كراث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الكراث

الكراث
الكراث

المرتبة التصنيفية ضرب  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الشعبة: البذريات
الشعيبة: مستورات البذور
الرتبة: هليونيات Asparagales
الفصيلة: ثومية Alliaceae
الأسرة: Allioideae
القبيلة: Allieae
الجنس: ثوم Allium .[1]
النوع: الكراث ampeloprasum
الاسم العلمي
Allium ampeloprasum var. porrum
(لينيوس) ج. كيه
اسم علمي سابق Allium porrum  تعديل قيمة خاصية اسم علمي سابق (P566) في ويكي بيانات
معرض صور كراث  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية معرض صور كومنز (P935) في ويكي بيانات


الكراث نوع نباتي عشبي من الفصيلة الثومية.

 هو من مجموعة الخضر ويسمى أيضاً (براصيا) في سوريا و(البقل) في بعض مناطق الخليج العربي. وهناك أيضا نوعان اثنان من الخضراوات ذات الصلة، وهما ثوم الفيل والكراث (أو الكراث المصري)، وهما أيضا نوعان مختلفان من الأنواع الفرعية للنوع Allium ampeloprasum، على الرغم من الاختلاف في استخدامهم كمواد غذائية. الجزء الصالح للأكل من نبات الكراث هو حزمة من أغماد أوراق النبات التي تسمى أحيانا الجذوع أو السيقان.[بحاجة لمصدر]

الشكل[عدل]

حقل للكراث في بلجيكا

بدلا من تشكيل لمبة ضيقة مثل البصل ينتج الكراث ورقة على شكل اسطوانة طويلة من أغماد الاوراق المجمعة التي عادة عن طريق دفع التربة المحيطة بها (عمل خندق). انها غالبا ما تباع كشتلات في تزرع عادة في البيوت الزجاجية كبداية ثم تزرع في الحقول عادة عندما تسمح الظروف الجوية بذلك.

الأصناف[عدل]

أصناف الكراث يمكن تقسيمها بطرق عدة، ولكن الأنواع الأكثر شيوعا هي "كرات الصيف"، ويقصد بموسم الحصاد في الموسم الحالي عندما زرعت، وكراث البيات الشتوي، من المفترض أن يكون حصاده في ربيع السنة التالية من الزراعة. أنواع كراث الصيف عادة ما تكون أصغر من كراث البيات الشتوي؛ أنواع البيات الشتوي، عادة ما تكون أكثر قوة من حيث النكهة. وتشمل الأصناف أيضا الملك ريتشارد وتادورنا الأزرق.

النمو[عدل]

الكراث عادة ما يكون من السهل أن ينمو من ألبذور. والكراث عادة ما يصل إلى مرحلة النضج في أشهر الخريف، ولدى هذا ألنبات مشاكل في الآفات قليلة جدا أو ألامراض التي تصيبه نادرة أو قليلة جدا. الكراث يمكن أن يتزاحم بالنمو ويتم حصاده في وقت مبكر عندما يكون في حجم ألأصبع أو ألقلم، أو أنه يمكن أن يكون ضعيفا، ويسمح له بأن ينمو إلى حجم أكبر من ذلك بكثير حتى ينضج.

المطبخ[عدل]

الكراث للبيع في أحد الأسواق.

الأجزاء الصالحة للأكل من الكراث هي قاعدة البصلة البيضاء والساق الخضراء الفاتحة. أما الاجزاء الخضراء الداكنة فعادة ما يتم التخلص منها نظرا لأنها غير صالحة للأكل، وذات نكهة أقل. كما يسمح للكراث بالنمو، ويصبح هذا الجزء خشبي وذو مطاطية كبيرة. أحد الاستخدامات الأكثر شعبية بالنسبة للاجزاء البيض والسيقان الخضراء الفاتحة هي اضافتها كتوابل. الطهاة نادرا ما يستخدمون الجزء الداكن من الكراث لأنه بسبب مرارة في الطعام. ومع ذلك، فان البعض يستخدمها مع الأعشاب وغيرها من الخيوط لتشكيل باقة.

