إن حيادية وصحة هذه المقالة أو بعض أجزائها مختلف عليها.

شبيحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Emblem-scales-red.svg
إن حيادية وصحة هذه المقالة أو هذا القسم مختلف عليها. رجاء طالع الخلاف في صفحة النقاش. (مايو 2016)
الشبيحة
مشارك في الحرب الأهلية السورية
سنوات النشاط عقد 1980 – الحاضر
قادة نمير الأسد[1]
زينو بري  أعدم (قائد حلب)[2]
أيمن جابر (قائد اللاذقية)
محمد الأسد أعدم (قائد القرداحة)
حلفاء سوريا القوات المسلحة السورية
قوات الدفاع الوطني
حارب ضد سوريا الجيش السوري الحر
جبهة النصرة
الدولة الإسلامية في العراق والشام
معارك/حروب معركة حلب (2012-مستمرة)
اشتباكات ريف دمشق (نوفمبر 2011–مارس 2012)[3]
معركة التريمسة[4]
هجوم ريف دمشق[3]

الشبّيحة ومفردها شبِّيح وهو مصطلح عامي يُطلق على الأفراد الذين يستخدمون العنف والتهديد باستخدام القوة لخدمة شخص نافذ وذلك لابتزاز وارهاب الناس، والعمل الذي يقومون به هو التشبيح، وأصل الكلمة عربي فصيح هو الشَبْح أي ربط الإنسان بين وتدين لجلده أي أن الشبيح هو الجلاد الذي يقوم بالعمل الجسدي تنفيذاً لأمر، .

في نهاية الثمانينات انتشرت ظاهرة قديمة المدن الحدودية وهي التهريب بشكل كبير وانخراط الكثير بالعمل في هذه المهنة اللاقانونية ومن أهم المهربات المواد الغذائية والألبسة والأدوات الكهربائية تحديداً الأجهزة التلفزيونية ؛ ذلك أن إنتاج شركة "سيرونكس" كان لا يغطي الطلب والأسعار المرتفعة بالإضافة إلى تهريب الدخان الأجنبي. فانتشار ظاهرة تهريب الدخان تجلى بعصابات مسلحة مكونة من العاملين في سلك التهريب وكل مجموعة تتبع شخص معين من أصحاب النفوذ.ومصطلح شبيحة أطلق على هذه المجموعات تقريبا في منتصف التسعينات ولاحقاً أصبح مصطلح التشبيح يطلق على كل عمليات التهريب أو البلطجة. بينما تدعي مجموعات المعارضة بعد بدئها بمشروع إسقاط النظام أنه مصطلح محلي يطلقه أهل المنطقة الساحلية في سوريا، على مجموعة من القوات المسلحة غير النظامية.[5]

[غير محايد]

التسمية[عدل]

مجموعات مسلحة[غير محايد] متحالفة مع الجيش السوري لمساعدة الدولة السورية على محاربة التمرد المسلح والجيش الحر [غير محايد].[6] وقد تكون هذه التسمية مشتقة لغويّا من « الشَبْح » (بفتح الشين وتسكين الباء) لأن الشَبْح هو وسيلة من وسائل التعذيب السائدة في البلاد المتخلفة حيث يُعَّلق المعتقل وهو مكبل، كالذبيحة. فإن صح هذا التفسير يكون الشبّيح هو الجلّاد الذي « يشبح » الضحية للإمعان في تعذيبها بحسب تسميات والأخبار التي يتناقلها معظم المعارضين للدولة والنظام في سوريا من المتمردين والإسلاميين المتطرفين.

عُموماً، يُعتبر هذا المصطلح في سوريا مشابهاً إلى حدّ ما لكلمة "بلطجية" التي استخدمت لوصف جماعات موالية للنظام في مصر وكلمة "زعران" التي استخدمت في الأردن.[7] لكن الطبيعة التنظيميّة والتعبويّة والعملياتيّة للشبّيحة وما يُعتقد أنهم نفّذوه من أعمال دمويّة ضدّ المتظاهرين في سورية عام 2011، تجعل البعض يُطلقون عليهم "فرق المَوت". .

[بحاجة لمصدر]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Al-Assad's inner circle, mostly family, like 'mafia'". CNN. 9 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 3 مايو 2015.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  2. ^ "Executions Reported as Syria Civilian Crisis Looms". Wall Street Journal. 1 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 3 مايو 2015. 
  3. ^ أ ب Daniel Miller (25 أكتوبر 2012). "Four young girls among the victims of brutal massacre in a Damascus suburb | Mail Online". London. Dailymail.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 3 مايو 2015. 
  4. ^ [1][وصلة مكسورة]
  5. ^ الشبيحة.. بلاطجة المصريون وفاء زيدان 31-03-2011
  6. ^ عصابات باسم " الشبيحة" تنشر الفوضي في اللاذقية محيط 28 - 3 - 2011
  7. ^ بعد "بلطجية" مصر و"زعران" الأردن.. "الشبيحة" في سوريا لقتل الثوار الراصد نيوز 10 - 04 - 2011

وصلات خارجية[عدل]

تقرير قناة العبرية عن الشبيحة على يوتيوبيوتيوب