تمرد قوات سوريا الديمقراطية في شمال حلب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تمرد قوات سوريا الديمقراطية في شمال حلب
جزء من الحرب الأهلية السورية وعملية غصن الزيتون
معلومات عامة
التاريخ 25 مارس 2018 – 9 أغسطس 2019
(1 سنة، و4 شهور، و2 أسابيع، و 1 يوم)
4 ديسمبر 2019 – الآن[1]
(1 سنة، و6 شهور، و1 أسبوع، و 5 أيام)
الموقع محافظة حلب في سوريا
الحالة قائمة النزاعات المسلحة الجارية
المتحاربون
قوات سوريا الديمقراطية

قوات تحرير عفرين
مجموعات متمردة أخرى مختلفة[2]
بدعم من:
 Syria (وفقًا لتركيا)[3]
حزب العمال الكردستاني (وفقًا لتركيا)

 تركيا
الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا
الوحدات
قوات سوريا الديمقراطية

جماعات متمردة

الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا

الجبهة الوطنية للتحرير

الخسائر
وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان:[6]
مقتل 86

وفقًا لقوات سوريا الديمقراطية:[7][8]
مقتل 65


وفقًا لتركيا:[9][10]
مقتل وإصابة أو أسر 871

وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان:
معارضة سورية مقتل 175[11][12]
تركيا مقتل 18[13]

وفقًا لقوات سوريا الديمقراطية:[7][8]
معارضة سوريةتركيامقتل 971


وفقًا لتركيا:
معارضة سوريةمقتل 16 (في الأيام الأولى فقط)[14]
تركيا مقتل 13[15]

يشير تمرد قوات سوريا الديمقراطية في شمال حلب إلى سلسلة من هجمات مسلحة نفذتها قوات سوريا الديمقراطية إثر تمدد الاحتلال التركي لشمال سوريا بعد عملية غصن الزيتون وهجوم عفرين مطلع العام 2018 اللتان نفذتهما القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر المدعوم من تركيا.

الخلفية[عدل]

بعد فترة وجيزة من هزيمة وحدات حماية الشعب في منطقة عفرين، أعلنت الناطقة باسم الحزب الحاكم في روجافا، حزب الاتحاد الديمقراطي، أن قوات سوريا الديمقراطية ستقاتل قوات المعارضة التركية والقوات المتحالفة معها باستخدام أساليب حرب العصابات.[16][17] كما أعلن الفرع المسلح لحزب الاتحاد الديمقراطي، وحدات حماية الشعب، أنه سيستهدف عائلات المقاتلين المتمردين الذين ينشطون في منطقة عفرين وكذلك اللاجئين النازحين من أجزاء أخرى من سوريا في عفرين.[18][19] في أعقاب هذه الأحداث، تم إنشاء غرفة عمليات "غضب الزيتون" في أوائل صيف العام 2018، إلا أن وحدات حماية الشعب قد نفت الانتماء إلى المجموعة.[20]

وبحلول مايو 2018، اندلعت حركة تمرد في منطقة عفرين، حيث نفذت وحدات حماية الشعب[21] بجانب المقاتلين المتحالفين معها، وكذلك جماعة متمردة مسلحة تسمى "صقور عفرين"،[22] تفجيرات ونصبت كمائن واغتالت أفرادًا من الجيش التركي وحلفائه من قوات المعارضة والمدنيين المتعاطفين معهم أو المنتسبين إليهم.[21][23] تشمل المناطق الأخرى التي لها نشاط حرب عصابات مؤيد لقوات سوريا الديمقراطية، أعزاز والباب، إضافة إلى اشتباكات أنشطة حرب العصابات تحدث بانتظام بين فصائل المعارضة السورية المتحالفة مع تركيا والقوات المتحالفة مع قوات سوريا الديمقراطية، وفي بعض الأحيان القوات الحكومية السورية في المناطق المجاورة مع المتمردين المؤيدين لقوات الدفاع السورية التي تعمل من هذه المواقع.

الجدول الزمني[عدل]

2018[عدل]

بحلول منتصف عام 2018، تركز التمرد في الغالب على المناطق الريفية[21][23] وضواحي مدينة عفرين، مما تسبب في قصف القوات الجوية التركية لمواقع حرب العصابات في الفترة ما بين مايو ويوليو.[21][24] في مايو، قتلت وحدات حماية الشعب الزعيم السابق لشرطة الغوطة الشرقية الحرة، جمال الزغلول، الذي كلف بمهام الشرطة في عفرين، وقد قتل على يد لغم في الباسوتا، جنوب مدينة عفرين. بعد وفاته، زعمت وحدات حماية الشعب أن "أي شخص بالتعاون مع قوات الغزو هو هدفنا".[25]

