شبيحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الشبيحة)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الشبيحة
مشارك في الحرب الأهلية السورية
سنوات النشاط عقد 1980 – الحاضر
قادة نمير الأسد[1]
زينو بري  أعدم (قائد حلب)[2]
أيمن جابر (قائد اللاذقية)
محمد الأسد أعدم (قائد القرداحة)
حلفاء سوريا القوات المسلحة السورية
قوات الدفاع الوطني
حارب ضد سوريا الجيش السوري الحر
جبهة النصرة
الدولة الإسلامية في العراق والشام
معارك/حروب معركة حلب (2012-مستمرة)
اشتباكات ريف دمشق (نوفمبر 2011–مارس 2012)[3]
معركة التريمسة[4]
هجوم ريف دمشق[3]

الشَبّيحة: (مفردها شَبّيح) هو مصطلح دارج في سوريا كان في البداية يُطلق على العصابات والأفراد الخارجة عن القانون والتي كانت تستخدم العنف والتهديد بالسلاح لخدمة شخص نافذ (ينتمي إلى عائلة الأسد الحاكمة في سوريا)[5] وذلك من أجل ابتزاز وإرهاب الناس وممارسة نشاطاتهم خارج إطار القانون كالتهريب والتجارة بالممنوعات. والعمل الذي يقومون به يدعى التشبيح (أي الابتزاز والسرقة عن طريق العنف والتهديد بالسلاح). ثم توسع مدلول هذه الكلمة بعد اندلاع الثورة السورية عام 2011 م حتى أصبح يطلق على الأفراد أو الميليشيات الداعمة لنظام بشار الأسد والتي تمارس أعمال العنف والاضطهاد وأحياناً القتل والاغتصاب والتعذيب ضد معارضي النظام السوري. ورفع هؤلاء الشبيحة شعار: (شبيحة للأبد لأجل عيونك يا أسد) وكذلك: (الأسد أو نحرق البلد) ويطلق عليهم أيضاً اسم (فرق الموت).[6]

أما سبب إطلاق هذا الاسم عليهم (شَبّيحة) فيعود إلى سيارات الشَبَح (سيارات المرسيديس S600) التي كانوا يمتلكونها.[5]

أصل التسمية[عدل]

يعود أصل هذه التسمية "شَبّيحة" إلى سيارات المرسيديس S600 المشهورة بهيكلها الفخم (Mercedes S600) والتي يطلق عليها السوريون اسم الشَبَح، حيث اشتهر الشَبّيحة بامتلاكهم لسيارات الشبَح رغم غلاء ثمنها. فأصبح السوريون يميزونهم بهذا الاسم "الشبّيحة" ومفردها "شَبّيح".[5]

ولا علاقة للكلمة العربية "الشَبْح" (والتي تعني ربط الإنسان بين وتدين لجلده) بهذه التسمية حيث أنها أتت من سيارات المرسيديس الشبح كما تم ذكره.

وبعد اندلاع الثورة السورية ضد نظام بشار الأسد عام 2011 م تم تنظيم أعداد كبيرة من الشبيحة للدفاع عن النظام ومساندته فأصبح هذا المصطلح في سوريا يشابه إلى حدّ ما كلمة "بلطجية" التي استخدمت لوصف جماعات موالية للنظام في مصر وكلمة "بلاطجة" في اليمن وكذلك كلمة "زعران" التي استخدمت في الأردن.[7] لكن الطبيعة التنظيميّة والتعبويّة والعملياتيّة للشبّيحة وما نفّذوه من أعمال دمويّة ضدّ المتظاهرين والمعارضين في سوريا تجعل البعض يُطلقون عليهم اسم "فِرَق المَوت".

