حملة الصحراء السورية (مايو–يوليو 2017)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حملة الصحراء السورية (مايو–يوليو 2017)
جزء من الحرب الأهلية السورية والتدخل العسكري الروسي في الحرب الأهلية السورية
SyrianDesert2.svg

  •      تسيطر عليها الحكومة السورية
  •      تسيطر عليها المعارضة السورية
  •      تسيطر عليها الحكومة العراقية
  •      يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية
التاريخ7 مايو – 13 يوليو 2017
(2 شهور، و6 أيام)
الموقعالصحراء السورية, سوريا
الوضعانتصار حاسم للجيش السوري والحلفاء
  • في أواخر مايو، استولى الجيش السوري على أكثر من 20،000 كم مربع من الأراضي،[11] بما في ذلك الطريق السريع دمشق–تدمر[12] وجزء كبير من النصف الشرقي من محافظة السويداء،[1] مما يطوق جيب القلمون الشرقي الذي يسيطر عليه المتمردون[13]
  • قام الجيش السوري بتأمين جزء من الحدود السورية العراقية لأول مرة منذ عام 2015، وفي الوقت نفسه محو الخط الأمامي بين القوات المدعومة من الولايات المتحدة وداعش
  • الجيش السوري يقترب من محافظة دير الزور ويدخلها من الجنوب ويقطع طريق القائم-السخنة[14]
  • في منتصف يوليو، استولى الجيش السوري على 3،000 كيلومتر مربع من الأراضي من الجيش السوري الحر في الجزء الشمالي الشرقي من محافظة السويداء وجنوب محافظة ريف دمشق[15]
  • المتحاربون
    سوريا الجمهورية العربية السورية
  • القوات المسلحة السورية
  • الميليشيات الموالية للحكومة[1]
  • روسيا[2]
     إيران[3]
    الميليشيات المتحالفة:
    الميليشيات التابعة لقوات الحشد الشعبي[4]
    حزب الله[5]
    لواء فاطميون[6]
    بدعم من:
     الإمارات العربية المتحدة
     مصر[7]
    المعارضة السورية الجيش السوري الحر
    بدعم من:
     الولايات المتحدة[8][9]
     الأردن
     المملكة المتحدة[3]
     النرويج[3]
    تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنظيم الدولة الإسلامية (منذ 23 مايو)
    القادة والزعماء
    إيران اللواء قاسم سليماني[16]
    (قائد قوة القدس)
    سوريا موفق أسعد[17]
    (رئيس أركان شرق سوريا حتى 28 يونيو)
    سوريا العميد رفيق شحادة[17]
    (رئيس أركان شرق سوريا من 28 يونيو)
    سوريا اللواء فؤاد خضور [18]
    (قائد أعلى للجيش السوري)
    تركي البو حمد[19]
    (قوات مقاتلي العشائر)
    محمد حسيني "سلمان" [6]
    (رئيس مخابرات لواء حضرة فاطمة الزهراء)
    المعارضة السورية طلاس السلامة[20]
    (قائد جيش أسود الشرقية)
    المعارضة السورية المقدم مهند الطلاع[21]
    (قائد جيش مغاوير الثورة)
    غير معروف
    الوحدات المشاركة
    القوات المسلحة السورية

    سوريا الميليشيات السورية الموالية للحكومة

    الميليشيات العراقية التابعة لقوات الحشد الشعبي

    لواء فاطميون

    • لواء حضرة فاطمة الزهراء[6]

    القوات المسلحة الروسية والوحدات التابعة لها

    المعارضة السورية الجيش السوري الحر
  • الجبهة الجنوبية
  • جيش أحرار العشائر[34]
  • جيش مغاوير الثورة[21]
  • لواء شهداء القريتين
  • تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) جيش داعش
  • ولاية حمص
  • القوة
    50,000 (ادعاء مؤيد للحكومة)[35]
  • 3،000+[3]
  • المعارضة السورية جيش مغاوير الثورة: "المئات"[21]
    الولايات المتحدة 150 جنديا أمريكيا,[21] ومنظومة صواريخ مدفعية عالية الحركة[36]
    غير معروف

    كانت حملة الصحراء السورية (مايو–يوليو 2017) عملية عسكرية للجيش السوري بدأت في البداية على طول الطريق السريع من دمشق إلى الحدود مع العراق ضد قوات المتمردين خلال الحرب الأهلية السورية. وكان هدفها الأول المقصود هو الاستيلاء على كل من الطريق السريع ومعبر التنف الحدودي، وبالتالي تأمين ريف دمشق من هجوم متمرد محتمل.[37][38] في وقت لاحق، تم فتح جبهات أخرى متعددة كجزء من العملية في جميع أنحاء الصحراء، فضلا عن عملية "الفجر الكبرى" ضد داعش بهدف إعادة فتح الطريق السريع دمشق – تدمر والاستعداد لهجوم تجاه دير الزور.[39][40]

    منذ عام 2016، قامت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بتشغيل وإدارة مرفق تدريب في التنف ("حامية التنف")، مع قوات عملياتهما الخاصة التي تنصح مجموعة متمردة سورية تعرف باسم جيش مغاوير الثورة.[41][42] تم تعزيز الحامية في مايو، ثم توسعت في يونيو 2017، مع أسلحة هجومية أمريكية أكثر تقدمًا، بما في ذلك قاذفات الصواريخ المتعددة (نظام صواريخ المدفعية سريعة الحركة (هايمارس)).[43][44][45][46] في عدد من المناسبات، ضربت القوات الأمريكية القوات والميليشيات الموالية للحكومة في ما أطلقت عليه القوات الأمريكية "ضربات الدفاع عن النفس".[44]

    خلفية[عدل]

    في الأشهر التي سبقت الهجوم، شن الجيش السوري الحر المتمرد حملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الجهادي في منطقة الحدود الصحراوية المعروفة باسم البادية، والتي انتهت بطرد داعش بالكامل من الصحراء السورية الجنوبية. كما أدى ذلك إلى اقتراب المتمردين من الريف الجنوبي الشرقي لدمشق والأراضي التي تسيطر عليها الحكومة.