مايو[عدل]

  • 3 مايو - شنت قوات وحدات حماية الشعب هجومًا على وحدات للجيش التركي متمركزة في منطقة المحمودية وسط مدينة عفرين. قُتل جندي واحد على الأقل وأصيب اثنان آخران بحسب وحدات حماية الشعب.[26]
  • 4 مايو - أصدرت وحدات حماية الشعب بيانًا تعهدت فيه باستهداف كل من يتعاون مع "قوات الغزو" وأعلنت مسؤوليتها عن اغتيال جمال زغلول رئيس "شرطة الغوطة الشرقية الحرة".[27][28]
  • 5 مايو - قتلت وحدات حماية الشعب سبعة من جهاديي أحرار الشرقية وجندي تركي واحد في هجومين في عفرين وجندريس.[26]
  • 8 مايو - أعلنت وحدات حماية الشعب مسؤوليتها عن الهجوم على القاعدة العسكرية لـ"اللواء 23" المدعوم من تركيا على الطريق بين ناحية جنديرس وقرية الحمام في منطقة عفرين. وبحسب وحدات حماية الشعب، تم تحييد خمسة "إرهابيين" نتيجة لذلك.[26]
  • 12 مايو - اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا ووحدات حماية الشعب في محيط قرى ميدنكه وقرطبة وكفرمة في منطقة شيراوا في عفرين. وبحسب وحدات حماية الشعب، قُتل سبعة "إرهابيين" على الأقل.[29]

أغسطس[عدل]

  • 9 أغسطس - اشتبكت الجبهة الوطنية للتحرير مع وحدات حماية الشعب في كفر نابو وبائي في الجزء الجنوبي من منطقة عفرين بالقرب من الحدود مع محافظة إدلب. خلال الاشتباكات، قُتل 4 مقاتلين ينتمون إلى وحدات حماية الشعب وقد خسرت كذلك عدة أسلحة خفيفة للجبهة. قال ممثل من الجبهة للصحفيين إن المجموعة كانت تراقب خلية وحدات حماية الشعب في المنطقة منذ شهور حيث شهدت المنطقة مستويات عالية من العنف، خاصة الاغتيالات التي تستهدف المقاتلين والمدنيين الذين لهم صلات بالجيش السوري الحر المدعوم من تركيا نيابة عن خلايا وحدات حماية الشعب العاملة في المنطقة.[30]
  • 26 أغسطس - نشرت قوات حماية الشعب شريط فيديو يظهر اغتيال قائد فيلق الرحمن، أبو محمد الشمالي في بابل.[31]

نوفمبر[عدل]

  • 3 نوفمبر - نشرت وحدات حماية الشعب بيانًا على موقعها على الإنترنت تزعم فيه أنها نفذت 19 عملية حرب عصابات ضد القوات التركية والقوات المتحالفة معها في عفرين خلال شهر أكتوبر الماضي، كما زعم البيان أنه خلال العمليات قُتل 3 جنود أتراك و10 من مقاتلو المعارضة المتحالفة وأصيب 10 آخرون ودُمرت 9 مركبات. زعمت وحدات حماية الشعب أيضًا أن مقاتلين اثنين من قوات الدفاع الذاتي قتلا على أيدي القوات التركية وأن فتاة تبلغ من العمر 6 سنوات قُتلت هي الأخرى، إلى جانب 4 مدنيين.[32]
  • 28 نوفمبر - زعمت وحدات حماية الشعب أن خلية متمردة تابعة للجماعة قد دمرت مركبة تابعة لفرقة الحمزة على الطريق بين مدينة عفرين وباسوتا بعبوة ناسفة، وبعد ساعات في اليوم نفسه، زعمت وحدات حماية الشعب أيضًا أنها دمرت مركبة تابعة لللجبهة الشامية بصاروخ موجه مضاد للدبابات ويقال إنه قد قتل أحد أعضاء الجبهة الشامية الذي كان يقف بجانب السيارة.[33]

ديسمبر[عدل]