الكراث لديه طعم خفيف يشبه طعم البصل، وأقل مرارة من البصل الأخضر. قد يوصف الطعم بأنه خليط من البصل المعتدل والخيار، مع رائحة تشبه البصل الأخضر الطازج. في حالته الخام يكون النبات مقدد وحازم.

الكراث المفروم عادة ما يكون من 5 إلى 10 ملم من السمك للشريحة.

هناك طرق مختلفة لإعداده :

  • الغلي، ويصبح لين وخفيف المذاق.
  • القلي، والتي تتركه مقدد أكثر ويحافظ على الذوق.
  • الخام، والتي يمكن استخدامه في السلطة.

الكراث كعنصر من مكونات بعض أنواع الحساء مثل حساء الكراث.

لما له من رمزية في مقاطعة ويلز (أنظر أدناه)، ولهذا السبب يتم استخدامه على نطاق واسع في مطبخ هذا البلد. أما في الأماكن الآخرة في بريطانيا، فالكرات وصل إلى هناك خلال الخمسين عاما الماضية فقط أو نحو ذلك، بعد أن تم تجاهله لعدة قرون.

الاستهلاك تاريخيا[عدل]

وجدت عينات مجففة من المواقع الأثرية في مصر القديمة، وكذلك الجداران المنحوتات والرسوم، وتوصل هوبف أن يستنتج أن الكراث كان جزءا من غذاء المصريين "ما لا يقل عن الألف الثاني قبل الميلاد وما بعده." كما تشير بعض النصوص إلى أنه كان أيضا يزرع في بلاد ما بين النهرين منذ بداية الألفية الثانية قبل الميلاد. والكراث وكان من الخضار المفضلة للإمبراطور نيرون، الذي كان يستهلكه في معظم الأحيان في الحساء.

الاهمية الثقافية أو الشعبية[عدل]

والكراث هو الشعار الوطني لويلز. وفقا لأسطورة، الملك كادوالدر من غوينيد أمر جنوده لتعريف أنفسهم من خلال ارتداء خضر الكراث على خوذاتهم في معركة ضد السكسونيون القديمة التي وقعت في حقل كراث. هذه القصة قد ذكرت من قبل الشاعر الإنكليزي مايكل درايتون، ولكن من المعروف أن الكراث ظل رمزا لويلز لفترة طويلة، شكسبير، على سبيل المثال، يشير إلى العرف من يرتدي الكراث باعتباره تقليدا "اقديما " في هنري الخامس، وفي المسرحية، يقول هنري أخبر فلولين أنه يرتدي الكراث" لأني من ويلز، كما تعلمون، مواطن جيدة". في عامي 1985 و1990 اصدر عملة جنيه واحد بريطاني يحمل تصميم الكراث في الإكليل، حتى يصبح يمثل ويلز.

ولعل الأكثر وضوحا في استخدام الكراث، كما هو شارة غطاء للحرس الويلزي، وهو فوج داخل شعبة للجيش البريطاني.

في رومانيا، الكراث يستخدم أيضا على نطاق واسع يعتبر رمزا لاولتينا، وهي منطقة تاريخية في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد.

وتشتهر منطقة القصيم في السعودية بإنتاج الكراث وعشق أهلها له.

المعلومات الغذائية[عدل]

يحتوي كل كوب من الكراث (89غ) بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :

  • السعرات الحرارية: 54
  • الدهون: 0.27
  • الدهون المشبعة: 0
  • الكاربوهيدرات: 12.59
  • الألياف: 1.6
  • البروتينات: 1.33
  • الكولسترول: 0

الفوائد[عدل]

الكرات مفيد غذائيا حيث تشير بعد الدراسات الطبية إلى أنه - بالإشتراك مع غذاء آخر - يمنع الإصابة بمرض السرطان. يحتوي الكرات على مادة كبريتيد المحتوية على الكبريت ، وهي المسؤولة عن تلك الخاصية (أنظر كيمياء العقاقير).