    الهجوم[عدل]

    التقدم على طول الطريق السريع بغداد–دمشق[عدل]

    في 7 مايو 2017، شن الجيش العربي السوري، بقيادة الفيلق الخامس والميليشيات المدعومة من إيران، هجومًا على الجيش السوري الحر في منطقة السبع بيار بمحافظة حمص.[47][38] وبحلول اليوم التالي، تقدم الجيش السوري نحو 45 كيلومتراً[37] واستولى على عدة مواقع شرق قاعدة السين الجوية في التقدم، بما في ذلك: نقطة تفتيش ظاظا وجبال صبيحية ومنطقة السبع بيار. أعطاهم التقدم السيطرة على الرمي في هذه المنطقة الريفية.[48][49]

    بدأ الجيش الحر هجومًا مضادًا في 9 مايو،[50] بهدف استعادة هذه المناطق بالإضافة إلى الجبال الكبيرة المطلة على طريق بغداد–دمشق.[51] وزعم قائد جيش أسود الشرقية، طلاس السلامة، أن الطائرات الحربية السورية ضربت مواقع متمردة بالقرب من الحدود السورية الأردنية التي أطلقت بعدها مجموعته صواريخ باتجاه مطار خلخلة.[20] في نهاية اليوم، استعاد المتمردون نقطة تفتيش ظاظا، لكنهم فشلوا في إعادة دخول منطقة السبع بيار.[52]

    في 10 مايو، تجددت الاشتباكات في منطقة ظاظا[10] وبعد يومين استعاد الجيش نقطة تفتيش ظاظا، فضلا عن جبال صبيحية.[53] في محاولة لمواجهة تقدم الجيش، أطلق المتمردون عشرات الصواريخ 'الغراد' على مواقع الجيش. وردا على ذلك، قصفت القوات الجوية السورية قوافل الجيش السوري الحر ومقرها الخلفي عند معبر التنف الحدودي،[54] وفي 12 مايو شنت الميليشيات الشيعية العراقية هجوما من الشرق لطرد المسلحين من المنطقة الصحراوية.[55]

    في الليلة بين 14 و15 مايو، وصلت التعزيزات المؤيدة للحكومة إلى المنطقة، بما فيها الميليشيات الشيعية العراقية.[24][29][55] وتركزت التعزيزات في بلدة السبع بيار.[55] تم تقريب المزيد من دبابات الجيش، وكذلك صواريخ أرض - جو، إلى خط المواجهة.[56] عند هذه النقطة، كانت القوات الحكومية على بعد 24 و 100 كيلومتر من الطنف.[56][57] في هذه الأثناء، وصلت القوات الخاصة الأمريكية والبريطانية إلى المعبر الحدودي[56] لمساعدة المتمردين في هجومهم المستمر تجاه دير الزور التي يسيطر عليها داعش.[58]

    في 18 مايو، تقدمت قوات الدفاع الوطني، إلى جانب الفرقة المدرعة الخامسة والسابعة التابعة للجيش السوري، على مسافة 35 كيلومترا إلى مناطق يسيطر عليها المتمردون في شرق محافظة السويداء.[23] وفي الوقت نفسه، كانت القوات الحكومية تتحقق لتحديد مدى قربها من الوصول إلى التانف ووصلت إلى مواقع على بعد حوالي 27 كيلومتراً من البلدة،[59] عندما تعرض الجزء الرئيسي من قافلتها المتقدمة لضربات جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. وفقا لمسؤول دفاعي أمريكي، قبل شن الضربات، تم تحذير القوات الحكومية من أنهم يقتربون جدا من قوات التحالف المتمركزة في التنف لكنها لم ترد.[60] وفقا للولايات المتحدة، تم تدمير أربع أو خمس سيارات، بما في ذلك دبابة[61] وجرافتان.[62] في المقابل، أفاد الجيش السوري أن دبابتين قد دمرتا وتضررت شيلكا SPAAG.[63][64] قُتل ثمانية جنود.[61][65]

    في اليوم التالي، على الرغم من الضربات الجوية التي شنها التحالف بقيادة الولايات المتحدة، استولت القوات الموالية للحكومة على تقاطع الزرقاء بالقرب من الطنف.[66] كما أرسل الجيش المزيد من التعزيزات إلى الطريق السريع.[5][66] وفي الوقت نفسه، تقدمت الميليشيات المدعومة من الحكومة الإيرانية جنوبا من منطقة القلمون الشرقية التي تسيطر عليها الحكومة في التاسع عشر، حيث أخذت أراضي من المتمردين المدعومين من الولايات المتحدة في البادية.[67]

    التقدم على طول الحدود الأردنية[عدل]

    في 20 مايو، استولى الجيش السوري، إلى جانب حلفائه شبه العسكريين، على جزء من الجزء الشرقي من محافظة السويداء، أي منطقة الزلف.[1] في اليوم التالي، تقدمت القوات الحكومية واستولت على عدة مواقع في الصحراء السورية الجنوبية.[68] ردا على التقدم الحكومي، أطلقت مجموعات الجيش السوري الحر في المنطقة عملية تسمى "بركان البادية" لمحاربة القوات الموالية للحكومة.[69][70]