  • 3 ديسمبر، زعم جيش الإسلام أنه أحبط محاولة تسلل من وحدات حماية الشعب في شمال غرب حلب في بلدة دير مشموش.[34]
  • 8 ديسمبر - اغتيل قائد من فرقة السلطان مراد يُدعى أبو الموت في منطقة شيراوا في عفرين على أيدي مسلحين مجهولين. أعلنت وحدات حماية الشعب مسؤوليتها عن الهجوم في بيان صدر في 11 ديسمبر.[35]
  • 15 ديسمبر - أصدر المكتب الإعلامي لوحدات حماية الشعب بيانًا زعم فيه أنه قتل أربعة من فيلق الشام واثنين من "مرتزقة" فرقة السلطان مراد في 14 ديسمبر.[36]
  • 21 ديسمبر، تم إنشاء قوات تحرير عفرين، وهي مجموعة متمردة مؤيدة لوحدات حماية الشعب. لقد أصدرت بيانًا صحفيًا يبين أهداف المجموعة وقد زعمت في البيان أنها ستسعى إلى إنهاء "احتلال مناطقها" وأنها ستقوم بعملياتها. وكجزء من "حرب مبررة" حتى يتم تحرير "المنطقة"، أعلن البيان أيضًا مسؤوليته عن هجومين أحدهما وقع في 18 ديسمبر وهو تفجير عبوة ناسفة على جنود ترك زاعمًا إصابة ومقتل ما يصل إلى 6 من الجيش التركي، وهجوم آخر في نفس التاريخ وهو تفجير عبوة ناسفة أخرى على قوات تابعة لفرقة الحمزة.[37]

2019[عدل]

يناير[عدل]

  • 20 يناير - أدى تفجير نفذه متمردون موالون لـ"وحدات حماية الشعب" إلى مقتل وجرح العشرات في مدينة عفرين، وادعى مصدر صحي أن الهجوم أسفر عن مقتل 3 وجرح 12 آخرين.[38] في اليوم نفسه، زعمت قوات تحرير عفرين أنها هاجمت معدات بناء تابعة للقوات التركية كانت تستخدم في بناء الخنادق والأنفاق، كما زعموا أنهم قَتلوا خلال الهجوم مقاتلين متحالفين مع الجيش التركي بزعم أنهم جهاديون.[39]
  • 23 يناير - وقع تفجيران خارج مقر أحرار الشرقية في بلدة راجو في منطقة عفرين بمحافظة حلب، ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم، لقد قُتل ثلاثة من أفراد المجموعة جراء التفجيرات.[40]

فبراير[عدل]

أبريل[عدل]

  • 8 أبريل - بدأ الجيش التركي في تدريب قوات المتمردين المتحالفة على الهبوط الجوي عبر مروحيات في عفرين تحسبًا لعمليات محتملة مخططة ضد قوات سوريا الديمقراطية.[43]
  • 11 أبريل - اندلعت اشتباكات بين القوات المدعومة من تركيا والمقاتلين الكرد من وحدات حماية الشعب في شمال حلب، أطلق الجيش السوري الحر نيران المدفعية وقذائف الهاون على خطوط وحدات حماية الشعب واستخدم نيران المدافع الرشاشة الثقيلة. جاءت الاشتباكات بعد تصاعد التوتر بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا مع إرسال الجيش التركي في الآونة الأخيرة تعزيزات إلى جرابلس والمناطق القريبة من منبج التي تخضع حاليا لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.
  • 12 أبريل - قصفت القوات التركية مواقع وحدات حماية الشعب بالقرب من تل رفعت، فردت وحدات حماية الشعب بقصف المواقع الخاضعة لسيطرة المتمردين حلفاء الترك. وقبل الهجوم، كانت الشرطة العسكرية الروسية قد انسحبت من الموقع قبل يومين.[44]

مايو[عدل]

  • 4 مايو - اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات المسلحة التركية ومقاتلي الجيش الوطني السوري المتحالفين معها مع قوات تحرير عفرين على خلفية مقتل جنديين تركيين. استولى الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا خلال القتال على ثلاث قرى في الجزء الشمالي من ناحية تل رفعت من قوات تحرير عفرين، لكنه اضطر لاحقًا إلى الانسحاب بسبب هجوم مضاد وعدد كبير من الألغام الأرضية.[45][46] زعمت قوات تحرير عفرين أنها قتلت 40 مقاتلًا من الجيش الوطني السوري، بمن فيهم قائدهم الميداني "أحمد جميل حربوشي"[47][48] ونشرت عدة صور تظهر خسائر العدو.[49] تم إلغاء العملية في وقت لاحق، مما أدى إلى هزيمة الأتراك والمتمردين.[50]
  • 7 مايو - أصدرت قوات تحرير عفرين مقطع فيديو وزعمت أنها أصابت 3 من مقاتلي الجيش الوطني السوري المدعومين من تركيا في أعزاز بصاروخ موجه مضاد للدروع.[51]
  • 9 مايو - أصدرت قوات تحرير عفرين مقطعي فيديو يظهران مقتل أربعة من مقاتلي الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا وتدمير جرافة باستخدام صاروخ موجه مضاد للدروع في منطقة شيراوا بمنطقة عفرين.[52][53]
  • 13 مايو - عُثر على مقاتلين من الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا قتيلين متأثرتين بأعيرة نارية قرب قرية سيجارز بريف أعزاز. لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.
  • 31 مايو - أصدرت قوات تحرير عفرين مقطع فيديو لهجوم بطائرة بدون طيار استهدف قاعدة للجيش السوري الحر المدعوم من تركيا في قرية جلبير بمنطقة عفرين. قتل جنديان تركيان نتيجة لذلك.[54]

