحضرات الموضعية المحتوية على الباسيتراسين، بقيت بديل محتمل ل سيلفرسلفاديازين( سلفادين) لحرق المرضى الذين يعانون من فرط التحسس للسلفا.

البنية الكيميائية ثلاثية الأبعاد للباسيتراسين.

يمكن أن يشترى الباسيتراسين أيضًا، بالشكل النقي لهؤلاء الذين يعانون من فرط التحسس ل البوليميكسين ب، و النيوميسين مكونات تركيبة المنتج. أيضًا، يستخدم الباسيتراسين عادة كمضاد حيوي كرعاية اضافية على الوشم والختان، وله أفضلية على التركيبات المنتجة مثل النيوسبورين، لأنه يحتوي على القليل من المكونات التي تقلل من فرصة حدوث التفاعل الأرجي.[13]

اختبار الرقعة.

في شهرحزيران من عام 2005، كان الباسيتراسين في المستوى السادس، على أكثر المواد المسببة للحساسية انتشارا في اختبارات الرقعة( لتحديد المواد التي تسبب التهاب الحساسية في جلد المريض) (%9.2).[14]

تم التصويت على أنه أحد المواد المسببة للحساسية التي هي شائعة جدا لعام 2003، من قبل الجمعية الأمريكية لإلتهاب الجلد التماسي.[15]

في الرضع، نادرا ما يعطى الباسيتراسين داخل العضل لعلاج التهاب الرئة بالعنقوديات ،و دُبَيلة عندما يكون سببها كائنات حية مستعدة للباسيتراسين. هذا الاستخدام محدود للغاية، لأن الباسيتراسين سام للكُلْية، و تركيزه في الدم يجب أن يتابع عن كثب.[16]

يمكن أن يستخدم الباسيتراسين للتمييز بين العِقْدِية المُقَيحة وبين غيرها من أنواع البكتيريا العقدية[17]، مع أن العِقْدِية المُقَيحة تكون حساسة للباسيتراسين، إلا أنه يستخدم في هذه الحالة للتمييز بين العِقْدِية المُقَيحة، و بين عِقْدِيات بيتا المحللة للدم.

المراجع[عدل]

  1. ^ Spann، CT؛ Taylor، SC؛ Weinberg، JM (2004). "Topical antimicrobial agents in dermatology". Disease-a-month : DM. 50 (7): 407–21. PMID 15280871. doi:10.1016/j.disamonth.2004.05.011. 
  2. ^ Trookman، NS؛ Rizer، RL؛ Weber، T (2011). "Treatment of minor wounds from dermatologic procedures: A comparison of three topical wound care ointments using a laser wound model". Journal of the American Academy of Dermatology. 64 (3 Suppl): S8–15. PMID 21247665. doi:10.1016/j.jaad.2010.11.011. 
  3. ^ https://files.nyu.edu/jmm257/public/other/bacitracin.html
  4. ^ Murphy، T.؛ Roy، I.؛ Harrop، A.؛ Dixon، K.؛ Keshavarz، T. (2007). "Effect of oligosaccharide elicitors on bacitracin a production and evidence of transcriptional level control". Journal of biotechnology. 131 (4): 397–403. PMID 17825450. doi:10.1016/j.jbiotec.2007.07.943. 
  5. ^ "Committee for Veterinary Medicinal Products Bacitracin." Ema.europa.eu. The European Agency for the Evaluation of Medicinal Products, June 1998. Web. 18 Jan. 2013
  6. ^ Bell, Robert G. "Preparative High-Performance Liquid Chromatographic Separation and Isolation of Bacitracin Components and Their Relationship to Microbiological Activity." Journal of Chromatography 590 (1992): 163–68. Web. 21 Aug. 2012.
  7. ^ http://www.toku-e.com/Assets/MIC/Bacitracin.pdf
  8. ^ Mechanism of Action of Bacitracin: Complexation with Metal Ion and C55-Isoprenyl Pyrophosphate K. John Stone and Jack L. Strominger نسخة محفوظة 30 سبتمبر 2007 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Karala، A. R.؛ Ruddock، L. W. (2010). "Bacitracin is not a specific inhibitor of protein disulfide isomerase". FEBS Journal. 277 (11): 2454–2462. PMID 20477872. doi:10.1111/j.1742-4658.2010.07660.x. 
  10. ^ Weston، B.؛ Wahab، N.؛ Roberts، T.؛ Mason، R. (2001). "Bacitracin inhibits fibronectin matrix assembly by mesangial cells in high glucose". Kidney international. 60 (5): 1756–1764. PMID 11703593. doi:10.1046/j.1523-1755.2001.00991.x. 
  11. ^ Antibiotic use on the farm hurts people—and doesn’t help the bottom line. [[ديسكفر (مجلة)|]]. Accessed on September 16, 2007. نسخة محفوظة 30 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Healthgrades > Find a Doctor > Doctor Reviews > Hospital Ratings نسخة محفوظة 23 مايو 2011 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Tattoo Aftercare Contradictions نسخة محفوظة 30 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Zug KA, Warshaw EM, Fowler JF Jr, Maibach HI, Belsito DL, Pratt MD, Sasseville D, Storrs FJ, Taylor JS, Mathias CG, Deleo VA, Rietschel RL, Marks J. Patch-test results of the North American Contact Dermatitis Group 2005–2006. Dermatitis. 2009 May–Jun;20(3):149-60.
  15. ^ History of Allergen of the Year. American Contact Dermatitis Society. Accessed on April 24, 2014. نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ FDA-approved IM injection package insert for bacitracin.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 25 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "Streptococcus Group A Infections: Differential Diagnoses & Workup". مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2011. اطلع عليه بتاريخ سبتمبر 23, 2009.