    في 22 مايو، استولى الجيش على منطقة الرحبة على بعد 25 كيلومترا شمال سد الزلف، دون وقوع أي اشتباكات مباشرة، باستثناء مبارزة مدفعية. وهكذا كان الجيش على بعد 30 كيلومترا من قطع منطقة كبيرة قليلة السكان، يسيطر عليها المتمردون في ريف دمشق الجنوبي الشرقي. أيضا، خلال الأسبوع الماضي، تمكن الجيش السوري من تأمين 70 كيلومترا من الحدود السورية الأردنية.[71] وقرب نهاية اليوم، وصل الجيش السوري إلى مواقع على بعد ستة كيلومترات جنوب كتيبة البحث العلمي التي تم الاستيلاء عليها حديثًا، بينما تقدمت قوات أخرى شرق سد الزلف. وقد أدت هذا التقدم إلى قرب الجيش من تطويق وتقطيع قوات المتمردين في الجزء الجنوبي الشرقي من محافظة دمشق عن رفاقها في التنف وحولها.[72] وبدا أن القوات الحكومية تستخدم أسلحة روسية الصنع متقدمة وأنها تدعمها مروحيات روسية،[73] وذلك وفقا لتقرير اعترف به في 26 مايو المنفذ الإعلامي لوزارة الدفاع الروسية.[74]

    إعادة فتح طريق دمشق–تدمر السريع[عدل]

    في 23 مايو، افتتح الجيش السوري جبهة جديدة بطول 100 كيلومتر ضد داعش، بهدف فتح الطريق السريع لدمشق – تدمر ومنع المتمردين المدعومين من الولايات المتحدة من الربط مع حلفائهم في جبال شرق القلمون. استولت القوات الحكومية بسرعة على أكثر من 1،200 كيلومتر مربع من الأراضي، بما في ذلك العديد من التلال والقرى من داعش.[75][76] في اليوم التالي، توغل الجيش أيضا جنوب وشرق تدمر، واستولى على عدة مواقع، بما في ذلك جبل عطار وحقول غاز آراك.[77] وبذلك يصل العدد الإجمالي للجبهات المفتوحة في إطار عملية تطهير الصحراء السورية من المتمردين وتنظيم الدولة الإسلامية إلى ستة.[39]

    في 25 مايو، استولى الجيش على نصف دزينة من المواقع، ممهداً الطريق لإعادة فتح طريق دمشق–تدمر السريع في اليوم التالي.[78][79]

    الجيش السوري يصل إلى الحدود العراقية[عدل]

    في 30 مايو، استولى الجيش السوري، إلى جانب قوات الدفاع الوطني والوحدات شبه العسكرية العراقية، على منطقة الهلبة في جنوب شرق مقاطعة حمص، وبالتالي فإنه كان على مسافة 50 كم من الحدود مع العراق.[80] وفي اليوم التالي، أطلقت مجموعات الجيش السوري الحر هجومًا مضادًا يسمى عملية الأرض لنا وأطلقت وابل من صواريخ بي إم 21 غراد على القوات الحكومية. وزعم المتمردون أنهم اخترقوا خطوط الدفاع الأولى للحكومة بالقرب من نقطة تفتيش ظاظا. ردا على ذلك، شنت القوات الجوية السورية والروسية غارات جوية ضد المتمردين.[81][82]

    في 3 يونيو، استولى الجيش السوري على عدة مواقع على طول الطريق السريع، على بعد ستة كيلومترات غرب آراك.[83][84] بعد ثلاثة أيام، أفاد الجيش أنه استولى على ثلاث مناطق من داعش جنوب تدمر، مما خلق ظروفا للتقدم المتزامن نحو كل من محطة ضخ T3 وآراك.[85]

    في غضون ذلك، في 6 يونيو، استولى الجيش السوري على قمة تل العبد مع بعض النقاط المجاورة، مما جعلهم قريبين من منطقة الدكوة، في حين ضربت القوات الجوية الأمريكية القوات الموالية للحكومة على بعد 25 ميلاً من منطقة التدريب الأمريكية-البريطانية في التنف في وقت سابق من اليوم.[86] وذكرت القوات الأمريكية أن القوات الحكومية تشكل تهديدًا للمقاتلين المدعومين من الولايات المتحدة والقوات المتحالفة في منطقة تدريب التحالف في التنف.[42][41] في اليوم التالي، هدد حلفاء الحكومة السورية بضربات انتقامية في حالة وقوع المزيد من الضربات الأمريكية على القوات السورية.[87]

    يقدم اللواء قاسم سليماني صلاة شكر لنجاح الهجوم بالقرب من الحدود العراقية، جنبا إلى جنب مع مقاتلي لواء فاطميون.[16]

    في 7 يونيو، استولى القوات الحكومية على عدة تلال حول آراك. كما تم إحراز تقدم جنوب شرق تدمر.[88][89][89] في 8 يونيو، استولى الجيش السوري على قمة تل الدكوة من المتمردين وبعض قمم التلال ومنطقة بئر العباسية من داعش.[90][91][92] في هذه الأثناء، خلال نفس اليوم ضربت القوات الجوية الأمريكية الجيش السوري الذي يعمل بالقرب من التنف مرة أخرى، في حين أمطر المتمردون مواقع الجيش السوري بصواريخ غراد.[93]

    في 9 يونيو، تقدمت القوات الحكومية شرقا ونصبت مواقع على بعد نحو 70 كيلومترا (40 ميلا) شمال شرق التنف، لتصل وتؤمن جزءا من الحدود السورية العراقية لأول مرة منذ عام 2015.[94][95][96] كما أدى التقدم إلى قطع القوات التي تدعمها الولايات المتحدة عن محافظة دير الزور.[97][98] وفي 11 يونيو، قتلت القوات الأردنية خمسة مقاتلين متمردين أثناء محاولتهم العودة إلى الأردن.[99] وفي 23 يونيو، استولى الجيش السوري على أرض الوشاش، وسد الوعر، ومنطقة وادي الوعر، ومناطق صحراوية واسعة، ليصل ضمن مسافة 25 كلم من محطة الضخ T2.[100] في 26 يونيو، سيطر الجيش السوري على منطقة بئر الضليعات من قوات متمردي داعش.[101]

    الجيش السوري يتقدم نحو السخنة وإلى دير الزور[عدل]

    قاذفة صواريخ من طراز بي إم 21 غراد تابعة للمتمردين السوريين تطلق صواريخ على قوات الجيش السوري في الصحراء السورية.