أغسطس[عدل]

  • 5 أغسطس - ذكرت قوات تحرير عفرين أنها هاجمت وقتلت 8 مقاتلين ينتمون إلى أحرار الشام وألوية صقور الشام عند قاعدة بالقرب من مارع وأنها جرحت 4 آخرين، باستخدام بنادق أيه كيه-47 ورشاشات بي كاي بالإضافة إلى آر بي جي 7، وفي اليوم نفسه ذكرت القوات أيضًا أنها هاجمت قاعدة لشعبة حمزة بالقرب من الباب، قائلة إن ثلاثة من أعضاء فرقة حمزة قتلوا وأصيب 3.[55]
  • 6 أغسطس - نشرت قوات تحرير عفرين مقطع فيديو وذكرت أنها استهدفت عربة عسكرية مملوكة لجبهة الشام المدعومة من تركيا بالقرب من بلدة ماري. تم تدمير السيارة بواسطة صاروخ موجه مضاد للدروع.[56]
  • 9 أغسطس - ذكرت قوات تحرير عفرين أنها قتلت 7 جنود أتراك خلال هجوم على نقطة تفتيش عسكرية تركية.[57]

أكتوبر[عدل]

نوفمبر[عدل]

2020[عدل]

مارس[عدل]

  • 20 مارس - اشتباكات في بسطة غرب تل رفعت بين قوات تحرير عفرين والجيش السوري الحر المدعوم من تركيا. تم نقل مصابين من فرقة الحمزة إلى المستشفى العسكري في عفرين، بحسب مصدر محلي.[65]

أبريل[عدل]

  • 28 أبريل - قتل تفجير عفرين 53 شخصًا، بينهم 11 طفلًا. أعلنت قوات تحرير عفرين مسؤوليتها عن الهجوم. ألقت تركيا اللوم على وحدات حماية الشعب في الهجوم والتي ألقت بدورها اللوم على الاقتتال الداخلي بين المتمردين. بحسب رئيس المرصد البريطاني لحقوق الإنسان في سوريا، كان ستة على الأقل من المقاتلين السوريين الموالين لتركيا من بين القتلى في الانفجار مع احتمال زيادة عدد القتلى.[66][67] بلغ عدد الجرحى 50 جريحًا حسبما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان.[68] يعتقد أن الانفجار نتج عن تزويد ناقلة وقود بقنابل يدوية، حسبما صرح محافظ محافظة هاتاي المجاورة على الحدود التركية.[69] كشف ناشطون سوريون أن العديد من الأشخاص، إلى جانب أولئك الذين حوصروا في سياراتهم أحرقوا حتى الموت نتيجة للانفجار.[70][71]

مايو[عدل]

  • 6 مايو - نشرت قوات تحرير عفرين شريط فيديو لهجومين منفصلين في منطقة عفرين. وبزعمها، قُتل جنديان تركيان ومقاتلان مدعومان من تركيا نتيجة للهجمات.[72]
  • 12 مايو - أعلنت قوات تحرير عفرين مقتل ستة "غزاة" على الأقل خلال عمليات نُفذت بين 5 و11 مايو في منطقة عفرين وبلدة مارع.[73]
  • 19 مايو - انفجرت عبوة ناسفة قرب دوار القبان على طريق جنديرس مما أدى إلى إصابة شخصين بجروح.[74]
  • 21 مايو - قُتل قائد سابق في داعش يُدعى أبو زكي الطيباني كان رئيس العمليات العسكرية لداعش في محافظة حماة، بضربة بطائرة بدون طيار تابعة لقوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب في عفرين. لقد انشق الطيباني إلى الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا وكان قد أَعدم سابقًا العديد من أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) سابقًا في إطلاق النار ومنافستها هيئة تحرير الشام قبل انشقاقه للجيش الوطني السوري. وبحسب ما ورد، فقد كان في سيارته أكثر من 200 ألف دولار.[75][76]
  • 28 مايو - أعلنت قوات تحرير عفرين مقتل تسعة "محتلين" على الأقل، بمن فيهم قائد، نتيجة لعدة عمليات نُفذت في الفترة ما بين 17-25 مايو.[77][78]

يونيو[عدل]

