تجمع أنصار الإسلام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Emblem-scales.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.في هذه المقالة ألفاظ تعظيم تمدح موضوع المقالة، وهذا مخالف لأسلوب الكتابة الموسوعية. فضلاً، أَزِل ألفاظ التفخيم واكتفِ بعرض الحقائق بصورة موضوعية ومجردة ودون انحياز. (نقاش) (فبراير_2014)
تجمع أنصار الإسلام
الدولة سوريا
الإنشاء 8 أغسطس 2012
النوع كتائب مسلحة
الدور إسقاط نظام بشار الأسد
الحجم ~ 15000 مقاتل
المقر الرئيسي سوريا دمشق وريفها.
مناطق العمليات دمشق والغوطة الشرقية
رشاشات خفيفة ومتوسطة.
قواذف
عبوات ناسفة وخارقة
مدافع هاون.
دبابات وعربات BMP.
الاشتباكات معركة دوما
معارك الغوطة
تفجير مبنى الأمن القومي السوري
تفجير مبنى قيادة الأركان
معركة مطار مرج السلطان

تجمع أنصار الإسلام في الشام هو تحالف عسكري أنشئ في أغسطس 2012، بعد سنة ونصف من اندلاع الثورة السورية. جمع كبرى الكتائب المسلحة الناشطة في دمشق وريفها وهم كتائب الصحاية بقيادة العقيد خالد الحبوس ولواء الإسلام بقيادة زهران علوش ولواء الحبيب المصطفى وكتائب الفرقان ولواء درع الشام وكتائب حمزة بن عبد المطلب. وينشط مقاتلو التجمع في الغوطة الشرقية وأحياء جنوب العاصمة ويتشكل التجمع من الجنود والضباط المنشقين من جيش بشار الأسد وكذلك من المتطوعين الذي ينتمي جلهم إلى دمشق الغوطة. ويشترط التجمع على المقاتلين الراغبين في الانضمام لصفوفه شروط من اهمها أن يكون مسلما قاصدا الجهاد وخاضعا لحكم الشرع الإسلامي. ويتولى التجمع التصدي لهجمات قوات الأسد على الغوطة الشرقية. التي كانت تشهد ضغطا شديدا نظرا لإحاطتها بالعاصمة وتمركز ألاف المسلحين فيها فباتت بذلك تشكل الخطر الداهم والحقيقي على قاعدة حكم الأسد في دمشق .[1] ويمثل مقاتلو التجمع إضافة إلى ثوار حوران العمود الفقري للثورة المسلحة في دمشق، وفي عام 2014 اعلنت الجماعة رسميًا مبايعة أبو بكر البغدادي .[2]

أخر أحداث تجمع أنصار الإسلام[عدل]

  • رفضها إتفاق سوتشي[3] الموقع بين دولة روسيا وتركيا في سبتمبر 2018 ، فيما يتعلق بإنشاء منطقة منزوعة السلاح .
  • رفضت في مارس 2019 إتفاق موسكو التي تواصل إليه الرئيس رجب طيب أرودوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين حول إدلب وإنشاء دوريات مشتركة .

المراجع[عدل]

  1. ^ "سوريا: الغوطة الشرقية "جحيم على الأرض"". فرانس 24 / France 24. 2018-02-28. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "جيش الإسلام.. يد تحارب الأسد والأخرى تنظيمَ الدولة". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ ""جماعة أنصار الإسلام" تعترف بضعف إمكانياتها وتطلب الدعم". 2020-05-19. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)

طالع[عدل]



P Society.png
هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.