    في 13 يونيو، استولى الجيش السوري على بلدة آراك وحقول غاز آراك القريبة.[102] في وقت لاحق من ذلك اليوم، تم نشر اللواء 103 للحرس الجمهوري بأكمله تقريبا في المنطقة من محافظة اللاذقية، للمشاركة في هجوم واسع النطاق قادم لكسر حصار داعش لمدينة دير الزور.[103] في اليوم التالي، استولى الجيش السوري على مثلث آراك، الذي يضم محطة ضخ T3، وكذلك منطقة تليلة.[104]

    للمزيد من المعلومات: هجوم دير الزور الصاروخي 2017

    في 18 يونيو، أفادت التقارير بأن الجيش السوري قطع الطريق بين بلدات القائم التي يسيطر عليها داعش إلى السخنة، ودخل محافظة دير الزور من الجنوب، بينما استولى على أجزاء كبيرة من الصحراء السورية من داعش.[105] وفي الوقت نفسه، أطلقت قواعد القوات الجوية لحرس الثوري الإسلامية في غرب إيران ستة صواريخ أرض-أرض متوسطة المدى تستهدف قوات داعش في محافظة دير الزور. وقد أُعلنت رسميا ردا على الهجمات الارهابية التي وقعت في طهران في وقت سابق من ذلك الشهر.[106]

    في 19 يونيو، اقتحم مقاتلو داعش معسكراً عسكرياً يسيطر عليه جيش مغاوير الثورة، مما أدى إلى القبض على ثمانية متمردين وإعدامهم لاحقاً.[107] وفي اليوم التالي، أسقطت طائرة تابعة للقوات الجوية الأمريكية من طراز اف-15 إي مركبة جوية حربية بدون طيار مؤيدة للحكومة من طراز شاهد-129 بينما كانت تقترب من منطقة الحظر البالغ طولها 55 كيلومترا المحيطة بقاعدة التحالف في التنف.[108] وفي 21 يونيو، هاجم الجيش السوري منطقة بئر القصب التي يسيطر عليها المتمردون، على بعد 75 كيلومتراً جنوب شرق دمشق، واستولى عليها في نهاية المطاف.[109][110][111][112][113]

    في 22 يونيو، أفاد الجيش السوري أنه أتى على بعد 20 كم من السخنة.[114] وبعد ذلك بيومين، استولت القوات الموالية للحكومة على محطة آراك للغاز في الوقت الذي واصلت فيه تقدمها باتجاه دير الزور.[115]

    في 26 يونيو، حققت القوات الحكومية تقدما كبيرا نحو البوكمال،[116] وخلال اليومين التاليين استولت على المزيد من الأراضي من داعش في شرق محافظة حمص. بيد أن مقاومة تنظيم الدولة الإسلامية كانت شديدة،[117][118][119] وتكبدت القوات الحكومية العديد من الإصابات، بما في ذلك اللواء فؤاد خضور.[18][26] وفي الوقت نفسه، واصلت جماعات الجيش السوري الحر مهاجمة المواقع الأمامية التابعة للحكومة في الصحراء.[33] خلال اليوم الأول من شهر يوليو، توغل الجيش السوري في عمق الصحراء السورية، واستولى على تلتين تطلان على حميمة.[120]

    في 6 يوليو، بعد يومين من القتال، تقدمت القوات الموالية للحكومة عشرة كيلومترات، لتأتي ضمن 15 كيلومترا من السخنة. قتل 35 جهاديا من داعش و22 مقاتلا مواليا للحكومة خلال الاشتباكات.[121] في 9 يوليو، اجتاح مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية على تلة المشرفة بالقرب من بلدة جب الجراح، وذكروا أنهم قتلوا 20 جنديا من الجيش السوري. في اليوم التالي ضغط الجيش السوري باتجاه السخنة، وسيطر على معظم سلسلة جبال القليلات شمال غرب حقل غاز الهيل، مشيرا إلى أنهم قتلوا أكثر من 20 من مقاتلي داعش.[122][123]

    في 11 يوليو، استولى الجيش على حقل غاز الهيل.[124][125]

    تقدم الجيش السوري في محافظتي السويداء وريف دمشق[عدل]

