بابل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من بابليون)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بابل
منظر جزئي لأطلال بابل من القصر الصيفي لصدام حسين
منظر جزئي لأطلال بابل من القصر الصيفي لصدام حسين
الموقع الحلة، بابل، العراق
المنطقة بلاد الرافدين
إحداثيات 32°32′30″N 44°25′54″E / 32.541780555556°N 44.431644444444°E / 32.541780555556; 44.431644444444  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النوع مستوطنة
جزء من مدينة بابل
المساحة 9 كم²
التاريخ
بُني حوالي 2300 قبل الميلاد

إحداثيات: 32°32′11″N 44°25′15″E / 32.53639°N 44.42083°E / 32.53639; 44.42083

تاريخ بلاد الرافدين
Babylonlion.JPG
الفراتدجلة
مدن/إمبراطوريات
سومر: الوركاءأورإريدو
كيشلاغاشنيبور | أكد: أكد
بابل:بابلإيسنسوسا - الامبراطورية البابلية الثانية
آشور:آشور (مدينة)نينوى
دور-شاروكيننمرود | عيلامأموريون
حوريونميتاني | كاشيونأورارتو
آراميون
جدول زمني للشرق الادنى القديم
سومر
إمبراطورية أكدية
سلالة أور الثالثة
السلالة البابلية الأولى
كاشيون
حوريون (مملكة ميتاني)
آشور
الامبراطورية الكلدانية البابلية
آراميون
ملوك
ملوك سومر | ملوك آشور | ملوك بابل | ملوك إيسن
اللغات
كتابة مسمارية | سومريةأكدية | عيلاميةحورينية
أساطير
إينوما إيليش | كلكامش | مردوك
منظر مدينة بابل الأثرية
صورة لاثار البوابة من حفريات 1930
آثار بابل قرب بوابة عشتار 1932
بوابة عشتار لمدينة بابل القديمة، محفوظة في متحف برلين

بابِل (باليونانية: Βαβυλών)، (باللاتينية: Babylonبالآرامية: ܒܵܒܹܠ أو ܒܳܒ݂ܶܠ، بالعبرية: בָּבֶל). هي مدينة عراقية كانت عاصمة البابليين أيام حكم حمورابي حيث كان البابليون يحكمون أقاليم ما بين النهرين. وحكمت سلالة البابليين الأولى تحت حكم حمورابي (1792-1750) قبل الميلاد في معظم مقاطعات ما بين النهرين، وأصبحت بابل العاصمة التي تقع علي نهر الفرات، التي اشتهرت بحضارتها. وبلغ عدد ملوك سلالة بابل والتي عرفت ((بالسلالة الآمورية / العمورية)) 11 ملكا حكموا ثلاثة قرون(1894 ق.م. -1594 ق. م.). في هذه الفترة بلغت حضارة المملكة البابلية أوج عظمتها وازدهارها وانتشرت فيها اللغة البابلية بالمنطقة كلها، حيث ارتقت العلوم والمعارف والفنون وتوسعت التجارة لدرجة لا مثيل لها في تاريخ المنطقة. وكانت الإدارة مركزية والبلاد تحكم بقانون موحد، سُنة الملك حمورابي لجميع شعوبها. وقد دمرها الحيثيون عام 1595 ق.م. ثم حكمها الكاشانيون عام 1517 ق.م. وانتعشت بابل بين عامي 626 و 539 ق.م. وخصوصاً أيام حكم الملك الكلداني نبوخذ نصر حيث قامت الإمبراطورية البابلية، وكانت تضم بلاداً من البحر الأبيض المتوسط وحتى الخليج العربي. استولى عليها قورش الفارسي سنة 539 ق.م وقتل آخر ملوكها بلشاصر. وكانت مبانيها من الطوب الأحمر. واشتهرت بالبنايات البرجية (الزيجورات). وكان بها معبد إيزاجيلا للإله الأكبر مردوخ (مردوك). والآن أصبحت أطلالاً. عثر بها على باب عشتار وشارع مزين بنقوش الثيران والتنين والأسود الملونة فوق القرميد الأزرق.

