انتقل إلى المحتوى

رياض الترك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
رياض الترك

معلومات شخصية
الميلاد 2 أبريل 1930   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
حمص  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 1 يناير 2024 (93 سنة) [1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
باريس[1]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة الجمهورية السورية الثانية (1932–1958)
الجمهورية العربية المتحدة (1958–1961)
سوريا (1961–2023)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي،  ومفكر،  وناشط حقوقي،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب الشعب الديمقراطي السوري
الحزب الشيوعي السوري  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
التيار ماركسية  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات

رياض الترك (1930- 2024 م) معارض سياسي شيوعي سوري،[2] وحقوقي محام. تقلَّد منصبَ الأمين العام في الحزب الشيوعي السوري المنشق (المكتب السياسي) منذ تأسيسه، ورئيس حزب الشعب الديمقراطي السوري، ويُعَدُّ أحدَ أبرز الشخصيات المعارضة السورية منذ ثمانينيات القرن العشرين. اعتُقل في عهد أديب الشيشكلي، وعهد جمال عبد الناصر زمن الوحدة، وفي عهد حافظ الأسد، وعهد بشار الأسد، ولقِّب بـ مانديلا سورية.[3]

سيرته[عدل]

ولد رياض الترك في حِمص عام 1930م، وتعود بدايات نضاله إلى أيام دراسته في كلية الحقوق، فبعد انضمامه إلى الحزب الشيوعي السوري اعتُقل عام 1952م، في عهد أديب الشيشكلي، وصار الترك أحدَ الكتَّاب في جريدة الحزب «النور» ومنظرَ الحزب الرئيس.

ثم سُجن مجددًا في أثناء حملة الاعتقالات التي قادها جمال عبد الناصر على الشيوعيين في عهد الوحدة السورية المصرية. وأُطلق سراحه عام 1961، فسافر إلى موسكو للاستشفاء والدراسة في مدرسة الحزب العليا، ثم عاد إلى سورية عام 1964.

في أوائل 1965 تزوَّج من رفيقته في الحزب الدكتورة أسماء الفيصل التي سُجنت أيضًا في عهد حافظ الأسد مدَّة سنتين.

الحزب الشيوعي السوري[عدل]

انتُخب في المؤتمر الثالث للحزب الشيوعي السوري عام 1969عضوًا في المكتب السياسي، ولكن سَرعان ما ظهرت الخلافاتُ بينه وبين الأمين العام للحزب خالد بكداش حول العديد من القضايا الفكرية والسياسية والتنظيمية، وأهمها العلاقة مع الإتحاد السوفيتي والوحدة العربية والقضية الفلسطينية.

في العام 1972 اختلف الترك مع خالد بكداش أمين الحزب الشيوعي السوري عندما أراد بكداش انضمامَ الحزب إلى الجبهة الوطنية التقدمية، تحالف الأحزاب الذي شكله حافظ الأسد بعد تسلُّمه مقاليد الأمور. قام الترك مع بقية الأعضاء المعارضين بتشكيل الحزب الشيوعي السوري المنشق (المكتب السياسي) عام 1973، الذي بقي معارضًا لنظام البعث خاصة بعد انخراطه في الحرب اللبنانية بدعم الأحزاب اليمينية في بداية تدخله. زادت معارضة الترك والمكتب السياسي لسياسات النظام في تعامله مع أزمة الإخوان المسلمين وأحداث حماة وحلب وجسر الشغور في بدايات الثمانينيات.

منذ 28 أكتوبر 1980 إلى 30 مايو 1998 أمضى الترك حياته سجينًا سياسيًّا في ظروف اعتقال مُريعة في السجون السورية.

ثم أعيدت تسميةُ الحزب في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين بحزب الشعب الديمقراطي السوري.

وكان من عرَّابي إعلان دمشق، وهو بيان تبنته جماعاتٌ معارضة سورية عام 2005 يطالب بـ «تغيير ديمقراطي جذري» في البلاد.[4]

وفاته[عدل]

توفي رياض الترك في العاصمة الفرنسية باريس يوم الاثنين 19 جُمادى الآخرة 1445هـ الموافق 1 يناير (كانون الثاني) 2024م،[3] عن عمر ناهز الرابعة والتسعين.[5]

المراجع[عدل]

  1. ^ ا ب "وفاة المناضل التاريخي رياض الترك.. من هو "مانديلا سوريا"؟". قناة الحرة. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-02.
  2. ^ Wright، Robin (2008). Dreams and Shadows, the Future of the Middle East. New York: Penguin Press. ص. 213. ISBN:1-59420-111-0.
  3. ^ ا ب "من أشدّ معارضي النظام السوري... وفاة "مانديلا سوريا"". www.lebanondebate.com. مؤرشف من الأصل في 2024-01-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-02.
  4. ^ بيروت: «الشرق الأوسط» (2 يناير 2024). "وفاة المعارض السوري رياض الترك عن 93 عامًا في فرنسا". الشرق الأوسط. مؤرشف من الأصل في 2024-01-02.
  5. ^ "وفاة رياض الترك "مانديلا سوريا" عن 93 سنة في فرنسا". اندبندنت عربية. 2 يناير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-01-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-02.

وصلات خارجية[عدل]