    على الرغم من وقف إطلاق النار المتفق عليه دولياً،[126] بدأت القوات الحكومية السورية والميليشيات المدعومة من إيران في المرحلة الثانية من عملية الفجر الكبرى،[127] حيث شنت هجوماً على ثماني قرى يسيطر عليها المتمردون شرق قاعدة خالخالة الجوية في منطقة صحراوية قليلة السكان، ومعظمها من الدروز، واستولت على قمة تل الأصفر إلى جانب العديد من التلال الصغيرة المطلة على قرية الأصفر.[128][129][130] ويسيطر على المنطقة جيش أحرار العشائر، وهو مجموعة متمردة مكونة من مقاتلين قبليين يعملون في المنطقة الحدودية مع الأردن، وزعم المتمردون أن الهجوم الحكومي شمل القصف الجوي.[128] بالتوازي، تم شن هجوم آخر على مواقع المتمردين في محافظتي السويداء وريف دمشق بالقرب من قاعدة السين الجوية.[131][132] وخلال اليوم الأول من الاندفاع المتجدد استولت القوات الحكومية على 3 آلاف كيلومتر مربع من الأراضي من المتمردين.[15] خلال الأيام القليلة التالية، بحلول 13 يوليو، استولى الجيش السوري وحلفاؤه على مساحة إضافية قدرها 200 كيلومتر مربع،[133] ليقربوا مسافة 20 كم من منطقة شبه صحراوية جبلية كبيرة يسيطر عليها المتمردون تمتد عبر شرق محافظتي السويداء وريف دمشق.[134][135]

    عقب وقف إطلاق النار قصير الأجل مع الجيش السوري الحر في منطقة جنوب غرب البادية الواقعة في سوريا، بوساطة روسيا والولايات المتحدة،[136][137] بدأت القوات الحكومية في إعادة الانتشار إلى شرق تدمر لشن هجوم جديد.[138]

    أعقاب[عدل]

    للمزيد من المعلومات: حملة وسط سوريا (2017)

    في 1 أغسطس، أعلن المتمردون هجومًا جديدًا ضد الجيش العربي السوري في منطقة الصحراء السورية. وذكر المتمردون انهم سيواصلون محاربة القوات الحكومية على الرغم من رفض الولايات المتحدة دعم معركتهم.[139][140] وفي 4 أغسطس، استأنف الجيش العربي السوري عملياته ضد الجيش السوري الحر، محرزاً تقدماً بالقرب من الحدود الأردنية.[141] استمر التقدم الحكومي في السويداء في اليوم التالي.[142] وفي أواخر أغسطس، اعتدى المقاتلون المتمردون على مواقع حدودية تابعة للجيش السوري على طول الحدود مع الأردن في محافظة السويداء، ولكنهم أجبروا على العودة إلى الأردن بعد أن فشلوا في اختراق الدفاعات.[143]

    المراجع[عدل]