  • 13 يونيو - زعمت وزارة الدفاع التركية ووسائل الإعلام المملوكة للدولة اعتقال 6 "إرهابيين من حزب العمال الكردستاني / وحدات حماية الشعب" في منطقة "غصن الزيتون".[79][80][81]
  • 21 يونيو - نشرت قوات تحرير عفرين مقطع فيديو مصورًا زعمت من خلاله مقتل 14 مسلحًا تدعمهم تركيا. جاء الهجوم ردًا على مقتل ثلاثة من مقاتلي قوات تحرير عفرين.[82][83]

أغسطس[عدل]

  • 12 أغسطس - أعلنت وزارة الدفاع التركية عن اعتقال عشرين إرهابيًا من حزب العمال الكردستاني / وحدات حماية الشعب أثناء التخطيط لهجوم في منطقة "غصن الزيتون".[84]
  • 14 أغسطس - أعلنت وزارة الدفاع الوطني التركية عن اعتقال أربعة "إرهابيين من حزب العمال الكردستاني / وحدات حماية الشعب" أثناء التخطيط لهجوم في منطقة "غصن الزيتون".[85]
  • 22 أغسطس - أفادت مصادر موالية للأكراد بأن الجيش التركي والمتمردين المتحالفين معه قصفوا بلدة تل رفعت وقرية الشيخ عيسى.[85]

سبتمبر[عدل]

  • 14 سبتمبر - أصدرت قوات تحرير عفرين مقطع فيديو لهجماتها على قاعدتين تركيتين تقعان في قرية زيزويي في منطقة جنديرس بمنطقة عفرين.[86] وبحسب قوات تحرير عفرين، قُتل سبعة جنود أتراك وأصيب عشرة آخرون نتيجة للعمليات.[87][88] انفجرت سيارة مفخخة قرب محطة الحافلات وسط مدينة عفرين بعد فترة وجيزة.[89] ألقت وزارة الدفاع التركية اللوم في الهجوم على قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب وقالت إن 5 مدنيين قتلوا وأصيب 22 آخرون نتيجة القصف.[90] قصفت القوات المسلحة التركية عدة قرى بالمدفعية في ناحية تل رفعت كرد انتقامي، بحسب مصادر محلية وكردية.[91][92][93]
  • 15 سبتمبر - حاول مقاتلو الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا التسلل إلى مواقع قوات تحرير عفرين في قرية مرناز ، لكن تم صدهم وفقدوا اثنين من المقاتلين. وأعقبت ذلك اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا وقوات تحرير عفرين حول القرية حيث قصفت المدفعية التركية مواقع قوات تحرير عفرين.
  • 21 سبتمبر - اندلعت اشتباكات بين قوات تحرير عفرين والمقاتلين المدعومين من تركيا بالقرب من قريتي كفر خسير ومرناز.[94][95]

2021[عدل]

يناير[عدل]

  • 30 يناير - أسفر تفجير سيارة مفخخة عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة 22 آخرين في بلدة عفرين المحتلة شمال سوريا. اتهمت وزارة الدفاع التركية وحدات حماية الشعب الكردية بالوقوف وراء الهجوم.[96]

المراجع[عدل]

