رزان زيتونة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رزان زيتونة
Razan Zaitouneh.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 29 أبريل 1977 (العمر 45 سنة)
سوريا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الاختفاء 9 ديسمبر 2013[1]  تعديل قيمة خاصية (P746) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Syria.svg سوريا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضوة في مركز توثيق الانتهاكات في سوريا،  ورابطة الكتاب السوريين  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الزوج وائل حمادة  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة صحافية،  ومحامية،  وناشطة حقوق الإنسان،  وقانونية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية[2]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل قانون  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الجوائز

رزان زيتونة (ولدت في 29 نيسان/أبريل 1977) محامية حقوق إنسان سورية. شاركت في الثورة السورية عام 2011، ثم اختفت بسبب «بدء السلطات السورية اعتقال أي أحد يحادث وسائل الإعلام الأجنبية».[3] وهي تدير موقع وصلة إعلام حقوق الإنسان السورية.[3]

في 6 أكتوبر 2011 حصلت على جائزة آنا بوليتكوفيسكايا من الجمعية البريطانية (RAW in War) لإرسالها عبر الإنترنت تقارير عن الفظائع ضد المدنيين في سوريا.[3] في 27 أكتوبر 2011 اختارها البرلمان الأوروبي مع أربعة مواطنين عرب آخرين للفوز بجائزة ساخاروف لحرية الفكر.[4][5]

بصفتها ناشطة في مجال حقوق الإنسان أسست رزان زيتونة مع ناشطين لجان التنسيق المحلية في سوريا لتوثيق انتهاكات النظام السوري لحقوق الإنسان ويعد دورها رئيسياً في تنظيم عمل اللجان.[6]

وقد أنهت رزان زيتونة تدريبها القانوني في مكتب المحامي هيثم المالح، مارست عملها الإنساني في ريف دمشق دوما وفي نهاية عام 2013 اختطفت رزان زيتونة مع ثلاثة آخرين من زملائها في مكان عملها في مدينة دوما وسط ظروف غامضة فيما اتهم البعض بعض الفصائل المعارضة باختطافهم حيث أن تلك الفصائل هي المسيطرة على المدينة آنذاك.[7][8]فيما كان على رأس المتهمين جبة النصرة وجيش الاسلام الذي تبرأ من هذا الفعل وندد به[اختطاف رزان زيتونة وتبرؤ جيش الاسلام 1]..فيما اتهم البعض النظام السوري باختطاف رزان وزملائها.[بحاجة لمصدر]

الاختفاء عام 2013[عدل]

أفادت مواقع مؤيدة للمعارضة أنه في 9 ديسمبر 2013 ، تم اختطاف زيتونة مع زوجها وائل حمادة واثنين من زملائها ، سميرة خليل وناظم حمادي ، في بلدة دوما شمال دمشق التي تسيطر عليها المعارضة .[9][10][11] حتى ديسمبر / كانون الأول 2015 ، كان مكانهم لا يزال مجهولاً وهوية الخاطفين غير مؤكدة ، على الرغم من الاشتباه في أن جماعة جيش الإسلام الإسلامية السلفية هي المسؤولة.[12]

اعتبارًا من أغسطس 2018 ، لم تكن وكالة أسوشيتد برس (AP) على دراية بأدلة مهمة على مصير رزان زيتونة. ذكرت أسوشيتد برس أدلة تشير إلى أن جيش الإسلام قد احتجز زيتونة واحتجزها في سجن التوبة. ونفى جيش الإسلام هذا الادعاء. أحد الأدلة كان رسمًا رآه العديد من الشهود على جدار الزنزانة جاء فيه: «أفتقد والدتي - رزان زيتونة ، 2016». دليل آخر هو استخدام أحد أجهزة الكمبيوتر الخاصة بمركز توثيق الانتهاكات ، والذي تم أخذه مع زيتونة في عملية الاختطاف في ديسمبر 2013 ، من عنوان IP لجيش الإسلام في سجن التوبة. وقال ناشط معارض آخر ، مازن درويش ، إن جيش الإسلام احتجز زيتونة حتى أوائل عام 2017. رأت أسوشيتد برس أنه من المحتمل أن تكون زيتونة قد قُتلت.

أعلنت إحدى أجهزة المخابرات السورية ، في 17 شباط / فبراير 2020 ، أنها عثرت على مقبرة جماعية في مدينة الأب حول منطقة الغوطة الشرقية ، تحتوي على نحو 70 جثة. أحدها بدا وكأن رزان زيتونة. [13] قالب:Unreliable source ، واعتبارًا من مارس / آذار 2021 ، تم تقديم شكوى جنائية في فرنسا من قبل الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان (FIDH) والمركز السوري للإعلام وحرية التعبير ، وحملوا جيش الإسلام مسؤولية اختطافها.[14]

انظر أيضاً[عدل]

وصلة خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ https://mabisir.wordpress.com/tag/wael-hamada/ — تاريخ الاطلاع: 14 ديسمبر 2019
  2. ^ مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنيَّة التشيكيَّة (NKCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=jo20201063817 — تاريخ الاطلاع: 1 مارس 2022
  3. أ ب ت Syrian Activist In Hiding: 'If We Didn't Believe We Will Win, We Couldn't Bear All This&#39 نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ BBC Arabic - الشرق الأوسط - 5 ناشطين عرب يفوزون بجائزة ساخروف نسخة محفوظة 02 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Sakharov Prize for Freedom of Thought 2011[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 23 نوفمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ كل ما تحتاج معرفته بشأن حقوق الإنسان. | منظمة العفو الدولية نسخة محفوظة 07 أغسطس 2014 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ الحياة - ماذا يعني اختفاء رزان زيتونة؟! نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ الجزيرة.نت نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "اختطاف الناشطة رزان زيتونه في دوما بريف دمشق" [The abduction of activist Razan Zeitouneh in Douma suburb of Damascus]، DayPress، 10 ديسمبر 2013، مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2015.
  10. ^ Alwasl, Zaman (10 ديسمبر 2013)، "Human Rights advocate Razan Zaitouneh kidnapped near Damascus"، zamanalwsl.net، مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2013.
  11. ^ "Syrian opposition activist Razan Zaitouneh kidnapped at gunpoint"، Financial Times، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2015.
  12. ^ Pizzi, Michael، "The Syrian Opposition Is Disappearing From Facebook"، The Atlantic، مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2014.
  13. ^ WithinSyriaBlog (17 فبراير 2020)، "The Syrian intellgince have recovered a body believed to be of opposition activists Razan Zituna" (تغريدة).
  14. ^ "Razan Zaitouneh — The missing face of Syria's revolution"، DW، 15 مارس 2021، مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2021.