تأسيس الشبيحة[عدل]

تم تأسيس الشبيحة في الثمانينيات على يد نمير الأسد (ابن عم الرئيس حافظ الأسد) ورفعت الأسد (شقيق حافظ الأسد[5] وتركزوا في الأصل في منطقة الساحل السوري حول اللاذقية وبانياس وطرطوس ، حيث استفادوا من التهريب عبر الموانئ في المنطقة.[8] الشبيحة كانوا معروفين من قبل العلويين في سوريا على أنهم عصابة علوية،[9] وقاموا خلال أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات بتهريب المواد الغذائية والسجائر والسلع بدعم من الحكومة من سوريا إلى لبنان وبيعها لتحقيق الربح الكبير، بينما تم تهريب السيارات الفارهة والأسلحة والمخدرات في الاتجاه المعاكس أي من لبنان إلى سوريا.[5]

يعود ولاء الشبيحة لأفراد مختلفين من عائلة الأسد الحاكمة في سوريا، ولا يمكن لأحد المساس بهم أو اعتقالهم ويعملون تحت حصانة من السلطات السورية.[5] اكتسب الشبيحة سمعة سيئة في التسعينيات بسبب الطريقة الوحشية التي فرضوها في الساحل السوري.

دورهم بعد اندلاع الثورة السورية[عدل]

بعد اندلاع الثورة السورية عام 2011 م، تم اعتماد عصابات الشبيحة لمساندة النظام السوري ضد الثوار والمعارضين للنظام، حيث قام نظام بشار الأسد بتحويلهم إلى مليشيات مسلحة تقاتل معه وتدافع عنه وترفع شعارات متطرفة مثل: (شبيحة للأبد لأجل عيونك يا أسد) و (الأسد أو نحرق البلد).[9]

تتهم المعارضة السورية والحكومات الأجنبية ومنظمات حقوق الإنسان ميليشيا الشبيحة بأنها أداة للنظام السوري، تعمل كمرتزقة لتعقب المعارضين السياسيين. والشبيحة متهمون بارتكاب عدة فظائع ومذابح في سوريا بعد الثورة ومن بينها مذبحة الحولة ومجزرة القبير عام 2012 م.[10] [11]

تعطيل الثورات وتشويهها[عدل]

الشبيحة والبلطجية وغيرها من المسميات ليست بالظاهرة الجديدة لأن هؤلاء نتاج تخطيط من أنظمة معينة وبعض الجهات الخفية بهدف تكوين أفرع أمنية لا انتماء لها إلى وطن ولا هدف لها إلا قتل كل إنسان يرفض الظلم والفساد. وخلال فترة ثورات الربيع العربي تم استخدام هذه العصابات استخداماً سياسياً من قبل الأنظمة والأيدي الخفية لتعطيل الثورات وتخويف الثوار والمنتفضين ضد ديكتاتورية الزعماء, ومحاولة أعداء الثورة استخدام العصابات في سبيل الوصول لأهدافهم السياسية أو الدينية.[12]

انظر أيضاً[عدل]

  1. الثورة السورية
  2. قائمة الجماعات المسلحة في الحرب الأهلية السورية
  3. بلطجية
  4. مرتزقة
  5. فرق الموت
  6. تنمر
  7. ابتزاز

المراجع[عدل]

  1. ^ "Al-Assad's inner circle, mostly family, like 'mafia'". CNN. 9 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 3 مايو 2015.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  2. ^ "Executions Reported as Syria Civilian Crisis Looms". Wall Street Journal. 1 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 3 مايو 2015. 
  3. ^ أ ب Daniel Miller (25 أكتوبر 2012). "Four young girls among the victims of brutal massacre in a Damascus suburb | Mail Online". London. Dailymail.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 3 مايو 2015. 
  4. ^ [1][وصلة مكسورة]
  5. ^ أ ب ت ث ج ح https://www.thestar.com/news/world/2012/06/15/inside_syrias_shabiha_death_squads.html The Star.com] نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Brown Moses Blog نسخة محفوظة 01 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ بعد "بلطجية" مصر و"زعران" الأردن.. "الشبيحة" في سوريا لقتل الثوار الراصد نيوز 10 - 04 - 2011
  8. ^ Bloom Berg News
  9. ^ أ ب The Shabiha: Inside Assad's death squads نسخة محفوظة 15 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Most Houla victims killed in summary executions: U.N. | Reuters نسخة محفوظة 25 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Opposition claims Syrian government ′massacre′ | News | DW | 07.06.2012 نسخة محفوظة 11 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ http://alresalah.ps/ar/index.php?act=post&id=37455

وصلات خارجية[عدل]

تقرير قناة العبرية عن الشبيحة على يوتيوب