    1. أ ب ت ث ج Fadel، Leith (20 May 2017). "US-backed rebels lose large chunk of territory to Syrian Army in east Sweida". مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2017. 
    2. أ ب ت Fadel، Leith (21 May 2017). "Russian forces arrive in southern Syria". مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2017. 
    3. أ ب ت ث ج ح خ د Amir Toumaj؛ Caleb Weiss (3 June 2017). "Iran tests the US in southeastern Syria". مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 يونيو 2017. 
    4. ^ Leith Fadel (21 May 2017). "Hezbollah, Iraqi forces poised to help Syrian Army capture Baghdad-Damascus Highway". مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2017. 
    5. أ ب ت Tomson، Chris (19 May 2017). "In pictures: Syrian Army reinforcements pour into the Syrian desert despite US airstrikes". مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2017. 
    6. أ ب ت Amir Toumaj (7 June 2017). "Afghan Fatemiyoun Division operative killed near US base in southeastern Syria". مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2017. 
    7. ^ Gulf state's support for the Russian military campaign against Syria, leaked document from the Air Force confirms نسخة محفوظة 29 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
    8. ^ News، ABC. "The Latest: US: Pro-Syrian forces hit in strike posed threat". مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2017. 
    9. ^ "Subscribe to read". مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2018. 
    10. أ ب "The factions continue their offensive for the second day in the southeastern desert of Homs". syriahr.com. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. 
    11. ^ "Çöl taarruzu: Suriye ordusu, +20.000 kilometrekare alanı kontrol altına aldı". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2017. 
    12. ^ Fadel، Leith (26 May 2017). "Syrian Army liberates roads between Damascus, Palmyra: video". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2017. 
    13. ^ "Syrian War Report – May 26, 2017: Syrian Army Liberated 5,000km2 From ISIS". SouthFront blog. 26 May 2017. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2017. 
    14. ^ "Syrian Forces Enter Deir Ezzor Province From Direction Of Southern Border Area - Reports". 18 June 2017. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. 
    15. أ ب "Titanic blitz offensive by pro-Syria forces sees 3,000 km2 liberated in just 12 hours: Map update". 10 July 2017. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2019. 
    16. أ ب ت ث ج ح Amir Toumaj (14 June 2017). "Qassem Soleimani allegedly spotted in Syria near the Iraqi border". مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2017. 
    17. أ ب Leith Fadel (28 June 2017). "Syrian military names new commander in eastern provinces". مؤرشف من الأصل في 4 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
    18. أ ب "ISIS kills top army commander in Syrian desert". Zaman al-Wasl. 26 June 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
    19. أ ب Aymenn Jawad Al-Tamimi (2 April 2017). "Quwat Muqatili al-Asha'ir: Tribal Auxiliary Forces of the Military Intelligence". مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2019. 
    20. أ ب Al-Khalidi، Suleiman (9 May 2017). "Syrian planes strike rebel outposts near Jordanian border". اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2017. 
    21. أ ب ت ث Muhammad Ersan (1 June 2017). "Syrian rebel commander: 150 US troops at al-Tanf base". مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2017. 
    22. ^ "Assad army deploys troops near the borderline with Jordan, Iraq". 14 May 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2017. 
    23. أ ب Fadel، Leith (18 May 2017). "US-backed rebels suffer major setback as Syrian Army troops capture much of eastern Sweida" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2017. 
    24. أ ب ت ث Fadel، Leith (15 May 2017). "Syrian government, Iraqi reinforcements reach southeast Damascus for upcoming offensive". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2019. 
    25. أ ب "In pictures: Pro-Syria Palestinian troops partaking in huge Badia offensive". 11 July 2017. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. 
    26. أ ب "Liwa al Quds mourns 17 militants killed by ISIS in Palmyra". Zaman al-Wasl. 27 June 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
    27. أ ب ت Phillip Smyth (12 April 2018). "Iran Is Outpacing Assad for Control of Syria's Shia Militias". مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2019. 
    28. أ ب Mostapha Hassan (13 June 2017). "Who leads, operates Iran militias in al-Tanf?". مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2017. 
    29. أ ب ت "Assad regime bringing in new Iraqi militias". 12 May 2017. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2017. 
    30. ^ СМИ: Элитные отряды сирийской армии и российские морпехи переброшены на восток Хамы Vzglyad (newspaper), 26 May 2017. نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    31. ^ "Scandinavian Volunteers Participated In Battles Against ISIS On Side Of Syrian Government". 15 May 2018. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2018. 
    32. ^ Kjetil Stormark (11 May 2018). "Nordmenn kjempet på russisk side i Syria" (باللغة النرويجية). مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2018. 
    33. أ ب ت Chris Tomson (26 June 2017). "VIDEO: US-backed rebels divert all resources to fighting the Syrian Army instead of ISIS". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
    34. ^ "Territorial Control Map – Sham Desert" (PDF). 4 January 2017. مؤرشف من الأصل (PDF) في 9 أكتوبر 2017. 
    35. ^ Republican Guard reinforcements arrive in Palmyra to aid Deir Ezzor liberation offensive, المصدر نيوز نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    36. ^ Ryan Browne (13 June 2017). "Exclusive: US deploys long-range artillery system to southern Syria for first time". مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2017. 
    37. أ ب "Syrian troops shift focus to IS-held east | Miami Herald". miamiherald.com. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. 
    38. أ ب Leith Fadel. "Syrian Army begins important operation to prevent US-Jordanian troops from entering Damascus". almasdarnews.com. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. 
    39. أ ب "SAA Opens Six Fronts in Badiyeh Region to Face Terrorists". smmsyria.wordpres blog. 24 May 2017. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2017. 
    40. ^ "Syrian War Report – May 26, 2017: Syrian Army Liberated 5,000km2 From ISIS" (باللغة الإنجليزية). SouthFront blog. 26 May 2017. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2017. 
    41. أ ب US-led coalition strikes pro-Syrian regime forces CNN, 6 June 2017. نسخة محفوظة 2 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
    42. أ ب U.S.-led coalition strikes pro-government forces in Syria CBS News, 6 June 2017. نسخة محفوظة 5 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    43. ^ Coalition forces reinforce at key Al Tanf garrison in Syria Gulf News, 2 June 2017. نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    44. أ ب Exclusive: US deploys long-range artillery system to southern Syria for first time CNN, 13 June 2016. نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    45. ^ U.S. moves long-range rocket launchers into southern Syria, intelligence sources say Reuters, 14 June 2017. نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    46. ^ "Exclusive: U.S. expands presence in Syrian desert, rebels say". 14 June 2017. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019 – عبر Reuters. 
    47. ^ Syria army 'moves into area' where rebels evicted ISIL, Al-Jazeera, 15 May 2017 نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    48. ^ Fadel، Leith (8 May 2017). "US, Jordanian military presence growing in southern Syria amid new government offensive" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2017. 