  1. ^ Kurdish-led Afrin Liberation Forces attack Turkish base in Syria: video
    HRE operations conjunction on 2nd anniversary Turkish attacks on Afrin
    Resistance against Turkish forces in Raqqa grows increasingly violent
    One killed, seven others wounded in northern Syria - Turkey نسخة محفوظة 2019-12-25 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Wrath of the Olives: Tracking the Afrin Insurgency Through Social Media". bellingcat. March 1, 2019. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Damascus or Washington — which side will the YPG choose?". Damascus or Washington — which side will the YPG choose?. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Marxist Insurgents in Afrin: Small arms of TİKKO fighters". Calibre Obscura. April 6, 2019. مؤرشف من الأصل في 07 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Three Turkish-backed mercenaries killed in Afrin's Bilbile district". YPG Press Office. 2 December 2018. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ مقتل 1,586 من قوات سوريا الديمقراطي بحلول مارس،[1] قُتل 1500 منهم بحلول 21 مارس 2018،[2] مما أدى إلى مقتل 86 قسد خلال هذه الفترة من التمرد. نسخة محفوظة 2019-04-03 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب "YPG: 2422 Turkish soldiers and mercenaries killed in 2018". ANF News. مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب Network, Rojava (January 4, 2020). "Afrin liberation forces: 621 terrorists and Turkish occupation army soldiers were killed 455 terrorists and TSK wounded 9 ALF guerilla soldiers were martyred in actions and airstrikes". مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Erdogan says 3,747 terrorists 'neutralized' in Afrin op". www.aa.com.tr. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Turkey neutralizes 154 terrorists in April: Defense Ministry". Anadolu Agency. 29 April 2019. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ قُتل 613 من الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا بحلول 21 مارس 2019،[3] منهم 447 قتلوا بحلول 21 مارس 2018،[4] مما أدى إلى مقتل ما مجموعه 166 من الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا خلال هذه الفترة من التمرد. قُتل 3 آخرون من الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا في يوليو وأغسطس 2019.[5] نسخة محفوظة 2019-04-03 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ France-Presse, Agence (April 29, 2020). "Fuel truck bomb kills more than 40 in northern Syria". the Guardian. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ 96 من القوات المسلحة التركية قُتلوا بحلول 11 أكتوبر 2019،[6][7][8] قُتل 78 منهم بحلول 21 مارس 2018،[9] ترك ما مجموعه 18 القوات المسلحة التركية قتلوا خلال هذه الفترة من التمرد.
  14. ^ "Afrin beginning to look less like a victory for Turkey as YPG mounts guerrilla campaign". The National. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ مقتل 61 القوات المسلحة التركية بحلول 11 أكتوبر 2019،[10][11][12][13][14][15][16] منها 49 قُتلوا بحلول 22 مارس 2018،[17] مما أدى إلى مقتل ما مجموعه 12 من القوات المسلحة التركية خلال هذه الفترة من التمرد. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 25 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 2 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  16. ^ "Turkish Led Forces Seize Centre Syria's Afrin" Middle East Eye 18 March 2018 http://www.middleeasteye.net/news/turkish-led-forces-seize-centre-syrias-afrin-653387275 نسخة محفوظة 20 July 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "Saleh-moslem-guerrilla-warfare-begins-in-afrin" anfenglish 18 March 2018 https://anfenglish.com/features/saleh-moslem-guerrilla-warfare-begins-in-afrin-25573 نسخة محفوظة 11 July 2018 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "Syrian Kurdish forces threaten families of Turkey's allies in Afrin – Ahval". مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Wilgenburg, Wladimir van. "YPG will target any group working with Turkish army in Afrin". مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ YPG rejects involvement in attacks by mysterious groups in Afrin نسخة محفوظة 29 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  21. أ ب ت ث Borzou Daragahi (13 July 2018). "Turkey Has Made a Quagmire for Itself in Syria". فورين بوليسي. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Sirwan Kajjo (30 June 2018). "Twin explosions mark new tensions in Afrin". Ahval. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. أ ب Wladimir van Wilgenburg (17 July 2018). "YPG continues attacks on Turkish army and rebels in Afrin". كردستان24. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "After 54 Days of Controlling the Area, Turkish Warplanes Bomb North of Afrin, In Conjunction with Ground Shelling Accompanies A Direct Confrontation Between the Kurdish And Turkish Forces". مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Bahira al-Zarier; Justin Clark; Mohammad Abdulssattar Ibrahim; Ammar Hamou (14 May 2018). "Hidden explosives stunt movement, frighten Afrin residents two months into pro-Turkish rule". SYRIA:direct. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. أ ب ت "YPG: 12 invaders were killed in Afrin". وكالة فرات للأنباء. 11 May 2018. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "YPG: Anyone in cooperation with the invasion forces is our target". وكالة فرات للأنباء. 4 May 2018. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ YPG General Command in Afrin (4 May 2018). "Anyone in cooperation with the invasion forces is our target!". وحدات حماية الشعب. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "7 terrorists killed in heavy clashes in Afrin". وكالة فرات للأنباء. 12 May 2018. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ SMART News Agency - وكالة سمارت للأنباء -أربعة قتلى لـ "الوحدات" الكردية في منطقة عفرين بمواجهات مع "الحر" نسخة محفوظة 13 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ "YPG assassinated high ranking FSA commander in Afrin". AMN – Al-Masdar News. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  32. ^ YPG Reveals Details Of Its Operations In October, Claims It Carried Out 19 Attacks In Afrin نسخة محفوظة 13 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ YPG Cells Destroy Several Military Vehicles In Afrin With IEDs And ATGMs (Videos) نسخة محفوظة 13 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ Jaysh Al-Islam foils YPG attack in northwestern Aleppo نسخة محفوظة 13 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ "YPG reports operations against Sultan Murad Division in Afrin". ANF News. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "YPG: Six Turkish-backed terrorists killed in Afrin". ANF News. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Afrin Liberation Forces carried out 2 operations in Afrin - ANHA | HAWARNEWS | English نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ VIDEO: Explosion kills, injures over a dozen in Syria’s Afrin نسخة محفوظة 21 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ ANF | Afrin Liberation Forces hit invaders in Mare نسخة محفوظة 13 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ Deadly explosion hits FSA facility in Afrin - reports نسخة محفوظة 13 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ ANF | Explosion in Afrin نسخة محفوظة 13 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ HalabToday حلب اليوم op Twitter: "فرقة السلطان مراد في الجيش الوطني تنعي مقاتلاً لها قضى في انفجار دراجة مفخخة في قرية مشعلة بعفرين خلال محاولة تفكيكها" نسخة محفوظة 8 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ Turkish military begins air landing drills for Syria operation نسخة محفوظة 23 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ Turkish Army attacks Kurdish forces near key town in northern Aleppo نسخة محفوظة 23 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ "The pro-Turkey factions of "Olive Branch and Euphrates Shield" withdraw from the areas they have advanced into in the northern countryside at the expense of the Kurdish forces after heavy shelling and landmine explosions • The Syrian Observatory For Human Rights". May 5, 2019. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ Staff, Reuters (May 4, 2019). "Turkey-backed Syrian rebels launch attack into Kurdish-held area". مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2020 – عبر www.reuters.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ "Afrin Liberation Forces: 40 terrorists killed in Afrin". ANF News. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ Afrin Liberation Forces [HRE_official] (5 May 2019). "Attacks by Turkish army and its jihadists were repelled, HRE is in control of all the areas that have been attacked. t.co/Mom6xdP2FM" (تغريدة) (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Afrin Liberation Forces [HRE_official] (5 May 2019). "Maranaz, May 5. t.co/p2C1Jw73Xi" (تغريدة) (باللغة الإسبانية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ "Turkish Army cancels offensive in northern Aleppo amid safe zone talks with Russia: reports". AMN – Al-Masdar News. 5 May 2019. مؤرشف من الأصل في 01 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ Afrin Liberation Forces [HRE_official] (10 May 2019). "May 7, Azaz. t.co/S6UfX2jlny" (تغريدة) (باللغة الإسبانية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ Afrin Liberation Forces [HRE_official] (10 May 2019). "May 9, Sherawa. t.co/DF8ASaOIiH" (تغريدة) (باللغة التاغالوغية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ Afrin Liberation Forces [HRE_official] (10 May 2019). "May 9, Sherawa, #Afrin t.co/v5xoFVMSnT" (تغريدة) (باللغة التاغالوغية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ Afrin Liberation Forces [HRE_official] (2 June 2019). "A base of Turkish-supported thugs was struck in village of Jalbir in occupied #Afrin. t.co/KWiFrAQIUl" (تغريدة) (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ Barić, Joško (August 5, 2019). "Syrian War Daily – 5th of August 2019". مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ Afrin Liberation Forces [HRE_official] (6 August 2019). "In another operation, our forces targeted a military vehicle belonging to Jabha al-Shamiyya jihadists near Mare. t.co/OevjA4KqHM" (تغريدة) (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ "HRE: 7 Turkish soldiers eliminated in Afrin - ANHA". www.hawarnews.com. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ "SON DAKİKA HABERİ: Azez'de 2 asker şehit". www.ntv.com.tr. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ "Two Turkish soldiers killed in Kurdish attack in Afrin: ministry". nrttv.com. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ Staff, Reuters (October 11, 2019). "Two Turkish soldiers killed in Kurdish militant attack in Syria: ministry". مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2020 – عبر www.reuters.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ Paget, Sharif; Guerrero, Kay; Tuysuz, Gul; Khadder, Kareem. "Car bomb kills 15, injures 50 in northern Syria". CNN. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ "Deadly car bomb blasts rip through bus terminal in Syria's al-Bab". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ "At least 10 killed in car bomb in Syria near Turkish border". Sky News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ "War monitor says 19 dead after car bombing in northern Syria". RTÉ News (باللغة الإنجليزية). 2019-11-16. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ "BasutaClashes". مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ "Bomb blast kills 40 people in Syria's Afrin: Turkey". رويترز. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ "Fuel truck bomb kills more than 40 in northern Syria". مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ https://www.syriahr.com/ارتفاع-حصيلة-تفجير-عفرين-إلى-52-شهيداً-و نسخة محفوظة 2020-05-16 على موقع واي باك مشين.
