تفجير منبج (2019)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تفجير منبج (2019)
جزء من الحرب الأهلية السورية
المعلومات
البلد
Flag of Syria.svg
سوريا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع منبج
التاريخ 16 يناير/كانون الثاني 2019
11:50 (توقيت سوريا)
الهدف الجنود الأمريكان والمقاتلين الكرد
نوع الهجوم هجوم انتحاري
الأسلحة سترة ناسفة
الدافع الانتقام (مُحتمل)
الخسائر
الوفيات
19 قتيل
الاصابات
عشرات الجرحى
المنفذون تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنظيم الدولة
عدد المشاركون
عنصر واحد


حصلَ تفجير منبج في 16 كانون الثاني/يناير 2019 حينمَا استهدف انتحاريٌّ سوقًا في شارع مزدحم في مدينة منبج بسوريا.

الخلفية[عدل]

خلالَ الحرب الأهلية السورية؛ نجحَ الجيش السوري الحر عام 2012 في السيطرة على مدينة منبج وذلك قبل تدخل كل من إيران وروسيا لدعمِ نظام بشار الأسد. بعدَ ذلك بسنتين؛ سقطت المدينة في يدِ تنظيم الدولة الذي كانَ في أوجِ قوّته حينها.[1] بحلول عام 2016؛ نجحت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في دحرِ عناصر التنظيم المُتشدد من المدينة وسيطرت عليها قبل أن تمنحها لقوات سوريا الديمقراطية بسببِ مشاركة الأخيرة بفعاليّة في استرجاع المدينة.[2]

استهدفَ التفجير مطعمًا شعبيًا في وسط المدينة يُعرف عن ارتياد الأمريكيين له بل سبق لعضوي مجلس الشيوخ الأمريكي ليندسي غراهام وجان شاهين زيارته والأكل فيهِ عندما زارا سوريا في تموز/يوليو 2018.

الهجوم[عدل]

قامَ انتحاري بتفجير نفسه على مقربة من المطعم خلال فترة الظهيرة من يوم الأربعاء الموافق لـ 16 يناير/كانون الثاني 2019. حينها كانَ عددٌ منَ العسكريين الأميركيين داخل الطعم الذي تكبّد خسائر مادية بسبب شدّة الانفجار.[3] وفي التفاصيل؛ وردَ أنّ المهاجم قد ارتدى سترة ناسفة ثمّ تجمّع وسط عشرات المدنيين ففجر نفسهُ مما تسبب في تحول جسده إلى أشلاء بعدَ احتراقه بالكامل وكذا احتراق بعض المدنيين قُربه. هرعت سيارات الإسعاف إلى عينِ المكان ونقلت الجرحى إلى المستشفى العسكري فيما هبطت مروحيات أمريكية في ملعب كرة قدم قُرب مكان التفجير ونقلت القتلى والجرحى الأميركيين على وجهِ السرعة.

قائمة القتلى[عدل]

أصدرت وزارة الدفاع بيانا في 18 كانون الثاني/يناير عام 2019 حدّدت فيه هويّة ثلاث من موضفيها الذين قُتلوا خلال الهجوم وهم: جندي، بحار وضابط استخبارات.[4] فيما تمّ تحديد هويّة موظف رابع في وقتٍ لاحق:[5]

بلغَ إجمالي عدد القتلى 19 شخصًا بما في ذلك 5 منَ المقاتلين الأكراد و10 من المدنيين ثمّ 4 من الجنود الأمريكيين وعدد غير معروف من الجرحى،[10] فيما تبنّى تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم في وقتٍ لاحق.[11]

ما بعد التفجير[عدل]

ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطابًا حول ما حصل من ديلاوير في 19 كانون الثاني/يناير حيث نعى القتلى في صفوف الجيش.[12]

بعد ذلك بخمسة أيام فقط؛ استُهدفت قافلة جنود أمريكيين رفقة مقاتلين كرد في مدينة الحسكة مما تسبب في إصابة اثنين من المقاتلين الأكراد بجروح طفيفة.[13]

المراجع[عدل]

  1. ^ Jenan Moussa؛ Harald Doornbos (May 31, 2018). "'The End of the World Will Start Here in Manbij'". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. 
  2. ^ Ben Hubbard؛ Eric Schmitt (January 17, 2019). "A Favorite Restaurant in Syria Led ISIS to Americans". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. 
  3. ^ Bacon، John (16 January 2019). "Suicide bomber kills four U.S. citizens in Syrian blast; ISIS claims responsibility". USAToday. USAToday. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2019. 
  4. ^ "DOD Identifies Three Operation Inherent Resolve Casualties". U.S. DEPARTMENT OF DEFENSE. 18 January 2019. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. 
  5. ^ William Branigin؛ Katie Mettler؛ Missy Ryan (January 18, 2019). "Americans slain in Syria attack: A Green Beret, a former SEAL and two language specialists". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2019. 
  6. ^ Cohen، Howard (January 18, 2019). "South Florida soldier is among the four Americans killed in Syria suicide bombing". Miami Herald. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. 
  7. ^ Santistevan، Ryan (January 18, 2019). "Dutchess sailor killed in Syria caring, accomplished". Poughkeepsie Journal. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2019. 
  8. ^ Nassim Benchaabane؛ David Hunn (January 20, 2019). "'The ultimate hero': Civilian from St. Louis among dead in Syrian suicide bombing". St. Louis Post-Dispatch. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. 
  9. ^ Redmon، Jeremy (January 18, 2019). "East Point woman among 19 killed in suicide bombing in Syria". Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. 
  10. ^ CNN، Zachary Cohen, Veronica Stracqualursi and Kevin Liptak (2019-01-17). "US service members killed in ISIS-claimed attack in Syria". CNN. 
  11. ^ Bacon، John (16 January 2019). "Suicide bomber kills four U.S. citizens in Syrian blast; ISIS claims responsibility". USA Today. USA Today. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2019. 
  12. ^ Stewart، Ian (January 19, 2019). "Trump Travels To Dover AFB For Dignified Transfer Of 4 Americans Killed In Syria". NPR. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. 
  13. ^ "ISIL targets joint US-Kurdish convoy in northeastern Syria". Al Jazeera. 21 January 2019. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019.