    49. ^ "معركة جديدة لميليشيات الأسد للاستيلاء على مواقع المعارضة بالقلمون الشرقي | Step News Agency". stepagency-sy.net. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. 
    50. ^ "Attack by Usoud al-Sharqiyyah in the Syria desert between Homs and al-Qalamoun in an attempt to advance". syriahr.com. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. 
    51. ^ Fadel، Leith (9 May 2017). "FSA launches large counter-offensive in southeast Damascus". مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2017. 
    52. ^ Fadel، Leith (10 May 2017). "FSA's makes little advance after launching big counter-offensive in southeast Damascus" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. 
    53. ^ Fadel، Leith (12 May 2017). "Syrian Army resumes offensive to seal Iraqi border". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. 
    54. ^ Tomson، Chris (13 May 2017). "VIDEO: US-backed rebels launch GRAD rockets on Syrian Army positions east of Damascus". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2018. 
    55. أ ب ت Al-Khalidi، Suleiman. "Syrian army sends reinforcements toward border with Iraq: rebels". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    56. أ ب ت "Syrian troops advancing towards U.S. and British special forces". مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2019. 
    57. ^ Izat Charkatli (15 May 2017). "Syrian Army prepares to seize the Jordanian and Iraqi borders". مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2017. 
    58. ^ "MINA Breaking News". مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2019. 
    59. ^ Al-Khalidi، Phil Stewart and Suleiman. "U.S. strikes Syria militia threatening U.S.-backed forces - officials". مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2017. 
    60. ^ "US-led coalition strikes pro-regime convoy in Syria near Jordan". مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2019. 
    61. أ ب "U.S. launches rare intentional strike on pro-government forces in Syria". مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2019. 
    62. ^ "Military official: U.S. airstrike hits pro-regime forces in Syria". مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. 
    63. ^ Fadel، Leith (18 May 2017). "Details of U.S. attack on Syrian military in southern Syria". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2019. 
    64. ^ Scott Lucas Syria Developing: US Warplanes, Supporting Rebels, Hit Pro-Assad Forces in East, 'EAWorldview 18 May 2017 نسخة محفوظة 24 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
    65. ^ News، ABC. "Syria says US airstrike killed several soldiers near Jordan". مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2017. 
    66. أ ب "Tanf front: SAA, Hezbollah & allies advance reached Zarqa junction so far". مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2017. 
    67. ^ Pro-regime forces advance toward base in Syrian desert as US warns: Coalition will 'defend' itself, SyriaDirect, 22 May 2017 نسخة محفوظة 5 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
    68. ^ "Pro-regime forces advance toward base in Syrian desert as US warns: Coalition will 'defend' itself". مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2019. 
    69. ^ "Syrian opposition launch "Burkan al-Badeya" offensive". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    70. ^ "بركان البادية: معركة جديدة لطرد الميليشيات الشيعية". 22 May 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    71. ^ Tomson، Chris (23 May 2017). "Syrian Army blitz offensive secures 70 kilometers of Jordanian border in one week" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2017. 
    72. ^ Charkatli، Izat (24 May 2017). "Syrian Army continues blitz offensive to besiege US-backed rebels in Syrian Badiyah" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2017. 
    73. ^ Exclusive: Photographs Show Russian Air Force Supporting Syrian Army on Al-Tanf Front Russia Insider, 23 May 2017. نسخة محفوظة 3 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
    74. ^ Ми-35 ВКС РФ наносит удар по террористам у границ Иордании: видео Zvezda (TV channel), 26 May 2017. نسخة محفوظة 10 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
    75. ^ Charkatli، Izat (23 May 2017). "Syrian Army opens new front against ISIS in a surprise offensive" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2017. 
    76. ^ Charkatli، Izat (24 May 2017). "Syrian Army opens a 100 km front against ISIS in new surprise offensive" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2017. 
    77. ^ "Syrian Army Captures Arak Gas Field Near Palmyra" (باللغة الإنجليزية). SouthFront blog. 24 May 2017. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2017. 
    78. ^ Waleed Khaled a-Noufal US-backed rebels losing territory in east Syrian desert to regime, Syria Direct, 29 May 2017 نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    79. ^ Fadel، Leith (26 May 2017). "Syrian Army liberates roads between Damascus, Palmyra: video" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2017. 
    80. ^ Fadel، Leith (30 May 2017). "Syrian Army captures more territory from retreating US-backed rebels near Iraqi border" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2017. 
    81. ^ ""Free Army" ignites the desert counter attack .. The Russians are interfering". 31 May 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    82. ^ "US-backed Militants Attack Syrian Army At Damascus-Baghdad Highway. Russia Responds With Airstrikes" (باللغة الإنجليزية). SouthFront blog. 31 May 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2017. 
    83. ^ Syrian Army, Hezbollah make significant push towards Deir Ezzor from Palmyra المصدر نيوز نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    84. ^ Army Retakes Key Town From Isis And Gains Ground In East نسخة محفوظة 10 September 2017 على موقع واي باك مشين., Morning Star
    85. ^ Feyerabend، Henri (6 June 2017). "SAA scores massive advances against ISIS in east Homs" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2017. 
    86. ^ "Syrian Army strikes back against US-backed forces in southeast Syria" (باللغة الإنجليزية). 6 June 2017. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2017. 
    87. ^ Штаб союзников Сирии пригрозил США ответным ударом RIA Novosti, 7 June 2017. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    88. ^ "Syrian Army, Palestinian paramilitary advance against ISIS en route to Deir Ezzor (VIDEO)" (باللغة الإنجليزية). 7 June 2017. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2017. 
    89. أ ب "Regime forces achieve advancement in the northeastern desert of Palmyra and aerial bombardment targets its areas". مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    90. ^ "BREAKING: Syrian Army overruns US-backed rebels, recaptures strategic hilltop" (باللغة الإنجليزية). 8 June 2017. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2017. 
    91. ^ "Map Update: Government forces regain more territories in Syrian Desert" (باللغة الإنجليزية). 8 June 2017. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2017. 
    92. ^ "Syrian Army and allies score significant gains against ISIS in southeast Homs (VIDEO)" (باللغة الإنجليزية). 8 June 2017. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2017. 
    93. ^ "VIDEO: US-backed rebels pound Syrian Army positions on the Damascus-Baghdad highway" (باللغة الإنجليزية). 8 June 2017. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2017. 
    94. ^ Syria says troops reach Iraq border after US tensions Daily Mail, 9 June 2017. نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    95. ^ "Syria army reaches Iraq border after US tensions: monitor". 9 June 2017. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    96. ^ "Syrian Army reaches Syrian-Iraqi borders northeast of al-Tanf, thwarts ISIS attack in Deir Ezzor – Syrian Arab News Agency". مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    97. ^ "Syrian Army, Hezbollah cutoff US-backed rebels from Deir Ezzor" (باللغة الإنجليزية). 9 June 2017. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2017. 