  69. ^ "Syria war: Dozens killed in truck bomb attack at Afrin market". مؤرشف من الأصل في 06 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ "Attack in Syria Town Run by Turkish-Backed Fighters Kills 40". مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ https://www.trtworld.com/perspectives/pkk-ypg-supporters-rejoice-in-the-afrin-terror-attack-35870 نسخة محفوظة 2020-05-05 على موقع واي باك مشين.
  72. ^ "HRE: Two soldiers and two mercenaries killed in Afrin". ANF News. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ "Afrin Liberation Forces kill 6 mercenaries, wound 3 others". ANF News. مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ "New attack | IED explodes in Afrin • The Syrian Observatory For Human Rights". May 19, 2020. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ ""الدرر الشامية" تكشف هوية أحد قتلى السيارة المُستهدفة بعفرين.. قيادي سابق بـ"تنظيم الدولة" (صور)". مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ "«بطاقة هوية» تكشف تجنيد أردوغان لفلول «داعش» في صفوف الميليشيات السورية". اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. ^ "9 dead, including a leader in a series of HRE operations - ANHA | HAWARNEWS | English". www.hawarnews.com. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. ^ "At least 9 killed as HRE hit occupiers in three regions". ANF News. مؤرشف من الأصل في 07 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. ^ T.C. Millî Savunma Bakanlığı [tcsavunma] (13 June 2020). "Terör örgütü PKK/YPG'nin huzur ve güven ortamını bozmaya dönük terör faaliyetlerini önlemek maksadıyla icra edilen operasyonlarda; Fırat Kalkanı bölgesinde 1, Zeytin Dalı bölgesinde 6 PKK/YPG'li terörist gözaltına alındı. #MSB #TSK t.co/5G1BAL4xDI" (تغريدة) (باللغة التركية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ "Fırat Kalkanı ile Zeytin Dalı bölgesinde 7 terörist gözaltına alındı". www.trthaber.com. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ "'Fırat Kalkanı bölgesinde 1, Zeytin Dalı bölgesinde 6 PKK/YPG'li terörist gözaltına alındı'". İhlas Haber Ajansı. مؤرشف من الأصل في 02 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. ^ ""Afrin Liberation Forces" kill 14 militants in one operation". June 21, 2020. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. ^ "HRE retaliation in Afrin: 14 occupiers killed". ANF News. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ T.C. Millî Savunma Bakanlığı [tcsavunma] (14 August 2020). "Mehmetçiklerimiz hudutlarımızın güvenliği ve Suriyeli kardeşlerimizin huzuru için kahramanca ve fedakârca görevini yapmaya devam ediyor. Zeytin Dalı bölgesinde terör saldırısı hazırlığında olan 4 PKK/YPG'li terörist, hain planlarını gerçekleştiremeden gözaltına alındı. #MSB #TSK t.co/WMWnnBRHcA" (تغريدة) (باللغة التركية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. أ ب "Occupation forces bomb Til Rifat". ANF News. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ "Çalakiya li gundê Xzewiyê ya navçeya Cindirêsê - Parêzvan TV". parezvan.tv. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ Afrin Liberation Forces [HRE_official] (14 September 2020). "Li roja 12ê Îlonê, di seatên ber bi êvarê de, li gundê Xzewiyê ya navçeya Cindirêsê, hêzên me li hemberî 2 baregehên artêşa Tirk a dagirker çalakiyên bi bandor lidarxistin. Di encama çalakiyan de; 7 leşker hatin kuştin, 10 leşker û 2 çete jî brîndar bûn. t.co/ISn4gNDmaz" (تغريدة) (باللغة التركية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  88. ^ "Footage from HRE operation against Turkish base: 7 dead". ANF News. مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ "Explosion in occupied Afrin". ANF News. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. ^ T.C. Millî Savunma Bakanlığı [tcsavunma] (14 September 2020). "Terör örgütü PKK/YPG, Zeytin Dalı bölgesindeki huzur ve güven ortamını bozmak için yine masum sivillere saldırdı. Afrin'de halkın yoğun olarak kullandığı bölgede bombalı araç patlatan teröristler 5 masum sivili katlederken en az 22 sivili de yaraladı. t.co/dnVouSqqcY" (تغريدة) (باللغة التركية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. ^ "The Turkish forces shelling villages of Tel Rifat district Aleppo Governorate". Map of Syrian Civil War - Syria news and incidents today - syria.liveuamap.com. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. ^ Woofers [NotWoofers] (14 September 2020). "The Turkish army has shelled Maranaz, Milkiyah, Shawarighat al Arz and Qalaat Shawariga with artillery" (تغريدة) (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  93. ^ Woofers [NotWoofers] (14 September 2020). "The Turks blame the Afrin Liberation Forces for the recent bombing in Efrîn. Which is why the shelling has taken place" (تغريدة) (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. ^ "Clashes between the TFSA and Afrin Liberation Forces around Kafr Khashir now Kaljibrin, Aleppo Governorate". Map of Syrian Civil War - Syria news and incidents today - syria.liveuamap.com. مؤرشف من الأصل في 04 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  95. ^ "The Afrin Liberation Forces are currently in clashes with the TFSA around Maranaz Aleppo Governorate". Map of Syrian Civil War - Syria news and incidents today - syria.liveuamap.com. مؤرشف من الأصل في 05 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  96. ^ "Bomb blast kills at least five people in northern Syrian town of Afrin". Reuters. 30 January 2021. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)