وقد كانت آثار بابل مدرجة على لائحة منظمة اليونسكو للتراث العالمي قبل أن تحذفها المنظمة في نهاية الثمانينات من القرن الماضي بسبب تلاعب النظام العراقي السابق بمعالم المدينة الأثرية وتغيير بعض المعالم وإعادة بناء بعض الأجزاء بدون أي أسلوب علمي.[1] ونحت أول حرف من اسمه واسم والده على طابوق جدران المدينة وتغيير معالم المدينة ووجود المياه الجوفية.[2]

التسمية[عدل]

الكلمة الإغريقية (Βαβυλών) هي تكيف اللغة الأكدية بابيلي. الاسم البابيلي بقي على ما هو عليه في الألفية الأولى ما قبل الميلاد، وتغير الاسم في بداية الألفية الثانية قبل الميلاد بما معناه "بوابة الرب" أو "مدخل الرب" من قبل عالم في التأثيل. الاسم السابق بابيليا على ما يبدو هو تكيف للغة سامية غير معروفة الأصل أو المعنى. في الكتاب العبري يظهر الاسم בבל مفسرًا في سفر التكوين (11:9) بما معناه الحيرة.

أصبحت مدينة بابل بعد الاحتلال مباشرةً مقراً للقوات الأمريكية. ثم بعد ذلك سلّمت ليد وزارة السياحة، ومن ثم التنازع عليها مع البلدية. والآن أصبحت مدينة بابل مهملة بأستثناء قصر صدام حسين الذي أصبح فندقاً سياحياً، والقصر موجود بالقرب من هذه الآثار. كما وإن هناك اجنحة فندقية للسياحة والأعراس وهناك قاعة لإقامة المؤتمرات.

اللغة[عدل]

أطلق أهل بابل على لغتهم اسم اللغة الأكادية "الأكّدية"، وذلك لأن منطقة بابل ككل كانت تُدعى عندهم "أكاد" - كما يُلاحظ في نقوش كثيرة وردت فيها أسماء ملوك بابل كـ "ملك أكاد" أو "ملك أكاد[؟] وسومر". وقد اقتبس البابليون أبجديتهم من السومريين الذين أسسوا حضارتهم جنوب العراق. وقد ظلت هذه الأبجدية (المسمارية) تُستخدم في كتابة اللغة البابلية/الأكادية حوالي ثلاثة آلاف عام، أي حتى قرن الأول قبل الميلاد.

اللغة البابلية سامية أصيلة، ولكن لفظها لم يشتمل على حروف التضخيم والتفخيم كما في العربية، كالطاء والظاء والضاد. ولا على حروف الحلق كالحاء والعين والهاء والغين.

بابل واليهود[عدل]

دخل اليهود العراق عندما تم سبيهم من قبل الآشوريين[؟] ثم البابليين حيث تم تدوين التوراة في بابل بعد السبي، حيث استمدت الكثير من القوانين البابلية ودونت الكثير من تاريخ بابل والعراق بصورة عامة، فقد كانت المصدر الوحيد لتاريخ وادي الرافدين قبل حل لغز اللغة المسمارية في القرن التاسع عشر.

موجات السبي الرئيسية لبني إسرائيل كانت ثلاثاً هي:

  • سبي سامريا (721 ق.م)، حيث سبى الآشوريون اليهود وعلى رأسهم الأسباط العشرة.
  • سبي يهواخن (يهوياكين) (597 ق.م)، حيث سبى نبوخذنصر 10 آلاف يهودي من أورشليم إلى بابل.
  • سبي صدقيا (586 ق.م)، التي كانت علامة لنهاية مملكة يهوذا، وتدمير أورشليم ومعبد سليمان الأول. أربعين ألف يهودي تقريباً تم سبيهم إلى بابل خلال ذلك الوقت.[3]
منظر من مدينة بابل الأثرية التي تقع على بعد 85 كيلومترا جنوب بغداد.

المصادر[عدل]

  • موسوعة حضارة العالم لأحمد محمد عوف.
  • د. إسرائيل ولفنسون. تاريخ اللغات السامية. الطبعة الأولى دار الاعتماد للنشر في مصر 1929 م

المراجع[عدل]

  1. ^ User، Super. "التراث العراقي .. الى اين؟". www.hdf-iq.org. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2018. 
  2. ^ "اخبار - اعادة مدينة بابل إلى قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو تبدو امرا شبه مستحيل". www.alsumaria.tv. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2018. 
  3. ^ Iraqi Jews - Home Page نسخة محفوظة 01 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.