    98. ^ "BREAKING: Syrian Army, Hezbollah reaches border with Iraq for the first time in years" (باللغة الإنجليزية). 9 June 2017. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2017. 
    99. ^ "Jordanian Army shoots dead five US-backed rebels who tried to evade the Syrian Army" (باللغة الإنجليزية). 11 June 2017. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2017. 
    100. ^ "Exclusive: Syrian Army enters Deir Ezzor province" (باللغة الإنجليزية). 23 June 2017. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2017. 
    101. ^ "VIDEO: Pro-government forces liberate strategic area from ISIS in Syria's Badia" (باللغة الإنجليزية). 26 June 2017. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2017. 
    102. ^ "Arak Town And Arak Gas Field Liberated By Government Forces - Reports" (باللغة الإنجليزية). SouthFront blog. 13 June 2017. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    103. ^ "Republican Guard reinforcements arrive in Palmyra to aid Deir Ezzor liberation offensive" (باللغة الإنجليزية). 14 June 2017. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    104. ^ "ISIL completely collapses east of Palmyra" (باللغة الإنجليزية). 14 June 2017. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
    105. ^ "Syrian Forces Enter Deir Ezzor Province From Direction Of Southern Border Area - Reports" (باللغة الإنجليزية). 18 June 2017. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2017. 
    106. ^ "Why Iran Targets ISIS Positions in Syria's Deir Ezzur?". Iran's View. 19 June 2017. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2017. 
    107. ^ "In pictures: ISIS attacks pro-U.S. militants in southeast Syria, executes eight". 19 June 2017. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2017. 
    108. ^ CNN، Ryan Browne and Barbara Starr. "First on CNN: US shoots down another pro-regime drone in Syria". مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2019. 
    109. ^ Rebels say Syrian army, Iranian-backed militias launch offensive in eastern desert, Reuters نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    110. ^ Breaking: Syrian Army captures important area from US-backed militants in east Damascus, Al-Masdar نسخة محفوظة 9 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    111. ^ "وكالة ستيب الإخبارية". مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2017. 
    112. ^ "Hit-and-run clashes southeast of Rif Dimashq between the regime forces and International Coalition-backed factions". مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2018. 
    113. ^ Source، The Inside (20 June 2017). "#Syria // #Damascus // US backed rebels withdraw from Bīr Qassab area.". اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2017. 
    114. ^ "Syrian Army pushes east of Palmyra, recaptures strategic gas field" (باللغة الإنجليزية). 22 June 2017. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2017. 
    115. ^ "Syrian Army, Hezbollah capture Arak Gas Station as they push east to Deir Ezzor". 24 June 2017. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. 
    116. ^ Chris Tomson (26 June 2017). "Deir Ezzor liberation within sight as Syrian Army pounces through ISIS-held desert". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
    117. ^ Leith Fadel (27 June 2017). "Syrian Army, Hezbollah inch closer to Deir Ezzor". مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
    118. ^ Leith Fadel (28 June 2017). "Video footage of the Syrian Army pushing east to Deir Ezzor". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
    119. ^ Leith Fadel (28 June 2017). "Syrian Army, Hezbollah capture new sites along Palmyra-Deir Ezzor Highway". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
    120. ^ "VIDEO: Syrian Army tanks race headlong towards ISIS bastion in southern Deir Ezzor" (باللغة الإنجليزية). 2 July 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2017. 
    121. ^ "About 60 persons were killed during the advancement of the regime forces to 15 km from the last city controlled by the "Islamic State" organization in Homs province". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. 
    122. ^ "In pictures: ISIS carries out rare successful counter-offensive in eastern Homs" (باللغة الإنجليزية). 10 July 2017. مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2017. 
    123. ^ "Pro-Syria forces smash key ISIS defense line before Sukhnah, capture strategic high-ground" (باللغة الإنجليزية). 9 July 2017. مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2017. 
    124. ^ "BREAKING: Syrian Army and allies fully secure strategic site from ISIS in eastern Homs". 11 July 2017. مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2017. 
    125. ^ "Syrian army takes more oil fields from Islamic State in Raqqa and eastern desert". 15 July 2017. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2018 – عبر Reuters. 
    126. ^ Southern Syria ceasefire holds despite sporadic violations, Al-Araby, 10 July 2017 نسخة محفوظة 4 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
    127. ^ "Breaking: Syrian Army kicks off 2nd phase of Operation Big Dawn in southeast Syria" (باللغة الإنجليزية). 10 July 2017. مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2017. 
    128. أ ب Syrian army, militias attack rebels in southeast desert, Reuters, 10 July 2017 نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
    129. ^ Syria regime breaks ceasefire with attacks on Free Syrian Army in Suweida and Daraa, Al-Araby, 11 July 2017 نسخة محفوظة 12 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
    130. ^ "Syrian Army captures several sites in northern Sweida" (باللغة الإنجليزية). 10 July 2017. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2017. 
    131. ^ Ceasefire in Syria broken after a day, The Times, 11 July 2017 نسخة محفوظة 15 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
    132. ^ "Syrian Army seizes large parts of southeast Damascus from US-backed rebels" (باللغة الإنجليزية). 10 July 2017. مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2017. 
    133. ^ "Pro-government forces destroy FSA base in Syria's Badia, liberate 200 km2 of territory" (باللغة الإنجليزية). 13 July 2017. مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
    134. ^ "Massive FSA salient in Syrian desert to be cut-off and annihilated by pro-Syria forces: Map" (باللغة الإنجليزية). 12 July 2017. مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2017. 
    135. ^ "In their quest to besiege the factions and regain full control over the second province in Syria… the regime forces supported by their loyal gunmen advance in the Syrian Desert". مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2018. 
    136. ^ Southern Syria ceasefire holds despite sporadic violations, al-Araby, 10 July 2017 نسخة محفوظة 4 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
    137. ^ Syria regime breaks ceasefire with attacks on Free Syrian Army in Suweida and Daraa, al-Araby, 11 July 2017 نسخة محفوظة 12 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
    138. ^ "Massive pro-government reinforcements arrive in eastern Homs for upcoming offensive". 25 July 2017. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2018. 
    139. ^ "Syrian Rebels Say U.S. Allies Push for Retreat From Southeast Syria". 
    140. ^ "Rebels announce new offensive against Syrian Army in central Syria". 1 August 2017. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2018. 
    141. ^ "Syrian Army, allies recommence offensive in Syria-Jordan border region". 4 August 2017. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2018. 
    142. ^ "Watch the Syrian Army seize new sites near the Jordanian border". 6 August 2017. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. 
    143. ^ "US-backed rebels fall back across the Jordanian border after failed offensive in Sweida: video" (باللغة الإنجليزية). 2017-08-21. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2017.