  • تعلق بزيادة القدرة الجنسية لدى الرجل وتخليص النساء من البرود الجنسي
  • يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة التي لا تحويها النباتات الأخرى كالفيتامينات, والحديد, بالإضافة إلى الكبريت والماغنسيوم المفيدين في علاج العظام, وهو ما يجعل تناوله ضرورة كونه ملين طبيعي، لما يحويه من مادة "الكلوروفيل ", علاوة على أنه يساعد على ادرار البول, نظرا لاحتوائه على خلاصة ال sulfo azotee, كما أنه لا يحوي سعرات حرارية عالية, مما يجعله صالح لمن يتبعون حمية غذائية, لما يمنحه من احساس بالشبع
  • كما انه عامل مهم في ثبات نسبة السكر في الدم وهذا في الحالات المصابة بمرض السكر ما يعني أهميته في الوقاية من أمراض السكر كما خلصت بعض الأبحاث إلى أن لاحتوائه على الألياف والمواد المضادة للأكسدة مثل المركبات الفينولية والفيتامينات A, C تجعل له دوراً كبيراً في الوقاية من الاصابة بأمراض السرطان وخصوصاً سرطان القولون والبروستاتا والمبيض والثدي والبنكرياس والكبد وقد ارجعت الدراسات ذلك إلى أثر مضادات الأكسدة على تقليل الشوارد الحرة التي تهاجم الأحماض النووية وبالتالي تؤدي إلى خروج الخلايا السليمة عن مسارها الطبيعي وتتسبب في إنتاج الخلايا السرطانية.
  • فوائد الكرات معروفة منذ القدم منذ قدماء المصريين وفي العراق القديم .[2] .[3] .وقد نصح أبو قراط باستعماله كملين طبيعي ومدر للبول, وذكر "ابن سينا " فائدته في قوة البصر, كما أن الفراعنة كانوا يتناولونه مع البصل والملانة, اعتقادا بأنه يجلب الخير والتفاؤل, كما نصحت به بعض كتب الطب النبوي لعلاج نزلات البرد والرشح واحتقان الحلق عند اضافته لحساء اللحوم ومقدار من الفلفل, بالإضافة إلى كونه مفيد لعلاج آلام المعدة والتجشؤ ولمعالجة بعض الأمراض الجلدية والنمش والبثور, كما أنه يساعد في علاج الربو, والكحة, وطرد البلغم, وتوسيع الشعب الهوائية, ونظرا لكونه من النباتات قليلة السعرات الحرارية فهو مفيد مع متبعي الحمية الغذائية, كما أنه مفيد في زيادة القدرة الجنسية عند الرجال, وعلاج البرود الجنسي عند النساء, وتقوية الأعصاب, وفي علاج البواسير وبعض أمراض المسالك البولية, حيث تستخلص منه بعض أدوية المسالك البولية, كما يحتوي على الكثير من المعادن التي تفيد الجسم كالحديد والكالسيوم والفوسفور, والبوتاسيوم, والزنك, والماغنسيوم, بالإضافة إلى عدد من الفيتامينات كفيتامين A, B,C,E لذلك يعتبر من الخضراوات والنباتات التي ينصح بتناولها في الوجبات الأساسية, لما له من قيمة غذائية عالية تساعد الشخص على التمتع بصحة جيدة.

محظورات تناول الكرات[عدل]

لا يصلح لمن يعانون من مشكلات في القولون, حيث يعد من النباتات التي تساعد على حدوث انتفاخ في المعدة. لقدرتها على إعطاء الإحساس بالانتفاخ كالبصل, والفول والفلفل والجرجير والتي لا ينصح بتناولها بمفردها, لصعوبة هضمها.

معرض الصور[عدل]

اقرأ أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Chase، M.W.؛ Reveal، J.L. & Fay، M.F. (2009). "A subfamilial classification for the expanded asparagalean families Amaryllidaceae, Asparagaceae and Xanthorrhoeaceae". Botanical Journal of the Linnean Society. 161 (2): 132–136. doi:10.1111/j.1095-8339.2009.00999.x. 
  2. ^ Daniel Zohary and Maria Hopf, Domestication of plants in the Old World, third edition (Oxford: Oxford University Press, 2000), p. 195.
  3. ^ Pliny, Historia Naturalis, XIX, 33.

وصلات خارجية[عدل]